fbpx
مجلة المعهد المصري

العدد السادس عشر أكتوبر 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

تضمن العدد السادس عشر من مجلة المعهد المصري للدراسات، إصدار أكتوبر 2019، عدداً من الدراسات السياسية والاستراتيجية، والاقتصادية والفكرية والقانونية والتي جاءت على النحو التالي:

(1) الشراكة الأورومتوسطية ـ السياقات والمسارات، د. لمياء حروش (الجزائر)

أدخل الاتحاد الأوروبي مفهوم الشراكة في علاقته مع الدول المتوسطية بسبب الأهمية الاستراتيجية للمتوسط، تلك الأهمية التي تستند إلى بعد حضاري عميق وتكتل بشري كبير وموارد طبيعية مهمة أعادت له الاهتمام الدولي، وهذا من خلال تطوير الاتحاد الأوروبي لسياسته المتوسطية سنة 1989م، حيث أصدرت اللجنة الأوروبية في نفس العام وثيقة بعنوان “إعادة توجيه السياسة المتوسطية”، وتمثلت هذه السياسة في الشراكة الأورومتوسطية التي تندرج في إطار الموجة الأخيرة من التكتلات الاقتصادية الحالية، والتي تعرف في الأدبيات الاقتصادية الحديثة بالإقليمية الجديدة.

ونجد أن مشروع الأورومتوسطي نتاج لامتزاج العولمة والإقليمية، هذه الأخيرة تجسد مجموع الصياغات الإقليمية المفروضة من جانب مركز أو أكثر من المراكز الكبرى للعولمة؛ والتي تهدف إلى تحقيق الاندماج في العولمة وإرساء المصالح المشتركة بين فئات وشرائح اجتماعية مستفيدة من مجريات العولمة.

(2) صِدامُ الإرادات: التقاطعات المحليّة والدولية في حِراك الجزائر، جلال خَشِّيبْ (الجزائر)

تحاول هذه الورقة أن ترسم “صورةً شاملةً” تُمكّن القارئ في النهاية من فهم ما حدث ويحدث في الجزائر الآن ضمن إطارٍ أشملٍ يربط العوامل الداخلية والخارجية الفاعلة في هذا الحِراك بين الماضي والحاضر، أي أنّها سوف ترسمُ فكرةً عن المنطق الذي يُحرّك القوى الفاعلة داخل النظام السياسي الجزائري، أو ما يصطلح عليه دافييد إيستون تسمية “العلبة السوداء”، وتقاطعات هذا المنطق مع المنطق الذي يُحرّك القوى الكبرى المتنافسة في بنية النظام الدولي المعنية بالوضع القائم في الجزائر ويُحدّد مصالحها تجاه البلاد، فضلًا عن محاولة فهم الأسباب المجتمعية التي تقف وراء العجز الديمقراطي في الجزائر والذي دام لعقودٍ والأسباب التي جعلت الشارع يتحرّك بهذا الشكل الهائل السلمي والمفاجئ للجيران والعالم أجمع، على الأقل إلى غاية كتابة هذه الورقة.

لهذا تتساءل هذه الورقة بشكلٍ أساسيٍ عن العوامل (البنيوية وغير البنيوية) التي تقف وراء ما يحدث الآن في الجزائر وأيّ العوامل يُعدّ أكثر أهميّةً ومركزيةً في تحديد مسار هذا الحِراك ومستقبل البلاد؟

(3) خرائط اللارسمية في مصر كنمط للعيش: تعريف تطبيقي باستخدام اﻹسكان اللارسمي، تامر موافي (مصر)

تسعى الدراسة إلى تقديم بنية نظرية يمكن من خلالها فهم “اللارسمية” على أنها نمط للعيش مشابه لنمط العيش السائد في مجتمعاتنا اليوم، والذي افترضت إمكان تسميته بالحداثة. للوصول إلى هذا الهدف بدأت بطرح تعريف لنمط العيش على أنه “نمط توجيه ممارسات الذات وممارسات اﻵخرين الاجتماعية”، واختبرت صلاحية هذا التعريف من خلال مقاربتين استخدمت في اﻷولى مفاهيم التوجـ(ي)ـه conduct، والسلطتين: الضبطية disciplinary والحيوية bio-power، عند ميشيل فوكو؛ واستخدمت في الثانية مفاهيم رأس المال capital، والحقل field، والهابيتوس habitus، عند بيير بورديو. وفي كلتا الحالتين استخدمت تصوُّر الحداثة كما يمكن بناؤه من خلال مفاهيم فوكو وبورديو ﻹعادة التعبير عنه كنمط للعيش.

