fbpx
المشهد التركي

المشهد التركي 25 يوليو 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المشهد السياسي
التطورات الداخلية والخارجية

 الرئاسة التركية: إسرائيل تُقَنِّن احتلالها لفلسطين

أدان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، قانون “الدولة القومية اليهودية” الذي أٌقره الكنيست الإسرائيلي، واعتبره بمثابة تقنين لحالة الاحتلال، مضيفاً أن إقرار القانون يجعل إسرائيل فوق القانون الدولي، وأنه صفعة في وجه المجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة التي ترفض الاحتلال غير القانوني للقدس والأراضي الفلسطينية، وتابع: “بدعم كامل من إدارة ترامب، تسعى حكومة نتنياهو بلا خجل إلى إضفاء الشرعية على الاحتلال وإثارة العداء للعالم الإسلامي “. وأوضح “قالن” أنّ التشريع العنصري والمدافع عن نظام الفصل العنصري، بمثابة “المسمار الأخير في نعش (مقترح) حل الدولتين، وينص القانون على أن “القدس كاملة موحدة” هي عاصمة إسرائيل وأن العبرية هي اللغة الرسمية؛ مايعني عدم الاعتراف بالوضع الخاص للمدينة، للمزيد.
كما قال دولت بهجلي، رئيس حزب الحركة القومية، إن إسرائيل تسير نحو الكارثة بإقرارها قانون “القومية ” ، وتتجاهل حقوق الفلسطينيين، محذِّراً من أي تصعيد “يقلب الديناميكيات الإقليمية رأسًا على عقب”، وأن “الفساد الصهيوني الذي يحاول احتلال الأراضي الفلسطينية، واستفزاز الإرث الإسلامي والتاريخي، والاعتداء عليه، حتما سيخسر “. للمزيد

إلغاء حالة الطوارئ في تركيا

ألغت تركيا حالة الطوارئ بحلول الواحدة فجر يوم الخميس، التاسع عشر من أيلول، وفي ذات السياق، أشار وزير العدل، أن ذلك لا يعني انتهاء مكافحة الإرهاب، بل دوام استمرارها مكافحة جميع التنظيمات الإرهابية التي تريد تقويض تركيا، وعلى رأسها تنظيم غولن الإرهابي، كما أشار الوزير إلى إتمام كافة التحقيقات الخاصة بمحاولة الانقلاب، باستمرار محاكمة ألفين و161 معتقلاً في إطار 94 قضية، واكتمال محاكمة 195 دعوى لدى المحاكم الابتدائية ” ، كما رحّب الاتحاد الأوروبي برفع حالة الطوارئ، وأضاف أن “الخطوات الملموسة التي ستُقدم عليها تركيا في مجال سيادة القانون والحريات، ستؤثر بشكل كبير على مستقبل العلاقات بين أنقرة والاتحاد الأوروبي.” للمزيد

بيلينغسلي: بحثنا في أنقرة العقوبات ضد إيران وانعكاساتها على تركيا

قال مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسلي، إنه بحث في أنقرة عددًا من الملفات بينها مكافحة تمويل الإرهاب، ومنها ضد منظمة “بي كا كا” وتنظيم “داعش”، بالإضافة إلى العقوبات الأمريكية على إيران وانعكاساتها على الاقتصاد التركي، والتعاون الوثيق بين وزارتي خزانة البلدين، مؤكداً أن “الهدف الرئيس لزيارتي أنقرة هو إيران، أكبر راعٍ للإرهاب في العالم، وبحثنا القرارات الأمريكية ضد الأنشطة المتنوعة للنظام الإيراني، والتي تشكل تهديدا مباشرا على الولايات المتحدة وتركيا وبقية الحلفاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) “. للمزيد

نائب أردوغان يشيد بالتعاون بين تركيا وشمال قبرص

قبيل مغادرته جمهورية شمال قبرص التي زارها للمشاركة باحتفالات “عيد السلام والحرية، أشاد فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، بالتعاون القائم بين بلاده وجمهورية شمال قبرص التركية اقتصادياً ومالياً، مشيراً إلى تحرك تركيا بحزم فيما يتعلق بالجهود الرامية لإيجاد حل للمشكلة القائمة في الجزيرة، منتقداً ألاعيب الجانب الرومي في الجزيرة، ومشيراً إلى حوالي 300 مشروع بين البلدين في مختلف المجالات، وتمكنت تركيا عبر مشروع نقل المياه، من حل 95% من أزمة المياه في الجزيرة، وانتقد أوقطاي أنشطة الجانب الرومي في التنقيب عن الغاز الطبيعي من طرف واحد في مناطق توجد حولها خلافات بالبحر المتوسط . للمزيد

وزير الدفاع الأمريكي يعارض استبعاد تركيا من برنامج تصنيع مقاتلات  F-35

أبدى وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، معارضته لمقترح الكونغرس، إبعاد تركيا من برنامج تصنيع مقاتلات F-35 ، محذراً أن “محاولة استبعاد تركيا من البرنامج ستؤدي إلى تخريب سلسلة الإمداد الدولي لتصنيع المقاتلات ” ، وذلك أن “تركيا حليفة للولايات المتحدة في حلف شمال الأطلس، وشريكة في برنامج التصنيع منذ 2002 ” ، حيث استثمرت تركيا في برنامج الطائرات 1.2 مليار دولار، وتساهم في سلسلة الإمداد فيه، وتخطط لشراء 100 مقاتلة F-35″ . للمزيد

جاويش أوغلو: جلبنا للبلاد أكثر من 100 قيادي بـ”غولن” خلال عامين

قال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، في مقابلة له مع قناة (CNN Türk) ، إن تركيا نجحت في جلب أكثر من 100 من قيادات منظمة “غولن” الإرهابية خلال العامين الأخيرين، وأن تركيا “مصممة على محاسبة الانقلابيين أينما كانوا ووجدوا ” ، كما طالب الوزير إلى تشكيل تركيا لـ 3 مجموعات عمل مع الولايات المتحدة، بخصوص منظمة “غولن ” ، نجدداً المطالبة بتسليم زعيم منظمة غولن إلى تركيا بما يتوافق مع القوانين الدولية والاتفاقيات الثنائية. (المصدر)

رئيسة حزب “إيي” التركي المعارض تنسحب وتدعو لانتخاب رئيس جديد

أعلنت رئيسة حزب “إيي” المعارض مرال أقشنار، إنسحابها من رئاسة الحزب، والدعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي للحزب لانتخاب مسؤوليه، وحسب نائب رئيس مكتب الحزب في ولاية أفيون قره حصار، جلال بورصالي أوغلو، فإن المؤتمر الاستثنائي سيعقد في سبتمبر/ أيلول المقبل، وقد دخلت أقشنار ضمن المرشحين للرئاسة في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي شهدتها تركيا في 24 يونيو/ حزيران الماضي، وحصلت على 7.29%، وحصل الحزب على 9.96% في الانتخابات البرلمانية. للمزيد

المشهد الاقتصادى
التطورات الداخلية والخارجية

أردوغان سيشارك بقمة “بريكس” بجنوب إفريقيا ويلتقي بوتين ويزور زامبيا

يشارك الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، بوصف تركيا الرئيس الحالي لمنظمة التعاون الإسلامي، يشارك في قمة دول مجموعة بريكس، التي تضم أبرز الاقتصادات الناشئة، التي تعقد في جوهانسبورغ هذا الأسبوع، ويلتقي اردوغان الذي يزور جنوب افريقيا من 25 الى 27 تموز/يوليو، نظيره الروسي على هامش القمة، كما يزور أردوغان في 28 من الجاري زامبيا حيث يقوم بأول زيارة لرئيس تركي بحسب الرئاسة، ويُوْلِى أردوغان اهتماماً كبيراً في افريقيا ضمن السياسة الخارجية لبلاده، وزار أردوغان منذ عام 2014، زار 20 بلدا افريقيا ليصبح أكثر رئيس يزور القارة السمراء، للمزيد

“ليماك” التركية تنفي مشاركتها في بناء سفارة واشنطن بالقدس المحتلة

أصدرت شركة “ليماك” التركية للعقارات، بياناً تنفي ادعاءات توليها بناء سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في القدس المحتلة، مؤكدة أن ما تداولته وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بهذا الخصوص، لا يمت إلى الحقيقة بصلة، وأضافت الشركة، أنها أنجزت مع شركة ديسبيلد الأمريكية، العديد من المشاريع مثل بناء سفارات واشنطن لدى العراق ولبنان ونيوزلندا، لكن “ليماك” أبلغت “ديسبيلد” الأمريكية، أنها لن تشارك معها في مشروع بناء السفارة الأمريكية في القدس المحتلة، وأن ديسبيلد قررت المضي وحدها في المشروع . للمزيد

“تيكا” التركية تنفّذ 543 مشروعًا تنمويًا وإنسانيًا في فلسطين

منذ عام 2005، أنشأت وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا)، 543 مشروعاً في فلسطين، في مجال التعليم والصحة وحماية التراث التاريخي المشترك والبنية التحتية وتوفير المياه النقية، منها، 332 مشروعاً في الضفة الغربية المحتلة، 81 في القدس الشرقية المحتلة، و130 في قطاع غزة، منها مستشفى الصداقة التركي يستوعب 180 سريراً، بتكلفة 62 مليون دولار، ووحدات سكنية مكونة من 320 منزلاً بتكلفة 13 مليون دولار . وافتتحت “تيكا” 6 مدارس بمدن في الضفة الغربية بتجهيزات كاملة، وترميم 9 مدارس ودعم 20 مؤسسة تعليمية، وتأسيس 13 مدرسة بمختبرات حاسوب في عموم فلسطين، وتهدف الوكالة لإنشاء سكن للطالبات في جامعة القدس بسعة 400 سرير، للمزيد

تركيا تعقد أول صفقة لصناعة قطارات الميترو في بولندا

من بين 3 شركات أجنبية، فازت شركة “دورمازلار” للصناعات التركية، بمناقصة لصناعة قطارات المترو، لصالح بلدية “أولشتين” البولندية، في صفقة تُعدّ الأولى من نوعها لتركيا في هذا المجال، حيث ستزود الشركة التركية، بلدية أولشتين 12 قطار مترو، وسيكون تسليم أول قطار مترو في 2020، ومن المحتمل رفع العدد إلى 12 قطار مترو إضافي . للمزيد

زيادة الاستثمارات العربية عقب إقرار النظام الرئاسي بتركيا

توقع خبراء اقتصاد، بتوجه عدد من رؤوس الأموال العربية إلى تركيا، بسبب أن تحول تركيا إلى النظام الرئاسي، سيضع مزيداً من الحوافز لضخ السيولة في الاقتصاد التركي، وتُقدِّر التوقعات الحكومية التركية “وصول حجم التجارة بين أنقرة والدول العربية إلى 70 مليار دولار أمريكي العام الحالي، كما صعد حجم التجارة من 9 مليارات دولار، إلى 45 مليار دولار العام الماضي، وتقول التوقعات بوصول التبادل التجاري إلى 70 مليار دولار خلال العام الجاري”، وفق رئيس جمعية التعاون بين تركيا والدول العربية، صبوحي عطار. وحسب وزارة الاقتصاد، ارتفع حجم الاستثمارات الخليجية المباشرة في تركيا، من 111 مليون دولار في الشهور الخمسة الأولى من 2016، إلى 552 مليون دولار، للفترة نفسها من 2017، وزاد اهتمام المستثمرين من دول الاتحاد الأوروبي، ودول الخليج والشرق الأدنى والأوسط، بالاستثمار في تركيا؛ إثر تصاعد الاتجاهات الإيجابية في الاقتصاد . (المصدر)

في إطار الخصخصة.. مجموعة البيراق تستحوذ على مصانع السكر في تركيا

استحوذت مجموعة آلبيراق القابضة على مصنعين جديدين، بقيمة 287 مليون ليرة (60 مليون دولار) في مناقصة خصخصة مصنعي السكر في محافظتي أرضروم وأرزينجان، وقال رئيس مجموعة البيراق، إنتاج بنجر السكر في أوروبا يتراوح بين 10 – 12 طن، لكن تركيا تنتج نصف هذا الرقم، ونعمل على منافسة كمية الإنتاج الأوروبي، كما اشترت مجموعة البيراق، شركة سومربنك في قونية عام 1997 ، كأول مؤسسة تستحوذ عليها بنظام الخصخصة، ليتحول المصنع منذ 21 عاماً إلى علامة تجارية مميزة في قطاع الغزل والنسيج، كما استحوذت البيراق، على مصنع SEKA في محافظة باليكسير عام 2003، واستثمرت فيه 150 مليون يورو ليتحول إلى مصنع ينتج 300 ألف طن من الورق سنوياً، كما استحوذت على ميناء طرابزون، في نوفمبر/تشرين الثاني 2003 . (المصدر)

حدث الأســـــبوع
الحدث الأهم في الإعلام التركى

استحوذت مجموعة آلبيراق القابضة على مصنعين جديدين، بقيمة 287 مليون ليرة (60 مليون دولار) في مناقصة خصخصة مصنعي السكر في محافظتي أرضروم وأرزينجان، وقال رئيس مجموعة البيراق، إنتاج بنجر السكر في أوروبا يتراوح بين 10 – 12 طن، لكن تركيا تنتج نصف هذا الرقم، ونعمل على منافسة كمية الإنتاج الأوروبي، كما اشترت مجموعة البيراق، شركة سومربنك في قونية عام 1997 ، كأول مؤسسة تستحوذ عليها بنظام الخصخصة، ليتحول المصنع منذ 21 عاماً إلى علامة تجارية مميزة في قطاع الغزل والنسيج، كما استحوذت البيراق، على مصنع SEKA في محافظة باليكسير عام 2003، واستثمرت فيه 150 مليون يورو ليتحول إلى مصنع ينتج 300 ألف طن من الورق سنوياً، كما استحوذت على ميناء طرابزون، في نوفمبر/تشرين الثاني 2003 . (المصدر)

اعتزال مسعود أوزيل يفجر غضب تركى وجدل ألمانى سياسى واجتماعى حول التمييز

تفاعلت تركيا رسمياً وشعبياً بخصوص حادثة التمييز العنصري التي تعرض لها المواطن الألماني من أصول تركية، مسعود أوزيل، في الصحافة الألمانية وبعض المؤسسات الأامانية على خلفية صورة جمعته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مايو/ أيار الماضي. وفي السياق ذاته، أعلن المفتش العام التركي شرف مالقوج، أنه يعتزم إرسال رسائل إلى الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، والبرلمان الأماني واتحاد كرة القدم، وبعض المؤسسات في ألمانيا، لاتخاذ موقف تجاه الخطابات العنصرية المخالفة لمبادئ حقوق الإنسان التي تعرض لها اللاعب الألماني من أصول تركية، مسعود أوزيل، كما خاطب مالقوج، أوزيل بالقول: “لا تحزن، في النهاية سينتصر الخير والقيم الإنسانية “. وكان اوزيل، لاعب “أرسنال” الإنجليزي، اعتزل اللعب على المستوى الدولي، بسبب غياب الدعم من الاتحاد الألماني لكرة القدم، و”البروباغندا اليمينية المتطرفة” في الإعلام الألماني ضده، فضلاً عن معاملته بعنصرية ” ، كما أجرى وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، مكالمة هاتفية مع أوزيل عقب إعلان اعتزاله. من جهته؛ قال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي ونائب رئيسه، ماهر أونال، إن قرار اعتزال مسعود أوزيل، اللعب مع المنتخب الألماني “في محله ومحق فيه بالكامل ” ، مضيفاً: “مع الأسف هناك أزمة في الصراع مع القيم العالمية التي بني عليها بالاتحاد الأوروبي، الذس ينتهج ممارسات تجعل قيم الإنسان الأساسية والقيم العالمية التي بني عليها تابعة للعنصرية والتمييز، نحن منزعجون للغاية “.
وشدَّد نائب رئيس حزب العدالة والتنمية، أن “بعض المواقف التي ظهرت عقب تصريحات أوزيل، تُظهِر أن الهدف من ورائها ليس الاندماج وإنما الانصهار، في الوقت الذي تتحدث فيه ألمانيا عن الاندماج”، ويعتبر هذا التصريح من أونال، بمثابة رد على تصريح المتحدثة باسم المستشارة أنجيلا ميركيل، قالت فيه: ” “الرياضة تساهم كثيرا في اندماج المهاجرين في ألمانيا، وبلادنا متعددة الثقافات، وإدماج السكان المنحدرين من أصول مهاجرة مهمة أساسية للحكومة الفيدرالية ” ، وأضاف أونال: “تركيا ستواصل دفاعها عن القيم التي بُنِيَت عليها الإنسانية، ونطالب مراراً بضرورة عدم تعرض أي إنسان لممارسات تمييز أو تفرقة أو عنصرية بسبب لغته أو دينه أو معتقده أو عرقه”.
