fbpx
اقتصاد

المحور الثالث: إمبراطورية ساويرس الاعلامية

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

 

تمهيد

أدرك نجيب ساويرس قيمة “الإعلام” فى السيطرة على عقول الجماهير فاتبع ذات النظريات الأمريكية فى السيطرة وتوجيه الرأى العام.. وقد صرح نجيب خلال حواره مع لميس الحديدي في 28/02/2015: إن الفرص في مجال الاعلام أصبحت أكبر. إنه لا يوجد فرص استثمارية فى مجال الاتصالات بينما الفرص الاستثمارية فى مجال الإعلام أكبر، ومجال الاتصالات أصبح منتهى، اليوم.. لا يوجد فرص فى مجال الاتصالات”… وقد سيطر نجيب على الإعلام عبر إمبراطورية ضخمة وذلك على النحو التالي:

أولاً: القنوات التلفزيونية:

1ـ قناة O TV الفضائية:

أطلق ساويرس قناة ” O TV ” الفضائية في 31 يناير 2007 لتكون قناة ترفيهية للشباب، كما صرح بذلك خلال مؤتمر الافتتاح والذي شارك فيه مع ياسمين عبد الله – مديرة البرامج – وعبد الله بكر – الرئيس التنفيذي – حيث قال إن القناة التي بلغ تمويلها 17 مليون دولار، موجهه إلى الجمهور ما بين 15 إلى 50 عاماً، ومنوعة في كل شئ، خصوصاً البرامج التي تخاطب الشباب.

وفاجأ رئيس القناة الحاضرين خلال المؤتمر بأنه سيعرض أفلاماً أجنبية دون الإستعانة بمقص الرقيب وهي خطوة لم تُقدم عليها قناة غير مشفرة من قبل، لكنه أوضح أن الأفلام التي تزيد فيها الجرعة الجنسية لن تعرض من الأساس لأنه ضد الرقابة، بالتالي ستعرض فقط الأفلام التي شاهدها الجمهور بعد حذف عدة مشاهد ساخنة على اعتبار أن القناة تخاطب الكبار ولا يوجد بها أي برامج أطفال.

وقد وُجّهت للقناة انتقادات عديدة لبثها تلك الأفلام الأجنبية والتي تحوي مشاهد عري ولقطات إباحية، بعد ان بثت في شهر أبريل 2007 فيلم (الفطيرة الأمريكية)الذي احتوى على مشاهد جنسية، مما أدى إلى قيام البعض بحملة لمقاطعة القناة، وفي يوم 09/01/2008 بثت القناة فيلم(دون خوان دو ماركو)الذي تخلله مشاهد وصفت “بالفاضحة”، مكتفين بالتنبيه قبل بداية الفيلم بأنه “للكبار وبس”.

وقد ترأست إدارة القناة ياسمين عبد الله،ثم قدمت استقالتها في يونيو 2010 وتسلم العمل منها في نفس التاريخ (ألبيرت شفيق).. وقد تراجع ساويرس عن خطته فى فتح قنوات للمسلسلات والأغانى وأخرى للرياضة وقام بتسريح العاملين فى القناة وفكر حينها فى إلغاء القناة ولكنه قام بدمجها فى قناته “اون تي في”.

2ـ قناة ON TV الفضائية:

في 06/10/2008 أطلق ساويرس قناة ” ON TV” التي تم إفتتاحها لتعبر -كما يتصور -عن الليبرالية وإتخذ شعارها “خليك فى النور، وتعد “أون تى في” أول فضائية مصرية خاصة يتم السماح لها ببث نشرات أخبار مباشرة، ثم تبعها بقناة “اون تي في لايف” لتكون متخصصة في نقل الأحدث لحظة بلحظة من خلال النشرات الإخبارية.

وفي ديسمبر ٢٠١٢ أعلن مدير قناة “أون تي في” ألبيرت شفيق أن نجيب ساويرس باع شبكة “اون تي في” إلى رجل الأعمال الفرنسي التونسي الأصل طارق بن عمار وأن ذلك لن يؤثر في وضعه كمدير وعضو منتدب والمسؤول الوحيد عن الإدارة، وقال إنه لا دخل لمالك القناة بأي شؤون إدارية.. وقد تزامن الاعلان عن الصفقة مع اشتعال الأحداث السياسية في مصر بعد الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المصري السابق محمد مرسي، فضلاً عن الدستور الجديد الذي طرحه للاستفتاء في ذلك الوقت.

وقد رفض ساويرس حينها الإعلان عن تفاصيل تلك الصفقة وأكد انها حقيقية وليست صورية وذلك خلال حوار له مع وائل الابراشي في برنامج “العاشرة مساءاً”، ثم عاد وصرح في 5/10/2013 في حوار لنفس المذيع وفي نفس البرنامج أنه مازال يتمتع بملكية القناة، ولم يقم ببيعها كما أعلن من قبل، لكنه قام بدمجها مع مجموعة قنوات “طارق بن عمار” علي أن تظل ادارة القناة له. وصرّح أنه قام بهذه الخطوة تخفيفاً للضغوط المتزايدة عليه من الإخوان المسلمين.

وبالطبع هذه الحقيقة لم تفاجئ الكثيرين، فعملية بيع المحطة لمجموعة «نسمة الإعلامية» التونسية التى يملكها رجل الأعمال طارق بن عمار، كانت بالنسبة للمراقبين والعاملين فى المحطة مجرّد تمويه خلال فترة حكم «الإخوان المسلمين» بل كشف ساويرس عن أنه تعرض لضغوط كبيرة وانتقادات خلال السنوات الماضية بسبب مواقف فضائية ONTV ، ووجود عدد من مقدمى البرامج المعارضين للأنظمة سواء الرئيس الأسبق حسنى مبارك أو الرئيس محمد مرسى، وأنه يدفع ثمن مواقف القناة.

وجدير بالذكر أن “بن عمار” هو صهر للرئيس التونسى السابق زين العابدين بن على، والذي يمتلك مجموع من القنوات أشهرها “إيطاليا سبورت 1″ و”إيطاليا سبورت 2″ و”إيطاليا سبورت 24″، وأسهماً بقناة “نسمة” التونسية والقناة الفرنسية ” تي آف آن” و”بريسما تي في” و” أوروبا تي في ” و” تليكوم إيطاليا ” و” بيت الاستثمار الإيطالي ميديوبانكا “، كما يخطط لمشاريع تتعلق بإقامة شبكة تليفزيون تربط دول المغرب العربي ومصر وأوروبا.

وتربط بن عمار علاقة وثيقة بسلفيو برلوسكوني، رئيس وزراء إيطاليا الأسبق، حيث يتشاركان في ملكية شركة ” ميديا سات ” وقناة ” لاسيتي ” الإيطالية وقناة ” بازار” الفرنسية التي يملك فيها بن عمار 14% من رأس مالها. ويمتلك بن عمار، المعروف بتوجهاته الليبرالية المعادية للإسلاميين مدنًا سينمائية داخل تونس احتضنت تصوير 46 فيلما عالمياً كبيًرا بها آخرها الذهب الأسود من إنتاجه وإخراج الفرنسي “جان جاك آنو” وساهمت دولة قطر في الإنتاج، ووزعته في أمريكا شركتا ” يونيفيرسال” و” وارنر ” في أربعة آلاف صالة سينما في أمريكا.

وقد عرض “مفيد الديك” الملحق الإعلامي للسفارة الأمريكية في أغسطس 2014 على العديد من القنوات الفضائية الشهيرة، افتتاح مقرات لهم داخل داخل مقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن؛ غير أن جميع القنوات رفضت تلك العروض، باستثناء قناة أون تي في.

ويُشاع أن الإدارة الأمريكية خصصت دورًا كاملاً للقنوات المستهدفة بمبنى وزارة الخارجية فى واشنطن، تحت رعاية ودعم من مبادرة الشراكة الشرق أوسطية MEPI، وهى غطاء تحركه أجهزة الاستخبارات الأمريكية داخل منطقة الشرق الأوسط.. كما تؤكد المصادر أن نجيب ساويرس وثيق الصلة بمركز أريج للصحافة الاستقصائية بالأردن، الممول من المركز الدولى للصحافيين ICFJ، والوكالة السويدية للتنمية والتعاون الدولى SIDA، القريبين أيضًا، من مبادرة الشراكة MEPI كما يضم المركز فى عضويته الإعلامى يسرى فودة، المذيع الأول بقناة أون تى فى سابقا.

3ـ قناة مار مرقس me sat:

قناة مار مرقس ” “me sat”هي القناة الرسمية الثالثة الناطقة باسم الكنيسة صادرة من بطريركية الأقباط الأرثوذكس – المقر البابوي، ويشرف عليها الأنبا أرميا سكرتير البابا ؛ وتتبع مركز التراث القبطى بالمقر البابوي ويمولها رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس.وساويرس بالطبع يمول أنشطة مركز التراث القبطي الذي يشرف علي القناة والتي تعني بالتاريخ القبطي بشكل أساسي وتغطية أنشطة البابا، وتبث القناة علي النايل سات لتكون ثالث قناة تتبع الكنيسة بعد “أغابي” و”سي تي في”.

بدأت القناة بثها التجريبى – في سبتمبر 2011 – تحت شعار”من قلب الكنيسة إلى قلب مصر” بالعديد من البرامج الخاصة بالتاريخ القبطى، كما تتطرق لعرض برامج إخبارية حول الكنيسة القبطية، وتقوم القناة بتغطية تفصلية للقاءات وأخبار بابا الكنيسة، كما تعرض برامج فى المجال السياسى والاجتماعى وتنقل رؤية الكنيسة في الشأن العام.

ومن الملاحظ بشكل عام تزايد عدد القنوات الفضائية المسيحية علي القمر الصناعي المصري علي النايل سات، ومن هذه القنوات: قناة الكرمة – قناة الكلمة – قناة لوجوس – قناة معجزة – قناة أغابي – قناة الراعي الصالح – قناة مار مرقس – قناة الحياة – قناة الشفاء- قناة Sat7 – قناة Sat7 Kids  – قناة Coptic Sat – قناة نور سات – قناة الملكوت – قناة الحرية ”

4ـ قناة نهرين للإذاعة والتلفزيون:

أول قناة أرضية مملوكة للقطاع الخاص يطلقها نجيب ساويرس أواخر عام 2004 وتبث لمدة 24 ساعة بتمويل بدأ بـ 25 مليون دولار، وزعم حينها أن الهدف من إنشائها هو الترويج فقط لشبكة المحمول التى يملكها فى العراق تحت اسم “عراقنا”.

وقد تزامن موافقة السلطات العراقية – الموالية للاحتلال – علي إطلاق القناة، مع إغلاق مكتب قناة الجزيرة في العراق في 7 اغسطس 2004 والتي تركز علي المحتوي السياسي للأوضاع الملتهبة في العراق، علي عكس قناة نهرين التي يغلب عليها الطابع الترفيهي. ولم يمر الكثير من الوقت حتى اندمجت القناة بشكل كامل مع قناة “العراقية” التي أنشأها الاحتلال الأمريكي في مايو 2003.

وبدأت القناة بثها بـ 10 ساعات يومية، شملت ملخصًا بسيطًا للأخبار وقضايا عامة وعروضا موسيقية وكرتون أطفال وأفلامًا ومسرحيات عربية أغلبها ذات محتوي مصري وأخري امريكية من محطة ‘شوتايم’ الأمريكية، كما تضمنت برامج القناة برنامج يحمل عنوان “تحدث إلي أمريكا”، وهو برنامج يومي تصل مدته إلي 20 دقيقة، وهو وحسبما أوضح المسئولون عن القناة أنه سيتيح للعراقيين تبادل الآراء مع الأمريكان في كافة القضايا، وذلك لفرض رؤية المحتل الأمريكي كنوع من الغزو الثقافي للمجتمع العراقي.

وكان ساويرس قد أعلن وقتها أنه لن يستثمر أموالًا في الإعلام وسيكتفي في أنشطة الانشاءات والاستثمارات السياحية في العراق، لكن التمويل الكبير للقناة، أكد أن القناة تلعب دورا في تحسين صورة الاحتلال في العراق، حيث استطاعت القناة صرف أنظارالعراقيين عن قضايا الاستقلال والحرية وخلافه والتركيز علي النواحي الترفيهية والتجارية وتجنبت الإشارة إلى الجرائم الأمريكية في العراق.

جدير بالذكر أن ألبرت شفيق – رجل ساويرس فى الإعلام – قد عمل مديرا لهذه القناة منذ انطلاقها. وقد تحدث ساويرس عن نيته لتحويل القناة من قناة ترفيهية الي قناة إخبارية تركز على أخبار العراق وفلسطين ولبنان ومصر، وذلك في حوار له مع جريدة الشرق الأوسط في 3/2007 حيث اكد حينها ان القناة نجحت في العراق وحققت معدلات مشاهدة عالية بين العراقيين لأنها ببساطة لم تنحز إلى فريق ضد آخر.

 

ثانياً: شراء أسهم في رأس مال قنوات بنسبة تتجاوز 50%:

1ـ قناة Euronews:

نجح ساويرس في فبراير 2015 من الاستحواز على 53% من أسهم قناة Euronews الأوربية مقابل 35 مليون يورو في صفقة لم تكن سهلة على حد وصفه، حيث صرح نجيب أن المفاوضات إستمرت 12 شهرا وسط أجواء من السرية التامة. وحول إصراره علي إتمام الصفقه صرح أنّها أمر مهم بالنسبة له وبالنسبة لمصر بوجه عام حيث أنه يري ان هناك مشكله في ايصال صوت مصر للخارج وهناك قنوات مثل الـ BBC والـ CNN لم تعد تغطي بحيادية ومن المهم أن يكون لديهم علاقة بمحطات تنقل الراي والرأي الأخر وهو ما يتوفر في محطة Euronews. والتي تبلغ من العمر 22 عاما وتبث أخبارا على مدى 24 ساعة بـ 13 لغة ويعمل لديها نحو 400 صحفي من 25 دولة.

وتأتي هذه الخطوة بعد الصعوبات المالية التي ألقت بظلالها على القناة، الممولة بنسبة 90 بالمئة من 23 مؤسسة إعلامية أوروبية، باعتبارها شركة مساهمة حيث تسبب نقص الاعتمادات المطروحة في ميزانيتها والتي تبلغ نحو 75مليون يورو إلى إعادة ضخ استثمارات كافية في مجال التطوير الرقمي وخدمات شبكة الإنترنت مما جعلها تتراجع في تصنيف نسب القنوات الأكثر مشاهدة في قارة أوروبا – طبقاً لتقييم شركة EMS العالمية – إلى المركز الرابع بعد كل من “سي إن إن” CNN الأمريكية والتي تحتل المركز الأول في القارة على صعيد جميع الوسائل المرئية عبر التلفزيون أو عبر الانترنت، إذ يتابعها 40% من الأوروبيين ثم “سكاي نيوز” Sky News والتي تحتل المركز الثاني مع 31% وتأتي هيئة الإذاعة البريطانية BBC في المركز الثالث مع 29%، وذلك وفق إحصاء نُشر عام 2014 وشمل أكثر من 50 مليون مشاهد بـ21 دولة.

