fbpx
المرصد العبري

المرصد العبري أكتوبر 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

يتناول المرصد العبري في شهر أكتوبر 2019م، أهم ما صدر عن مراكز الأبحاث الصهيونية ووسائل الإعلام العبرية عن مصر سواء في الشأن الداخلي المصري أو السياسة الخارجية لها. فقد تركز الإهتمام الصهيوني في هذا الشهر على القضايا الداخلية المصرية في جوانب مختلفة. أهمها المظاهرات التي انطلقت في شوارع مصر بناء على طلب المقاول محمد على، وقد وصفت الدراسات الإسرائيلية محمد على بأنه الأرشيف الأسود لعدد كبير من القادة المصريين.

وقد تبنت الدراسات مزيدا من المظاهرات في المستقبل القريب خاصة وأن الظروف الاقتصادية والسياسية لا تزال نقطة اشتعال لمزيد من المظاهرات. على الرغم من قرار الحكومة المصرية تخفيض سعر الغاز. كما تناولت تقارير عبرية أخرى إجراءات الحكومة المصرية في التنصت على مكالمات العديد من المعارضين المصريين. وفي ناحية أخرى اعتبرت التقارير العبرية أن الفيديو الذي بثه مبارك في ذكرى حرب أكتوبر يهدف إلى نقطتين الأولى دعوة للشعب المصري الثقة بالجيش، والثانية محاولة من مبارك تسويق أبنائه لمناصب سياسية في المنظور القريب. أما في الجانب الأمني فقد تناول التقرير خبرا يشير إلى نجاح قوات الأمن المصرية في إفشال عملية انتحارية في سيناء.

أما على صعيد الشأن الخارجي، ركزت دوائر البحث الإسرائيلية على إشكالية سد النهضة ذاهبة إلى مزيد من التعقيد، ومن مؤشرات ذلك الطلب المصري بضرورة تدخل الولايات المتحدة الأمريكية كوسيط في هذه المسألة. كما تم التطرق إلى قيام مصر بإطلاق سراح 30 معتقلا فلسطينيا من سجونها بعد وساطة من قبل حركة الجهاد الإسلامي. علما بأن التقارير الإسرائيلية وجهت انتقادات لحركة السياحة الإسرائيلية تجاه سيناء بعد عدم انصياعها لتحذيرات مكافحة الإرهاب الإسرائيلية.

مصر في دوائر الرأي والبحث العبرية

يتناول هذا القسم من المرصد العبري أهم توجهات مراكز البحث ومقالات الرأي الصهيونية تجاه مصر خلال شهر أكتوبر 2019م، عبر محورين أساسيين، وذلك على النحو التالي:

الأول: الأوضاع الداخلية في مصر

سلطت مراكز الأبحاث ووسائل الإعلام الإسرائيلية، الضوء على العديد من القضايا الداخلية في مصر. أهمها المظاهرات التي انطلقت في شوارع مصر بناء على طلب المقاول محمد علي، وقد وصفت الدراسات الإسرائيلية محمد علي بأنه الأرشيف الأسود لعدد كبير من القادة المصريين. وقد تبنت الدراسات مزيدا من المظاهرات في المستقبل القريب خاصة وأن الظروف الاقتصادية والسياسية لا تزال نقطة اشتعال لمزيد من المظاهرات. كما تناولت تقارير عبرية أخرى إجراءات الحكومة المصرية في التنصت على مكالمات العديد من المعارضين المصريين. وفي ناحية أخرى اعتبرت التقارير العبرية أن الفيديو الذي بثه مبارك في ذكرى حرب أكتوبر يهدف إلى نقطتين، الأولى؛ دعوة للشعب المصري الثقة بالجيش، والثانية؛ محاولة من مبارك تسويق أبنائه لمناصب سياسية في المنظور القريب.

الثاني: السياسة الخارجية المصرية

ركزت دوائر البحث الإسرائيلية حول إشكاليات سد النهضة، فقد أفاد المختصون أن إشكالية سد النهضة ذاهبة إلى مزيد من التعقيد، ومن مؤشرات ذلك الطلب المصري بضرورة تدخل الولايات المتحدة الأمريكية كوسيط في هذه المسألة. كما تم التطرق إلى قيام مصر بإطلاق سراح 30 معتقلا فلسطينيا من سجونها بعد وساطة من قبل حركة الجهاد الإسلامي. علما بأن التقارير الإسرائيلية وجهت انتقادات لحركة السياحة الإسرائيلية تجاه سيناء بعد عدم انصياعها لتحذيرات مكافحة الإرهاب الإسرائيلية

الدراسات

الاحتجاجات في مصر: دعوة للاستيقاظ؟

المرصد العبري أكتوبر 2019-1

نشر مركز الأمن القومي الإسرائيلي دراسة لكل من أوفير وينتر، أوريت بيرلوف، جاء فيها أن محمد علي بات يشكل أخطر أزمة عامة علي الرئيس السيسي منذ توليه الحكم. بعد أن أصبح أرشيفا فاضحا لعدد كبير من كبار القادة العسكريين والسياسيين. لامتلاكه مجموعة من ملفات جرائم الفساد.  ورأت الدراسة أن ما يصرح به محمد علي شديد التأثير على الشارع المصري. كما رجحت الدراسة أن المظاهرات التي انطلقت في مصر لن تكون الأخيرة بل إن الأمور ذاهبة إلى تصعيد أكبر. وإن محاولات السيسي في تكذيب رواية محمد علي بوصفها شائعات لا أساس لها من الصحة وأنها تهدف إلى تقليص إنجازات النظام، ودفع إسفين بين الجيش والمواطن، وتهديد استقرار الوطن، بالإضافة إلى مؤامرة للإخوان المسلمين وحلفائهم الإقليميين تركيا وقطر؛ تبريرات غير مقنعة للشارع المصري. وقد بررت الدراسة أن الاستجابة الأولى لدعوة محمد علي كانت قليلة لأسباب: أولا؛ استمرار حالة السيطرة والردع الفعالين الذين أظهرهما النظام؛ والاستعدادات الأمنية الواسعة، والتي تضمنت عمليات اعتقال واسعة، وإغلاق الطرق الرئيسية في المدن المصرية، وانقطاع الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي. ثانياً؛ فشل حركة الإخوان المسلمين والقوى المصرية المعارضة في الحشد ضد النظام، على الرغم من استثمارها لجهود إعلامية ملحوظة لتحقيق هذه الغاية. ثالثا؛ التقارير التلفزيونية التي بثتها القوى المعارضة المصرية من الاحتجاجات والتي تم بثها على القنوات الفضائية الداعمة لجماعة الإخوان المسلمين، والتي سرعان ما تبين أنها مزيفة، أضرت بمصداقية الاحتجاج وعززت رواية المؤسسة الرسمية في مصر. رابعا؛ لا تزال اضطرابات الربيع العربي تاركة بصماتها على الجمهور المصري، وبالتالي القلق بشأن الثورة التي قد تؤدي إلى تجدد الفوضى وتفاقم الصعوبات التي يواجهونها، لا سيما في غياب قيادة بديلة جذابة وواضحة.

ورجحت الدراسة أنه ومع فشل الاحتجاجات إلا أنه لم يمنح النصر الحاسم للنظام والرئيس. بل هي أوضحت عن حالة الاحتقان لدى المواطن المصري، وكشفت عن حقيقة الغضب والإحباط من الضائقة الاقتصادية. كما سلطت الأضواء على التناقضات الاجتماعية العميقة والقيود المفروضة على حرية التعبير. وعن المسار الاقتصادي والسياسي للبلاد. وعلى الرغم من عدم إراقة الدماء إلا أن مصر لم تسلم من الانتقادات الدولية.

علاوة على ذلك، وعلى الرغم من حقيقة أن النظام المصري تمكن، حتى الآن، من احتواء الاحتجاجات، إلا أن المشاكل الاقتصادية والسياسية الأساسية التي غذت الغضب الشعبي لا تزال قائمة. وبالتالي، لا يمكن استبعاد احتمال استئناف الاحتجاجات، وربما بشكل أكثر عنفًا. كما أظهرت الأحداث الأخيرة بأن جماعة الإخوان المسلمين لا تزال تنتظر الفرصة. كما لا يمكن تجاهل التهديدات الداخلية المتواجدة في القوى العسكرية. أما أخطر تحدي من وجه نظر الدراسة هو أن المتظاهرين كانوا شباب لم يتعرضوا شخصياً لصدمة الثورات السابقة، وإنهم يعملون بدون قيادة، وبالتالى من الصعب تقييم كيف سيتصرفون في الموجة التالية من الاحتجاجات، في حال اندلاعها.

تداعياتها على إسرائيل

رصدت الدراسة المظاهرات التي جرت في مصر وتوصلت إلى أنها ركزت على الشئون الداخلية في مصر. ولم تتناول إسرائيل. بينما حاولت قيادات الإخوان المسلمين جر إسرائيل بعد أن شنت حملة ضد السيسي بأنه عميل صهيوني، وأن أمه يهودية.

ومن جانبها، كانت إسرائيل حريصة على عدم اتخاذ موقف من الاحتجاجات في مصر، رغم أنها تراقبها. إلا أن إسرائيل ترى أن استقرار مصر أمر مهم لها لعدة أسباب؛ منها الحرص على استمرار معاهدة السلام بين الدولتين. إلى جانب استمرار التعاون في مواجهة التحديات الأمنية والسياسية. فإسرائيل ترى أن غياب الاستقرار في مصر سوف يعزز الفوضي في سيناء، وبالتالي إذكاء الإرهاب ضد إسرائيل. كما أن إسرائيل حريصة كل الحرص على تنفيذ عقود تصدير الغاز من إسرائيل إلى مصر وبتعاون متعدد الأطراف في دول شرق المتوسط. (الرابط)

التقارير

مصر: وصلت مفاوضات سد إثيوبيا إلى طريق مسدود

المرصد العبري أكتوبر 2019-2
سد النهضة

كتب روي كيس تقريرا لموقع كان جاء فيه أن المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان حول السد الذي يهدد إمدادات المياه المصرية اصبحت صعبة. مما جعل مصر تطالب بتدخل من قبل الولايات المتحدة الأمريكية. واستند الكاتب في تقريره على ما ذكره السيسي: “أن مصر ملتزمة بحماية حقوقها في مياه النيل. وأنه يجب عليها اتخاذ جميع الخطوات اللازمة في المجال السياسي والقانون الدولي لحماية هذه الحقوق” (الرابط)

مصر أطلقت سراح حوالي 30 ناشطاً من الجهاد الإسلامي من غزة.

المرصد العبري أكتوبر 2019-3

كتب غال بيرغر تقريرا لموقع كان العبري جاء فيه أنه نتيجة لاتفاق بين قيادة الجهاد والمخابرات المصرية؛ أطلقت مصر مؤخرًا 30 من نشطاء الجهاد الإسلامي من غزة. وأفاد التقرير أن المعتقلين الـ 30 كانت مصر قد ألقت القبض عليهم منذ شهرين أثناء عودتهم من لبنان ودول أخرى إلى غزة عبر مطار القاهرة. (الرابط)

جدوى تحذيرات السفر إلى مصر.

المرصد العبري أكتوبر 2019-4

كتب ميكال راز هايموفيتش تقريرا جاء فيه   أنه ومنذ بداية العام 2019 لغاية نهاية شهر سبتمبر، بلغ عدد الإسرائيليين الذين يسافرون إلى الخارج 7.1 مليون شخص، بزيادة 5٪ مقارنة بالعام الماضي، وفقا لما نشره المكتب المركزي للإحصاء خلال الفترة المذكورة. وأن الغالبية العظمى من المصطافين قد غادروا البلاد عبر الجو. ومع ذلك، فإن عدد الأشخاص الذين يسافرون إلى الخارج عن طريق البر، أي مصر والأردن، كان 605،000 بزيادة 17٪ عن العام الماضي. وعليه فإن تحذيرات السفر من مقر مكافحة الإرهاب باتت غير مقنعة للسياح الإسرائيليين. خصوصا وأن شهر سبتمبر فقط سافر إلى مصر برا ما يقارب 50000 سائح، بينما من سافر في نفس الشهر للأردن 20000 سائح فقط. (الرابط)

تتبعت الحكومة المصرية نشطاء المعارضة عبر الهاتف

المرصد العبري أكتوبر 2019-5

نشرت صحيفة هآرتس العبرية تقريرا جاء فيها إن الحكومة المصرية قامت بحملة تنصت وتتبع واسع النطاق لعدد كبير من الصحفيين والأكاديميين والمحامين ونشطاء حقوق الإنسان والمعارضين، وذلك من خلال التطبيقات المثبتة على هواتفهم المحمولة.  ووفقًا لتقرير صادر عن شركة تشيك بوينت لأمن البيانات الإسرائيلية. ان هناك 33 شخصًا وقعوا ضحية للمراقبة الحكومية، بمن فيهم مواطنون مصريون انتقلوا إلى دول أجنبية مثل كندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. وأفاد التقرير الاستخباراتي الإسرائيلي أن الحكومة المصرية بدأت عملية المراقبة منذ العام 2016. وأضاف التقرير أنه تم إلقاء القبض على شخصين على القائمة الشهر الماضي كجزء من الحملة وهم حسن نافع، باحث في العلوم السياسية بجامعة القاهرة، وخالد داود، صحفي سابق يرأس “الحزب الدستوري” العلماني. علما بأن هناك شادي الغزالي حرب الذي تم اعتقاله في مايو من العام الماضي وهو جراح وناشط معارض، محتجز في سجن القاهرة ويواجه تهماً بإهانة الرئيس عبد الفتاح السيسي ونشر أخبار كاذبة. ( الرابط)

مبارك يشارك ذكريات يوم الغفران.

المرصد العبري أكتوبر 2019-6

كتب يارون شنايدر تقريرا لموقع ماكو العبري جاء فيه إن الرئيس المصري السابق مبارك صاحب الــ 91 عاما عاد إلى الرأي العام المصري من خلال فيديو مدته 25 دقيقة، وهي المرة الأولى التي يتكلم فيها مبارك علانية منذ عزله. وتوصل الكاتب في تقريره أن مبارك كان يهدف إلى إيصال عدد من الرسائل أهمها أنه يجب على الشعب المصري أن يثق بجيشه. إضافة إلى تسويق ابنيه جمال وعلاء للجمهور بهدف حصولهم على مناصب سياسية في المستقبل. (الرابط)

رئيس مصر يريد أن يتعلم من هتلر.

المرصد العبري أكتوبر 2019-7

كتبت دانيال سلامة تقريرا لموقع يديعوت أحرنوت تناول فيه موقف البرلماني المصري علي عبد العال الذي دافع فيه عن السيسي، فقام بتقريبه إلى هتلر. قائلا “لقد ارتكب هتلر أخطاء، لكنه سمح له بالانتشار شرقًا وغربًا”. موقف البرلماني جاء كرد منه على المظاهرات التي انطلقت ضد السيسي في مصر مطالبيين بإطاحته. (الرابط)

العودة إلى الوطن من سيناء: طابور ضخم في ممر طابا الحدودي.

المرصد العبري أكتوبر 2019-8

كتبت نينا فوكس تقريرا لموقع يديعوت أحرنوت تقريرا جاء فيه أنه تم عودة آلاف الإسرائيليين من سيناء. تناولت فيه مواقف بعض الإسرائيليين العائدين من مصر. فقد تحدث رونالد عداني أنه عند عودته من سيناء إلى الحدود المصري وجد طابورا طويل للعائدين من مصر لإسرائيل. وقد اشتكى السائح من حالة الفوضى لدى الجانب المصري. وقد أيدته في ذلك السائحة الإسرائيلية مارين تراميتز التي أضافت أنها اضطرت للمبيت ليلة أخرى في سيناء لتخفيف حدة الازدحام. (الرابط)

مصر في وسائل الإعلام الإسرائيلية

تناولت الصحف العبرية العديد من القضايا ذات العلاقة المباشرة بالداخل المصري، فقد سلطت الصحف العبرية الضوء على الأوضاع الداخلية المصرية من خلال تناول العديد من القضايا، منها الأمنية كنجاح قوات الأمن المصرية في إحباط عملية تفجير انتحارية في سيناء. بالإضافة إلى تسليطها الضوء على المظاهرات الاحتجاجية التي طالبت برحيل السيسي. أما في القضايا الحقوقية فقط سلط الإعلام العبري الضوء على حملات الاعتقال التي نفذت في مصر فترة الاحتجاجات بعد أن استهدفت ما يقارب الـ 2000 شخص. في حين تناول الصحف العبرية خبر تقليص الحكومة المصرية أسعار الغاز للمواطنين.

عناوين الصحف العبرية

عنوان الخبر رابط الخبر
مصر: إحباط تفجير انتحاري في العريش بسيناء مفزاك العبري
محمد علي. رجل الأعمال يريد الإطاحة بالرئيس المصري واللا العبري
بعد الاحتجاج: السيسي يخطط لتغيير حكومته موقع كان العبري
مصري يعتدي على فتاة إسرائيلية 10 سنوات جنسيا موقع ماكو العبري
بدوي من سيناء يهدد إسرائيليين لعدم دفع تكاليف كامل حفلتهم قناة التلفزيون 13
مصر ستخفض سعر الغاز من 6 دولارات إلى 5.5 لكل وحدة من الغاز موقع ذا ماركر
في طريق العودة من المدرسة: مصر اعتقلت حوالي 100 طفل كجزء من قمع الاحتجاج ضد السيسي موقع واللا العبري
2000 محتجز في أسبوعين: السيسي يسحق الاحتجاج موقع هآرتس العبري

فيديوهات

“اكتشاف القرن”: تم اكتشاف توابيت عمرها 30000 عام في مصر

نشر موقع يديعوت أحرنوت تقريرا متلفزا جاء فيه أنه تم كشف النقاب عن 30 تابوتًا خشبيًا فاخرًا في مدينة الأقصر الجنوبية، بما في ذلك المومياوات. وإن هذا هو أكبر اكتشاف أثري في البلاد منذ أواخر القرن التاسع عشر. وفقًا لبيان صادر عن وزارة الآثار المصرية. (الرابط)

سوشيال ميديا

أولا – توتير

المرصد العبري أكتوبر 2019-9

حركة الإخوان المسلمين تسعى لأسلوبها المعروف في جميع أنحاء العالم؛ والمتمثل في اختيار نظاما “مصنعا” ليس إسلاميا كلما تعرضوا للضغوط. (الرابط)

المرصد العبري أكتوبر 2019-10

أجرى وفد الجهاد رفيع المستوى من غزة والخارج، برئاسة زياد نحلة، محادثات مع المخابرات المصرية في القاهرة، بعد أن انضم للوفد أيضًا ثلاثة من كبار القادة العسكريين: وبالتحديد من الجناح العسكري في شمال قطاع غزة. وهم أبو العطا واثنين آخرين من كبار القادة العسكريين.(الرابط)

ثانيا – فيس بوك

مصرع سائح إسرائيلي في سيناء: تعرض مواطن إسرائيلي يبلغ من العمر 82 عاما للغرق عندما كان يمارس السباحة في منطقة رأس أبو جالوم في مدينة دهب بسيناء. ومنذ وصول خبر وفاته المؤسف قام قسم رعاية المواطنين في الخارح بالقسم القنصلي بوزارة الخارجية الإسرائيلية والقنصل الإسرائيلي بالقاهرة دودو بن خليفا بمساعدة أسرة الفقيد، والعمل على نقل جثامته إلى إسرائيل. (الرابط) [1]

لقراءة الاعداد السابقة أضغط هنا


[1] الآراء الواردة تعبر عن أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن المعهد المصري للدراسات.

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close