المشهد الإقليمي

تطورات المشهد الإقليمي 10 سبتمبر 2016

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

 

يتناول التقرير عرض أهم التحولات الإقليمية التي شهدتها الفترة بين 31 أغسطس -7 أيلول 2016، وذلك على النحو التالي:

أولاً: تطورات المشهد الفلسطيني:

1ـ مخاوف من انقسام داخل المجتمع الإسرائيلي. (الجزيرة)

نوهت صحيفة إسرائيلية إلى أن المخاوف من حدوث انقسام في المجتمع الإسرائيلي “حقيقية وصادقة”، وحذرت من أن حربا أهلية بين اليهود خطر لا يستطيع أحد منع وقوعه لكنه يظل احتمالا مستبعدا حاليا .

هذه التحذيرات جاءت على لسان رئيس جهاز الموساد السابق تامير مشيرا إلى أن الآباء المؤسسين لدولة إسرائيل كانوا يخشون حصول هذا السيناريو مما دفعهم إلى تكثيف الاستيطان وحمايته بالبندقية، معترفا بأن ما يسمى طهارة السلاح لا تهم اليهود كثيرا مقابل تحقيق الوطن القومي للشعب اليهودي في هذه الأرض .

وتوقع انقسام المجتمع الصهيوني سيكون ناتجاً عن اتساع الفجوات بين مكونات المجتمع الصهيوني، وهو ما يجب أن يقلق صناع القرار الحريصين على مستقبل الشعب اليهودي . وأكد أن من مؤشرات حالة الانقسام السائدة اليوم في المجتمع اليهودي تعالي أصوات جديدة لا تؤمن بمعتقدات وأفكار الحركة الصهيونية، بل ترى فيها عقبة أمام تحقيق السلام العالمي. وإن هذه الأصوات تتحدث بصوت عال وليس في السر، وتتلقى تمويلا من جهات أوروبية، وتسعى بكل ما أوتيت من قوة إلى إفشال جهود اليهود للإقامة والبقاء في هذه البلاد .

وزعم أن الدوافع التي قد تتسبب بحدوث حرب أهلية بين اليهود أنفسهم تتمثل في إمكانية حدوث انسحاب إسرائيلي من الضفة الغربية أو غور الأردن أو هضبة الجولان، وكل هذه الخطوات الإسرائيلية كفيلة بإشعال الأوضاع الميدانية داخل إسرائيل، وسيكون من الصعب إطفاؤها .

2ـ نتنياهو يتعهد بالعمل على إعادة جثماني الجنديين المحتجزين لدى حماس (صوت إسرائيل)

تعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالاستمرار في العمل على المستويات كافة من اجل اعادة جثماني الجنديين من جيش الدفاع اورون شاؤول وهدار غولدين ليواريا الثرى في ارض إسرائيل .  جاء التصريح في يوم دفن هرتسل ارون والد الجندي الأسير لدى حماس شاؤول ارون الذي توفي في مستشفى شيبا بعد صراع مع مرض طويل مع السرطان.

وقد قررت حكومة تل أبيب تغيير تصنيف جنديين إسرائيليين بغزة من “قتلى مجهولي مكان الدفن” إلى “قتلى بمثابة أسرى مفقودين” وجاء هذا القرار نتيجة مطالب وجهتها عائلتا الجنديين إلى وزارة الدفاع الصهيوني .

3ـ ليبرمان يبدأ تطبيق فكرته بتقسم الضفة لأربع كنتونات (فلسطين اليوم)

يهدف مخطط ليبرمان إلى تقسيم الضفة المحتلة لأربع كنتونات تضم أربع مناطق في الضفة المحتلة هي جنين ونابلس ورام الله وطولكرم وبناء سياج وحواجز عسكرية حولها وقد بدأ بتطبيقها في عام 2016، وقد يجعل هذا المخطط مقر الرئاسة الفلسطينية في الضفة الغربية (مقر المقاطعة) الي مجرد مبنى شكلي خالي من السيادة الفلسطينية، وقد أوضح ليبرمان في خطته أنه يعمل على اعادة حكم الادارة المدنية التابعة للجيش الإسرائيلي لمدن وقرى الضفة المحتلة.

4ـ توقعات إسرائيلية بخلافة دحلان لعباس (الجزيرة) وعباس يحذر دولاً عربية من التدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية (صوت إسرائيل)

هناك مساعي دولية عربية (مصرية – سعودية – امارتية – اردنية) تهدف إلى تحقيق مصالحة فتحاوية داخلية ورفع أسهم محمد دحلان ليكون وريثا محتملا للرئاسة الفلسطينية. وقد تزامنت هذه الجهود مع حالة فوضي منظمة تشهدها مدن الضفة الغربية خاصة في مدينة نابلس. إلى جانب فقدان أبو مازن واجهزته الأمنية على الحراك التنظيمي الداخلي لحركة فتح والتي تعتقد أن التاريخ يجب أن يأخذ دورته من خلال تولي جيل قيادي جديد بديلا عن القيادة الحالية. وبعد ظهور أنباء أولية عن قرب المصالحة بين عباس وحلان، خرج عباس بكلمة متلفزة وصفت بالقاسية اتجاه بعض الدول العربية. وفيها حذر دولا عربية من التدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية.

وتصريح عباس الأخير قد يكلفه الكثير خاصة في ظل معارضته لجهود عربية إقليمية، إلى جانب أن الكيان الصهيوني يرى أن عباس سياسيا قد انتهي وأن المرحلة بحاجة لوجه جديد وهو ما عبر عنه وزير الدفاع الصهيوني ليبرمان أكثر من مرة.

ثانياً: تطورات المشهد اليمني:

1ـ ولد الشيخ: الخطوات الأحادية تعرقل الحل باليمن .(العربية)

قال المبعوث الأممي لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن تأخر التوصل إلى اتفاق في اليمن أمر بغاية الخطورة. وأدان أمام جلسة لمجلس الأمن حول الأوضاع في اليمن قيام الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح باتخاذ خطوات أحادية ضد ما تم الاتفاق عليه ما يعرقل جهود السلام. وشدد المسؤول الأممي على ضرورة التهدئة على الحدود السعودية اليمنية من أجل استئناف المفاوضات .

وطالب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مجلس الأمن بالوقوف بشكل حاسم ضد الأطراف الرافضة لعملية السلام في اليمن، في إشارة إلى الحوثيين وحلفائهم . وتابع أنه من الصعب طرح حلول سياسية في ظل قرارات أحادية، مجدداً دعوته إلى ضرورة وقف الأعمال القتالية من أجل استئناف المفاوضات اليمنية. وأعرب عن قلقه الشديد من إعلان الحوثيين وأنصار صالح عن مجلس سياسي، مضيفا أن تزايد العنف في اليمن أدى إلى تردي الأوضاع الإنسانية . وأضاف ولد الشيخ أن تنظيم القاعدة وداعش يستغلان غياب الدولة في اليمن. مؤكدا أن السلام في اليمن أولوية وعلى المسؤولين تحمل مسؤولياتهم .

2ـ عملية عسكرية لاستعادة صرواح من قبضة الحوثيين (سكاي نيوز)

أطلق الجيش الوطني اليمني عملية عسكرية جديدة لاستعادة السيطرة على مديرية “صرواح” غربي محافظة مأرب على الحدود مع صنعاء، من أيدي الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح . وتعتبر “صرواح” آخر منطقة يُسيطر عليها الحوثيون في مأرب، وتهدف العملية إلى فتح جبهة جديدة باتجاه العاصمة الواقعة في قبضة الحوثيين منذ عامين. ومن جهة أخرى، استعادت قوات هادي مواقع عسكرية في منطقة ميدي الساحلية بمحافظة حجة الحدودية مع السعودية، بعد ساعات من سيطرة الحوثيين عليها.

ثالثاً: تطورات المشهد العراقي:

قائد ميليشيات بدر: أصبحنا أقوى من الجيش العراقي (العربية)

قال هادي العامري رئيس ميليشيات بدر المنضوية تحت هيئة الحشد الشعبي في كلمة له لدى حضوره استعراضاً عسكرياً لميليشياته في قضاء الدور بمحافظة صلاح الدين، “إن قوات بدر أصبحت أقوى من الجيش العراقي والشرطة العراقية”. وأثارت تصريحات العامري اعتراضات كبيرة بين الجيش العراقي الذي اعتبرها إهانة للمؤسسة العسكرية، فيما خلا الاستعراض الذي حضره العامري من أي تمثيل رسمي سواء من محافظة صلاح الدين أو من الحكومة المركزية ببغداد، وقد رُسِم على الأرض، التي مرّ المستعرضون عليها، علم إسرائيل وراية داعش .

رابعاً: تطورات المشهد السوري:

1ـ المعارضة السورية تقدم رؤيتها لحل الأزمة (الجزيرة) وتعلن خطة “انتقال سياسي” (BBC العربية)

تقدم المعارضة السورية الوثيقة النهائية لرؤيتها بشأن الحل السياسي في سوريا خلال اجتماع وزراء خارجية مجموعة أصدقاء سوريا الذي سيعقد في لندن . وتقسم الوثيقة عملية الانتقال السياسي في سوريا إلى ثلاث مراحل رئيسية، تبدأ بعملية تفاوضية تمتد ستة أشهر، ويتم خلالها إقرار هدنة مؤقتة وإلزام الأطراف بقرارات مجلس الأمن. أما المرحلة الثانية فتشمل فترة انتقالية مدتها عام ونصف العام، يتم خلالها صياغة دستور جديد، وتشكيل مجلس عسكري مشترك وهيئة حكم انتقالي وحكومة لتصريف الأعمال .

كما ترى المعارضة أن آخر مراحل الحل في سوريا تكون عبر مرحلة نهائية تتضمن تطبيق مخرجات الحوار الوطني، وإجراء انتخابات محلية وتشريعية ورئاسية تحت إشراف أممي. ومن المتوقع عدم قبول الدول الراعية لمفاوضات السلام أو الجانب الروسي والإيراني لبنود هذه الورقة، التي تتوافق مع ما جاء في قرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية. والتي لم تحقق أي تقدم ملموس سابقا. كما صرح بوتين مؤخرا ان مفاوضاته مع أوباما كانت صعبة. والملاحظ أن الورقة لم تتضمن أي جديد لموقف المعارضة السورية منذ أن بدأت المفاوضات، لكن الجديد هو أنها تأتي مع التطورات الميدانية الحاصلة على الأرض سواء في الشمال السوري أو في حماة .

2ـ أردوغان: مستعدون للمشاركة في تحرير الرقة. ( روسيا اليوم)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده مستعدة لقبول اقتراح واشنطن حول إجراء عملية مشتركة لتحرير الرقة السورية من أيدي تنظيم “داعش”، ويفهم من هذا التصريحات، إما وجود رغبة أمريكية في الاحتفاظ بعلاقاتها مع تركيا ورأب الصدع بينهما والذي بدأت معالمه تظهر بوضوح بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا بتاريخ 15-7-2016م، أو محاولة أمريكية لإرسال رسالة لحلفائها الأكراد بأن تركيا لن توجه لهم ضربات عسكرية في أماكنهم التي يسيطرون عليها.

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *