شراكات علمية

شراكة بين المعهد المصري ومركز التنوير المعرفي

 

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم، يوم السبت 27 أغسطس 2016، توقيع اتفاقية شراكة بحثية وعلمية بين المعهد المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية، ومركز التنوير المعرفي (السودان)، وقع عن المعهد المصري الدكتور عصام عبد الشافي مدير المعهد، وعن مركز التنوير المعرفي البروفيسور قيصر موسي الزين مدير المركز.

جاء التوقيع خلال الزيارة الرسمية التي قام بها مدير المعهد المصري والوفد المرافق له للسودان، خلال الفترة من 24 إلى 28 أغسطس 2016.

وتؤكد مذكرة التفاهم على التعاون التعاون في أعداد البحوث والدراسات وتقديرات الموقف في مجالات الاهتمام البحثي والفكري المشترك، وطرح مجموعة من المشروعات البحثية الممتدة حول القضايا محل الاهتمام بين الطرفين، والتعاون المشترك في إعداد ملفات بحثية وقواعد معلومات وبيانات حول القضايا محل الاهتمام المشترك.

وكذلك التنسيق والتشبيك وتوزيع الأدوار في إطار خطط العمل البحثية حول القضايا محل الاهتمام المشترك، وتنظيم الفعاليات البحثية المشتركة (ندوات/ مؤتمرات/ حلقات نقاشية/ ورش عمل/ دورات تدريبية)، وتبادل المنح البحثية والفكرية والأكاديمية بين الباحثين والمفكرين والخبراء، والتنسيق والتعاون في الاستفادة من الإنتاج الخاص بالطرفين وتبادل وتوزيع هذا الإنتاج، وتبادل الخبرات البحثية والفكرية بين الطرفين في إطار الاهتمامات المشتركة، والتعاون المشترك في إعداد وتأهيل وبناء الكوادر البحثية والفكرية في مجالات الاهتمام المشترك.

وقد شهد حفل التوقيع تبادل المطبوعات والهدايا التذكارية بين المعهد المصري ومركز التنوير المعرفي، وفى أعقاب حفل التوقيع قام وفد المعهد المصري بجولة داخل مركز التنوير المعرفي، والوقوف على خططه المستقبلية، شارك فيها المدير العام لمركز التنوير والمدير التنفيذي ومدير إدارة العلاقات العامة بالمركز.

يأتي توقيع هذه الاتفاقية ضمن حرص وسعي المعهد المصري إلى توسيع دائرة تعاونه مع المؤسسات الأكاديمية ومراكز التفكير بما يخدم تحقيق أهداف المعهد وتطلعاته المستقبلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *