المشهد الإقليمي

تطورات المشهد الإقليمي 22 أكتوبر 2016

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

 

يتناول التقرير عرض أهم التحولات الإقليمية التي شهدتها الفترة بين 12اكتوبر-19اكتوبر 2016، وذلك على النحو التالي:

أولا-تطورات المشهد السوري:

موسكو ترسل حاملة طائرات إلى سواحل سوريا ومصر.(روسيا اليوم)

تبحر حاملة الطائرات الروسية “الأميرال كوزنيتسوف” في الشهر الجاري باتجاه سواحل سوريا، مع كامل حمولتها من الطائرات والأسلحة، لتتوجه بعد إنجاز مهمتها هناك، إلى السواحل المصرية.

وكانت قيادة الأسطول الحربي الروسي قد ضمت حاملة الطائرة الروسية الوحيدة هذه لصفوف المجموعة العملياتية للأسطول في البحر المتوسط. ورجحت مصادر في وزارة الدفاع الروسية أن تشارك السفينة والطائرات على متنها في عمليات محاربة الإرهاب خلال تواجدها في المتوسط.

وفي هذا السياق، كشفت صحيفة “إزفيستيا” الروسية أن موسكو تبحث مع القاهرة إمكانية مشاركة “الأميرال كوزنيتسوف” في مناورات مشتركة في المتوسط في الربيع المقبل، بغية التدريب على مكافحة الإرهاب.

ومن التوقع أن تشارك في تلك المناورات، بالإضافة إلى حاملة الطائرات الروسية “الأميرال كوزنيتسوف” حاملتا المروحيات المصريتان “جمال عبد الناصر” و”أنور السادات”، اللتان بنتهما فرنسا في البداية لصالح روسيا ومن ثم فسخت العقد وباعتهما للقاهرة. يذكر أن هاتين السفينتين من طراز “ميسترال” صُممتا خصيصا لحمل مروحيات روسية الصنع على متنهما.

وتضم مجموعة الطائرات الكاملة على متن “الأميرال كوزنيتسوف” طائرات من طرازي “سو-33” و”سو-25″، ومروحيات “كا-27″ و”كا-29”. وفي الوقت الراهن تتدرب على متن السفينة مجموعة جوية جديدة تستخدم مقاتلات “ميغ-29 كا”، ومروحيات “كا-52 كا”.

قراءة تحليلية:

من المتوقع ان تذهب العلاقات المصرية الروسية في ضوء التطورات الأخيرة الى إحدى الاحتمالات التالية:

  1. قيام القوات المصرية الروسية بعمليات عسكرية مشتركة في سيناء، تنتهي بوجود قاعدة عسكرية روسية في داخل سيناء، كمؤشر قوي لتمادي النفوذ الروسي في منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط.
  2. قيام القوات الروسية المصرية بتدريبات الهدف منها التدخل والتغلغل أكثر في المسألة الليبية.
  3. استعداد القوات المصرية والروسية للقيام بمناورات عسكرية كبيرة تشمل سلاح الجو والبر والبحر.
  4. بداية تحالف قوى ما بين روسيا ومصر الى جانب إيران وسوريا وذلك على حساب العلاقات المصرية الخليجية.

 

واشنطن تبحث خيارات عسكرية في سوريا. (الجزيرة)

ذكرت وكالة رويترز أن الرئيس الأميركي باراك أوباما يبحث مع مساعديه خيارات عسكرية في سوريا، من بينها شن غارات أو السماح بتسليح المعارضة، في حين وصفت مسودة بيان أوروبي الهجوم على حلب بأنه ربما يرقى إلى جرائم حرب.

قراءة تحليلية:

من المستبعد ان تتدخل الولايات المتحدة الامريكية عسكريا في سوريا، وذلك خشية من تدهور الأمور واشتعال حرب إقليمية كبري ان لم تكن حرب عالمية؛ الا ان المرجح ان يزداد التحرك الأمريكي الدبلوماسي في الملف السوري، مصاحبا لدعم عسكري ولوجستي أمريكي لقوات الحماية الكردية تارة وللقوات التركية تارة اخري.