(4) التداعيات الاجتماعية لظاهرة ارتفاع الأسعار في مصر، د. منال طلعت (مصر)

تنطلق الدراسة من فرضة أن ارتفاع الأسعار ظاهرة مركبة متعددة الأوجه تتحدد ملامحها في عجز فئة معينة من الناس – على اتساعها – من تحقيق المستويات الدنيا من الاحتياجات الأساسية، كالرعاية الصحية والاجتماعية والتعليمية، بالإضافة إلى عجز القدرات المختلفة للمشاركة في عمليات التنمية وجَنْي ثمارها.

فالبطالة والفقر والإرهاب والفساد وتلوُّن الفكر والهوية وغيرها من المظاهر أصبحت من أهم أمراض هذا الزمن، وأصبحت كل الجهات المختصَّة – من أكاديميين وإعلاميين وخبراء ومهتمين – معنيَّة بضرورة الاهتمام بمعالجة تلك المشكلات ورصد التداعيات الناتجة عن الظاهرة. ولعل هذا يشير إلى أن الأزمات الاقتصادية أصبحت ذات عواقب وخيمة في المجتمع. ويُلاحظ أيضًا أن ارتفاع الأسعار تترافق معه زيادة في عمليات السطو المسلح على البنوك وتزايد عمليات السرقة والتسوُّل والعنف والقتل لتلبية الاحتياجات المختلفة.

(5) فقه الخلاف بين المشروعية والمنع: دراسة تأصيلية، د. مجدي شلش (مصر)

تنطلق الدراسة من أن قواطع الحقائق قليلة في الكون والحياة والإنسان، غالب المعلومات قائم على النظريات النسبية التي تحتمل الصواب والخطأ، أو الصواب والأصوب، أو تكون تحت الاختبار إمَّا أن تثبت أو تنهار، وأن الأحكام الشرعية المتعلقة بفقه العبادات والمعاملات غالب نصوصها ظني الدلالة، لأن غالبها مأخوذ من الألفاظ التي وردت في القرآن والسنة، والألفاظ يعتريها الأمر والنهى والحقيقة والمجاز والإضمار والإفراد والتركيب والاشتراك والصريح والكناية والإطلاق والتقييد، ومع كل هذه الاحتمالات يستحيل القطع في الأحكام الشرعية العملية.

وأن الكون والحياة والإنسان والأحكام غالبها قائم على التنوع والتعدد، هذه سنة الله في خلقه وحكمه وقدره، فلم لا نستمتع بنعمة الاختلاف التي أقام الله عليها كونه وملكه، فالجماد والنبات والحيوان والإنس والجن والملائكة أشكال وألوان مختلفة، تجلت عظمة الخالق في قدرته سبحانه وتعالى على اختلاف وتنوع خلقه في مفردات كونه.

(6) تقييم البرنامج المصري لعلاج “فيروس سي”: دراسة سياساتية، أمجد حمدي (مصر)

سعت الدراسة إلى اختبار صدق مقولات النظام وتقييم السياسات التي تبناها للتعامل مع هذه المشكلة، من خلال التصدي لتحليل وتقييم التجربة المصرية في علاج فيروس سي، وذلك في إطار السياق السياسي الذي تمر به مصر، وهل نجح فعلًا في ملف مهم من ملفات المعاناة التي واجهها الشعب والذي تسبب في مرض ووفاة الملايين من المصريين؟

وتتمثل مشكلة الدراسة في محاولة الإجابة على السؤال التالي: “إلى أي مدى ساهمت البرامج والسياسات الصحية بمصر في القضاء على فيروس سي؟ وإلى أي مدى تميزت هذه السياسات بالكفاءة والفاعلية عند التعامل مع هذه المشكلة؟

(7) الإخوان المسلمون في مصر 2011 ـ 2016م: التحولات والإشكاليات، ياسر فتحي (مصر)

تحاول هذه الدراسة الاقتراب من تفاعل جماعة الإخوان المسلمين في مصر مع حِراك الثورة المصرية منذ يناير ٢٠١١م – الداعي لتغيير نظام مبارك – وحتى يناير ٢٠١٦م – تاريخ وضوح إعلان الانقسام الإخواني إعلاميًّا-، وتجمع هذه الدراسة بين الوصف والتقرير ومحاولة تقديم تفسيرات وتحليلات مبنية على وقائع ومقابلات ومشاهدات من مصادر محسوبة على الجماعة.

ولا تركِّز الدراسة على تفاصيل الأحداث السياسية التي حدثت منذ ٢٥ يناير ٢٠١١م، ولكنها تركِّز على الخط العام للأحداث ومحاولة فهم السلوك الإخواني التنظيمي، ولا تتعرض هذه الدراسة لتقييم فترة حكم الرئيس مرسي، أو تقييم القوى والتيارات السياسية الأخرى، كما أن هذه الدراسة تحاول فهم السلوك الإخواني من خلال مصادر من الجماعة أو محسوبة عليها.

(8) استراتيجيات الجهاد عند أبي مصعب السوري، عرابي عبدالحي عرابي (مصر)

تحاول هذه الدراسة تسليطَ الضوء على “أبي مصعب السوريّ” أحد أهمّ منظّري التيّار الجهادي في العالم الإسلاميّ، إضافة إلى سرد موجز عن سيرته الشخصيّة ورصد نتاجه الفكريّ وتحليل نظريّاته في دعم “الجهاد” وتطويره في كتابه “دعوة المقاومة الإسلاميّة العالميّة” عبر إنشاء نموذج “هجين” من أساليب المقاومة والتنظيم الهيكلي إلى أساليب جديدة وتنظيمات أقل هرميّة.

وتعتمد الدراسة المنهجية الوصفية والتحليليّة؛ وذلك بناءً على محدّدين: أولهما رصد الواقع الذي تشكّلت فيه خبرات “أبي مصعب السوري” الفكرية والاستراتيجية، ثمّ الانطلاق –ثانيًا- لتحليل منجزه الفكري ونظرياته في المقاومة على ضوء الخبرات التي توفّرت لديه والمؤثرات التي عملت في صياغتها.

(9) البدائل الغربية لمواجهة الحركات الجهادية الإسلامية، علاء عادل (مصر)

تنطلق الدراسة من أن ثمة نظريتان غربيتان رئيسيتان للتعامل مع الإسلام والمسلمين؛ أولاهما: نظرية “كلهم متشابهون”، ويحذر أصحابها من الاستعانة بأي مكون إسلامي في حرب ما يسمى بالإرهاب، والأخرى: نظرية “ليسوا سواء”، ويتمتع أصحابها بمزيد من الصبر وينصحون بإيجاد بدائل مبتكرة لمواجهة الأيديولوجية الجهادية. والخطوة الأولى في المسار الثاني هي: إعادة تعريف العدوّ، باعتباره حركة عالمية تستمد قوتها من علاقتها بالأمة السنية، وهو ما يقود إلى الخطوة الثانية: تغيير نهج مكافحة الإرهاب، والتركيز على إحداث قطيعة بين الجهاديين والشعوب السنية، وبعد إعادة تعريف العدو، وتحديد طريقة المواجهة، يأتي دور صياغة “إسلام مستنير”؛ لمواجهة “الإسلام المتطرف”.

وفي مقابل البدائل الغربية، ثمَّة بديل مضاد يتمثل في اندماج قواعد تنظيمي القاعدة والدولة، وهو السيناريو الأكثر خطورة في نظر الباحثين الغربيين، رغم أن فرص وضع الخلافات الجهادية-الجهادية جانبًا تظل ضئيلة في الواقع.

لقرأة العدد كامل يرجي الأطلاع علي ملف الـ PDF

الملف الكامل

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close