fbpx
مجلة المعهد المصري

العدد الثامن عشر أبريل 2020

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

تضمن العدد الثامن عشر أبريل 2020 من مجلة المعهد المصري للدراسات، عدداً من الدراسات السياسية والاستراتيجية، والاقتصادية والفكرية والقانونية والتي جاءت على النحو التالي:

1ـ السياسات الدولية تجاه الثورات العربية: المحددات والمسارات، الباحث: عصام عبد الشافي (مصر)

تأتي هذه الدراسة، سعياً للإجابة عن تساؤل رئيس: ما هي محددات سياسات القوى الدولية في المنطقة العربية في مرحلة الثورات الشعبية؟ وما هي أنماط ومستويات هذه السياسات؟ وما هي مساراتها وسيناريوهاتها المحتملة في ظل تطورات الثورات العربية؟ وما يمكن أن يترتب عليها من تداعيات مستقبلية؟

الديموقراطية ـ المفهوم والأبعاد، دراسة الباحث، علاء عبد الحفيظ (مصر)

انطلق الباحث من أن الديموقراطية تصبح حسب تعريف القواميس ودوائر المعارف مصطلحاً يُطلق على حكم الكثرة كمقابل لحكم القلة أو حكم الفرد، حيث لا يمكن وصف النمطين الأخيرين بالديموقراطية. وتوجد مئات التعريفات لمفهوم الديموقراطية الذي أُطلق في استخدامه الأصلي على أحد أشكال الحكم، ويرجع ذلك إلى أن الديموقراطية لا تعني نفس الشيء للشعوب والدول المختلفة، فالديموقراطية كمفهوم وكمؤسسة نبعت من الحضارة الغربية ثم امتدت إلى مناطق أخرى من العالم وأصبح لها الآن استخدام عالمي.

3ـ استثناءات حظر استخدام القوة في ميثاق الأمم المتحدة، دراسة الباحث: لحرش فضيل شريف (الجزائر)

وانطلق الباحث من أنه لم يرد على مبدأ حظر استخدام القوة سوى استثناءات ثلاث، الأول يخص حالتي حق الدفاع الشرعي الفردي والجماعي عن النفس، أي أنه يحق للدول بشكل فرادى أو جماعي أن تخرج عن نطاق القاعدة القانونية (حظر استخدام القوة في العلاقات الدولية)، وذلك بشكل استثنائي أجازته أحكام المادة 51 تمسكاً بحق طبيعي خاص بحالة الدفاع الشرعي عن النفس، والثاني يخص آلية نظام الأمن الجماعي وفقاً للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، والثالث يخص حالة حق الشعوب في تقرير مصيرها، ومقاومة الاحتلال الأجنبي بكافة الوسائل، ونضالها من أجل استرجاع أراضيها المغتصبة وكرامتها المنزوعة، في إطار القواعد الدولية الملزمة التي تنظم اللجوء إلى القوة وترسم حدوداً لها، ضماناً للمصلحة الإنسانية والمجتمع الدولي.

4ـ العلاقات التركية السعودية 2011 ـ 2019: دراسة في النسق الإقليمي، الباحث: طارق دياب (مصر)

اعتمدت الدراسة منهج النسق الإقليمي، وكان الشرق الأوسط هو النسق الإقليمي باعتباره إطاراً جغرافياً يجمع السعودية وتركيا معاً. وحاولت الدراسة معالجة الإشكالية الرئيسية المتعلقة بمدى تأثير هذا النسق الشرق أوسطي بمكوناته على العلاقات التركية السعودية في الفترة من 2011 حتى 2019. وفي سياق معالجة هذه الإشكالية، انقسمت الدراسة لأربعة مطالب رئيسية، تضمنت تأثير مكونات نسق الشرق الأوسط الأربعة على هذه العلاقات: الأول تأثير الوحدات الدولية، الثاني تأثير البنيان الإقليمي، وما يتضمنه من هيكل لتوزيع القوى، بناءً على المقدرات الحيوية والمعنوية، ومنظومات القيم والاتجاهات الفكرية والسياسية التي تؤثر في تشكيل التحالفات ومن ثم بنية النسق.، الثالث تأثير المؤسسات الواقعة في نطاق الشرق الأوسط، بشقيها التنظيمي والقانوني، الرابع تأثير التفاعلات الإقليمية، بشقيها الصراعي والتعاوني.

