fbpx
مجلة المعهد المصري

العدد التاسع يناير 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

تضمن العدد التاسع يناير 2018 من مجلة المعهد المصري، عدداً من الدراسات السياسية والاستراتيجية، والاقتصادية والفكرية والقانونية والتي جاءت على النحو التالي:

1ـ دراسة: المواطنة في دولة مسلمة: الإشكالات والتحديات، د. سيف الدين عبد الفتاح: وسعت إلى التحري عن ملامح المواطنة واستخلاص الأبعاد والملامح الحقيقية لها وتجذير الوعي بأهميتها بالاستناد إلى قيم الإسلام وتجربته التاريخية في ظل الدولة التي أقامها الرسول (ص)، بوصفها المرجعية الشرعية والتاريخية التي ينبغي على المسلمين وغيرهم الاحتكام إليها في ضبط الحدود المعيارية لمبدأ المواطنة ومعالجة ما يواجهه من إشكاليات وتحديات عبر اعتماد آليات ووصفات إسلامية تنسجم مع روح العصر. وفي ضوء ذلك يمكن بناء فرضية مفادها: “أن خصوصية المنهج قد أقام بناء متوازنا للمواطنة يستوعب في جنباته تقاطعات الانتماءات المتناظرة للفرد المسلم دون تفريط بأولوية الانتماء للهوية الإسلامية المرتبطة بالمرجعية وتحقيق مستلزماتها”.
2ـ دراسة محاربة حماس: سياسات السلطة والاحتلال، الباحثة إسراء لافي: نجم واقع فلسطيني جديد بعد انتخابات عام 2006، يتمثل بسيطرة حماس على غزة، وسيطرة فتح على الضفة الغربية، وبالتالي أصبحنا نتكلم عن واقع مختلف لحركة واحدة، وتعتبر الضفة الغربية ساحة الصراع الأهم ضد الاحتلال الصهيوني بعد إخراجه من غزة، كما تتعرض لهجمة تهويد شرسة، وفي واقع تتعاون فيه السلطة الفلسطينية مع الاحتلال لمحاربة حركة حماس لمنع نقل نموذجها المقاوم إلى الضفة الغربية، ومع انتفاضة القدس التي تعاني من عقبات كثيرة، وقبل الحديث عن دور حماس في مواجهة هذا الواقع الجديد لا بد من المعطيات وفهم التغيرات والأحداث التي حصلت منذ فوزها في الانتخابات التشريعية عام 2006.
في هذا السياق تأتي هذه الدراسة، والتي تتناول سياسات محاربة حركة حماس في خمسة محاور: موجز الواقع الذي عاشته الحركة خلال 12 عامًا، وسياسات السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في استهداف الحركة، والظروف الذاتية التي أسهمت في إضعاف حركة حماس، والمحطات التي منحت حركة حماس فرصة لالتقاط أنفاسها وترميم تنظيمها، التحديات الأساسية وسبل تجاوزها.
3ـ دراسة من التوحيد والجهاد إلى أنصار بيت المقدس، الباحث أحمد مولانا: لما كانت جماعة “أنصار بيت المقدس” من أبرز الجماعات التي ظهرت في المشهد عقب اندلاع ثورة يناير، ثم ذاع صيتها عقب الانقلاب العسكري عام ٢٠١٣، واستمر تواجدها في الساحة إلى نوفمبر 2014 حيث بايعت تنظيم “الدولة الإسلامية” وتحول اسمها إلى “ولاية سيناء”، بينما رفض بعض عناصرها تلك المبايعة، وأسست مجموعة منهم جماعة “المرابطين” عام 2015، فإنه من المهم قبل دراسة تجربة جماعة “أنصار بيت المقدس” تناول تجربة جماعة ” التوحيد والجهاد” إذ إنها تمثل الجماعة الأم التي خرجت من رحمها جماعة “الأنصار”.
لذا في هذه الورقة البحثية تتناول بالدراسة جماعة “التوحيد والجهاد في أرض الكنانة” التي دشنت باكورة التواجد والعمل الجهادي في سيناء ونفذت مجموعة من العمليات الدامية ضد السياح الأجانب خلال الفترة الممتدة من عام 2004 إلى 2006، وخاض عناصرها مواجهات عنيفة مع أجهزة الأمن أثناء سعي الأخيرة لتفكيك خلايا الجماعة وتصفية واعتقال عناصرها.
4ـ دراسة الجيش المصري: التكوين وخرائط الانتشار، الباحث محمود جمال: تنتشر الوحدات والتشكيلات العسكرية التابعة للجيش داخل حدود الدولة علي كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة، لتأمينها من أي تهديد محتمل، وعندما يكون هناك اتجاه استراتيجي بعينه داخل الدولة من ناحيته تهدد الدولة بخطر أكبر كوجود عداوة بين الدولة والدولة التي تجاورها من تلك الحدود، يقوم جيش الدولة في تلك الحالة بنشر مكثف لقواته العسكرية في ذلك الاتجاه وذلك حفاظاً على الأمن القومي للدولة.
وتوزيع الجيوش والمناطق العسكرية داخل حدود الدولة يجد تعريفه في العقيدة العسكرية تحت محور “العقيدة البيئية” وهي ثاني أنواع العقيدة العسكرية على المستوى العملياتي، أما انتشار التشكيلات العسكرية داخل حدود الدولة فيكون طبقاً للعقيدة التنظيمية للجيوش، وفي إطار هذه الاعتبارات، تتناول الدراسة: الجيوش العسكرية، المناطق العسكرية، الوحدات الخاصة في الجيش المصري، القواعد الجوية والمطارات العسكرية، والقواعد البحرية المصرية، ثم الرؤية العسكرية في توزيع تشكيلات الجيش المصري.

لقرأة العدد كامل يرجي الأطلاع علي ملف الـ PDF

العدد التاسع يناير 2018 الرابط

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close