 

ثانيا-تطورات المشهد الفلسطيني:

فتح تدعو حماس الى فض عقدها مع الاخوان المسلمين. (فلسطين برس)

دعت حركة فتح وعلى لسان المتحدث باسمها أسامة القواسمي حركة حماس الى الخروج من تنظيم جماعة الاخوان وفض عقدها التنظيمي معها، واعلان نفسها حركة تحرر وطني فلسطيني، والى مراجعة شاملة وعميقة وجادة الى سياساتها على كافة المستويات وخاصة الملف الوطني الفلسطيني الداخلي وعلاقتها مع الفصائل الفلسطينية، والتخلي عن فكرة البديل والبحث عن سبل الوحدة والشراكة والمصالحة التي تضمن مصالح الشعب والقضية والارض.

الجهاد الإسلامي تتّهم السلطة باستهداف قادتها وكوادرها. (الميادين)

اتّهمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية بشن حملات اعتقالات واسعة في صفوف قادتها وكوادرها في الضفة الغربية، بالإضافة للاعتداء على عائلات عدد منهم خلال محاولات اعتقال أبنائهم.

يشار إلى أن أجهزة أمن السلطة السلطة الفلسطينية كانت قد شنّت حملة اعتقالات واسعة في صفوف قيادات وكوادر حركة الجهاد الاسلامي، شملت القيادي أحمد العوري في رام الله، والأسيران المحرران مجد حوراني والقيادي على شواهنة في قلقيلية، ومالك أبو جحيشة في الخليل، وعمر دراغمة في طوباس، إضافةً لاعتقال نجل الشيخ الشهيد رياض بدير “إسلاميولي” من طولكرم، أحد قادة سرايا القدس (الذراع العسكري للجهاد الإسلامي) في معركة مخيم جنين.

 

عباس غاضب من دعم مصر لدحلان. (الجزيرة )

الأنــف “الإسرائيلي” بين السيسي ودحلان وعباس. (فلسطين اليوم)

مؤتمر “العين السخنة” يناقش القضية الفلسطينية. (الأرض المقدسة)

بكري: مؤتمر العين السخنة تطور خطير ويمثل انقلابا صامتا ضد منظمة التحرير.(وكالة سما الإخبارية )

غطاس: أطالب السيسي بوقف مهزلة مؤتمر “العين السخنة”.(موقع 60 دقيقة)

مسؤولو فتح في أوروبا يهاجمون مؤتمر «العين السخنة» ويدعون السيسي لـ «وقف المهزلة» ورفع الغطاء عنه. (القدس العربي)

قال الخبير الصهيوني في الشؤون العربية يوني بن مناحيم إن مصر تساعد القيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) محمد دحلان، من خلال المؤتمر الذي ينعقد هذه الأيام في القاهرة لدعمه برعاية المخابرات المصرية على حساب الرئيس الفلسطيني محمود عباس.وأضاف بن مناحيم أن عباس احتج لدى القيادة المصرية، لكن القاهرة تواصل دعمها لدحلان، لأنها تراه الشخصية القادرة على الإطاحة بحكم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من قطاع غزة.

وأوضح أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لا يبدو متأثرا من رفض عباس مصالحة خصمه، بل يواصل دعم أنشطة دحلان السياسية لتمكينه من العودة إلى صفوف فتح، والتحول إلى وريث لعباس، في ظل العلاقات التي تربط بين دحلان وجهاز المخابرات العامة المصرية.

تشهد القاهرة في هذه الأيام مؤتمرا يشارك فيه 130 شخصية من الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان، ممن يعتبرون من داعمي دحلان، وسيكون ضيف الشرف فيه أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وأوضح بن مناحيم، وهو ضابط سابق في جهاز الاستخبارات العسكرية الصهيونية (أمان)، أن السيسي يعلم جيدا أن عباس يعيش ظروفا صعبة، وأن تنحيه أو إزاحته عن المشهد السياسي باتت مسألة وقت ليس أكثر، بالتزامن مع علاقات ممتازة يشهدها دحلان مع السيسي، وهو يعلم مؤهلاته جيدا، مما جعله يتوسط في خلاف مصر مع إثيوبيا حول سد النهضة.

كما يرتبط دحلان بعلاقات جيدة مع وزير الدفاع الصهيوني أفيغدور ليبرمان من خلال صديقهما المشترك المليونير مارتين شلاف المقيم في العاصمة النمساوية فيينا، لكن المصلحة المصرية مع دحلان تبقى مركزة على قطاع غزة الذي ترتبط معه بحدود مشتركة.

وختم بن مناحيم بالقول إن السيسي يريد من الرئيس الفلسطيني القادم أن يساعده في توجيه ضربة لحماس، لأنه ينظر لهذه الحركة على أنها تهديد لأمن مصر القومي، وتتعاون مع جماعة الإخوان المسلمين في مصر ضده. وقد قامت العديد من الشخصيات المصرية البارزة بتوجيه انتقادات حادة للمؤتمر واصفين أهدافه بالمشبوه.

 

الزهار ينفي تصريحات له حول اعتقال خلية خططت للهجوم على الجيش المصري. (فلسطين اليوم)

نفى القيادي البارز في حركة “حماس” محمود الزهار، التصريحات الصحافية التي نسبت له بقيام حركة “حماس” بالقبض على خلية كانت تخطط لعمليات إرهابية في جمهورية مصر العربية.وأكد القيادي في تصريحات لقناة الجزيرة مباشرة، أن هذه التصريحات لا أساس لها وعارية عن الصحة.وكانت صحيفة “المصري اليوم” نشرت مساء الأحد، خبرًا عن القيادي الزهار أكد فيه بأن حركة “حماس” اعتقلت خلية إرهابية داخل قطاع غزة، كانت تخطط لتنفيذ هجوم على الجيش المصري.

وبحسب الصحيفة فأن الزهار قال إن “جماعات متشددة في غزة لها علاقة بالأمن الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية حاولت تنفيذ هجمات ضد الجيش المصري، وهجمات وهمية ضد إسرائيل للزج باسم “حماس” في أي عملية تخريبية في المنطقة”.

وأشار إلى أن هناك أشخاصاً بالقطاع يشكلون خلايا وهمية لتهديد الجيش المصري من داخل القطاع، ويتم دعمهم من السلطة الفلسطينية حتى يحدثوا بلبلة بين الحركة ومصر، مثل خلية القيادي في حركة فتح توفيق الطيراوي، التي تم القبض عليها منذ عدة أشهر بعد تهديدهم الجيش المصري، وهو ما اعترف به العناصر خلال التحقيقات.

 

ثالثا-تطورات المشهد الصهيوني:

الإعلام العبري: المقاطعة الإقتصادية تقض مضاجع “دولة الكيان الصهيوني”.(عكا للشئون الإسرائيلية )

تناولت الصحافة الصهيونية عودة القلق في دولة الكيان إزاء الحملات المطالبة بمقاطعة البضائع التي ينتجها الاحتلال في القدس والضفة الغربية والجولان.بعد مطالبة الممثل الأعلى لـمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الأمير زيد بن رعد بمقاطعة الأعمال التجارية التي تنفذها “دولة الاحتلال” في المناطق الفلسطينية.

 

إيقاف ثلاثة إيرانيين يحملون جوازات إسرائيلية مزورة في إيطاليا. (تايمز اوف إسرائيل)

أوقف السلطات الإيطالية ثلاثة إيرانيين يحملون جوزات سفر إسرائيلية مزورة، بحسب ما ذكرته القناة الصهيونية الثانية.وقامت إيطاليا بإطلاع السلطات الصهونيى على الحادثة وبترحيل الثلاثة إلى تركيا عبر صربيا.ويبحث مسؤولون أمنيون صهاينة في احتمال وجود صلة بين الثلاثة والمحاولات لتنفيذ هجمات ضد الصهاينة حول العالم.

وفي شهر يناير تم إعتقال إيرانيين اثنين في الهند بعد أن حاولا ركوب طائرة مستخدمين جوازي سفر إسرائيليين مزورين. وأفيد أن الإثنين هما زوجان عاشا في الهند على مدى السنوات القليلة الماضية واعتزما إستخدام جوزاي السفر المزورين للهجرة إلى الولايات المتحدة.

 

مدير وزارة الخارجية يستقيل “لأسباب شخصية” بعد مرور 16 شهرا على توليه المنصب. (هآرتس)

استقال “دور غولد”، والمقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من وزارة الخارجية بعد 16 شهرا أشرف فيها على عدة انجازات دبلوماسية. وأفادت تقارير أن عدة مسؤولين صهاينة قالوا أن غولد استقال بسبب احباطه من تحديد عمله في أفريقيا وابعاده عن أهم الشؤون الخارجية للبلاد.

 

اليونيسكو تصوت لصالح نفي العلاقة بين اليهودية والحرم القدسي. (هارتس)

إسرائيل تتهم دولا عربية بتهديد مديرة اليونيسكو بالقتل.(روسيا اليوم)

هزيمة دبلوماسية لنتنياهو في القدس.(عكا للدراسات الإسرائيلية)

رئيس الوزراء يحمل بشدة على قرار منظمة اليونيسكو انكار صلة الشعب اليهودي بجبل الهيكل وحائط المبكى باورشليم القدس.(صوت إسرائيل)

اليونسكو تعتمد قرارًا نهائيا بأن الأقصــــــى تراث إسلامي خالص. (فلسطين اليوم)

أقرّت اللجنة التنفيذيّة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، مشروع قرار ينفي العلاقة بين اليهوديّة والحرم القدسي الشريف، بالإضافة إلى التشكيك بوجود علاقة بين اليهوديّة وحائط البراق.

وصوّت لصالح القرار 24 دولة في اللجنة، أبرزها بالإضافة إلى الدول العربيّة روسيا والصين، في حين اعترضت ست دول على القرار، هي الولايات المتحدة الأميركية، بريطانيا، ألمانيا، هولندا، ليتوانيا والنمسا، بينما امتنعت 26 دولة عن التصويت، بينها فرنسا والهند والأرجنتين وإسبانيا والسويد.

ويندد مشروع القرار بممارسات الاحتلال في القدس المحتلة في نواحي عديدة، وخاصة بما يتعلق بالأماكن المقدسة، وبادرت إلى دفع مشروع القرار السلطة الفلسطينية سوية مع مصر والجزائر والمغرب ولبنان وعمان وقطر والسودان.

من جهته، شن رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، هجومًا حادًا على اليونسكو، واصفًا ما جرى ‘بمسرح العبث المستمر’، واصفًا القرار بـ ‘الهلوسة’.

 

توجس إسرائيلي من نقاش حول المستوطنات بمجلس الأمن. (عرب 48)

عبر مسؤولون سياسيون صهاينة عن توجس وقلق من نقاش حول المستوطنات سيجري في مجلس الأمن الدولي، وذلك على ضوء قرار اليونسكو، بتبني مشروع قرار ينفي وجود علاقة بين اليهودية والحرم القدسي ويشكك بوجود علاقة بين اليهودية وحائط البراق في القدس المحتلة.

ويعتبر هذا النقاش مداولات غير رسمية ولن يجري في قاعة اجتماعات مجلس الأمن الدولي، غير أنه يتوقع أن تركز المداولات حول مجموعة مواضيع كانت في صلب الانتقادات الدولية الواسعة للكيان خلال الشهور الأخيرة، وبينها البناء الاستيطاني في القدس الشرقية وشرعنة بؤر استيطانية عشوائية ومصادرة أراض في الضفة الغربية.

 

إسرائيل تطالب روسيا بتفاهمات جديدة في سوريا. (عرب 48)

توجه الجيش الصهيوني، مؤخرا، إلى وزارة الدفاع الروسية برسالة طالب من خلالها صياغة تفاهمات وإجراءات تنسيق جديدة بين البلدين، وذلك في أعقاب نصب موسكو منظومة صواريخ ‘إس 400’ في سوريا.

وقال مصدر أمني روسي لصحيفة ‘إيزسطيا’، ‘في إطار الاتصال والعلاقات الحميمة، توجهوا إلينا الصهاينة بطلب لصياغة أنظمة وإجراءات تنسيق جديدة وقواعد لإطلاق النار لتضاف إلى منظومة التنسيق القائمة’.بغرض تفادي اعتراض هذه الصواريخ للطيران الحربي الصهيوني.

أكد المصدر الروسي أن موسكو تقوم في هذه الأيام بدراسة الطلب الصهيوني وصياغة رد سيحول قريبا الى قادة الكيان الصهيوني في إطار الإجراءات التنسيقية المعمول بها بين البلدين.

 

دولة الكيان الصهيوني” تبدأ بملاحقة منظمة “بتسيلم“.(عكا للشئون الإسرائيلية)

وزير السياحة الصهيوني: نشاط “بتسيلم” خيانة. (عكا للشئون الإسرائيلية)

الإدارة الأميركية تنتقد هجوم نتنياهو على بتسيلم ومنظمة أخرى. (عرب48)

تقدم عدة وزراء في الحكومة الصهاينة بشكوى للشرطة الصهيونية ضد منظمة “بتسيلم” لحقوق الإنسان في “اسرائيل”، وذلك في أعقاب مشاركتها بجلسة في مجلس الأمن الدولي حول الاستيطان ومطالبتها بإنهاء الاحتلال فورًا.

وتأتي هذه الشكوى بالتزامن مع هجوم وزراء الحكومة ومن قبلهم رئيسها بنيامين نتنياهو ضد المنظمة، وليس أخرهم وزير السياحة الصهيوني من حزب الليكود “ياريف ليفين” الذي دعا إلى ملاحقتها قضائيًا.

في حين وجّهت الإدارة الأميركيّة، انتقادًا لاذعًا لهجوم رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، الذي شنّه على منظمتي ‘بتسيلم’ (المركز الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة) و’أصدقاء السلام الآن في الولايات المتّحدة’، على خلفية اشتراكهما في جلسة مجلس الأمن الدولي التي ناقشت الاستيطان في الأراضي المحتلة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركيّة، جون كيربي، إن إدارة بلاده تقدّر المعلومات التي تنشرها المنظمتين حول الأوضاع في الضفة الغربيّة، وأكّد على أن الولايات المتحدة تعتقد أن على الحكومات أن تدافع عن حرية التعبير وأن تخلق أجواء ‘تستطيع فيها كافة الأصوات أن تُسمَع’.وكان نتنياهو وصف المنظمة بـ’المهلوسة والزائلة، انضمت إلى الجوقة المناهضة لدولة الكيان الصهيوني’.

 

مؤسس اللوبي السعودي في الولايات المتحدة يدعو إلى’ تحالف تعاوني’ مع إسرائيل.(تايمز اوف إسرائيل)

دعا مؤسس اللوبي السعودي في الولايات المتحدة إلى “تحالف تعاوني” بين الرياض والقدس بالاستناد على مصالح إقليمية واقتصادية مشتركة، مشيرا إلى “فرصة تاريخية” لعصر جديد من السلام والازدهار.

وكتب سلمان الأنصاري، رئيس لجنة شؤون العلاقات العامة السعودية الأمريكية التي تم إنشاؤها حديثا في العاصمة واشنطن، في مجلة “ذا هيل” يوم الثلاثاء بأنه الكيان الصهيوني في موقع فريد يسمح لها بمساعدة جارتها في التنمية الاقتصادية في السنوات القادمة.

وكتب الأنصاري إن دولة الكيان هي “واحدة من أكثر الدول تطورا وتقدما من الناحية التكنولوجية في مجال إستخراج المعادن”، وأضاف أنها أيضا “من الدول الرائدة في العالم في صناعة هندسة المياة” – وهما مسألتان ذات أهمية كبرى بالنسبة للمملكة العربية السعودية.

ويرى الأنصاري أن بإمكان دولة الكيان الصهيوني والسعودية أن يشكلا “العمودين التوأمين الجديدين للإستقرار في المنطقة”، ومعا سيكون بإمكانهما تعزيز السلام والتنمية عبر الشرق الأوسط.وحث الكاتب والباحث السعودي زعماء البلدين على عدم “سحق” الفرصة لكلاهما في تطوير هذه الأهداف المتبادلة.

 

إسرائيل وتركيا تبحثان بناء أنبوب غاز بحري بينهما. (تايمز اوف إسرائيل)

اتفقت دولة الكيان الصهيوني وتركيا على بدء مباحثات حول إمكانية بناء انبوب غاز يربط بين البلدين تحت البحر لإمداد تركيا ومنها أوروبا بالغاز، وذلك في اول زيارة لوزير صهيوني الى تركيا منذ تطبيع العلاقات بين البلدين.

