fbpx
المشهد التركي

المشهد التركي 3 يناير 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

يتناول المشهد التركي لهذا الأسبوع، في المحور السياسي؛ وسط تجاهل السلطات السعودية لجريمة قتل خاشقجي، تنشر قناة خبر تُرك فيديو جديد يكشف سيارة “الشخصيات المهمة” تنقل حقائب قالت القناة إنها تحتوي على جثة خاشقجي، يتم إدخالها إلى منزل القنصل السعودي في إسطنبول، بقيادة ماهر المطرب. واستلام تركيا 145 مدرسة كانت تابعة لـتنظيم غولن في 34 دولة ضمن جهود أنقرة لعزل التنظيم خارجياً. وفي مسيرتها في الصناعات الدفاعية؛ تبدأ تركيا استخدام محركات محلية في طائراتها المسيرة الجديدة. بجانب النجاح في تصنيع قنبلة تركية تتجاوز سرعة الصوت وتخترق جدارا مقوى بالفولاذ. بالإضافة إلى استلام الجيش التركي لـ 65 طائرة محلية ذات بمهمات انتحارية عالية الدقة.ويستعرض المشهد مؤتمر للحياة العلمية في القدس في العهد العثماني. وضمن عمل الدبلوماسية العامة خارج الوطن؛ يجري أطباء أتراك عمليات “المياه البيضاء” في السودان. وفي استعداد العدالة والتنمية للانتخايات المحلية القادمة في مارس 2019؛ يتناول المشهد إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان قائمة مرشحي حزبه في تركيا وعلى رأسهم رئيس البرلمان الحالي، بن علي يلدريم مُرشَّحاً لرئاسة بلدية إسطنبول الكبرى.

وفي قضية الأسبوع، يستعرض المشهد، تقرير حول العلاقات التركية الأفريقية في 2018، سياسة متعددة الأبعاد لتعزيز العلاقات. أما حدث الأسبوع؛ فيتناول تفاهم تركي روسي في موسكو لتنسيق عمل قواتهما في سوريا.

في المشهد الاقتصادي؛ يستعرض المشهد تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان بتوجه بلاده إلى تسجيل رقماً قياسياً في الصادرات التركية والاستثمار الخارجي في تركيا. بجانب تصريحات نائب رئيس الحزب الحاكم التركي حول مؤشرات الاقتصاد الكلي لتركيا. وتفعيل اتفاقية منع الازدواج الضريبي بين تركيا وقطر. بالإضافة إلى بحث لجنة الصناعات التركية إقامة مشاريع محلية. وإنتاج تركيا لقذائف دبابات متطورة بإمكانات محلية. واستعراض المشهد لمقاتلة “الطائر الحر” التركية حيث تجاوزت اختبارات الحماية الذاتية، ضمن الجهود التركية لتطوير الصناعات العسكرية والدفاعية المحلية.

وفي محور إعرف تركيا: يقدم المشهد نبذة عن متحف كوتاهية الذي يحكي تاريخ الخزف في تركيا، أما شخصية المشهد لهذا الأسبوع، فهو أفكان آلا، قائد الحملة الأمنية على جماعة غولن. وختاماً؛ يتناول المشهد، استعراضاً لحصاد عام 2018 في تركيا بالتواريخ.

لقراءة النص الكامل برجاء الأطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close