fbpx
المشهد العسكري

مصر: تطورات المشهد العسكري 18 مايو 2016

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

تمهيد:

شهدت مصر خلال الفترة التي يتناولها التقرير (من 10 إلى 16 مايو 2016) العديد من التطورات العسكرية، جاءت على النحو التالي:

أولاً: حدث الأسبوع:

التقى صدقي صبحي وزير الدفاع بالفريق الركن على محمد سالم رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية السودانية والوفد المرافق له الذي زار مصر خلال الفترة التي يتناولها التقرير، كما التقي الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة بالوفد السوداني، بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع. وبحث الطرفان عددًا من الملفات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.1

تأتي زيارة رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية السودانية إلى مصر في توقيت يشهد توتر بين مصر والسودان حول منطقة حلايب وشلاتين التي تنظر لها السودان أنها أراضي سودانية وبعد مطالبة السودان مصر رسمياً، في أبريل الماضي، بالتفاوض لحل قضية منطقتي حلايب وشلاتين عقب إعلان مصر تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، وفقاً لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي وقعت بين القاهرة والرياض، لكن مصر رفضت التفاوض، وقالت إن حلايب وشلاتين أراض مصرية2.

ورغم السيطرة الكاملة للقوات المسلحة المصرية على تلك المنطقة، إلا أنه لاتزال هناك حامية سودانية داخل نطاق حلايب، وهو ما يستخدمه حاكم ولاية البحر الأحمر السودانية كدليل على أنها منطقة سودانية، وكانت مصر قبيل زيارة رئيس هيئة الأركان السوداني اتخذت خطوة جديدة في إطار هذا الملف حيث أعلن رئيس البرلمان “على عبدالعال” إن التقسيم الحدودي الجديد للمحافظات المصرية سيشمل ضم (حلايب وشلاتين) إلى محافظة أسوان لقربها جغرافيا.4

تري دولة السودان أن الوضع الراهن يشكل فرصة بعد توقيع مصر اتفاق إعادة ترسم الحدود البحرية بينها وبين السعودية، وتنازلها عن جزيرتي تيران وصنافير المصريتين إلى الجانب السعودي، ولذلك دخلت السودان على الخط وطالبت بإعادة ترسيم الحدود بينها وبين مصر.

وكانت السودان قد طالبت من السعودية أكثر من مرة أن تدير ملف إعادة ترسيم الحدود بينها وبين الجانب المصري، ومن المحتمل أن تقوم السعودية بما لها من نفوذ ومصالح داخل الدولة المصرية، بدور الوسيط في التعاطي مع هذا النزاع.

ثانياً: اللقاءات والزيارات:

– السيسي يلتقي بوزير الدفاع الإسباني (الأهرام)، وصدقي صبحي يبحث مع نظيره الإسباني تعزيز التعاون العسكري (الأهرام)، والعصار يستقبل وزير الدفاع الإسباني (الأهرام).

​- صدقي صبحي يلتقي بمدير وكالة التعاون الأمني الدفاعية الأمريكية (بوابة الأخبار) ويلتقي قائد القوات البحرية لجيش التحرير الشعبي الصيني(اليوم السابع)

– وزيرا الدفاع والداخلية يتفقدان قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء (الأهرام)، وصدقي صبحي يتفقد مراحل الإعداد العسكري والبدني لطلبة كلية الطب للقوات المسلحة (موقع وزارة الدفاع المصرية)

– محمود حجازي يشهد ختام الدورات الدراسية للضباط الوافدين من عدد من الدول الإفريقية (الأهرام)

– وفد عسكري فرنسي يزور قناة السويس (الشروق)

شهدت الفترة محل الرصد أكثر من زيارة خارجية إلي مصر كانت أبرزهم زيارة وزير الدفاع الإسباني إلي مصر، والذي أجري خلالها لقاءات مع السيسي وصدقي صبحي ومحمود حجازي وكانت أبرز الملفات التي ناقشها المسئول الإسباني مع المسئولين المصريين تطورات الأحداث على الساحة الإقليمية والدولية وانعكاسها على الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط، وسبل تدعيم أوجه التعاون المشترك وتعزيز العلاقات العسكرية وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات وكيفية مساهمة إسبانيا في مواجهة التنظيمات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط.

كما زار مصر في تلك الفترة مدير وكالة التعاون الأمني الدفاعية الأمريكية، وهو المسؤول العسكري الأمريكي الثامن، الذي يزور مصر في فترة أقل من شهرين وتأتي الزيارات العسكرية الأمريكية إلى مصر في تلك الفترة لمناقشة تداعيات ما يحدث في سيناء ووضع الخطط والبرامج. كما جاءت زيارة قائد القوات البحرية الصينية في تلك الفترة إلى مصر في الوقت التي تتحدث فيه تقارير عن صفقات عسكرية بين مصر والصين في القريب العاجل خاصة في المجال البحري والجوي.

ثالثاً: التدريبات العسكرية:

وصول وحدات البحرية اليونانية والقوات الخاصة للاشتراك في المناورة المشتركة” الإسكندرية” (بوابة الأهرام)، ووزير الدفاع يشهد المشروع “رعد 25” الذي تنفذه المنطقة الغربية العسكرية (بوابة الأهرام)، وإغلاق المجال الجوي في مطار القاهرة بسبب تدريبات عسكرية (بوابة الأخبار)

وصلت إلى ميناء الإسكندرية وحدات من القوات البحرية اليونانية، للمشاركة في فعاليات التدريب المصري اليوناني المشترك ” إسكندرية “2016، والذي استمر لعدة أيام بالمياه الإقليمية المصرية، ويأتي التدريب في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول المختلفة لتعزيز آفاق التعاون العسكري، وتبادل الخبرات التدريبية للقوات المشاركة لكلا البلدين.

كذلك شهدت الفترة محل الرصد حضور صدقي صبحي، المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكي بالذخيرة الحية “رعد 25” التي تنفذها إحدى وحدات المنطقة الغربية العسكرية، في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة.

رابعاً: التسليح:

الولايات المتحدة تُسلم مصر أول دفعة من المدرعات المضادة للألغام (بوابة الأخبار)

شهد ميناء الإسكندرية الخميس 12 مايو 2016 وصول الشحنة الأولى من المركبات المدرعة المضادة للألغام من الولايات المتحدة، تمهيداً لتسليمها إلى الجيش المصري. ووفقاً لبيان السفارة الأميركية بالقاهرة، فإن المركبات المدرعة صممت خصيصاً لحماية الجنود من تفجيرات العبوات الناسفة والألغام الأرضية والأنواع الأخرى من الهجمات. والدفعة التي يتم تسليمها هي أول دفعة من 762 مركبة مضادة للألغام ستسلمها أميركا إلى مصر ليتم استخدام هذه المركبات ذات القدرات الجديدة لمكافحة الإرهاب وتعزيز الاستقرار في المنطقة.

وكانت هذه المركبات قد تم تصميمها بشكلٍ خاص لدعم عمليات الجيش الأميركي في أفغانستان، حيث توفر مستويات عالية من الحماية للجنود، وثبتت كفاءتها في الحفاظ على الأرواح. المدرعات التي تسلمها الجيش المصري هي من نوع (MRAP) وهي اختصار لعبارة (Mine-Resistant Ambush Protected)، وتعني المحمية من الكمائن والألغام، وصممت خصيصاً لتتحمل تفجيرات الألغام والعبوات الناسفة. وتتميز المدرعات الجديدة بأن هياكلها على شكل حرف (V) بالإضافة إلى ارتفاع الهيكل المعدني والدرع المصفح عن سطح الأرض، ما يجعلها قادرةً بشكل أكبر على تحمل الانفجارات. أضف لهذا جسم المدرعة المضاد للانفجارات وطبقات من الزجاج السميك والمصفح.

وقد صممت MRAP للتعامل مع البيئة ذات التضاريس المعقدة في المناطق الجبلية والصحراوية، واستطاعت الحفاظ على أرواح قرابة 40 ألف جندي أميركي في كل من أفغانستان والعراق في السنوات الـ 9 الماضية.

——————————–

الهامش

(1) الفريق أول صدقي صبحي يلتقي رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية السودانية، الرابط

(2) تعود بداية الأزمة بين مصر والسودان حول تبعية حلايب وشلاتين إلى توقيع اتفاقية ترسيم الحدود المصرية السودانية بإشراف بريطاني في عام 1899م، فكان الأساس في تلك الاتفاقية هو خط عرض 22 درجة شمالًا كحد لمصر من الجنوب، ولأن حلايب وشلاتين تقعان شمال هذا الخط، تتمسك مصر بمصرية المنطقة. لكن الإدارة البريطانية التي كانت مسيطرة على السودان وصاحبة الحماية على مصر قررت في عام 1902 وضع مثلث حلايب تحت إدارة السودان بسبب امتداد قبائل البشارية السودانية فيه. ومع انفصال السودان عن مصر في 1956، عادت أزمة الإقليم للظهور من جديد، فطالبت مصر في 1958 بعودة الإقليم إليها، وقامت الدولتان بإدراج الإقليم داخل الدوائر الجغرافية الانتخابية للبلدين، ورغم الحشود العسكرية المصرية بالقرب من المنطقة، إلا أنها ظلت تحت الإدارة السودانية حتى 1990، حين أصدرت مصر قراراً بضمها إلى حدودها الرسمية، خصوصاً بعد إعلان السودان منح شركة إيطالية حق التنقيب عن البترول بها. وحسمت القوة العسكرية المصرية الوضع على الأرض بالسيطرة على الإقليم، لتظل العلاقات متوترة بين البلدين بعد تلك الواقعة، خصوصاً مع اتهام مصر للسودان بتدبير محاولة اغتيال الرئيس الأسبق مبارك في أديس أبابا عام 1995.

(3) الحامية العسكرية هي مجموعة من القوات المتمركزة في موقع معين لحراسته في الغالب الأعم، أو لمجرد اتخاذه مقراً رئيسياً في كثير من الأحايين، وعادة ما تتكون الحامية العسكرية من قوات لحماية مدينة مهمة أو قلعة أو حصن أو ما شابه ذلك. وحامية المدينة هو تعبير شائع عن أي مدينة لديها قاعدة عسكرية لحمايتها أو تتمركز بالقرب منها.

(4) ضم «حلايب وشلاتين» لـ«أسوان» في التقسيم الجديد، الرابط

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
Close
زر الذهاب إلى الأعلى
Close