وقد اشترط المساهمون – بغية الحفاظ على حياد القناة واستقلالها – امتلاك حق فيتو على أي إجراء قد يتخذه ساويرس ومن شأنه إحداث تغييرات جذرية في سياسة التحرير والتي سوف تكون محمية أيضاً من قبل هيئة إشراف جديدة. وستتعلق التغييرات المرحلية بالترويج لصورة جديدة للقناة وتعزيز برامجها والتوجه أكثر فأكثر نحو الأنظمة الرقمية الحديثة.

2ـ قناة افريكانيوز:

أشارت صحيفة “لوبوان” الفرنسية إلى أن طموحات ساويرس بإنشاء نسخة إفريقية من القناة باسم “أفريكا نيوز” وان المدير التنفيذي للقناة، مايكل بيترز، وقع يناير 2015 اتفاقا مع التليفزيون العام في الكونغو من أجل إقامة قناة “أفريكانيوز”، في مشروع سيتكلف 90 مليون يورو على سبعة أعوام، الأمر الذي سيجعل القناة تدخل في شراكة مع العديد من القنوات الناشطة في إفريقيا من أجل إطلاق نسختها الجديدة ، وتوضح “لوبوان” أن أفريكا نيوز ستكون أيضا بلغات عديدة وهي الفرنسية والإنجليزية والعربية والسواحلية والإسبانية وكذلك البرتغالية.

3ـ قناة القاهرة والناس:

عبدالرحيم قد انفرد بتصريح لـ«المصري اليوم» أن رجل الأعمال نجيب ساويرس اشترى 80% من أسهم قناة (القاهرة والناس) من طارق نور مالك القناة في صفقة لم تتجاوز ثلاث دقائق عبر التليفون علي حد وصفه، وذلك بعد أن تناول مقدم برنامج الصندوق الأسود – عبدالرحيم علي – تسريبا لشخص نجيب ساويرس في ذلك البرنامج.

4ـ قناتي ميلودي موسيقي وميلودي أفلام:

تتناول بعض المواقع أخبارا عن أن ساويرس هو مالك أغلب أسهم فضائيتين ترفيهيتين هما: “ميلودي موسيقي” و”ميلودي أفلام” وذلك ضمن شراكة مع رجل الأعمال المصريجمال أشرف مروان نجل أشرف مروان زوج ابنة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ومالك مجموعة ميلودي الترفيهية، ولكن الخلاف نشب بين الشريكين حينما قرر سوايرس اطلاق قناته الخاصة او تي في في 2007 حيث حاول ساوريس الاستيلاء على بعض النجوم المتعاقدين مع ميلودي وتحويلهم إلى قناته الجديدة، ليستقل ساوريس بعدها بنفسه ويتجه للإنتاج السينمائي والموسيقي.

5ـ قناة فلسطين الغد:

كان من المقرر أن تنطلق في مارس 2010 – تم إيقافها قبل بداية البث التجريبي بأمر من سلطة محمود عباس حيث قالت مصادر فلسطينية إن إلغاء تصريح قناة «فلسطين الغد» جاء بتوجيهات من الرئاسة إلى وزارتي الاتصالات والداخلية والتي اكدت عدم وجود حاجة إلى مزيد من القنوات الفضائية، ويذكر ان مصادر لـ «الشرق الأوسط» اكدت ان القناة تمتلكها مجموعة من رجال الأعمال منهم دحلان نفسه ونجيب ساويرس رجل الأعمال والملياردير المصري.

 

ثالثاً: الامتياز الاعلاني للقنوات لمراقبة المحتوي الاخباري للبرامج:

1ـ شركة بروموميديا:

تمتلكها مجموعة “أو ميديا القابضة”، والتى يرأس مجلس إدارتها رجل الأعمال نجيب ساويرس ويشغل نائب رئيس مجلس إدارتها إيهاب طلعت، والذى يشغل أيضا منصب العضو المنتدب لشركة برومو ميديا والرئيس التنفيذى لها، وبذلك يسيطر ساويرس علي واحدة من أكبر الشركات ذات الخبرات الواسعة في سوق الإعلانات المصرية والعربية.

الشركة هي الأكبر في سوق الإعلانات بمصرحيث تصل حصتها في السوق – كما يصرح بذلك إيهاب طلعت – الي 24%، وبالتبعية ستسيطر علي السياسة التحريرية في معظم وسائل الإعلام في مصر بأنواعها المختلفة فالكل يعلم مدي تأثير “الإعلانات” علي السياسة التحريرية أو الإعلامية في أي “جريدة” أو “إذاعة” أو “قناة”.

2ـ مجموعة قنوات الحياة:

وقعت شركة “برومو ميديا” عقدا للتعاون مع شركة سيجما للإعلام المملوكة لرجل الأعمال السيد البدوى مالك قنوات الحياة، مدته 4 سنوات يبدأ 16 أكتوبر 2014 وينتهى فى 31 ديسمبر 2018. ويمتلك القناة مجموعة من رجال الأعمال ويتولى رئاستها محمد سمير، ورئيس مجلس إدارتها السيد البدوي  رجل الأعمال ورئيس حزب الوفد.. وتمتلك القناة ميزانية ضخمة تصل إلى 70 مليونجنيه.. وفي استطلاع للرأي أجرته جامعة «ميريلاند» الأمريكية بالتعاون مع مؤسسة زغبي للأبحاث، ومعهد بروكنجز وكارنيجي، جاءت قناة الحياة في المركز الأول على المستوى المصري، والثاني على المستوى العربي بعد مجموعة قنوات إم بي سي.

قناة الحياة 2:انطلقت في ديسمبر 2008 وجاءت لتقوم بدور مكمّل لقناة الحياة لاستيعاب العديد من البرامج التي لا يتم استيعابها في الحياة 1 لضيق الوقت وكثرة البرامج ثم تم افتتاح قناة تختص بعرض المسلسلات لتقليل الضغط على القناتين.

تمتلك شبكة تليفزيون الحياة أيضا قناة أخرى خاصة بعرض المسلسلات، تسمى “قناة الحياة مسلسلات” وقناة خاصة بعرض الافلام باسم “الحياة سينما”.

3ـ قناة قنوات ( تن – تن بلس):

عقدت شركة “برومو ميديا” للدعاية والإعلان، والتي يملكها نجيب ساويرس وإيهاب طلعت صفقة في فبراير من هذا العام، لشراء اسهم في قناة ” تن ” او ” التحرير ” سابقا، وتقول الأرقام المعلنة إن الشركة مساهمة بنسبة ١٥٪ فقط بينما تصل المساهمة الحقيقية إلى ٥٠٪ أو تزيد حسبما أكدت مصادر وثيقة الصلة بالقناة، خاصة أن “برومو ميديا” سوف تتولى إدارة القناة بالكامل، دون تدخل العاملين أو المذيعين في المحتوى.

ويذكر أن قناة “تن” وهي الإسم الجديد لقناة ” التحرير” والتي انطلقت في أعقاب ثورة يناير 2011، على مجموعة مؤسّسين من خلفيّات سياسيّة وفكريّة متنوّعة، منهم الصحافي ابراهيم عيسى، وأحمد أو هيبة الذي التحق بقناة ” مصر 25 ” لاحقاً، ومهندس الديكور محمد مراد. اشترت مجموعة من رجال الأعمال المصريين القناة، ومنهم كمال مهنا صاحب إحدى شركات الأدوية المصرية، قبل أن تنتقل ملكيتها لرجل الأعمال أكمل قرطام، المقرّب من نظام مبارك، والذي اشترى إلى جانب قناة التحرير جريدة التحرير وحزب المحافظين.

وتفيد بعض المصادر أن القناة الجديدة حملت في أوراق ملكيتها اسم “هنادى” ابنة فيفى عبده التى بدورها تقدم أحد البرامج الراقصة علي شاشة القناة، وحسبما هو معلوم عن العلاقة بين ساويرس ورجل الأمن الوقائى الفلسطينى محمد دحلان، حيث يستثمر له ساويرس أمواله ، ويذكر أن “هنادى” تم زفافها إلى رجل الأعمال الفلسطينى “شادى” الذى هو فى الوقت نفسه ابن أخت دحلان.

4ـ قناة النادي الأهلي:

وافقت إدارة النادى الأهلى في يناير 2013 على عرض شركة برومو ميديا، لرعاية قناة الأهلى، خلال السنوات الثلاث التالية، بعد منافسة مع شركة إماراتية، حيث أن مجلس إدارة القناة وافق على عرض ساويرس، والذي بدأ من 37 مليون جنيه ليصل خلال المنافسة إلى 125 مليون جنيه علي مدار 3 سنوات، بواقع 35 مليون جنيه فى الموسم الواحد و40 مليون جنيه فى الموسم الثانى و50 مليون جنيه فى الموسم الثالث.

ويذكر أن إدارة القناة قد فسخت عقد رعاية الاهرام بعدما شهدت توتراً ملحوظاً فى علاقتها بالوكالة لعدم انتظامها فى سداد مستحقات النادى المتأخرة. ومن المعلوم أن القناة قد تقرر انطلاقها بالتعاون مع شبكة راديو وتلفزيون العرب (إيه. أر. تي.) مع بداية الموسم 20082009.

5ـ مجموعة قنوات دريم ( دريم 1- دريم 2):

بعد 6 سنوات من رعاية وكالة بروموميديا لقناة دريم واحتكارها الحقوق الحصرية للإعلانات والتسويق، سحبت الوكالة في ديسمبر 2014 جميع إعلاناتها وفسخت تعاقدها مع القناة وتوقفت عن رعاية برنامج العاشرة مساءا الذي يقدمه الاعلامي وائل الابراشي، وبررت الشركة قرارها بتدني مستوى البرنامج وفقراته الضعيفة بحسب كلامها وأنه ألحق بالشركة خسائر فادحة.. وقالت أنها أنذرت إدارة دريم عدة مرات وأرسلت ملاحظاتها إلى القائمين على البرنامج أكثر من مرة ولم تتلق إستجابة أو أمل في تغيير المضمون الذي يقدم قضايا قديمة ومستهلكة ولا يرتبط بقضايا قومية الأمر الذي يرفضه عملائها من المعلنين.

 

رابعاً: انتاج ورعاية البرامج والمسلسلات التلفزيونية:

  • قام ساويرس من خلال شركته بروموميديا برعاية وانتاج مجموعة من برامج التوك شو التلفزيونية والمسلسلات والتي يغلب عليها الطابع الترفيهي وتتجنب الخوض في الجانب السياسي.
  • ويذكر ان برنامج ” Inside the Middle East ” هو أول برنامج تلفزيوني يقوم ساويرس برعايته من خلال شركته – في ذلك الوقت – أوراسكوم تليكوم علي القناة الامريكية “سي ان ان” حيث تم الإعلان عنه في أواخر عام 2005. وهذا البرنامج تبثه قناةسي ان ان الإخبارية الأميركية لمدة ساعة كل اسبوعين ويهتم بتعريف العالم بأحوال المنطقة.. وقد صرح ساويرس ان فكرة رعايته للبرنامج قائمة أساسا لتغيير وجهة نظر المواطن الغربي عن الشرق الأوسط والذي يعرفه من خلال نشرات الأخبار، اما العادات والتقاليد والتاريخ ـ فهي غائبة ولا تنقلها وسائل الإعلام الغربية.

 

خامساً: انتاج الأفلام السينمائية:

  • اتجه ساويرس مبكراً للانتاج السينمائي في 1997 وذلك من خلال شركة “نهضة مصر للسينما” والتي أسسها في ذلك الوقت للنهضة بالصناعة السينمائية علي حد وصفه، ثم صرح في حوار له في 17 نوفمبر 2005 في جريدة الشرق الأوسط أنه باع حصته في الشركة لأنها حققت ما كان يصبو إليه، فقد أصبح في مصر 500 دار عرض سينمائي وعاد الجمهور المصري يرتاد دور السينما من جديد.
  • ومن المعلوم أن “نهضة مصر” أسسها نجيب ساويرس، وآخرون من بينهم هشام محمد فائق، وطارق علي صبري الاول نجل محمد فائق وزير الاعلام في عهد جمال عبدالناصر، والثاني نجل على صبري الرجل القوي في زمن جمال عبدالناصر.
  • وفي 24/7/2008 دشنت شركة “مصر للسينما” بميزانية تبلغ 500 مليون جنيه مصري (90 مليون دولار تقريبا)، كأكبر كيان سينمائي بعد اندماج “نهضة مصر للسينما” التي يمتلكها ساويرس مع شركة “الباتروس” التي يمتلكها كامل أبوعلي منذ يناير 2003، وصرح ساويرس في حينها أنهم يسعون من خلال الشركة الجديدة لزيادة حجم الأعمال الموجودة بحيث يكون لديها عندما تقرر تلك الشركات التوقف عن الإنتاج في مصر 500 فيلم مصري على الأقل.. ويذكر أن لكامل أبوعلي أنشطة سياحية وعقارية مختلفة إضافة إلى شركة “الباتروس” للإنتاج الفني التي تم دمجها بكل أصولها في الشركة الجديدة.
  • وتتردد منذ فترة بعض الأنباء عن انفصال الشريكين أبو علي وساويرس وتفكيك شركة مصر للسينما بسبب إبقاء الأول على نشاط شركته “الباتروس” ووجود نية لدى ساويرس لإنشاء شركته السينمائية الخاصة به، لكن كامل ابوعلي نفي ذلك في بعض التصريحات.

 

سادساً: وكالات الانباء والمواقع الالكترونية:

1ـ وكالة أنباء اونا:

ألبرت شفيق الرجل الاعلامي الأول لنجيب ساويرس، هو مؤسس وكالة أنباء O News Agency (ONA) والتي انطلقت في مارس 2012، وتقوم الوكالة بتقديم الخدمات الاخبارية علي مدار 24 ساعة من كافة بلدان العالم والوطن العربي وتهتم أكثر بمنطقة الشرق الأوسط كما تقدم الوكالة بالتعاون مع وكالات الأخبار الأخري دورات إعلامية وصحفية بالتعاون مع ONA Academy وقنوات ” اون تي في ” و” اون تي في لايف”.

ولدي الوكالة استوديوهات بث مباشر في معظم بلدان العالم، حيث تقوم بالتغطيات الإخبارية بالعديد من وسائل جمع الأخبار وفرق عمل لجمع الأخبار الإلكترونية والعديد من الخدمات في كلا من: أثينا، اسطنبول، برلين، لندن وواشنطن.. كما أن لديها فريق من المراسلين مجهزين بكاميرات تغطي 26 محافظة من محافظات مصر. تحتفظ أونا بعدد كبير من المواد الفيلمية المصورة تمثل عصور وأحداث مختلفة لتاريخ مصر. وتمتلك الوكالة ايضا وحدات لتحرير المواد الإعلامية المرئية والمسموعة ووحدات للتعليق الصوتي بأكثر من لغة (العربية، الإنجليزية، الفرنسية) وفريق ترجمة.

وتعتبر اونا أول محطة لأغلب أخبار نجيب ساويرس، حتى لو نشرتها كخبر فى قسم “وكالات” حيث يشترك موقع أونا فى وكالة أنباء ” الشرق الأوسط ” لتلقى أخباره كأى موقع آخر، لكن علاقات العمل بين محرريها ومحررى وكالة الشرق الوسط تسمح بصياغة خبر داخل الموقع، يتم إرساله لمسئول اتصال فى وكالة أنباء الشرق الأوسط يحوّله إلى قسم الأخبار الذى يعيد نشره على موقع الوكالة لتحصل عليه جميع المواقع والجرائد دون أن يتدخّل فى صياغته، أو تعديله لتنشره أونا كخبر استقبلته من وكالة أنباء الشرق الأوسط، وليست مصدره.

2ـ شركة “لينك أون لاين”:

تعد واحدة من أكبر شركات إنتاج وإدارة ونشر المحتوى الإلكتروني على الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التابعة لـ” أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة “، والتي تم تأسيسها في 2002

وتقدم الشركة مجموعة واسعة من الخدمات الالكترونية بداية من استضافة المواقع وادارة محتواها والاعلانات الالكترونية وشبكات المحمول وغيرها، وتمتلك الشركة مقرات لها في اكثر من 15 دولة عربية. وقد حصدت الشركة في 2007 مجموعة من الجوائز في قطاعات الترفية والخدمات والأخبار والميديا من كيانات شهيرة مثل “ITIDA ” و” PAN ARAB WEB AWARDS”.

وتقوم الشركة بإدارة أكبر البوابات العربية على الإنترنت وأكثرها نشاطاً في العالم مثل “مصراوي” و”يلا كورة” و”اطلب” و”إلعب” و”يلا بينا” وموقع “جوهرة” الذي تم إطلاقه مؤخراً في دبي.

(أ) موقع مصراوي:

واحدة من أكبر البوابات الالكترونية في مصر والعالم العربي والتي تهتم بتغطية الأخبار بكافة انواعها سواء كانت سياسية او اقتصادية او رياضية والتي تتناول الشان المصري والعربي والعالمي، كما يحوي الموقع العديد من القنوات الاخبارية والترفيهية والثقافية والقنوات التفاعلية مثل رسائل الـ sms وو الوظائف وغيرها

وقد استهدفت أحد التفجيرات مقر بوابة “مصراوي”، في الجمعه 13/مارس 2015 بشارع 105 في منطقة حدائق المعادي، ولم يسفر الانفجار عن أي إصابات أو أي خسائر مادية.

(ب) موقع يلا كورة:

تم اطلاقه في 2002 هو أكبر موقع كروي في مصرو يعتبر ضمن أول ثلاث مواقع كروية عربية، ويهتم الموقع بكل أخبار كرة القدم العالمية والمحلية خاصة مصر والسعودية والامارات والمغرب إلى جانب معظم البطولات أوروبية والإقليمية الأخرى في العالم.

وقد تعرض موقع يلا كورة وموقع مصراوي للقرصنة علي يد مجموعة تطلق علي نفسها Egypt Freedom Team وذلك في 30 نوفمبر 2013 تضامناً مع الـ14 فتاة المنتمين لحركة ” 7 الصبح ” والمحكوم عليهم بالسجن 11 عاماً، بالإضافة إلى الأحكام الصادرة بحق طلبة الأزهر في ذلك الوقت.

(ج) موقع مزيكا:

أكبر موقع موسيقي وأغاني في الشرق الاوسط والذي تم اطلاقه في 1998، ويعتبر ” مزيكا ” اول موقع في الشرق الأوسط يقدم خدمة الدفع عبر الانترنت لتحميل احدث الاغاني.

(د) موقع كارير ميد ايست دوت كوم:

أحد المواقع الرائدة في مجال التوظيف عبر الانترنت في الشرق الوسط وشمال افريقيا، حيث يقوم الموقع بتوفير فرص العمل لألاف المستخدمين في مجموعة واسعة من الشركات والمؤسسات المحلية الدولية، كما يوفر الموقع العديد من خدمات التوظيف والتطوير للعملاء والمستخدمين.

(هـ) موقع أرابيا:

موقع شامل يتناول كل ما يهم الرجل العربي والمرأة العربية من سياحة وسفر وأزياء واكسسوارات ونصائح شخصية وعائلية ومهنية الى جانب تغطية شاملة لكل الأحداث الرياضية في العالم العربي مع متابعة مستمرة وتقارير وافية عن كل جديد وكل ما يتعلق بالسيارات من اخبار واسعار وموديلات جديدة ونصائح لمالكي السيارات.

ويذكر أن شركة لينك أونلاين كانت قد دفعت 500 ألف دولار عندما استحوذت على اسم النطاق ” Arabia.com “، كما أنها استحوذت أيضاً على اسم النطاق ” Arabia.net“.واتخذت الشركة مدينة دبي لتكون عنوانا للإنطلاقة الجديدة لموقع ” Arabia.com ” ومقراً دائماً لمكاتبها.

كما تقوم الشركة برعاية مجموعة اخري من المواقع والبوابات الالكترونية مثل مثل موقع ” المبوبة ” وموقع ” شوفها” وغيرها.

3ـ وكالة نهرين نيوز:

تم اطلاقه في 2011 وهي احد روافد شبكة نهرين للأذاعة والتلفزيون والبث الفضائي، والتي تم الاشارة لها في القنوات التي يملكها ساويرس.

 

سابعاً: شراء أسهم في الصحف:

1- المصري للصحافة والطباعة والنشر والإعلان:

ھي مؤسسة إعلامیة مصریة مستقلة انطلقت عام 2003، أسسھا صلاح دیاب، ورئیسھا الفخري كامل توفیق دیاب، ویرأس مجلس إدارتھا عبد المنعم سعید، ویضم مجلس الإدارة مجموعة من الأسماء المرموقة من رجال الأعمال المصریین. ومن الجدير بالذكر أن رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس يمتلك حصة في رأسمال المؤسسة وكذلك أحمد بهجت مالك قنوات دريم.

تصدر المؤسسة جریدة ” المصري الیوم “، وھى صحیفة یومیة مستقلة صدرت أولى أعدادھا فى 7 یونیو 2004، وھي أعلى الصحف المستقلة توزیًعا فى السوق المصرى، وتمتلك المؤسسة بوابة الكترونية، والتي تتوسع في استخدام الوسائط المتعددة (الفیدیو، الصوت، الصورة) فى التغطیة الإخباریة وإنتاج الأفلام الوثائقیة والبرامج التلیفزیونیة والتغطیة المباشرة. وكانت المؤسسة قد اطلقت موقعا باللغة الإنجلیزیة في ٢٠٠٩، حيث یقدم الموقع تغطیة إخباریة باللغة الإنجلیزیة وكذلك مقالات الرأي عن أھم الأحداث في مصر.

2ـ بوابة وجريدة فيتو:

تشير بعض التقارير إلى أن “بوابة فيتو الاخبارية” والتي تأسست في يناير 2012 يمولها رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس. حيث يرجح ان الجريدة قد أصدرها مناهضة للاخوان بعد نجاحهم في الوصول للسلطة. واشتهرت الجريدة بعناوينها ومقالاتها اللاذعة في نقد الإخوان، حيث خرجت في 7/2012 بمانشيت “زمن الكلاب” وبجواره صوره لرئيس الجمهورية آنذاك محمد مرسي. وسبق أن رفع المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين قضية ضد فيتو بسبب زعمها أنه زار هو ونائبه خيرت الشاطر الرئيس المخلوع فى المستشفى قبل أسابيع من الحكم عليه.

3ـ اليوم السابع:

انفردت جريدة (المواجهة) الالكترونية – التابعة لرجل الأعمال أحمد بهجت- في يوليو 2014 أن رجل الأعمال نجيب ساويرس إشترى موقع وجريدة اليوم السابع بالإشتراك مع رجل الأعمال إيهاب طلعت، وأن الصفقة تمت بعد خروج رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة وحصوله على مستحقاته المالية التي كان قد دفعها عند شرائه الموقع والجريدة من وليد مصطفى ( مدير أعمال صفوت الشريف وصاحب تليفزيون النهار).

4ـ صحيفة الشروق:

تداولت الكثير من المواقع الالكترونية أنباء عن عن قيام رجل الأعمال إبراهيم المعلم صاحب دار الشروق ببيع صحيفة الشروق لرجل الأعمال نجيب ساويرس نوفمبر 2012في صفقة تمت في سرية تامة ولم تعلن تفاصيلها.

 

ثامناً: الامتياز الاعلاني للصحف والمواقع:

1- الوطن:

تمتلك بروموميديا الوكالة الإعلانية لكل من موقع وجريدة الوطن والتي تم اطلاقها في مايو 2012 حيث تقوم الصحيفة بتوزيع ما يقرب من 250 الف نسخة يومية. ورأس تحريرها مجدي الجلاد وأحد مؤسسيها البارزين.

2ـ اليوم السابع:

واحدة من أبرز الصحف اليومية واسعة الانتشار في مصر، وتمتلك بروموميديا حق الرعاية الاعلانية لكل من الصحيفة الورقية والموقع الإلكتروني.

3ـ المصري اليوم:

تمتلك بروموميديا الوكالة الاعلانية لكل من الصحيفة الورقية والموقع الالكتروني، ويبق الإشارة الي أن ساويرس يمتلك حصة في رأس مال القناة.

4ـ الشروق:

صحيفة ورقية تصدر بشكل يومي، وتم اطلاق أول عدد لها في مطلع فبراير 2009، وتمتلك الصحيفة الحق الحصري في نشر عناوين ومقالات مجموعة من أبرز الصحف العالمية مثل ” الفينانشيال تايم” و”الجارديان” و”الواشنطن بوست”. وتوزع الصحيفة ما يقرب من 250 الف نسخة يوميا خلال القطر المصري.

5ـ بوابة فيتو:

تم اطلاقها في مطلع 2012، وهي بوابة الكترونية تمتلك صحيفة ورقية تصدر اسبوعيا.

6ـ موقع الأهلي:

الموقع الرسمي للنادي الأهلي والذي تم اطلاقه في 2001 ليكون الموقع الذي يجمع كل محبي النادي في مصر وافريقيا. ويعتبر الموقع من ابرز المواقع الرياضية في مصر والوطن العربي.

7ـ موقع نايل موتورز:

تم إطلاقه في ابريل 2012 ويعتبر من اكبر المواقع المصرية التي تهتم بعالم السيارات ويتيح للمستخدمين شراء السيارات عبر القيام بدور الوسيط بين البائع والمشتري.

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close