المشهد الإقليمي

تطورات المشهد الإقليمي 15 أكتوبر 2016

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

 

يتناول التقرير عرض أهم التحولات الإقليمية التي شهدتها الفترة بين 5اكتوبر-12اكتوبر 2016، وذلك على النحو التالي:

أولا-تطورات المشهد السوري:

ورقة النووي تدخل ميدان المواجهة الروسية الأميركية. (العربية)

موسكو تطالب واشنطن برفع العقوبات ودفع تعويضات. (روسيا اليوم)

المحلل العسكري لـCNN: هذه هي خطة (ب) لأمريكا بسوريا. (عربي21)

أميركا ماضية في الخيار العسكري بسوريا رغم تهديد روسيا.(العربية)

موسكو ترفع سقف تحذيراتها وواشنطن تبحث خياراتها. (الجزيرة)

أميركا وروسيا تستعدان لحرب في سوريا… مواجهة محتومة أم تهويل؟ (النهار)

حديث التعاون والحرب بين موسكو وواشنطن. (السفير)

علقت موسكو اتفاق التعاون في مجال البحوث بالقطاعات النووية والطاقة مع أميركا من طرف واحد، وذلك في أحدث خطوة تدل على تفاقم التوترات بين البلدين، وهو التطور الذي يُدخل ورقة النووي بقوة إلى المواجهة الروسية الأميركية.

وقالت الحكومة الروسية إنها ستلغي للأسباب نفسها اتفاقا بين شركة روس أتوم الحكومية للطاقة النووية ووزارة الطاقة الأميركية بشأن دراسات لتحويل مفاعلات الأبحاث الروسية من العمل باليورانيوم عالي التخصيب إلى اليورانيوم منخفض التخصيب.لتثار تساؤلات متزايدة حول ما إذا كانت هذه القرارات الروسية هي ثمن قطع الولايات المتحدة الحوار بشأن سوريا أم انها مؤشر على تصعيد أخطر بين أكبر قوتين نوويتين في العالم؟

السيناريو الأول: تصعيد بين الدولتين:

سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي أكد أن موسكو يمكن أن تعود إلى التعاون مع واشنطن حول معالجة البلوتونيوم في حال تخليها عن سياستها المعادية لروسيا ورفع عقوباتها ضد موسكو، وكذلك دفع تعويضات عن هذه العقوبات والعقوبات الروسية المقابلة وتقليص الوجود (العسكري) الأمريكي في شرق أوروبا وإلغاء ما يسمى “قانون ماغنيتسكي”.1

السيناريو الثاني: خلافات حول الحل في سوريا

كشف المحلل السياسي في شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن سبب تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا بسبب الأزمة السورية هو اختلاف أهداف الدولتين.

وقال الكولونيل المتقاعد ريك فرانكونا، إنه يعتقد أن خطة أمريكا البديلة ستكون التخلي عن محاولة الإطاحة برئيس النظام السوري، بشار الأسد، مشيرا إلى أن الأمريكيين والروس لم يعد لديهما أرضية مشتركة يستندان إليها في أي نوع من المحادثات.وأضاف أن واشنطن كانت تسعى إلى إدخال المساعدات الإنسانية إلى الجزء الشرقي من حلب، وأنه وفقا للمحادثات الروسية الأمريكية، فقد “كان من المفترض أن يُوقف الروس والنظام القصف، والسماح لقوافل المساعدات بدخول المدينة، وهذا لم يحدث أبدا. وفي الواقع، لم يتوقف الروس عن قصف السوريين”.

وبحسب فرانكونا، فإن أهداف أمريكا بسوريا لطالما كانت التخلص من تنظيم الدولة وجبهة النصرة التي تعتبر فرع تنظيم القاعدة في سوريا، وإزالة بشار الأسد من رئاسة الدولة عبر حل سياسي، ويعتقد فرانكونا أن “خطة أمريكا البديلة هي التخلي عن محاولة الإطاحة بالأسد، والتركيز على القضاء على التنظيم وجبهة النصرة”.

وربما تلجأ أمريكا للخيار العسكري في المسالة السورية كشكل من اشكال التحدي الواضح للدور الروسي في سوريا. وهذا ربما يكون الدافع وراء نشر أنظمة الدفاع الجوي الروسية “أس-400” مؤخرا في سوريا. وبالتالي نذير حرب مدمرة في استقبال المنطقة.

مصر تصوت لصالح مشروع القرار الروسي في مجلس الأمن والسعودية وقطر تنتقدان. (روسيا اليوم)

سياسي كويتي: تصويت مصر للمشروع الروسي مخالفة للإجماع العربي والإسلامي. (مصر العربية)

موقف محيّر. مصر تصوت لمشروعين متعارضين في مجلس الأمن حول حلب. والسعودية تنتقد القاهرة. (هافبوست)

أثار تصويت مصر لصالح مشروع القرار الروسي في مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة السورية، إلى جانب الصين وفنزويلا، موجة انتقادات من السعودية وقطر.

ويدعو مشروع القرار الروسي إلى الاسترشاد بالاتفاق الأمريكي الروسي لإيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، ويحث الأطراف على وقف الأعمال العدائية فورا، والتأكيد على التحقق من فصل قوات المعارضة السورية المعتدلة عن “جبهة فتح الشام” (النصرة سابقا) المصنفة إرهابية كأولوية رئيسية.

وقال مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة عمرو عبد اللطيف، إن مصر صوتت لصالح المشروعين الروسي والفرنسي، وانتقد ما بات يمثله مجلس الأمن، الذي “أصبحت المشاورات في إطاره تكرارا وتسجيلا لمواقف تقليدية وحوارا للطرشان”، وأوضح عبد اللطيف أن مصر كانت تدرك مسبقا “الفشل الحتمي للمشروعين (الفرنسي والروسي)”، لكن رغم ذلك، “فإن تصويتنا لصالحهما لم يكن يستهدف سوى التعبير عن موقف مصر التي ضاقت ذرعا من التلاعب بمصير الشعوب العربية بين القوى المؤثرة في الصراعات بالمنطقة”.

وقد أثار موقف مصر هذا في مجلس الأمن انتقادات سعودية وقطرية. فقد وصف المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المُعلمي تصويت مندوب مصر لصالح مشروع القرار الروسي، بالمؤلم.

ومن جهتها وصفت مندوبة دولة قطر لدى الأمم المتحدة علياء آل ثاني الموقف المصري بالمؤسف. وقالت” إن المهم الآن هو التركيز على ما يمكن فعله لمواجهة فشل مجلس الأمن في حل الأزمة السورية بعد استخدام روسيا الفيتو للمرة الخامسة”.وبدوره استنكر فيصل علي المسلم، النائب السابق في البرلمان الكويتي، تصويت مصر لصالح المشروع الروسي بشأن الأزمة السورية في مجلس الأمن.

 

ثانيا-تطورات المشهد الفلسطيني:

حماس ستشكل مجالس بلدية بالتوافق مع الفصائل. (فلسطين اليوم)

حمّل عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) د. خليل الحية، حركة “فتح” مسؤولية فشل وإلغاء الانتخابات البلدية في الضفة المحتلة وقطاع غزة، وأكّد أنه وأمام سلوك حركة “فتح”، الذي تسبب بإلغاء الانتخابات المحلية، ستعمل حركة “حماس” بالتوافق مع الفصائل الفلسطينية على تكليف وتشكيل مجالس بلدية في قطاع غزة، مضيفاً أن “عدم تجاوب الفصائل مع هذا الطلب سيدفعنا مضطرين لتشكيل مجالس بلدية جديدة في القطاع، قادرة على تقديم الخدمات لأبناء شعبنا الفلسطيني”.

 

انباء عن التوجه لابن شقيقة عرفات لقيادة السلطة الفلسطينية. (تايمز اوف إسرائيل)

بدأ ناصر القدوة، ابن شقيقة عرفات، كالخليفة المحتمل لقيادة السلطة الفلسطينية، في الوقت التي تدعو عدة دول عربية (مصر والأردن) عباس لتسمية خليفة لتجنب الفوضى في الحكومة الفلسطينية في حال استقالته او عدم قدرته على الاستمرار بمهامه.

 

البحرية الإسرائيلية تسيطر على السفينة “زيتونة”. (روسيا اليوم)

أعلنت البحرية الصهيونية سيطرتها على سفينة “زيتونة”، لفك الحصار عن غزة قبالة سواحل القطاع.

ليبرمان: لا نريد مغامرات ولا حرب على غزة ولكن سنرد بقوة. (فلسطين اليوم)

هل تستأنف إسرائيل سياسة الاغتيالات بغزة؟ (الكوفية برس)

“اسرائيل” تحاول تغيير قواعد الاشتباك مع المقاومة. (فلسطين اليوم)

بعد تعرض قطاع غزة لأكثر من 30 غارة جوية، بعد انطلاق قذيفة من أراضي القطاع، أعلن وزير الحرب الصهيوني ليبرمان بانه لا يسعى للحرب مع حماس ولكنه لن يقف مكتوف الايدي امام أي قذيفة تطلق من غزة. ومن هنا تطرق تقرير نشره موقع «واللا» العبري، لمراسله العسكري أمير بوحبوط، فيما إذا كان استمرار إطلاق الصواريخ سيدفع لتغيير السياسات الصهيونية تجاه استئناف عمليات الاغتيال ضد قادة وعناصر المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة. ولفت إلى أن الكثافة النارية التي يتم من خلالها استهداف القطاع ردا على إطلاق الصواريخ لا يعرف ما إذا كانت ستنجح في وقف إطلاق الصواريخ من غزة. وأضاف، «إطلاق صاروخ واحد يوقع ضحايا سيقود إلى تصعيد بين الكيان الصهيوني وحماس، وحينها لا يعرف كيف سيتعامل الكيان الصهيونى مع الموقف، بالاستمرار في شن هجمات ضد أهداف نوعية أو استئناف الاغتيالات ضد الخلايا التي تطلق تلك الصواريخ».

 

تظاهرة غاضبة لأنصار دحلان بغزة تحرق صورا لعباس. (وكالة الصحافة الفلسطينية)

دحلان يشيد بالمظاهرات الفتحاوية الضخمة بغزة. ويؤكد: لن نسمح باختطاف الحركة. (الكوفية برس)

شارك الآلاف من كوادر حركة فتح بتظاهرة غاضبة في ميدان “الجندي المجهول” وسط مدينة غزة، رفضًا لما قالوا إنه “الاقصاء لقيادة الحركة بغزة” وتنديدا بمشاركة الرئيس محمود عباس بجنازة الرئيس الصهيوني الأسبق شمعون بيريز.وأحرق المشاركون صورًا للرئيس عباس للمرة الأولى، ورددوا هتافات تطالب برحيله عن المشهد الفلسطيني، كما رفعوا يافطات تطالب بمصالحة فتحاوية داخلية.

وبدوره عبر محمد دحلان، عن ترحيبه وشكره لكوادر وقيادات الحركة الذين خرجوا بالآلاف للمطالبة بإنهاء الانقسام الداخلي، وكذلك دعمهم لجهود الرباعية العربية الساعية إلى توحيد فتح وإنهاء الإنقسام الوطني الفلسطيني.

 

الجيش الاسرائيلي يقتل فلسطينيا نفذ هجوما أدى إلى مصرع إسرائيليين اثنين وجرح 6 آخرين. (روسيا اليوم)

“حماس” تعلن أن منفذ عملية القدس أحد كوادرها. (عربي21)

قتل الجيش الصهيوني فلسطينيا نفذ هجوما، أدى إلى مصرع اثنين من الصهاينة وإصابة 6 آخرين في حي الشيخ جراح في القدس.وقد أعلنت حركة “حماس” في بيان أن منفذ العملية هو أحد عناصرها.

 

ثالثا-تطورات المشهد العراقي:

أزمة دبلوماسية بين تركيا والعراق قبيل معركة الموصل. (الجزيرة)

تصاعد التوتر. تبادل استدعاء السفراء بين أنقرة وبغداد. (العربية)

توتر دبلوماسي بين العراق وتركيا على خلفية عملية الموصل الوشيكة. (وكالة الانباء الفرنسية)

تشهد العلاقات العراقية التركية أزمة دبلوماسية جسدها تبادل استدعاء السفراء بين بغداد وأنقرة، على خلفية الموقف من تمديد بقاء القوات التركية داخل الأراضي العراقية، وأججها اقتراب معركة الموصل.

وقد حذّر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تركيا من أن إبقاء قواتها في شمال العراق قد يؤدي إلى “حرب إقليمية”. ومن جهته قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن تركيا تريد أن يؤسس العراق لاستقراره وأمنه، وأن لا يقدم الملجأ للمنظمات الإرهابية بما يؤثر على علاقاته مع دول الجوار.

وسبق أن قال نعمان قرتولموش نائب رئيس الوزراء التركي إنه في ظل الانقسام الحادث في العراق لا أحد لديه الحق في الاعتراض على الوجود التركي في معسكر بعشيقة (شمالي العراق).

واستدعت وزارة الخارجية التركية السفير العراقي في أنقرة، بينما استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير التركي في بغداد.وفي وقت سابق طالب مجلس النواب العراقي -في قرار-الحكومة العراقية برفض تفويض البرلمان التركي حكومة أنقرة بشأن إرسال قوات مسلحة خارج البلاد، وتقديم إنذار للسفير التركي في بغداد، واعتبار القوات التركية “قوات احتلال”، والتنديد بتصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وإعادة تقييم العلاقات التجارية والاقتصادية مع أنقرة.

وكان البرلمان التركي جدد تفويضه للحكومة بإرسال قوات مسلحة خارج البلاد، للقيام بعمليات عسكرية في سوريا والعراق عند الضرورة، من أجل التصدي لأي هجمات محتملة قد تتعرض لها الدولة من أي تنظيمات إرهابية.

 

العراق يدعو مجلس الأمن لبحث الوجود العسكري التركي. (صحيفة الرسالة)

الأمم المتحدة تربط وجود تركيا في العراق بموافقته. (الجزيرة)

الجامعة العربية تطالب تركيا باحترام السيادة العراقية. (الكوفية برس)

طلب العراق عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لبحث الوجود العسكري التركي على أراضيه بينما يتصاعد الخلاف مع أنقرة.وبدورها أعربت الأمم المتحدة عن أملها في أن يكون أي تحرك لتركيا في العراق بموافقة من الحكومة المحلية. وقد دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، تركيا إلى احترام السيادة العراقية، والامتناع عن التصريحات أو التصرفات التي تزيد من تعقيد الموقف.

 

بغداد: وجود القوات التركية بالعراق يعقّد معركة الموصل. (العربية)

أنقرة: الوجود العسكري التركي في العراق غير قابل للنقاش‎. (روسيا اليوم)

يلدريم: وجودنا في شمال العراق سيستمر. (روسيا اليوم)

قال رئيس أركان الجيش العراقي الفريق عثمان الغانمي إن تواجد القوات التركية في الأراضي العراقية يعقّد عملية الموصل، مشيرا إلى أن هناك مخاطرَ أمنية تتعلق باحتمال إصابة القوات التركية عن طريق الخطأ أثناء العمليات العسكرية.

من جهته قلل وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو من الخلاف الدائر مع بغداد حول معسكر بعشيقة، معتبرا أن المشكلة قابلة للحل إذا كفت بغداد عن إطلاق التصريحات على حد قوله على ان تبقي مسالة بقاء القوات التركية في العراق غير قابلة للنقاش. وقبل ذلك تمسك رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم بالوجود العسكري سيستمر في شمال العراق، معتبرا إياه أساسيا للحيلولة دون اختلال التركيبة السكانية.