وأكد الوزير أن دولة الكيان بصدد إبرام اتفاقيات تعاون في مجال الطاقة مع كل من الأردن ومصر وقبرص واليونان، مشددا على أن “الخيار التركي مهم جدا”.

 

صحافة: تل أبيب هدف مفضل في الحرب القادمة. (الجزيرة)

 قال الكاتب الصهيوني عامي دور-أون إن مدينة تل أبيب ستكون الهدف المفضل في أي حرب ستخوضها دولة الكيان مع الجهات المعادية لها، وحتى لو لم تكن الصواريخ المنطلقة باتجاهها دقيقة بما فيه الكفاية، ولم تتسبب في إسقاط الأبراج الشاهقة، فإن الأضرار التي ستلحق بالمدينة كبيرة جدا.

وأوضح أن السبب الذي يجعل تل أبيب هدفا إستراتيجيا هو أنهم يعلمون أن هذه المدينة تعاني من نقص الوسائل الدفاعية الفعالة، وفي اليوم الذي ستندلع فيه حرب الصواريخ والقذائف الصاروخية من جبهتي لبنان وقطاع غزة -وهو سيناريو غير خيالي-فإن ذلك يعني توجيه نحو 150 ألف قذيفة صاروخية من الشمال، و12 ألف صاروخ من الجنوب.

 

رابعا-تطورات المشهد الأردني:

الملقي وفريق وزاري يتوجهون إلى السعودية (الأردن اليوم)

يتوجه رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي برفقة فريق وزاري إلى السعودية يوم الاربعاء المقبل، وفق مصادر حكومية رفيعة.ومن المتوقع ان يناقش في السعودية ملف التنسيق الاقتصادي بين البلدين، ومجلس التنسيق بيهما.

ويرافق الملقي، خلال الزيارة، نائب رئيس الوزراء لشؤون الاستثمار د.جواد العناني، ووزير التخطيط عماد فاخوري، ووزير الطاقة ابراهيم سيف، ووزير الصناعة والتجارة يعرب القضاة، ووزير الدولة للشؤون الخارجية بشر الخصاونة، ووزير الاعلام د. محمد المومني، ووزير النقل حسين الصعوب، بحسب المصادر.

وكان الاردن والسعودية وقعا محضر إنشاء مجلس التنسيق المشترك في مدينة الرياض بتاريخ 27/4/2016.ويرأس الجانب السعودي في المجلس الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي، كما يرأس الجانب الأردني رئيس الوزراء.

ويهدف المجلس إلى تنمية وتعميق العلاقات الاستراتيجية بين البلدين والتشاور والتنسيق السياسي في القضايا الثنائية والإقليمية والدولية، وإلى تعزيز التعاون القائم بين البلدين في مختلف المجالات، وبما يحقق تطلعات القيادتين والشعبين الشقيقين.

ويعقد المجلس اجتماعاته بشكل دوري بالتناوب بين البلدين، وفقا لما هو محدد في محضر إنشاء المجلس.

وتعد السعودية من أهم الشركاء الاقتصاديين والتجاريين الاستراتيجيين للاردن، حيث بلغت الاستثمارات السعودية بالمملكة حوالي 10 مليارات دولار من خلال 800 شركة او شريك فيما تبلغ الاستثمارات الاردنية في السعودية حوالي 3 مليارات دولار. في الوقت الذي بلغت فيه استيرادات الاردن من المملكة العربية السعودية حوالي 4.4 مليار دولار في حين أن الصادرات الأردنية الى السعودية بحدود المليار دولار سنويا.

 

خامسا-تطورات المشهد اللبناني:

“طبخة” الرئاسة اللبنانية جاهزة.(روسيا اليوم)

تؤكد قيادات وأنصار التيار الوطني الحر أن طبخة الرئاسة اللبنانية قد أصبحت جاهزة وأن الجنرال سينتخب رئيسا للجمهورية في جلسة مجلس النواب المقررة نهاية الشهر الجاري.ومن المتوقع إيصال الجنرال ميشال عون إلى قصر بعبدا بعد فراغ مستمر منذ نحو سنتين ونصف.

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *