fbpx
المشهد الاقتصادي

المشهد الاقتصادي 15 سبتمبر2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

يتناول المشهد الاقتصادي 15 سبتمبر2019 أهم تطورات الاقتصاد المصري ودلالات هذا التطور خلال النصف الأول من شهر سبتمبر 2019.

أولاً: التطورات المالية:

  1. ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في ختام أولى جلسات سبتمبر، ورأس المال يربح 2.4 مليار جنيه 1/9
  2. البورصة تربح 6.8 مليارات جنيه، ومؤشرها الرئيسي يقفز 1.2% في ختام التعاملات 2/9
  3. البورصة تخسر 4.1 مليارات جنيه في ختام جلسة منتصف الأسبوع 3/9
  4. 4.    “البورصة” تربح 2.7 مليار جنيه بنهاية جلسات الأسبوع 5/9
  5. البورصة تربح 2 .4 مليارات جنيه وتباين بأداء مؤشراتها 8/9
  6. البورصة تخسر 3.1 مليارات جنيه وتراجع جماعي بمؤشراتها 9/9
  7. تباين مؤشرات بورصة مصر بالختام، و”السوقي” يربح 892 مليون جنيه 11/9
  8. البورصة تربح 2.7 مليار جنيه بختام أخر جلسات الأسبوع 12/9
  9. البورصة تغلق على تراجع 0.6% في مستهل الأسبوع 15/9

دلالات التطورات المالية

دعم استمرار انحسار الضغوط التضخمية، وما ترتب عليه من ترجيحات استمرار البنك المركزي في السياسة النقدية التوسعية عبر خفض الفائدة تداولات البورصة المصرية خلال الفترة الماضية.

وأنهت البورصة المصرية التعاملات على ارتفاع جماعي للمؤشرات.

سلك المستثمرون الأجانب بالبورصة المصرية، سلوكا غلب عليه الاتجاه البيعي الماضي بقيم متفاوتة، مقابل الشراء في 4 قطاعات فقط، وتركزت المشتريات في قطاعي الخدمات المالية والبنوك.

من المتوقع الا تستمر حالة رواج البورصة كثيراً خلال الفترة القادمة، لاسيما في ظل التأخر المستمر للطروحات الحكومية، والحالة السياسية غير المستقرة التي تمر بها البلاد، إضافة الي ارتفاع أسعار البترول في أعقاب الهجمات على شركة أرامكو السعودية، وتعطيل ما يقارب 57% من الإنتاج النفطي السعودي.

  • وفي سياق تطورات ضرائب البورصة، أكد وزير المالية أن الملف لم يشهد أي جديد منذ الإعلان عن تثبيت قيمة رسوم الدمغة عند مستوى 1.5 في الألف، مشيرًا إلى استمرار الوضع الحالي حتى تنتهي الدراسات الراهنة.
  • يُذكر أن مجتمع سوق المال تقدم بمقترح ينص على فرض ضرائب دامغة بنسبة 10% على الأرباح الرأسمالية المحققة من الاستثمار في البورصة، بدلًا من 1.5 في الألف على كل عملية تداول منفذة للبائع والمشتري كلٌ على حدة.
لقراءة المشهد الاقتصادي 15 سبتمبر2019 كاملا برجاء الاطلاع علي ملف الـ PDF
يمكنكم قراءة الأعداد السابقة من هنا
لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close