5ـ دراسة أَنْفاق المُقاوَمَة الفلسطينية وتأثيرها على الاحتلال الإسرائيلي، الباحث: رامي أبو زبيدة (فلسطين)

يسعى هذا البحث الى التعرف على أنفاق المقاومة الفلسطينية وأهميتها الاستِراتيجِيَّة، ونشأتها في قطاع غَزَّة، وتأثيرها على انسحاب الاحْتِلال من القطاع عام 2005م، وتقنية الأنفاق، وأنواعها، وتأثيرها على الاحْتِلال الإسرائيليّ، ومستقبلها في أيّة حربٍ قادمة، ووسائل الاحْتِلال ضدَّ استِراتيجِيَّة الأنفاق، ووسائل المُقاوَمَة المضادَّة لها. من خلال تتبع أحداث المُقاوَمَة الفلسطينية والاحْتِلال الإسرائيليّ وجمع البيانات والآراء والأقوال والكشف عن دلالات استخدام الأنفاق كتهديد استراتيجي للاحتلال الإسرائيلي ودوره في صمود المقاومة الفلسطينية والحفاظ على قدراتها وقياداتها السياسية والعسكرية وتوضيح حقيقة الجهود الإسرائيلية لحل مشكلة الأنفاق وامكانيات التوصل لحل تكنولوجي او عسكري للقضاء عليها.

6ـ دراسة خطاب الخدمة العامة في مصر، الباحث: أمجد حمدي (مصر)

تتمثل المشكلة البحثية للدراسة في بحث خطوط خطاب الخدمة العامة المصرية من خلال دراسة الخطاب الرسمي للمسؤولين المصريين في فترة حكم السيسي، والتعرض إلى الرسالة التي يؤكد عليها النظام في خطاباته الموجهة للداخل والخارج، ومعرفة مدى الاتساق بين الخطابات الرسمية والسياسات الفعلية المطبقة على أرض الواقع، كذلك التعرض إلى طبيعة الخطاب، ومعرفة أهم القضايا التي يسوقها النظام في خطاباته للمواطن.

وتسعى الدراسة للإجابة على السؤال التالي: “إلى أي مدى عبر خطاب الخدمة العامة في عهد السيسي_ من خلال المسؤولين الرسميين_ عن تطلعات المواطن الحياتية؟ وإلى أي مدى اتسق الخطاب الرسمي مع السياسات الفعلية؟ وهل هناك خطاب واحد للخدمة العامة موجه للداخل والخارج؟”.

7ـ دراسة المراجعات الفكرية للجماعة الإسلامية المصرية، الباحث: محمد إلهامي وآخرون (مصر)

تحاول الدراسة الإجابة على عدة أسئلة حول هذه المبادرات من حيث الفكرة ومُمثليها وكيفية طرحها وأشكال الاستجابة لها من قبل الأطراف الرسمية وغير الرسمية، وهل حققت فوائدها بالنسبة لكلا الطرفين (الدولة – الجماعة)، سعياً نحو التعرف على ملامحها وسياقاتها وظروفها في بناء تصور واقعي حول المشاريع الشبيهة المطروحة حالياً. وستستعرض هذه الورقة الأسس النظرية لمقاربة الإصلاح الفكري من منظور أمني سلطوي، ثم تتطرق إلى تجربة مراجعات الجماعة الإسلامية، وهوية القائمين عليها، وكيف جرى تنفيذها، والفترة الزمنية التي استغرقتها، وأشكال الاستجابة لها، ومدى تحقيقها لإيجابيات لصالح نظام مبارك ثم السيسي أو لصالح الجماعة الإسلامية.

لقرأة العدد كامل يرجي الأطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close