إنفوجراف

العملية الشاملة خسائر شهر فبراير 2018

  • في 29 نوفمبر 2017، قام قائد الانقلاب العسكري في مصر، عبد الفتاح السيسي، بتكليف رئيس أركان الجيش المصري الفريق محمد فريد حجازي باستعادة الأمن في سيناء بمعاونة وزارة الداخلية، وتفويضهم باستخدام القوة الغاشمة بشكل مفتوح، وفي إطار المتابعة والتوثيق نرصد في هذا الانفوجراف خسائر الجيش المصري وتطور الحالة الأمنية في شبه جزيرة سيناء خلال الشهر الثالث بعد تكليف السيسي، فبراير2018.
  • بتاريخ 9 فبراير أعلن المتحدث العسكري للجيش المصري انطلاق عملية عسكرية اطلق عليها “العملية الشاملة سيناء 2018” تستهدف تطهير جميع بؤر العمليات المسلحة ليس فقط على مستوى محافظة شمال سيناء بل على الجمهورية كلها.
  • ولقد كانت خسائر الشهر الأول من العملية الشاملة كالتالي: مقتل ما لايقل عن عدد (39) فرد عسكري بينهم عدد (8) ضباط و (6) صف ضابط، وإصابة عدد (35) فرد عسكري من قوات الجيش والشرطة بينهم عدد (4) ضابط، وتصفية عدد (3) مواطنين بتهمة التعامل مع قوات الجيش والشرطة، وعلى مستوى الاشتباكات والهجمات والكمائن فقد خاض التنظيم أكثر من (29) مواجهة مسلحة مع قوات الجيش والشرطة، واستهدف الكمائن والقوات العسكرية والأمنية بأكثر من عدد (15) عملية قنص، ايضاً قام المسلحين بزرع أكثر من (53) عبوة ناسفة مضادة للمدرعات وعبوة متشظية مضادة للأفراد، وقد أسفرت العمليات عن تدمير/ اعطاب (48) آلية عسكرية، بالإضافة إلى قيام التنظيم بنصب كمين بمنطقة الفالح داخل مدينة العريش، وتوزيع بيان على المارين، واستخدام ما لا يقل عن عدد (1) صاروخ موجه ضد المدرعات، و اطلاق عدد (1) صاروخ ضد الأراضي المحتلة الفلسطينية سقط في الصحراء.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *