fbpx
المشهد السيناوي

المشهد السيناوي 21 مايو 2016

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

 (1) تمهيد

شهدت شبه جزيرة سيناء خلال الفترة محل الرصد (من 10 إلى 17 مايو 2016) عدة تطورات، يمكن تناولها على النحو التالي:

أولاً: حدث الأسبوع:

وصول أول دفعة من المركبات المقاومة للألغام والمضادة للكمائن (MRAP) كمنحة من الولايات المتحدة لميناء ‫الإسكندرية وتسليمها إلى الجيش المصري، وهي أول دفعة يتم شحنها من أصل 762 مركبة سوف ترسلها الولايات المتحدة الأمريكية إلى ‫مصر، وسوف تستخدم هذه المعدات الجديدة لمكافحة الإرهاب وتعزيز الاستقرار في المنطقة (موقع السفارة الأمريكية بالقاهرة).

وحسب الخبر فإن تلك المنحة من المواد الدفاعية الزائدة، ومن المعلوم أن المركبات MARP يتواجد منها مخزون كبير في أفغانستان والعراق أثر العمليات العسكرية للجيش الأمريكي هناك وأنه تم اعطاء بعض تلك المركبات بعض تقليص حجم القوات الأمريكية في البلدين إلى قوات الجيش العراقي والأفغاني المنشأ بعد الإحتلال.

والمركبة لها ميزة تنافسية عالية في حماية الأفراد في حروب المدن من العبوات الناسفة والكمائن حيث تقوم بالحفاظ على أرواح الأفراد بداخلها عبر تشتيت القوة الإنفجارية عبر تصميمها على شكل حرف V بالإضافة لتصفيحها العالي، ولكن على الجانب الآخر فإن المركبة ذات تكلفة تشغيلية عالية وهو ما ينطبق على صيانتها أيضاً وخصوصاً إذا علمنا أن المركبات المرسلة قد تم استخدامها لفترات طويلة في مناطق ذات طبيعة عمليات عسكرية مرتفعة.

وتأتى هذه المنحة في ظل ما نشر على لسان مراسل صحيفة “إسرائيل اليوم” إيرز لين أن إسرائيل لديها مخاوف جدية أن الدولة الإسلامية تخطط لمهاجمة أهداف إسرائيلية انطلاقا من شبه جزيرة سيناء المصرية، في ظل وجود مئات من مسلحيه فيها، الذين يجرون تدريبات يومية بانتظار قرار مهاجمة إسرائيل، وأن عملية كهذه يعتقد بأنها دخلت مراحل الإعداد والتخطيط، وأنه رغم عدم وجود تقدير إسرائيلي دقيق لطبيعة العملية التي يخطط لها التنظيم ضد إسرائيل، فإن الاحتمالية القائمة تشير إلى أنه قد يستهدف دبابات ومعدات عسكرية (الجزيرة). وتأتى هذه الشكوك لتعزز ما رصدناه في تقريرنا الأسبوعي السابق حول احتمالية قيام ولاية سيناء بتوسيع نطاق عملياتها لتشمل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي ظل هذه التطورات جاءت زيارة وزير الدفاع صدقي صبحي ووزير الداخلية مجدي عبد الغفار (الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة) لقوات الجيش والشرطة بشمال سيناء وتفقدهم القوات بالكمائن، لرفع الروح المعنوية للقوات التى تعاني من خسائر فادحة وهو ما ظهر في الكلمة التشجيعية التى ألقاها صدقي صبجي أمام الضباط والجنود والذي أشاد خلالها بمجهوداتهم ولكنه أيضاً وجه خلالها إلى الحرص على عدم استهداف المدنيين وتجنب ذلك بشدة، وهو ما نفسره على انه استماع للنصائح الأمريكية التى تلقتها القيادة العسكرية المصرية من خلال ما رصدناه من تصريحات لمسئولين عسكريين أمريكيين في شهر أبريل الماضي.

ثانياً: أبرز التطوارت الميدانية:

شهدت الفترة محل الرصد عدداً من التطورات الميدانية، كان أبرزها:

1ـ تدمير وإعطاب عدد 2 مدرعة، 1 عربة همر، 1 دبابة M60A3، واستهداف 1 دوريات راجلة بعبوات ناسفة ومتشظية، و(1) عملية قنص ضد كمائن وحواجز ثابتة لقوات الجيش، واستهداف واشتباك عدد 2 مرة، ومقتل 1 ضباط جيش و 6 عساكر وفق ماتم رصده كحد أدنى في الخسائر، وإصابة 27 فرد أمن من قوات الجيش والشرطة و 3 ضباط في الإستهدافات المتفرقة.

2ـ أعلن المتحدث العسكري للجيش المصري على صفحته عن إكتشاف وتدمير فتحة نفق جديدة على الشريط الحدودى بشمال سيناء.

3ـ نفذت قوات الجيش حفريات ضخمه في المنطقة الواقعه بين معبر رفح البري ومعبر كرم ابوسالم الحدودي الذي تسيطر عليه اسرائيل (سيناء24).

4ـ وصول 27 ضابطاً ومجنداً من دولة فيجي إلى مطار الجورة شرق مدينة الشيخ زويد، للانضمام للقوات الدولية متعددة الجنسيات العاملة في شمال سيناء، بدلاً من قوة أخرى انتهت مدة عملها منذ أيام (العربي الجديد).

ثالثاً: أبرز التطوارت السياسية:

شهدت الفترة محل الرصد عدداً من التطورات السياسية، كان أبرزها:

1ـ أكد جيمس موران سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة عدم إمكانية مواجهة طرف واحد بمفرده خطر الإرهاب الذى يهدد ضفتى المتوسط، وأشار موران فى تصريحاته للصحفيين بمناسبة يوم أوروبا إلى حرص الاتحاد الأوروبى على التعاون مع مصر فى هذا الصدد، بعد معاناة أوروبا مؤخرا خطر الإرهاب فى باريس وبروكسل كما تعانيه مصر فى سيناء (الأهرام).

2ـ أعلن النائب محمد انور السادات رئيس لجنة حقوق الانسان عن تشكيل وفد من أعضاء لجنة حقوق الإنسان للتوجه إلى سيناء قريبا لبحث المشكلات هناك ومن بينها معاناة الاهالي من حظر التجوال وحالة الطوارئ (الأهرام).

3ـ قرر مجلس النواب إحالة قرار رئيس الجمهورية رقم 187 لسنة 2016 والخاص بإعلان حالة الطوارئ في بعض مناطق سيناء إلى اللجنة العامة لدراسة وإعداد تقرير عنه (الأهرام).

4ـ صرَّح اللواء مهندس محمد الكيلانى وكيل وزارة الاسكان بجنوب سيناء بأن شائعات وجود فروق فى التشطيبات ومساحة الوحدات السكنية بين الوحدات السكنية التى تنفذها المحافظة والوحدات التى تنفذها وزارة الاسكان وراء عزوف المواطنين عن شراء استمارة الحصول على شقق الاسكان الاجتماعى مشيراً الى أنه لا يوجد فرق بين شقق المحافظة وشقق الوزارة سواء فى المساحات أو جودة التشطيبات(الأهرام).

5ـ في مقال نشرته صحيفة (الأهرام) الحكومية، للكاتب جميل عفيفي، ذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية سعت كثيرا إبان حكم جماعة الإخوان لمصر لتغيير العقيدة العسكرية من القتالية إلى مكافحة الإرهاب والشغب فقط، وخصصت لذلك نصف مليار دولار من المعونة العسكرية بموافقة من الإخوان على تنفيذ ذلك المخطط وإبعاد العناصر القتالية عن منطقة سيناء بالكامل، لذا سعت “الجماعة الإرهابية” الى فتح أراضى سيناء أمام الإرهابيين من جميع دول العالم وقامت بالإفراج عن اخطر الإرهابيين فى السجون المصرية وإرسالهم إلى سيناء، معتقدين بذلك أنهم قادرون على مواجهة الجيش المصرى وإضعافه.

رابعاً: أبرز التطوارت الاقتصادية:

شهدت الفترة محل الرصد عدداً من التطورات الاقتصادية، كان أبرزها:

1ـ أعلن اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء تخصيص مساحة 5000 متر مربع لإنشاء جراج واستراحة للاتوبيسات السياحية فى منطقة العصلة بدهب بتكلفة 500 الف جنيه، بهدف توفير مكان مؤمن للأتوبيسات السياحية، حيث تم انشاء كافيتريات ومظلات للاتوبيسات فى وجود أجهزة أمنية لمنع تسلل أى عناصر تخريبية وزرع عبوات ناسفة، وتفقد مبنى إدارة مرور دهب الجديد، ومدرستين (ثانوى عام وفندقية) وأيضاً أعمال رصف طرق وإنارة، كما تفقد كمين وادى مدسوس الأمنى الرابط بين دهب وشرم الشيخ، وأعلن تطوير كل الأكمنة بداية من طابا حتى رأس سدر(الأهرام).

2ـ نظم المركز القومي لبحوث المياه بوزارة الموارد المائية والري الورشة الأولى للعمل على مشروع إنشاء قاعدة بيانات ديناميكية معرفية تشمل كافة المعلومات المتاحة عن المنطقة وخاصة التنبؤات بالتغيرات بالمناخية حتى عام 2100، ويهدف المشروع إلى مساعدة صناع القرار والمستثمرين في رسم رؤية مستقبلية واضحة عن الاستثمار في شبه جزيرة سيناء وذلك بعد عمل ممر قناة السويس(أخبار اليوم).

3ـ أعلن رئيس هيئة التنمية السياحية في مصر سراج الدين سعد أنه سيتم طرح 73 قطعة أرض للمستثمرين الأجانب، بإجمالي 45 مليون متر مربع، بمساحات تتراوح من 10 آلاف إلى 500 ألف متر مربع للقطعة، وأن الأراضي المطروحة ستكون في الساحل الشمالي ومحافظة البحر الأحمر وجنوب سيناء والأقصر وبسعر من 10 إلى 50 دولارا للمتر الواحد (عربي21).

4ـ افتتح الفريق أسامة عسكر قائد القيادة الموحدة لمنطقة شرق القناة ومكافحة الإرهاب وتنمية سيناء، أعمال التطوير بالبحيرة والتى شملت إنشاء مصنع لتغليف وتعبئة الأسماك قبل تصديرها، وطلب الفريق عسكر من الأهالى المزيد من التعاون لمكافحة “الإرهاب” الموجود ببعض المناطق بشمال سيناء، بينما أكد اللواء حمدى بدين أن كل العاملين بالمشروعات الجديدة حول البحيرة من أبناء سيناء فقط (الأهرام).

خامساً: أبرز التطوارت الاجتماعية:

شهدت الفترة محل الرصد عدداً من التطورات الاجتماعية، كان أبرزها:

1ـ أحال مجلس النواب توصيات اللجنة البرلمانية الخاصة بزيارة جنوب سيناء وحلايب وشلاتين إلى الحكومة لتنفيذها، وأكد النائب سليمان وهدان وكيل المجلس ورئيس اللجنة الخاصة المكلفة بزيارة جنوب سيناء أن زيارة المجلس إلى المحافظة كانت للتعرف علي مشكلات المحافظة وقد اكتشفت اللجنة أن المحافظة تتمتع بفرص استثمارية وتنموية ولكنها مليئة بالمشاكل أهمها في مجال الصحة والتعليم وتقنين الاراضي لواضعي اليد هناك، وأيضاًزيادة حصص الدقيق المدعم لمواطني البدو، وزيادة حافز بدل الاغتراب للعاملين بالمدن والقري والوديان، وزيادة معاش الضمان، بالاضافة إلى أن تكون الأولوية للتعيينات داخل المحافظة لابنائها، بالاضافة إلى التوسع في المدارس الفنية وسد أوجه العجز في كافة التخصصات من معلمين واداريين وامن وعمال ورفع حافز الوديان الجبلية للمعلمين.

وأوصت اللجنة بسرعة تقنين الاراضي لواضعي اليد بالاضافة إلى ضروة لتوسع في تجربة انشاء مزارع التسمين لصالح الشباب، وضرورة التوسع في انشاء المدن الصناعية حيث ان المحافظة تزخر بالعديد من الثروات المعدنية وتقليل اجراءات ترخيص المصانع على أن تكون من خلال جهة واحدة وتطبيق مبدأ الشباك الواحد وتشجيع دعم لمشروعات الصغيرة بالمحافظة، وضروة السرعة في انشاء مدينة شرم الشيخ الجديدة لحل مشكلة الاسكان.

بالإضافة إلى ضرورة تحويل منطقتي راس كنسية وراية إلى مناطق سياحية عملاقة وتشكيل لجنة متخصصة من الجيولو جيين والمتخصصين لعمل مسح شامل للمناطق الجبلية وتحديد اماكن الثروات المعدنية والطببيعة بالاضافة إلى دعم وتعزيز دور الازهر الشريف ووزارة الاوقاف لمتابعة تطوير الخطاب الديني في شمال وجنوب سيناء لمواجهة الفكر المتطرف ونشر الفكر الديني المتسامح والمعتدل (الأهرام).

2ـ أعلن الدكتور أسامة محمود فراج رئيس الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار عن الأتفاق على خطة للقضاء على الأمية بمحافظة شمال سيناء لتحقيق التنمية بعد نجاحهم في الوصول إلى الصفر الإفتراضي في الأمية في جنوب سيناء (الأهرام).

3ـ في إطار فعاليات منتدى الحوار الوطني للشباب على مستوى الإدارات الفرعية في مرحلته الثانية والذي تنفذه الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني بوزارة الشباب والرياضة، طالب شباب إدارة أبو زنيمة بجنوب سيناء بوجوب تفعيل دور شرطة السياحة والاهتمام بالسياحة الداخلية والخارجية، وإنشاء ميناء سياحي بأبو زنيمة، بالإضافة إلى الاهتمام بالمنطقة الأثرية بسرابيط الخادم وحمام فرعون(أخبار اليوم).

سادساً: أبرز التطوارت الحقوقية:

شهدت الفترة محل الرصد عدداً من التطورات الحقوقية، كان أبرزها: حقوقياً

1ـ الجيش المصري يواصل للأسبوع الثالث على التوالي، منع إدخال سيارات الدواء إلى مدينتي رفح والشيخ زويد، عبر كمين “الريسة” العسكري، شرقي مدينة العريش في محافظة شمال سيناء مما تسبب في نقص حاد في حليب الأطفال المكمل الغذائي، وعدد من الأدوية (العربي الجديد).

2ـ السلطات المصرية تفتح معبر رفح البري لمدة يومين للسماح بعبور المرضى والطلاب والحالات الإنسانية من وإلى قطاع غزة، في حين قال رئيس لجنة العالقين في القطاع مجدي أبو سليم إن ثلاثين ألف حالة إنسانية في غزة تنتظر فتح المعبر لإنهاء معاناتها (الجزيرة).

سابعاً: دلالات التطور:

1ـ يعكس وصول المدرعاتMARP  القلق المتزايد من نسبة الخسائر المتصاعدة للجيش المصري في شمال سيناء، ولكن الكمية المرسلة تثير تساؤلات حول استخدامها خصوصاً أن القوات العاملة بسيناء لا تحتاج إلى تلك الكمية الكبيرة من المدرعات، وهنا يثار التساؤل حول هل سيتم تدعيم القوات بها في المنطقة الغربية العسكرية في ظل أى عمليات عسكرية محتملة على الحدود الغربية؟

وفي السياق نفسه، فإن المدرعات MARP المرسلة هي معدات مستهلكة حيث مضي على تشغيلها في المتوسط 5 سنوات مما يؤثر على كفائة المعدة ويعلى من تكلفة صيانتها المرتفعة في الأصل، حيث أن أحد الإشكاليات التى واجهتها القوات الأمريكية والبريطانية عند الانسحاب وتخفيض القوات في العراق وأفغانستان هو كيفية التخلص من تلك المعدات في ظل ارتفاع تكلفة صيانتها وأيضاً ارتفاع تكلفة شحنها، أيضاً الفئة MARP من المدرعات هي فئة ناجحة في حماية الأفراد ولكن هذا لا ينفي أن العبوات الناسفة تنجح في ايقافها واعطابها وهنا ان لم يتسطع افراد المدرعة الإنسحاب فإنهم سيتعرضون لقوة نيرانية مضادة في حالة خروجهم من داخل بدن المدرعة.

2ـ عزز ما نشرته صحيفة إسرائيل اليوم “إيرز لين”، ما انتهي اليه تقرير الأسبوع الماضي من احتمالية شن ولاية سيناء هجمات في عمق الأراضي الفلسطينية المحتلة ضد القوات الإسرائيلية، بعد ما رصدناه من رسائل اعلامية متتالية من ولايات الدولة الإسلامية لدعم ولاية سيناء.

3ـ أن تصريحات جيمس موران سفير الاتحاد الأوروبى حول دعم النظام العسكري المصري والتوافق بينهما على أن يكون النظام العسكري بمصر جزء من اللاعبين الإقليمين في التحالف الدولي للحرب على “الإرهاب”، يعني أنهم في سبيل ذلك يمكن التغاضي عن أى انتهاكات وجرائم تُرتكب طالما لم يحدث تغيير حقيقي في غير صالح النظام.

4ـ أن ايقاف جميع حسابات صفحة سيناء24 الإخبارية هذا الأسبوع سواء بحملة بلاغات مكثفة أو تحريض صحف لها ارتباطات أمنية بالنظام مثل البوابة نيوز، يوضح مدى تأثر النظام بكشف ما يحدث من حقائق على أرض سيناء، في ظل التعتيم الإعلامي الشديد الممارس في سيناء.

5ـ هناك اهتمام حقيقي باستحواذات استثمارية يرافقها تنمية في سيناء بشكل عام تصب في شكلها الرئيسي في خزانة القوات المسلحة وشركائها الإستراتيجيين، وهو ما انعكس في مشروع إنشاء قاعدة بيانات ديناميكية معرفية عن سيناء وخطط تنميتها والدعم المقدم للمشروع، بالإضافة إلى استحواذ المؤسسة العسكرية على الكثير من المشروعات بشكل مباشر كما حدث في بحيرة البردويل او دخولها كشريك مع مستثمرين اخرين أجانب في مشروعات بجنوب سيناء.

————————————

الهامش

(1) الآراء الواردة تعبر عن آراء كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن “المعهد المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية”.

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close