 

رابعا-تطورات المشهد الصهيوني:

نتنياهو يكشف سرا عسكريا يتعلق بمصر. (الجزيرة)

تأهب إسرائيلي لهجوم محتمل لتنظيم الدولة عبر سيناء. (الجزيرة)

قال الخبير الأمني الصهيوني بصحيفة “معاريف” يوسي ميلمان إن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو كشف في الأيام الأخيرة أحد الأسرار الأمنية للدولة، مما يشكل خطأ ومخالفة لقوانين الرقابة العسكرية.

ويتمثل السر الأمني المعلن قيام تنظيم الدولة الإسلامية قبل سنوات باستهداف طائرة عسكرية صهيونية، عقب قيام بعض أفراده بالتسلل إلى داخل الكيان، لكن الجيش تمكن من القضاء عليهم.

دلالات الكشف عن هذا الخبر، والمعلوم ان الاعلام الصهيوني يخضع تحت رقابة امنية مشددة، فانه وجب التنويه ان العقيدة الأمنية الصهيونية تقوم على سياسة “تثمين الهدف” لخلق ذرائع التدخل مباشر في المنظور القريب.

وتزامنا مع كشف نتنياهو سرا امنيا أجرت قوات الجيش الصهيوني تدريبات على سيناريوهات مختلفة للمواجهة مع تنظيم الدولة الإسلامية تحسبا “لمواجهة عملية مسلحة يقوم بها تنظيم الدولة الإسلامية ضد الكيان الصهيوني انطلاقا من سيناء”.

وقال المراسل العسكري للصحيفة نوعام أمير إن الجيش الصهيوني أجرى تدريبات عسكرية خاصة بوحدة “كركال” المتخصصة بإعداد المقاتلين، للتهيؤ لهجوم قد يشنه التنظيم في مناطق الاحتكاك مع الكيان.

 

انتقاد أميركي لخطط الاستيطان وإسرائيل ترفض. (الجزيرة)

أعضاء كنيست: أوباما يحاول تكسير عظام “إسرائيل”. (فلسطين اليوم)

 اكتفت الولايات المتحدة “بانتقاد” حليفتها الكيان الصهيوني بعد قرار الأخيرة بناء مئات الوحدات الاستيطانية على أراض فلسطينية محتلة، الا ان تل أبيب رفضت الانتقاد الأميركي مبررة مشروعها الاستيطاني الجديد.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها إن موافقة الكيان الصهيوني على بناء ثلاثمئة وحدة سكنية في الضفة الغربية “هي خطوة أخرى نحو ترسيخ واقع الدولة الواحدة والاحتلال الدائم”.

وأشارت إلى أن الكيان الصهيوني تجاهل نصيحة واشنطن بشأن المستوطنات في أعقاب اتفاق المساعدات العسكرية الأميركية غير المسبوقة للكيان.

من جانبها، رفضت وزارة الخارجية الصهيونية الانتقادات الأميركية، وقالت في بيان إن الوحدات السكنية التي تمت الموافقة عليها في “شيلو” “ليست مستوطنة جديدة؛ بل إن هذه المساكن ستبنى على أراض في مستوطنة شيلو ولن تغير الحدود البلدية للمستوطنة”.بينما وصف أعضاء في الكنيست الصهيوني الموقف الأمريكي بمحاولة لتكسير عظام الكيان وانه بمثابة وضع خيارات امامهم اما السلام او الاستيطان وهي المرة الاولي في عهد أوباما.

 

مقتل طيار بتحطم مقاتلة صهيونية بعد قصفها غزة. (معاريف)

أعلن الجيش الصهيوني مقتل طيار يدعى الرائد (أوهاد كوهين) وإصابة آخر بتحطم مقاتلة من طراز “إف 16” في صحراء النقب بعد قصفها لقطاع غزة.وقال الجيش الصهيوني إن المقاتلة تحطمت في قاعدة رامون العسكرية خلال عملية الهبوط، مشيرا إلى أن نيرانا اندلعت داخل الطائرة لأسباب مازالت مجهولة، أجبرت الطيارين على القفز منها.