إعلان أوزيل الاعتزال، الذي تُوِّج مع المنتخب الألماني بطلا لكأس العالم 2014 في البرازيل، فجَّر جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية والرياضية والإعلامية في ألمانيا، صحيفة “بيلد” قالت: “أوزيل يدافع عن صورته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ” ، في الوقت الذي انتقدت فيه الصحيفة أوزيل بالقول: “أوزيل هو المواطن الألماني الوحيد في منتخبنا الوطني الذي يتحدث للرأي العام الألماني بالانجليزية، علامته التجارية العالمية تبدو أهم بالنسبة له من التحدث للناس الذين يفهمونه ” ، الموقف نفسه، عبَّرت عنه صحيفة “دي فيلت” بالقول: “أظهرت الأزمة إلى أي مدى يعيش أوزيل ممزقاً، وربما هو ليس الألماني الوحيد من أصول تركية الذي يعيش هذه الحالة، من يقبل بالجنسية الألمانية وارتداء قميص المنتخب الوطني، يجب أن يعرف ما يعنيه ذلك، وأن يقرر ما إن كانت لديه القدرة والرغبة للقيام بذلك أم لا “.
أما صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ”، اعتبرت اعتزال أوزيل انفجاراً هائلاً، سيتردد صداه في كل مكان، ليس فقط في ملاعب الكرة، بل في الأسر والمدارس والسياسة، ومن برلين إلى ميونخ، ومن حزب البديل لأجل ألمانيا، للمجلس المركزي للمسلمين، أوزيل لم يكن مجرد لاعب، بل كان رمزاً للتعايش مع أصحاب الأصول التركية، والأجيال الثانية من المهاجرين ” ، مضيفةً: “اعتزال أوزيل هو الهزيمة الفعلية هذا الصيف، وسيكون له عواقب أليمة على المجتمع وسينتج ملايين الخاسريين؛ هم كل أولئك الذين يريدون العيش مع بعضهم البعض وليس ضد بعضهم البعض “.
مجلة “دير شبيغل” الألمانية، قالت: “بالمعنى الدقيق للكلمات، أوزيل لم يعتزل نهائياً، بل كتب أنه سيتوقف عن اللعب للمنتخب الألماني طالما أنه يشعر بالعنصرية وعدم الاحترام، الكرة الآن في ملعب الاتحاد الألماني لكرة القدم والرأي العام الألماني ” و حول دوره في فوز ألمانيا بكأس العالم في البرازيل 2014 تابعت الصحيفة: “قدَّم أوزيل أداءً مذهلاً، ودخلت المستشارة ميركل غرفة ملابس الفريق الألماني عقب المباراة، والتقطت صورة شهيرة مع أوزيل تداولتها الصحف بكثافة، كان أوزيل تعويذة التكامل والاندماج في ألمانيا، فماذا حدث؟ “.
أما سياسياً، وزيرة العدل الألمانية، كاترينا بارلي، فقالت: “هذه إشارة تحذير بسبب العنصرية، لاعب ألماني عظيم مثل أوزيل لم يعد يشعر بأنه مرغوب فيه في بلاده ” ، فيما اعتبر وزير الخارجية هايكو ماس، إن “كل الذين انخرطوا في هذه الأزمة يجب أن يراجعوا أنفسهم، أرى أن عدداً قليلاً جداً من الناس تصرفوا بشكل جيد في هذه الأزمة “.

قضـــايا تركـــية

العلاقات التركية الأمريكية…  توترات  حول تسليم “برونسون”  و”غولن”

تمر العلاقات التركية الأمريكية بمنعطفات تتباين بين الهدوء والحدة.. وقد كتب برهان الدين دوران حول تجدد حدة التوتر بين تركيا والولايات المتحدة، على خلفية قرار محكمة تركية استمرار احتجاز القس الأمريكي أندرو برونسون في تركيا، المتهم بصلته بمنظمة غولن الإرهابية، ليُقدِم 6 من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي على رفع مسودة قرار يسعى للحد من قدرة تركيا للوصول إلى قروض المؤسسات المالية الدولية “حتى تنهي الحكومة التركية الاعتقال الظالم لمواطنين أمريكيين”، لتصبح القضية أهم أسباب توتر علاقات البلدين، وخاصة بعدما وصف الرئيس ترامب، فشل تركيا في الإفراج عن برونسون بأنه “عار”، داعياً نظيره التركي أردوغان، إلى “فعل شيء “.
وبضغط من الإنجيليين، يسعى الرئيس ترامب إلى إطلاق سراح برونسون قبل انتخابات بلاده النصفية في نوفمبر/ تشرين الثاني، وإلا فإن استمرار اعتقال القس، سيؤثر على نتائج الانتخابات المقررة أواخر أغسطس/ آب، كما أن سعي مجلس الشيوخ الأمريكي إلى معاقبة تركيا، على قرارها شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 بوقف تسليم مقاتلات إف-35 للجيش التركي، يعني الفشل في احتواء التصعيد.
مؤخراً، تمسّك المسؤولون الأمريكيون بادِّعاء نقص الأدلة الكافية لربط غولن بمحاولة 15 تموز الانقلابية في تركيا، حتى أن مجموعة العمل الثالثة، يبدو أنها تعمل بطريقة غير متوازية، بجانب مشاكل أخرى في تطبيق خارطة طريق منبج، مما يعني أن عملية التطبيع بين الطرفين عبر تشكيل 4 مجموعات عمل في فبراير/ شباط القادم لن تكون نزهة، إن مشاعر العداء لتركيا، والقومية الأمريكية في مجلس الشيوخ، يجعلان من الصعب الوصول إلى حل قبل انتخابات التجديد النصفي .
العقبة الرئيسية أمام تطبيع العلاقات، هي فشل واشنطن في تقدير الموقف التركي من محاولة 15 تموز الانقلابية، وعداء الشعب التركي لمنظمة غولن الانقلابية، وإيواء واشنطن لزعيم المنظمة، عدو الدولة التركية، إن مفتاح التطبيع، هو قبول حقيقة أن التحالف التركي- الأمريكي لا يمكن أن يستمر في ظل الشعور الدائم بعدم التكافؤ بين الطرفين، وأن التعتيم على الشواغل الأمنية والمصالح الوطنية للحلفاء لن يؤدي إلا إلى الإضرار بالعلاقات . للمزيد

“تمرد الأرمن على الدولة العثمانية.. إرهاب ودعاية ” وثائقى يصحح التاريخ

في خطوة منها لإعادة تصحيح التاريخ، قامت مؤسسة التاريخ التركي، بإنتاج فلمًا وثائقيًا قصيرًا يحمل اسم “تمرد الأرمن على على الدولة العثمانية.. إرهاب ودعاية”، يتناول الفيلم “المسألة الأرمنية” والافتراءات الموجهة ضد الدولة العثمانية، ويأتي الفيلم باللغات التركية والإنكليزية والإسبانية والألمانية والفرنسية، وعلى شكل 7 حلقات تلفزيونية.
وتحمل الحلقة الأولى اسم “1915 إرهاب وتمرد”، والحلقة الثانية “1915 تهجير وتوطين”، والثالثة “شتات ودبلوماسية ودعاية”، والرابعة “أصالا (تنظيم إرهابي): نار ودم ” ، فيما تحمل الحلقة الخامسة “وثائق مزورة وحقائق”، والسادسة “دبلوماسية بلا تاريخ”، والسابعة “الشرارة الأولى: 1915 مظالم بحق الأهالي المسلمين “.
وتسعى جماعات ضغط في مختلف دول العالم، بإيعاز من الأرمن، بإطلاق دعوات إلى “تجريم ” تركيا وتحميلها مسؤولية مزاعم بتعرض أرمن الأناضول لعملية “إبادة وتهجير” على يد الدولة العثمانية إبان الحرب العالمية الأولى (1914-1918)، أو ما يعرف بـ”أحداث عام 1915 ” ، في الوقت الذي تؤكد فيه تركيا، عدم إمكانية إطلاق صفة “الإبادة الجماعية” على هذه الأحداث، وتصفها بـ”المأساة” لكلا الطرفين، وتشدد أن ما حدث كان “تهجيرا احترازيا” ضمن أراضي الدولة العثمانية؛ بسبب عمالة عصابات أرمنية للجيش الروسي . للمزيد
ويمكن مشاهدة الفلم الوثائقي القصير من خلال الرابط

شخصية الأســـــبوع
ترجمة لشخصية هامة في تاريخ تركيا

عمر خالص دمير.. أيقونة تركية واجهت الانقلاب

ولد عمر خالص دمير في 14 مارس/آذار 1974، في محافظة نيغدة في مرتفعات وسط الأناضول الجنوبي بتركيا، لعائلة مسلمة سنية مكونة من تسعة أفراد، التحق بالقوات التركية عام 1996، برتبة جندي.

وحمل رتبة رقيب أول في القوات الخاصة التركية، لعب دورا مهما في إفشال المحاولة الانقلابية في 15 يوليو/تموز 2016، برفض الانصياع لأوامر انقلابيين بقيادة العميد سميح ترزي، حيث خدما معاً في صفوف القوات التركية بأفغانستان، وصلت قوات الانقلابيين إلى مقر القوات الخاصة في منطقة غولباشي بأنقرة، وطلبوا تسليم المقر لهم، لكن خالص دمير، رفض الطلب، بناءً على تعليمات من قائده الذي كلفه بالدفاع عنه، فأخرج مسدسه وأردى قائد الوحدة الانقلابية قتيلاً، قبل أن يتم قتله من قبل الانقلابين، ويتردد اسم عمر خالص دمير في خطابات السياسيين الأتراك، وتحول إلى أيقونة من أيقونات الجمهورية التركية الحديثة، ولُف جثمانه عقب الصلاة عليه بالعلم التركي وحمل على أكتاف الجنود في جنازة عسكرية بروتوكولية كبيرة قبل مواراته الثرى في مقبرة مسقط رأسه .

 أثـــر وتـــــاريــــخ
ثقافة تركية – أثر وتاريخ

ضريح الصحابي “أبي أيوب الأنصاري” في إسطنبول.. مكان ومكانة في قلوب الأتراك

هو خالد بن زيد بن كليب الخزرجي النجاري، شهد مع النبي محمد عليه الصلاة والسلام، بيعة “العقبة”، و”بدر” و”أُحُد”، خَصَّه الرسول الكريم بالنزول في بيته 7 أشهر عندما قدم إلى المدينة المنورة مهاجراً، حتى بنى حُجرَة ومسجداً وانتقل إليهما . ومنذ فتح القسطنطينية، ولمكانة الصحابي “أبي أيوب الأنصاري، حيث استشهد على أبوابها عام 82  ه، وبعد فتح اسطنبول، كان يتم تقليد سيف السلطنة للسلطان العثماني الجديد عند الضريح، فهو حامل لواء جيش النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويشكل هذا نزعة وجدانية كبيرة، نظرا لقلة أعداد الصحابة الذين دفنوا في مدينة إسطنبول.
عملت الحكومة التركية على إعادة ترميم وافتتاح الضريح في يونيو / حزيران عام 2015، بعد 4 سنوات من أعمال الترميم، وكعادته، بعد كل انتخابات يشارك فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يزور ضريح الصحابي الجليل، منها زيارتين بعد الليلة الأولى من المحاولة الانقلابية الفاشلة عام 2016 ، وبعد تشييع جثمان رئيس الوزراء الأسبق نجم الدين أربكان .
يعتبر الشباب التركي، الصحابي الجليل، نموذجاً للتضحية والفداء، فقد توفي عن عمر 98 عاماً، حيث كانت آخر غزواته عام 668 للميلاد، حين جهز معاوية جيشاً بقيادة ابنه يزيد لفتح القسطنطينية.
لم يحل كبر سن الصحابي الجليل دون التحاقه بالجيش، ومشاركته في معارك فتح القسطنطينية، لكن أصابه مرض خلال المعارك أقعده عن مواصلة القتال، ووافته المنية على أسوار المدينة، وأوصى حينها أن يُدفَن في أقرب مكان، بالقرب من أسوار القسطنطينية، التي لا يبعد عنها سوى بضعة أمتار .
في إسطنبول وحدها، يوجد 117 ضريحاً تابعاً لوزارة الثقافة والسياحة التركية، يتوافد عليها آلاف الأشخاص سنوياً لزيارتها، بغرض قراءة الفاتحة، واستذكار ما تركوا من آثار خلدها التاريخ إلى يومنا الحالي . للمزيد

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close