fbpx
المرصد العبري

المرصد العبري فبراير 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

يتناول المرصد العبري في  فبراير 2019م،  أهم ما صدر عن مراكز الأبحاث الصهيونية ووسائل الإعلام العبرية عن  مصر سواء في الشأن الداخلي المصري أو السياسة الخارجية لها . فقد تركز الإهتمام الصهيوني في هذا الشهر على القضايا الداخلية المصرية في جوانب مختلفة . فسياسيا تناولت الإجراءات والتعديلات التى قام بها السيسي في الدستور المصري والتى تضمن له بقاؤه في الحكم . وأمنيا ركزت دوائر الإهتمام الإسرائيلية على الحرب الدائرة بين تنظيم داعش و المؤسسة العسكرية و الأمنية المصرية وتحديداً في سيناء ؛ مع تسليط الضوء على دور المخابرات المصرية فيها. أما إجتماعيا و إقتصاديا فقد تم التركيز على حادثة القطار في مصر من حيث تناول أسبابها و نتائجها . هذا إلى جانب تناول قضية الكثافة السكانية في مصر من خلال تسليط الضوء على حملة السيسي “طفلين بكفي”.

أما على صعيد الشأن الخارجي ، فقد رأت مراكز الأبحاث ووسائل الإعلام العبرية أن مصر لا تزال غير مستقرة سياسيا ، وهذا يعني أن إمكانية إنفجار الوضع داخليا لايزال محتملاً . مما سيكون له تداعيات إقليمية ودولية كبيرة بما فيها على إسرائيل. علما أن الخبراء الصهاينة يتابعون التحركات المصرية الخارجية  بشكل دقيق ، فلم تخفى الدراسات الإسرائيلية قلقها من مسألة تسابق التسلح في المنظومة العسكرية المصرية. كما إنها تخشى زيادة التقارب المصري القبرصي وتطوره بعيداً عن إسرائيل. خصوصا بعد التقارب المصري القبرصي في ظل إنشغال إسرائيل في إنتخاباتها البرلمانية الداخلية

وتناولت السوشيال ميديا العبرية تصريح نائب رئيس حركة حماس خليل الحية ، أنه يأمل أن ينجح المصريون في إجبار إسرائيل على رفع الحصار عن قطاع غزة . وقد جاء تصريح الحية  لقناة الأقصى وفي ظل زيارة مطولة لزعيم حركة حماس إسماعيل هنية لمصر إستمرت ثلاثة أسابيع.(الرابط)

لقراءة المرصد العبري فبراير 2019 كاملا برجاء الاطلاع علي ملف الـ pdf
لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

Close
زر الذهاب إلى الأعلى
Close