 

اعتقال يهودي هدد نتنياهو بالقتل. (مركز عكا للشئون الإسرائيلية)

أوقفت الشرطة الصهيونية، أحد مواطنيها هدد بقتل رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، في واقعة غير مسبوقة.وذلك بعد اقترابه من حراسات نتنياهو أمام منزله وأبلغهم نيته قتله”.ولم يتم الكشف عن هويته، وصرح بانه يبلغ من العمر 35 عاما من مدينة القدس.

 

 “الكيان الصهيوني” ينفق  4مليار شيقل سنويًا على التعليم الديني لليهود. (مركز عكا للشئون الإسرائيلية)

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية النقاب عن تغلغل مئات الجمعيات الدينية في مختلف المدارس اليهودية بدعم من وزير التربية والتعليم الصهيوني نفتالي بينت من حزب “البيت اليهودي” المتطرف.والتي تقوم بتمرير مواد تعليمية فيما يسمى “التربية الدينية”، والتي تركز على مواد تعزز “الهوية اليهودية” لدى الطلاب في مختلف المدارس العلمانية والدينية و”الحريديم”.

 

كل المواقع الصهيونية متاحة في السعودية. (عرب 48)

نقلت صحيفة جيروزاليم بوست الصهيونية، عن أحد المصريين العاملين في السعوديّة قوله إنه أصبح بإمكانه الدخول إلى موقع الصحيفة في السعودية، بعد سنوات من حظر ذلك.يأتي ذلك بعدما رجّح مدير تعاون المضامين في الموقع أن الحظر رُفع في صيف العام 2014.

ووفقًا للموقع ذاته، فإن كل المواقع الصهيونية مسموح الدخول إليها في المملكة، وأنها لا تفرض أي حظر على أي موقع صهيوني.

 

بينيت: على إسرائيل تقديم “تضحيات” لضم الضفة الغربية. (تايمز اوف إسرائيل)

حض وزير التعليم نفتالي بينيت (البيت اليهودي) دولة الكيان الصهيوني على تقديم “تضحيات” لتوسيع سيادتها على الضفة الغربية.

وقال بينيت في مراسم لإحياء ذكرى قيادي المستوطنين حنان بورات، بحسب تقارير في الإعلام العبري، إن “الحلم هو أن تكون يهودا والسامرة جزءا من دولة الكيان الصهيوني السيادية”. وأضاف: “علينا العمل اليوم [لجعل ذلك حقيقة]، وعلينا تقديم التضحيات”.

 

الكيان الصهيوني يطلق اسم بيريز على مفاعلها النووي. (المشرق نيوز)

قررت الحكومة الإسرائيلية إطلاق اسم الرئيس الراحل شمعون بيريز على مفاعلها النووي في صحراء النقب، خصوصا أنه كان يعرف بأبي القوة النووية الصهيونية.

 

خامسا-تطورات المشهد الأردني:

دعوات للاحتجاج بالأردن على اتفاق الغاز مع إسرائيل. (الجزيرة)

 شارك اردنيون في مسيرة ضد اتفاق أبرمته الحكومة لاستيراد الغاز الصهيوني؛ في الوقت الذي أطلق ناشطون أردنيون دعوات شعبية لإطفاء الأضواء في المنازل والمحال احتجاجا على اتفاق أردني صهيوني لاستيراد الغاز المسال من دولة الكيان، وسبقت هذه الدعوة مسيرة نظمت ترفض الاتفاق الذي تدافع عنه الحكومة.

وتسعى الحملة -التي تحمل عنوان “غاز العدو احتلال. الأردن تطفئ الضوء”-إلى إطفاء الأنوار في جميع محافظات الأردن ساعة كاملة، بدءا من التاسعة مساء، تعبيرا عن رفض اتفاق استيراد الغاز الصهيوني.

—————————-

الهامش

(1) هو قانون يتيح فرض عقوبات على مسؤولين روس متورطين في انتهاكات لحقوق الانسان، تاريخ الزيارة 11-10-2016م، الرابط.

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *