fbpx
المشهد العسكري

مصر: تطورات المشهد العسكري 30 مارس 2016

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

تمهيد

شهدت المؤسسة العسكرية خلال الفترة محل الرصد (من 23 إلى 29 مارس 2016) عدة تطورات، يمكن تناولها على النحو التالي:

أولاً: اللقاءات والزيارات:

– السيسي يجتمع بوزيري الدفاع والداخلية ورئيس الأركان (

– السيسى يصل إلى شرم الشيخ اليوم للمشاركة فى ختام مؤتمر “الساحل والصحراء ” (اليوم السابع)

– صدقي صبحي يلتقي عددًا من وزراء دفاع الدول المشاركة بمؤتمر تجمع دول الساحل والصحراء (موقع وزارة الدفاع المصرية)

– الفريق محمود حجازي يغادر فى زيارة رسمية إلى المملكة العربية السعودية (موقع وزارة الدفاع المصرية)

– رئيس الهيئة العربية للتصنيع ووزير دفاع كوت ديفوار يبحثان دعم العلاقات المشتركة (الوطن)

– ​قائد المهام المشتركة بالجيش الأمريكي يصل القاهرة (بوابة الأخبار)

– مسئول بالجيش الإماراتي يصل الغردقة استعدادًا لـ «تحية النسر » (بوابة الأخبار)

-​ سامي عنان يتوجه إلى السعودية برفقة زوجته لأداء العمرة (بوابة الأخبار)

شهدت الفترة محل الرصد إجتماع للسيسي بوزيري الدفاع والداخلية ورئيس الأركان محمود حجازي وجاء الإجتماع فى الفترة التي تشهد فيها سيناء تزايد أعمال العنف تجاه القوات العسكرية والشرطية المتواجدة على أرض سيناء حيث فقد الجيش المصري عشرات القتلى و100 من مصابين الفترة الماضية ونتج بعد الإجتماع بأيام قليله هجمة شرسة من قبل قوات الجيش على أهالي سيناء شاركت فيها طائرات من الجيش الإسرائيلي طائرات بدون طيار راح فى هذه الحملة على سيناء مئات القتلى والمصابين من المدانين. وجاءت زيارة كلا من قائد المهام المشتركة الأمريكي والمسئول بالجيش الإماراتي لحضور التدريب المشترك بين القوات المصرية والإماراتية الأمريكية “تحية ال نسر2016” وتضمن التدريب تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات منها إدارة أعمال قتال بحرية مشتركة تشمل أعمال الاستطلاع البحري وتنفيذ عدة تشكيلات إبحار لاتخاذ الأوضاع الهجومية والدفاعية والتعامل مع الأهداف المعادية بكفاءة عالية بمشاركة العديد من الوحدات والقطع البحرية.

شارك أيضا فى تلك الفترة رئيس الأركان حجازي هو ووفد عسكري مصري رفيع المستوي في العاصمة السعودية الرياض أعمال مؤتمر رؤساء أركان دول التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب بالمملكة العربية السعودية. وتناول المؤتمر بحث العديد من الملفات المتعلقة بزيادة أوجه التعاون العسكري والأمني بين الدول الإسلامية فى مقدمتها الحرب الدولية على الإرهاب والتطورات الراهنة التي تشهدها المنطقة.

ثانياً: نشاطات وفعاليات:

– بدء فعاليات مؤتمر وزراء دفاع دول الساحل والصحراء بمشاركة 27 دولة (اليوم السابع)

-“كوبلر” يؤكد نجاح مؤتمر تجمع الساحل والصحراء بشرم الشيخ (بوابة الأهرام)

– اجتماع وزراء الدفاع يوافق على إنشاء مركز لمكافحة الإرهاب واختيار مصر مقرا له (اليوم السابع)

شهدت الفترة محل الرصد فعاليات مؤتمر وزراء دفاع دول الساحل والصحراء، فى مدينة “شرم الشيخ”، والذي بدأ يوم 22 مارس وأستمر إلى 25 مارس الجاري بمشاركة 27 دولة عربية وأفريقية، و5 دول أوروبية (هي: فرنسا، وإيطاليا واليونان، وقبرص، وأسبانيا) وعدداً من الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية.

وتناول الاجتماع محور مكافحة الإرهاب، فى فضاء دول الساحل والصحراء، وعرض وضع السلم والأمن فى دول الساحل والصحراء، من خلال الأمانة العامة، وتم فتح نقاش عام حول الموضوع، وتم تناول الترتيبات العملياتية والإستخبارتية لتعزيز التعاون بين أجهزة مكافحة الإرهاب فى الدول الأعضاء وفتح نقاش عام، وعرض مشاريع الوثائق الخاصة “الإطار القانوني والمؤسسي”، وتناول مشروع الاستراتيجية الخاصة بالأمن والتنمية لدول الساحل والصحراء، ومشروع النسخة المنقحة من آليات منع النزاعات وإدارتها وتسويتها.

كما ناقش الاجتماع البروتوكول الخاص بإنشاء المجلس الدائم للسلم والأمن وأيضا مشروع اللائحة الداخلية لمجلس السلم والأمن وقد تم فى نهاية الإجتماع الموافقة على إنشاء مركز لمكافحة الإرهاب وتم اختيار مصر لتكون مقرا له، وقد جاء هذا الاجتماع فى توقيت تبحث فيه مصر عن تمثيل أفريقي قوى تُعوض به ضعفها الخارجي فى كل القضايا العربية مثل الأزمة اليمنية والسورية والليبية سواء سياسيا أو عسكريا.

يذكر أن مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا “مارتن كوبلر” وصف تجمع دول الساحل والصحراء بأنه قادر على تحقيق نتائج إيجابية فى مجال مكافحة الإرهاب، وأكد على هامش اجتماع وزراء الدفاع أن المؤتمر ناجح جدا ووصف نتائجه بالإيجابية.

ثالثاً: تطورات ميدانية:

​- القوات البحرية المصرية والأمريكية والإماراتية ينفذون “تحية النسر 2016 ” (بوابة الأخبار)

– قادة أمريكيون ومصريون وإماراتيون يشهدون مناورات “تحية النسر” بالبحر اﻷحمر (بوابة الأهرام)

-“جلوبال فاير باور” تعيد الجيش المصري إلى المركز 14 بعد ساعات من تصنيفه العاشر عالميا (الوطن)

مناورات “تحية نسر” هي مناورات عسكرية بحرية مشتركة تقام بين كل من مصر والولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة في المياه الإقليمية المصرية منذ عام 1991 وهو تدريب ثابت يتم مرة كل سنه بين الدول الثلاث “مصر والإمارات والولايات المتحدة وشهد المناورة العسكرية عدد من القيادات العسكرية للدول الثلاث.

وقد شهدت الفترة محل الرصد تعديلاً لتصنيف موقع “جلوبال فاير باور” المعني بالتصنيف الدولي للجيوش حول العالم، للجيش المصري من المرتبة الـ 10 دوليًا إلى المرتبة الـ 14 بعد ساعات من نشر بعض المواقع إعلاناً بوجودها في الترتيب العاشر، ليحتل الجيش التركي المرتبة العاشرة بدلًا من مصر.

وكانت المؤسسة نشرت صباح يوم،27/3/2016 تصنيفها لجيوش العالم من حيث قوتها، الذي احتلت فيه مصر المرتبة العاشرة، متفوقة بذلك على جيوش ألمانيا وإيطاليا وتركيا وإيران. ثم عدلت بعد ذلك التصنيف ليحتل الجيش المصري المرتبة 14.

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close