زيارات ومقابلات

وفد جزائري في ضيافة المعهد المصري للدراسات

قام وفد سياسي وأكاديمي جزائري بزيارة لمقر المعهد المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية، الثلاثاء 19 يناير 2016، ضم الوفد كلاً من:

الأستاذ الدكتور/ فاروق طيفور (أستاذ بكلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية تخصص دراسات آسيوية، جامعة الجزائر، مدير شبكة الباحثين في الفكر الاسلامي بمنتدى كوالالمبور للفكر والحضارة، مستشار بوزارة التجارة بالجمهورية الجزائرية، ومسؤول الشؤون السياسية والاقتصادية بحركة مجتمع السلم، مؤسس منتدى المنظور الحضاري للدراسات الأفروآسيوية).

الأستاذ: رضوان عطاء الله (عضو مجلس الشوري الوطني لحركة مجتمع السلم الجزائرية، عضو مجلس إدارة مركز العلاقات العربية التركية).

والأستاذ: نور الإسلام توات (عضو أكاديمية جيل الترجيح للتأهيل القيادي، عضو مؤسسة شباب لأجل القدس، منسق منتدي كوالالمبور للفكر والحضارة، مدير مكتب رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية).

كان في استقبال الوفد كل من الأستاذ الدكتور عمرو دراج رئيس المعهد، والأستاذ الدكتور عصام عبد الشافي، مدير المعهد، واستمرت الزيارة نحو ساعات، عقد خلالها الوفد حلقة نقاشية مغلقة مع فريق المعهد المصري للدراسات، وتركزت المناقشات حول التجربة الجزائرية في التحول السياسي، والخبرة الدامية التي شهدتها الجزائر في فترة التسعينيات من القرن العشرين.

كما تناولت المناقشات موقف التيارات السياسية الإسلامية الجزائرية منها، ومدى تشابك التجربة الجزائرية وتقاطعها مع التجربة المصرية في مرحلة ما بعد الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، والخطوات والإجراءات التي سار عليها قائد الانقلاب العسكري في مصر، مستلهماً إياها من التجربة الجزائرية، وكذلك الأخطاء التي وقعت فيها التيارات السياسية الإسلامية في مصر، وتطابقها في كثير من التفاصيل مع تلك التي وقعت فيها التيارات السياسية الإسلامية في الجزائر في مرحلة العشرية السوداء.

وفي نهاية الزيارة تم الاتفاق على تعزيز الروابط البحثية والعلمية والأكاديمية بين المعهد المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية من ناحية والمراكز البحثية والمؤسسات الأكاديمية الجزائرية التي يعمل بها الوفد الضيف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *