المشهد العسكري

تطورات المشهد العسكري نوفمبر 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

تقرير شهري يرصد أهم تطورات المشهد العسكري المصري، خلال شهر نوفمبر لعام 2018م،  ونتابعها على النحو التالي:

أولاً: التفكيك والتركيب داخل المؤسسة العسكرية:

1- قيادات جديدة للجيش الثاني والمنطقة الموحدة:

في شهر أكتوبر الماضي قام السيسي بإقالة اللواء أركان حرب خالد مجاور من قيادة الجيش الثاني الميداني وهذا ما تم تأكيده من خلال الصور التي تمت التقاطها خلال المشروع التكتيكي الذي نفذته قوات الجيش الثاني الميداني في شهر أكتوبر 2018م، حيث أظهرت الصور وجود قائد جديد ولكن لم يتم الإعلان عن اسم ذلك القائد الجديد، وهذا ما ذكرناه في تقرير تطورات المشهد العسكري لشهر أكتوبر 2018م.

ولكن خلال شهر نوفمبر 2018م، قام رئيس الأركان الفريق محمد فريد حجازي ورافقه قائد الجيش الثاني الميداني الجديد بحضور مشروع تكتيكي أخر لقوات الجيش الثاني الميداني وأظهرت الصور التي تم التقاطها أثناء المشروع التكتيكي أسم قائد الجيش الثاني الجديد وهو اللواء أركان حرب طارق محمد حسن.

واللواء أركان حرب طارق محمد حسن كان يتولى رئاسة أركان قيادة الجيش الثاني الميداني قبيل تعينه قائداً للجيش الثاني في الوقت الذي كان يتولى قيادة الجيش الثاني الميداني اللواء أركان حرب خالد مجاور. وبذلك ينضم اللواء أركان حرب طارق محمد حسن إلى أعضاء المجلس العسكري المكون من 26 قائد عسكري.

وفي سياق آخر فبعد نقل اللواء أركان حرب محمد المصري من قيادة المنطقة الموحدة خلال الشهور القليلة الماضية وتعيينه رئيساً لهيئة العمليات خلفاً للواء أركان حرب وحيد عزت الذي تم إحالته إلى المعاش، ظل اسم قائد المنطقة الموحدة الجديد غير معلن ولكن وأثناء افتتاح محافظ شمال سيناء اللواء محمد عبد الفضيل شوشة والذي رافقة قائد المنطقة الموحدة الجديد لقرية «الجوفة النموذجية» بوسط سيناء تم الكشف عن القائد الجديد للقيادة الموحدة وهو اللواء أركان حرب يحيي طه الحميلي، والذي كان يتولى منصب قائد المنطقة الجنوبية العسكرية منذ عام 2015م، حتي تمت إقالته في ديسمبر 2016م.

2- ظهور صدقي صبحي:

في الحفل التي أقامته وزارة الأوقاف بمناسبة المولد النبوي وحضرة عبد الفتاح السيسي، شهد حضور العديد من القيادات والمسئولين وكان من أبرز الحضور الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع السابق، وذلك ينفي تماماً الشائعات التي تخرج من حين إلى أخر من قبل المواقع والقنوات المحسوبة على المعارضة المصرية والتي تشير إلى أن الفريق أول صدقي صبحي تم وضعة تحت الإقامة الجبرية.

3- أوضاع الفريق سامي عنان:

كشفت تقارير إعلامية أن هناك مفاوضات بين رئيس أركان الجيش المصري الأسبق والمعتقل حالياً بالسجن الحربي الفريق سامي عنان والقضاء العسكري لتسوية القضية الخاصة بتحقيق ربح غير مشروع خلال فترة رئاسته للأركان. جاء ذلك بعد انتهاء مصلحة الخبراء التابعة لوزارة العدل من إعداد تقارير محاسبية مفصلة عن عمليات إنشاء بعض دور واستراحات الدفاع الجوي التابعة للجيش، ارتباطاً باتهامات يواجهها عنان ونجله سمير في قضية الكسب غير المشروع القائمة على عشرات البلاغات التي كانت مجمّدة منذ عام 2012 في وقائع تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ والتربّح من تجارة أراضٍ حصل عليها عنان بحكم وظيفته العسكرية .

ويذكر أن النيابة العسكرية كانت قد أخلت سبيل الفريق سامي عنان في هذه القضية مع استمرار حبسه في قضية مخالفة الاستدعاء العسكري بإعلان ترشحه للرئاسة، ثم قضية تزوير بياناته وإدراج اسمه في قاعدة بيانات الناخبين، كما حبست نجله سمير لأيام إلى حين دفع كفالة لكليهما بلغت نحو مليوني جنيه (حوالي 111 ألف دولار)، على ذمة اتهامهما بالكسب غير المشروع والفساد المالي . وأضافت التقارير أن عنان عرض التبرع بعدد من ممتلكاته العقارية لمصلحة الجيش، لكن القضاء العسكري يرفض هذا التبرع باعتباره يعدّ تهرباً من الاتهام، وما زال يحاول إجباره على تقديم طلب للتصالح مقابل إسقاط العقوبة، وهو ما يخشى عنان أن يكون مقدمة لفتح قضايا أخرى له، لأنه يصر على صحة موقفه القانوني وأنه لم يرتكب مخالفات.

4- انضمام الضباط إلى صفوف الجماعات المسلحة:

أصدر تنظيم الدولة الإسلامية فيديو بعنوان (سبيل الرشاد من الظلمات إلى النور)، الفيديو يظهر انضمام مجموعة من ضباط الجيش والشرطة للتنظيم، وأستعرض الإصدار كلمات للضباط وجهوها لزملائهم السابقين في الجيش والشرطة، مع ابراز بعض الأوجه من أعمالهم وعملياتهم مع التنظيم قبل مقتلهم، ومن أمثلة العمليات التي استعرضها الفيديو قيادة بعضهم للهجوم الذي قضي علي قوة الكتيبة 103 صاعقة في يوليو 2017 وقتل فيها الضابط  أحمد منسي وهجوم سلسلة البراكين في منطقة القواديس، وهجوم في وسط مدينة العريش على مقر تابع للشرطة المصرية شارك فيه 3 من ضباط الشرطة السابقين.

تعقيب:

إن الممارسات التي مارستها القيادات العسكرية بعد 03 يوليو 2013م، أدت إلى اقتناع بعض أفراد المؤسسة العسكرية وبعض أفراد من الشرطة المصرية بأن العمل الجهادي هو أسلوب ووسيلة من وسائل التغيير، وكانت هذه الوسيلة أحد الطرق التي تبناها بعض ضباط الجيش المصري لإحداث ذلك التغيير، وهناك بعض الضباط الذين تبنوا العمل الجهادي في مصر خلال السنوات الماضية، فأنضم بعض الضباط إلى جماعات مسلحة ومنهم من أسس كيانات مسلحة لمواجهة النظام.

من أمثلة ضباط الجيش الذين انضموا إلى الجماعات المسلحة “هشام عشماوي وعماد عبد الحميد ووليد بدر”.

لم تقتصر فقط فئة الضباط المنضمين إلى جماعات مسلحة في الفترة ما بعد 03 يوليو 2013م، على ضباط الجيش فقط بل امتدت أيضا إلى الشرطة المصرية، والذي أظهر فيديو “سبيل الرشاد” البعض منهم.

وبناء على ما قالته ي وزارة الداخلية في وقت سابق من عام2016م، عن تفاصيل للضباط الأربعة الذين اختفوا وانقطعوا عن العمل منذ 29 أبريل 2016م، أنه يشتبه في تورطهم في عملية مقتل 8 من أفراد وضباط الشرطة بحلوان. وطالبت وزارة الداخلية بتشديد الخدمة والحراسة على جميع البوابات والمنافذ الخاصة بتأمين قصر الاتحادية ومقار أخرى، وعدم السماح لأى فرد أو مركبة بالاقتراب من البوابات والأسوار وتفتيشها تفتيشاً دقيقاً، والإبلاغ الفوري عند التعرف على الأشخاص الأربعة، وذكر أسماء الضباط رباعية وتواريخ ميلادهم وسنة تخرجهم والأربع ضباط هم خريجي دفعة 2012م، وهم حنفي محمد جمال “ويقال انه من ضمن المشاركين في حادثة الواحات التي وقعت في 20 أكتوبر 2017م، والضابط محمد جمال عبدالعزيز، والضابط خيرت سامي عبدالحميد محمود السبكي، والضابط إسلام وئام أحمد حسن.

وبناء على هذا رأي البعض أن هذا يعني أن هناك شرائح بأعمار مختلفة داخل المؤسسات الأمنية والعسكرية بخلاف شريحة الضباط من أمثال هشام عشماوي “المعتقل حالياً” الذين قاربوا علي عمر الأربعين عام، يرفضون تعامل النظام المصري الحالي، وأصبح لديهم رأي مخالف، ويعملون من أجل تغيير الوضع الحالي، عن طريق المواجهة المسلحة.

ويوماً بعد يوم ونتيجة تلك الممارسات التي تسير عليها قيادات المؤسسة العسكرية، ستزداد الشرائح التي ترغب في تغيير الوضع الحالي، وربما ستكون في مستويات مختلفة داخل هيكل الجيش المصري، ومن المرجح انهم لم يلجئوا إلى المحاولات التي قد أثبتت فشلها وكتبت شهادة وفاتها، ولكنهم سيسلكون طرق أكثر خشونة، لمواجهة تلك النظام الذي نكل وما زال ينكل بكل من يطالب بالتغيير، ومن على رأس هذا النظام تحدث منذ أيام وقال على من يرغب في التغيير فعلية أن يتخلص منه أولاً.

ثانياً: عسكرة الدولة:

1- المخابرات العامة وتعديل الدستور:

قام موقع مدي مصر بنشر تقرير تحت اسم ” مشاورات التعديل الدستوري: أعوام إضافية للسيسي.. ثم رئاسة أبدية لمجلس حماية الدستور” كتبته الصحفية أسمهان سليمان المعروف عنها أنها لديها مصادر من داخل جهاز المخابرات العامة، وشاركها في كتابة الموضوع الصحفي أشرف الحكيم.1

بين التقرير التحركات التي يمارسها جهاز المخابرات العامة لعملية تغيير الدستور من خلال رئيس جهاز الحالي عباس كامل الصديق المقرب إلى السيسي ونجل السيسي الضابط بالجهاز محمود السيسي حيث كشف التقرير ان رحلة تعديل الدستور ستكون في عام 2019 تنفيذًا لما ألمح إليه السيسي في السابق علنًا، أو في اجتماعات خاصة، بحسب تأكيدات مصادر رسمية وحزبية منفصلة على ارتباط وثيق بمرحلة التخطيط للرحلة.

وتشير المعلومات التي حصل عليها «مدى مصر» من ثلاثة مصادر مختلفة في كل من رئاسة الجمهورية، وجهاز المخابرات العامة، ومجلس النواب، إلى أن التحركات قد بدأت بالفعل، وأن الخطة تقضي بأن إقرار تعديلات على الدستور سيكون خلال النصف الأول من العام المقبل، ما يُبقى السيسي في موقعه على رأس السلطة التنفيذية وقمة المؤسسة العسكرية لما بعد عام 2022، وهو الموعد المقرر لانتهاء فترته الرئاسية الثانية والأخيرة بحكم الدستور القائم.

وذكر التقرير أن اجتماعات شبه يومية تجري حاليًا بين مبنى المخابرات العامة في كوبري القبة وقصر الاتحادية الرئاسي بمصر الجديدة من أجل الاستقرار بشكل نهائي على المواد التي سيتمّ تعديلها، ونصوص المواد البديلة وموعد الاستفتاء. كما ذكر التقرير أن محمود السيسي، نجل السيسي والذي يحظى حاليًا بوضع مميز داخل جهاز المخابرات العامة، هو مَن يدير بنفسه هذه الاجتماعات، تحت إشراف ومتابعة يومية من اللواء عباس كامل مدير الجهاز، والذي شارك أيضًا في بعض هذه الاجتماعات، وأضاف التقرير أن عددًا من المقترحات تمّ الاستقرار عليها بالفعل؛ مثل زيادة مُدة الرئاسة لتكون ست سنوات بدلًا من أربع، وذلك مع الإبقاء على الحد الأقصى لفترتين؛ وتقليص عدد أعضاء مجلس النواب بحيث لا يزيد على 350 من البرلمانيين بدلًا من 596 حاليًا؛ وكذلك عودة مجلس الشورى الذي تمّ إلغاؤه في دستور 2014 ليتقاسم مهمة التشريع مع مجلس النواب. وذلك فضلًا عن تعديلات أخرى لتقليص صلاحيات البرلمان في تشكيل الحكومة وسحب الثقة منها ومحاسبة رئيس الجمهورية؛ وإلغاء المادة 241 الخاصة بالعدالة الانتقالية والتي تنصّ على التزام مجلس النواب بإصدار قانون للعدالة الانتقالية يكفل كشف الحقيقة، والمحاسبة، واقتراح أُطر المصالحة الوطنية، وتعويض الضحايا وفقًا للمعايير الدولية.

وكشف التقرير أنه خلال أحد الجلسات بقصر الاتحادية طرح أحد الحضور تعديلًا لم يتمّ التوافق عليه حتى الآن، وهو وضع مادة انتقالية في الدستور تنصّ على إنشاء ما يسمى بـ «المجلس الأعلى لحماية الدستور»، تكون له صلاحيات واسعة في الحفاظ على «هوية الدولة» وحماية الأمن القومي للبلاد في حالة تولي قيادة سياسية جديدة.

ونصّ المادة المقترحة يتضمن تعيين عبد الفتاح السيسي رئيسًا لهذا المجلس مدى الحياة، سواء كان في السلطة أو تركها؛ وهو ما برره مقترح المادة بأنه «عرفان بالدور الذي قام به في حماية الدولة من ناحية، ومن ناحية أخرى هو الأقدر على القيام بهذه المهمة».

تعليق:

يضاف إلى ما ذكره التقرير ان الفريق محمد زكي وزير الدفاع الحالي قام بدعوة جميع نواب مجلس الشعب في شهر أكتوبر 2018م،2 وتحدث معهم ان الفترة القادمة هي فترة حساسة في تاريخ الدولة المصرية، وان تلك المرحلة ليست مؤهلة لوجود رئيس أخر وانه يجب الحفاظ علي استقرار الدولة وأن هذا الاستقرار يلزم استمرار عبد الفتاح السيسي رئيساً للبلاد من أجل حماية الأمن القومي المصري، وحتي يستكمل عملية النمو ومواجهة الإرهاب، وان الدستور من المفترض ان لا يكون عائقاً أمام الأمن القومي المصري، وحس وزير الدفاع النواب انه يجب تغيير بعض مواد الدستور حتي يتسن للسيسي الترشح لفترات رئاسية قادمة.

2- السيسي وجهاز الرقابة الإدارية:

أتم رئيس هيئة الرقابة الإدارية الجديد، اللواء شريف سيف الدين “قائد المنطقة الجنوبية السابق وأحد أعضاء المجلس العسكري علي قائمة الاستدعاء” إجراءات تعيين دفعة جديدة من ضباط الرقابة الإدارية، وحيث قام بتعيين ما قامت به الاستخبارات العامة المصرية من ترشيحهم للتعين في جهاز الرقابة الإدارية وهم من خريجي الأكاديمية الوطنية للشباب والبرنامج الرئاسي لإعداد الشباب للقيادة، الذين سبق تعيين العشرات منهم في مختلف الوزارات، وذلك بعد إجراء تحريات أمنية ورقابية مكثفة عنهم وعن عائلاتهم. واعتمدت التعيينات الجديدة على القانون الجديد للهيئة الذي صدر في عهد رئيسها السابق، محمد عرفان، والذي أجاز للمرة الأولى تعيين أعضائها من خارج الجيش والشرطة، كما استثنى الهيئة من اتباع الإجراءات المعمول بها للإعلان عن الوظائف في الأجهزة الحكومية المختلفة، بحيث يتم التعيين من دون إعلانات مسبقة أو إجراء مسابقات تحظى ببعض سمات الشفافية.3

تعليق:

إن الهدف الأساسي من هذه الخطوة هو استكمال سيطرة السيسي على أجهزة الدولة، بالدفع بأشخاص موالية له ولنظامه وتؤيد سياساته في الحكم. وتعيين العناصر الجديدة يهدف أيضاً لتعويض العدد الكبير من ضباط الرقابة الإدارية الذين أبعدوا على مدى السنوات الأربع الماضية، نتيجة عمليات “تطهير” الأجهزة الأمنية والسيادية من معارضي السيسي، والمحسوبين على نظام حسني مبارك، كما فعل السيسي أيضا بجهاز المخابرات العامة.

3-السيطرة على المجال الفني:

فجرت الممثلة المصرية غادة عبد الرازق، تفاصيل عن سيطرة الجيش والمخابرات على صناعة الدراما خلال الفترة الراهنة، مؤكدة أن شركة “إعلام المصريين” المسؤولة عن إنتاج مسلسلات الموسم الحالي، تحارب الممثلين المصريين. وشرحت عبر حسابها بـ “إنستجرام” أنها مجموعة “إعلام المصريين لا تريد لها أن تعمل هذا العام في الأعمال الدرامية، وأضافت انا ليست الحالة الوحيدة بل هناك فنانين أخريين تقوم مجموعة “إعلام المصريين” بالتضيق عليهم وأضافت انهم عندما يسألون تلك الأفراد القائمين على مجموعة “إعلام المصريين” يقولون إنهم يتحدثوا باسم الجيش وجهاز المخابرات.

ويتزامن ذلك مع أزمة أخري يواجهها الممثل عادل إمام، وطبقا لتقارير صحفية، فإن مسلسل إمام الجديد يتعلق بشخصية طبيب نفسي يعالج رئيس جمهورية داخل القصر الجمهوري، بعد تعرضه لمشاكل نفسية، وهو ما رفضته الرقابة، دون تقديم تبرير واضح إلا بأنه يمس بالأمن القومي للدولة. وتشير التقارير التي تناولت الموضوع أن الرقابة عرضت قصة المسلسل على الأجهزة المعنية التي رفضت المسلسل لمساسه بشخصية رئيس الجمهورية، دون بيان واضح إن كان الشخصية المقصودة هو عبد الفتاح السيسي، أم شخص رئيس الجمهورية بشكل عام.

تعقيب:

إن نظام عبد الفتاح السيسي لم يثق في أي مؤسسة لم تدار من خلاله لذلك يعمل نظام السيسي علي إخضاع كل مؤسسات الدولة لتعمل تحت مراقبته ومؤسسة التليفزيون أو المجلس الأعلى للإعلام، باعتبارهما الجهتان المعنيتان بالدراما والسينما، لجأ نظام السيسي من خلال دوائره المخابراتية لتأسيس شركات مثل إعلام المصريين، للتحكم في كل ما يتعلق بصناعة الرأي العام، ولأن الدراما هي الحلقة المتبقية من أطراف صناعة الرأي العام فقد تم السيطرة عليها هي الآخري من خلال تحديد المحتوي الدرامي والشخصيات التي يتم السماح لها بالظهور والنجومية.

4-زيادة معاشات الجيش والشرطة:

تقدم النائب عاطف عبد الجواد، باقتراح برغبة، بشأن الكادر الخاص بالضباط وأفراد الشرطة، مطالبًا بزيادة مرتباتهم، ورفع معاشاتهم، نظرًا لما يبذلونه من تضحيات، وتعرضهم للمخاطر بشكل مستمر. وقال النائب أن هذا المقترح يعد خطة في رد جزء من الجميل لضباط الجيش وضباط الشرطة، مُشيرًا إلى أن قانون الشرطة رقم 109 لسنة 1971 عندما ذكر في مادته الأولى أن الشرطة هيئة مدنية وليست عسكرية؛ ويعد هذا ظلم لضباط وأفراد الشرطة في تعاملهم مع المرتبات والمعاشات معاملة المدنيين، وهذا الأمر لم يوفر لهم الحياة الكريمة، وأضاف أن معاش العقيد حتى اللواء في وزارة الداخلية لا يتعدى 2500 جنيه.4

ثالثاً: العلاقات الخارجية للمؤسسة العسكرية:

1-مصر والسودان:

قام وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي بزيارة إلى دولة السودان يوم الجمعة الموافق 23 نوفمبر 2018م، والتي خلال الزيارة بالرئيس السوداني عمر البشير وناقشا عدد من الملفات المشتركة بين دولتي مصر والسودان.

والتقي الفريق محمد زكي خلال الزيارة بالفريق أول كمال عبد المعروف رئيس هيئة الأركان المشتركة السودانية. وقال رئيس الأركان السوداني كمال عبد المعروف إن “المباحثات كانت مثمرة وبناءة للغاية، واتفق الطرفان وتواثقا على استدامة العلاقات في كافة المستويات، والتعاون المشترك وبناء شراكات استراتيجية في مجالات التعاون العسكري”. وأوضح أن الطرفين اتفقا أيضا على إقامة مشروعات مشتركة للقوات الرئيسية في البلدين، وتوسيع دورات التدريب للضباط وضباط الصف، وزيادة عدد الفرص في المعاهد العسكرية السودانية والمصرية. وذكر عبد المعروف أن البلدين اتفقا أيضا على عقد اجتماع لمدير العمليات الحربية السوداني وقائد حرس الحدود المصري كل ستة أشهر، ولضباط الاتصال في المستوى الأدنى كل ستة أشهر أيضا.

ووقع وزيرا الدفاع السوداني عوض بن عوف والمصري محمد زكي خلال الزيارة على اتفاق تعاون عسكري بين جيشي البلدين بعد مباحثات جرت بينهما يوم الأحد الموافق 25 نوفمبر 2018م، ويشمل الاتفاق تشكيل قوات مشتركة قريبا لمكافحة الإرهاب والجرائم العابرة وتسيير دوريات مشتركة على الحدود، بالإضافة إلى تعزيز التدريب العسكري المشترك والتعاون الأمني والاستخباري والتصنيع الحربي. كما اتفقت الدولتان أيضا على عقد اجتماع سنوي لوزراء الدفاع بالتناوب في البلدين، وآخر سنوي لرؤساء الأركان أيضا، واجتماع على مستوى رؤساء الاستخبارات العسكرية في البلدين كل ستة أشهر.5

2-مصر وجنوب السودان

ألقى مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، كلمة أثناء مشاركته نيابة عن السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية في الاحتفال الذي نظمته جمهورية جنوب السودان بمناسبة التوقيع على اتفاق السلام المنشط والذي جرت مراسم التوقيع عليه في 12 سبتمبر الماضي. وقال مدبولي “فليكن معلوماً بوضوح ودون أي شك أن مصر ستواصل القيام بكل ما هو مطلوب لمساعدة إخواننا في جنوب السودان لجعل السلام حقيقة”، مشيراً إلى أن مصر على استعداد للمساعدة في تنفيذ اتفاقية السلام المنشط بما في ذلك إنشاء بعض المواقع، وتدريب جيش جنوب السودان الجديد، وبرامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج، هذا بالإضافة إلى مشاريعنا من أجل التنمية في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية، والتعليم، وإدارة الموارد المائية والبنية التحتية. 6

تعقيب:

يقوم النظام المصري بعد 03 يوليو 2013م، بتقديم كل أساليب الدعم المادي واللوجيستي لدولة جنوب السودان، وربما كان هذا يسبب بعد التوترات في العلاقات بين دولة السودان والنظام المصري في الفترات الماضية، يذكر أن في تاريخ 22 فبراير 2017م، وأثناء زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى دولة الإمارات اتهم الحكومة المصرية بدعم حكومة دولة جنوب السودان بالأسلحة والذخائر، وقال “إن لدى إدارته معلومات تفيد بأن القاهرة تدعم حكومة جنوب السودان، مشيرا إلى أن الحكومة المصرية لا تقاتل في جنوب السودان لكنها تمد حكومتها بالأسلحة”

3-مصر وفلسطين:

استشهد صياد فلسطيني خلال شهر نوفمبر 2018م، برصاص الجيش المصري في عرض بحر مدينة رفح جنوب قطاع غزة، بحسب ما أعلنته وسائل إعلام فلسطينية. وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة الدكتور أشرف القدرة في بيان إن “الصياد مصطفى حيدر خليل أبو عودة (32 عاما) استشهد في بحر رفح”، وأكد الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية بغزة إياد البزم في تصريح إن “زواق البحرية المصرية أطلقت النار باتجاه قارب صيد فلسطيني على الحدود البحرية الجنوبية لقطاع غزة، ما أدى لاستشهاد الصياد مصطفى خضر أبو عودة”. ودعا البزم السلطات المصرية إلى التحقيق في الحادث، والوقوف على تفاصيل ما جرى. وفي سياق متصل قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إن المخابرات المصرية وعدت بفتح تحقيق في ملابسات استشهاد الصياد مصطفى أبو عودة. وأضاف هنية خلال تشييع جثمان الشهيد في مخيم الشاطئ غرب غزة، “آلمنا أكثر أن تكون شهادة أبو عودة على يد جندي من أشقائنا، خاصة بعد الجهد الكبير الذي بذله جهاز المخابرات العامة المصرية معنا من أجل حقن دمائنا وكسر الحصار”. وأشار إلى أنه بادر بالاتصال بالمخابرات المصرية حيث تلقى جواب استنكار للحادثة، ووعدا بفتح تحقيق فيها، لافتا إلى أن مساحة الصيد كانت ضمن الملفات التي ثبتناها مع مصر في مباحثات وقف إطلاق النار.

جدير بالإشارة أيضاً ما قام به اللواء أحمد عبد الخالق مسئول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية حيث شارك اللواء أحمد عبد الخالق في حفل تأبين شهداء كتائب القسام الذين سقطوا خلال مواجهة وحدة إسرائيلية خلال شهر نوفمبر وكانت هي حالة فريدة من نوعها كونها المرة الأولى التي يشارك فيه رسميون مصريون بهكذا فعاليات. وصافح عبد الخالق قيادات حماس المشاركة في المهرجان وعلى رأسهم رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار وقام بمصافحة ذوي الشهداء وتقبيل أيدي أطفالهم. وفضلا عن المشاركة بالحفل زار الوفد المصري موقع الاعتداء الإسرائيلي وتفقد ساحة الاشتباك الذي قتل فيه قائد مجموعة “سييرت ميتكال” الإسرائيلية وجرح آخرون. من جانبه قال الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع إن مشاركة الوفد المصري في مهرجان التأبين “دليل على تقدم وعمق العلاقة معهم فضلا عن زياراتهم الميدانية في القطاع للفصائل الفلسطينية”.

وحول علاقة اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة الحالي بحركة حماس أوردت صحيفة يديعوت احرونوت عنوان على صفاحاتها باسم “الرجل الذي يقف خلف اتفاق وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل “لتبين دور عباس كامل في إنجاح المفاوضات بين حكام غزة والحكومة الإسرائيلية. وأضافت في تقرير على موقعها الإلكتروني: “ينظر البعض إلى كامل بأنه ثاني أهم رجل في مصر بعد السيسي”. وتابعت: “وقف إطلاق النار الذي واجه انتقادا عاما وسياسيا في إسرائيل جاء بوساطة من رئيس المخابرات المصرية”. وتابع التقرير: “بالرغم من حقيقة كون عباس كامل شخصية بارزة في مفاوضات الهدنة لكن ثمة الكثير من الأمور الغامضة تتعلق به فهو قليل الظهور العلني ونادرا ما يجري مقابلات مع وسائل الإعلام”. ونقلت يديعوت احرونوت عن مسؤول إسرائيلي لم تكشف عن هويته قوله إن عباس كامل يمكن اعتباره متعاطفا مع حماس لكن استمرار التعاون معه يعزي إلى قدرته على تحقيق نتائج ملموسة لا سيما وأنه صاحب علاقات كبيرة، العديد منها بفضل علاقته الوطيدة بالسيسي، وامتلاكه تأثيرا عظيما في النظام المصري.

4- مصر وإسرائيل:

أطلق مجند مصري النار على مركبة قائد كتيبة “الفهد” الإسرائيلية قرب الحدود بين البلدين. كشف ذلك، ضابط إسرائيلي كبير في القيادة الجنوبية بالجيش الإسرائيلي، حين قال إن الحادث وقع يوم السبت الموافق 24 نوفمبر 2018م، وإن الجيشين المصري والإسرائيلي فتحا تحقيقا مشتركا فيه. ونقلت صحيفة “هآرتس”، عن الضابط الإسرائيلي قوله: “نحن لا نستطيع أن نؤكد إن كان إطلاق النار تم عن قصد أو بالخطأ، فهذا حادث خطير وغير مألوف في تلك المنطقة”، إلا أنه رجح أن يكون الحادث وقع “دون قصد”. ولفت إلى أن “هناك تنسيقا على مستوى عال جدًا بين الجيشين”. وأضاف الضابط الإسرائيلي: “الجيش المصري يعمل تحت ضغط كبير بسبب الحرب التي يشنها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء وجماعات تهريب المخدرات على النقاط الحدودية” وتابع: “الجيش المصري يفقد كل أسبوع من 10- 15 جنديا في سيناء”. ولم يكشف الضابط عما إذا تسبب إطلاق النار في أي خسائر مادية أو بشرية . كما لم تعلن السلطات الإسرائيلية أو المصرية، عن الحادث بشكل رسمي.

وكتيبة “الفهد”، هي كتيبة مختلطة في الجيش الإسرائيلي، أنشأت عام 2015، وتعمل في صحراء النقب، وعلى الحدود بين مصر و(إسرائيل).7

5-مصر والخليج:

قال السيسي، إنه على الآخرين احترام الأمن العربي، مؤكدًا أن جيش مصر سيتحرك لحماية أشقائه بالخليج .  أضاف “السيسي” في لقائه بممثلي الإعلام الأجنبي، أننا بجانب أشقائنا في الخليج قلبًا وقالبًا، وأنه إذا تعرض أمن الخليج للخطر، وتهديد مباشر من جانب أي أحد، فإن شعب مصر، قبل قيادته، لن يقبل بذلك، وسوف تتحرك قواته لحماية أشقائه “.   وأوضح “السيسي” قائلًا: “على شعوبنا العربية أن تبقى مدركة ولديها وعى حقيقي لما تمر به المنطقة، وتتكاتف معها، وتكون ظهيرًا لحكامها وسندًا لهم.8

وفي سياق أخر نشرت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية، تصريحات لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قال فيها إن مصر أحبطت مخططًا لاغتياله، وألقت القبض على خلية إرهابية في شمال سيناء وبها مواطنون سعوديون. وقالت «جيروزاليم بوست» إن «بن سلمان»، أبلغ وفدًا إنجيليًّا زار السعودية مؤخرًا، أن السلطات المصرية، اعتقلت الخلية «كانت تخطط لاغتيالي». وبحسب ما نقلته الصحيفة، فإن رئيس الوفد الإنجيلي، «جويل روزنبيرغ»، الذي زار السعودية مؤخرًا قال إن «بن سلمان» أبلغ الوفد أيضًا أن رئيس الاستخبارات المصرية زار السعودية مؤخرًا على خلفية هذا الموضوع.

6-مصر وقوات حفظ السلام:

قام وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام “جون بيير لا كروا” بزيارة إلى القاهرة في الفترة من 17 إلى 19 نوفمبر الماضي، حيث شارك في أعمال “مؤتمر القاهرة الإقليمي لتطوير أداء عمليات حفظ السلام” الذي نظمته وزارة الخارجية ومركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام يومي 18 و19 نوفمبر الماضي، وذلك بالتعاون مع وزارتي الدفاع والداخلية .

حرص وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة، خلال كلمته أمام المؤتمر، على تقديم الشكر للجيش المصري على مساهماته المتواصلة في عمليات حفظ السلام، مشيداً بمشاركة مصر بأكثر من 3000 عنصر من القوات الشرطية والعسكرية في عمليات حفظ السلام لاسيما في المناطق الأكثر خطورة في القارة الأفريقية، علاوة على المساهمة بوحدات تمكينيه متخصصة مثل الوحدات الطبية وفرق المهندسين والنقل.

والتقى وكيل السكرتير العام أثناء زيارته للقاهرة بالمسئولين رفيعي المستوى بوزارة الدفاع المعنية بمشاركة مصر في عمليات حفظ السلام، حيث تم إبراز أهمية مواصلة المساهمات المصرية الفعالة في تلك العمليات، علاوة على دورها في توفير التدريب المتطور وكذلك وحدات متخصصة تلبي الاحتياجات الحالية والمتزايدة في منظومة قدرات العمليات الأممية.9

7-مصر والصين:

قام رئيس الأركان محمد فريد حجازي بتاريخ السفر 17 نوفمبر 2018م، بزيارة إلى العاصمة الصينية بكين وشاركه في الزيارة وفد عسكري رفيع المستوى، وجاء ذلك لحضور الاجتماع الرابع للجنة التعاون العسكري المصري الصيني. وأجرى رئيس أركان حرب القوات المسلحة العديد من المباحثات الهامة مع عدد من المسئولين العسكريين بدولة الصين، بما يساهم في نقل وتبادل الخبرات العسكرية وزيادة أوجه التعاون المشترك بين القوات المسلحة لكلا البلدين. قام الفريق حجازي أثناء زيارته إلى الصين بزيارة القاعدة البحرية في شنجهاي للاطلاع على أحدث ما توصلت له تقنيات التصنيع العسكري البحري الصيني.

وأختتم الفريق حجازي زيارته ورجع إلى القاهرة يوم السبت الموافق 24 نوفمبر 2018م.

رابعاً: التدريبات العسكرية:

1-تدريب مصري – فرنسي مشترك:

في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع نفذت القوات البحرية المصرية بالاشتراك مع القوات البحرية الفرنسية تدريب بحري عابر بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط. تضمنت الأنشطة التدريبية تنفيذ سيناريو واقعي لمجابهة التحديات التي تواجه الأمن البحري ومكافحة الإرهاب وحماية هدف حيوي بالبحر كمنصات الغاز والبترول ضد التهديدات الغير نمطية، وكذلك التدريب على مجابهة اللنشات السريعة المعادية. واشتمل التدريب على تنفيذ تشكيلات إبحار وتمارين مواصلات إشاريه وصد هجوم جوى والتدريب على حماية سفينة ذات شحنة هامة أثناء عبورها للمناطق الخطرة، وممارسة حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبة بها.

2-تدريبات ” ميدوسا-7 وأليكساندروبولي-18:

أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية، أن القوات المسلحة لكل من مصر، اليونان، وقبرص، نفذت التدريبات البحرية-الجوية المشتركة ” ميدوسا-7 وأليكساندروبولي-18 “، في الفترة ” 23 – 30 نوفمبر 2018 “، وذلك في إطار برنامج التعاون العسكري بين الدول الثلاثة . التدريب تضمن عددا من المراحل التي تم تنفيذها في بحر كريت الواقع جنوب بحر إيجه وشمال جزيرة كريت اليونانية. تضمن التدريب تنفيذ المهام الآتية :

– تحسين قدرة العمل المشترك والاستخدام المتبادل للمعدات على المستوى التكتيكي .

– أعمال الدفاع الجوي Anti-Air Warfare AAW والقتال ضد سفن السطح Anti-Surface Warfare ASuW ومكافحة الغواصات Anti-Submarine Warfare ASW.

– تدريب الوحدات الجوية على أعمال القتال ضد سفن السطح .

– عمليات الهجوم والإنزال البرمائي Amphibious Operations.

– التعامل مع التهديدات اللامتناظرة Asymmetric Threats.

– عمليات البحث والإنقاذ والتحريم البحري .

– الرمايات بالمدفعية.

جدير بالذكر أن وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي توجه إلى اليونان يوم الثلاثاء الموافق 27 نوفمبر 2018م، لحضور فعاليات إحدى مراحل فعاليات لتدريب البحري المشترك ” ميدوزا -7 “. وعقد “زكي” خلال الزيارة لقاء مع كبار المسئولين في القوات المسلحة اليونانية والقبرصية لمناقشة تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وزيادة مجالات التعاون المشترك بين القوات المسلحة لكلا البلدين.10 وحضر وزير الدفاع المصري يوم 28 نوفمبر 2018م، أحدي مراحل التدريب الرئيسية في حضور كلاً من بانوس كامينوس وزير الدفاع اليوناني، وسافاس إنجيليديس وزير الدفاع القبرصي.11

3- تدريب مصري – إيطالي مشترك:

حضر وفد عسكري مصري، تدريباً لإحدى وحدات الدفاع الجوي الإيطالي ” الفوج 121 “، وشاهد عرضا عملياً لأسلوب عمل منظومات الدفاع الجوي قصير المدى ” Skyguard-Aspide ” إيطالي الصنع، والذي تنتجه شركة ” MBDA ” الأوروبية لصناعات الصواريخ والأنظمة الدفاعية. يعد Skyguard-Aspide نظاماً قصير المدى مخصص للتعامل مع التهديدات الجوية على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جدا على مسافة 25 كم، مع قدرة رادرية على الرصد لمسافة 45 كم، والتعامل مع 4 تهديدات في وقت واحد.

4-تدريب مصري – إسباني مشترك:

نفذت خلال شهر نوفمبر 2018م، عناصر من القوات البحرية المصرية والإسبانية تدريبا بحريا عابرا بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط، وذلك باشتراك السفينة الحربية الإسبانية (RELAMPAGO ) وعدد من القطع البحرية المصرية.12

5-المشروع التكتيكي فجر-1:

شهد الفريق محمد فريد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكي «فجر -1»، الذي تنفذه إحدى وحدات المنطقة المركزية العسكرية في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة. وتضمنت المرحلة عرض الفكرة التكتيكية للمشروع وإجراءات تنظيم التعاون ورفع درجات الاستعداد القتالي والتحرك والفتح على خطوط الفتح المختلفة ودفع المفارز المدرعة لتدمير الدفاعات المعادية وتحقيق المهام وتطوير الهجوم. ونفذ المشروع باستخدام أحدث نظم ومقلدات الرماية «المايلز» لتحقيق الواقعية في التدرب وتقييم مستوى العناصر المقاتلة والمعاونة المشاركة.

6- مشروع تدريب تكتيكي بالجيش الثاني:

شهد الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة تنفيذ المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكي والذي نفذته إحدى وحدات الجيش الثاني الميداني باستخدام مقلدات الرماية “المايلز”، وتضمنت المرحلة دفع العناصر المدرعة لتطوير الهجوم وتحقيق المهام المخططة بالتعاون مع العناصر الميكانيكية، وصد هجوم العدو المضاد وتنفيذ المهام القتالية والنيرانية في الوقت والمكان المحددين للوصول إلى خط حيوي وتأمينه.

7- مشروع مراكز القيادة (بدوي 35):

تفقد الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة مشروع مراكز القيادة “بدوي 35″الذي نفذته إحدى تشكيلات الجيش الثاني الميداني. شملت مراحل المشروع اجراءات التحضير والتنظيم للمعركة وتنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية نهارًا وليلًا في التوقيتات المحددة طبقًا للتخطيط المسبق.13

8-التجربة «مصر 5» لمحاكاة إنقاذ عبارة غارقة:

نفذ مركز البحث والإنقاذ الرئيسي للقوات المسلحة التجربة «مصر – 5» والتي تتضمن إنقاذ طاقم وركاب عبارة تعرضت للغرق قبالة شواطئ مدينه الغردقة، وذلك وفقاً لكافة إجراءات نظام الاستغاثة والسلامة البحري العالمي.

9-تحطم طائرة “ميغ 29” للقوات المصرية:

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن شركة الطائرات المتحدة الروسية قولها إن طائرة روسية الصنع من طراز “ميغ 29” تحطمت في مصر أثناء طلعة تدريبية للقوات الجوية المصرية خلال شهر نوفمبر 2018م. وأكد المتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي “سقوط طائرة مقاتلة أثناء تنفيذ طلعة تدريبية في إحدى مناطق التدريب نتيجة حدوث خلل فني بأدوات التحكم بالطائرة”، وأضاف أن الطيار نجا من الحادث. وذكرت صحيفة كوميرسانت الروسية أن روسيا زودت مصر بالطائرة في إطار عقد تجاري في 2018، موضحة أن الطيار المصري قفز من الطائرة بسلام.

خامساً: التسليح:

1-مروحيات أباتشي هجومية لصالح القوات الجوية المصرية:

أصدرت “وكالة التعاون الأمني الدفاعي DSCA ” التابعة لوزارة الدفاع الامريكية “بنتاجون”، إخطاراً موجهاً للكونغرس (سيتطلّب التّصويت بالموافقة)، بمُوافقة الخارجية الامريكية على عقد بيع 10 طائرات مروحية هجومية من طراز أباتشي من الجيل الجديد لفائدة سلاح الجو المصري بقيمة وصلت إلى 1 مليار دولار. سينتج عن الصفقة إذا وافق عليها الكونغرس ثم البيت الابيض زيادة أسطول القُوات الجوّية المصرية من طائرات أباتشي الى 53 بدلاً من 43 مروحية في الوقت الحاضر.14

وفي ذات السياق، أعلنت وكالة التعاون الأمني الدفاعي أيضا أن وزارة الخارجية الأمريكية وافقت على عقد بيع ذخائر تدريب وذخيرة حية عيار 120 مم لدبابات M1 Abrams بقيمة 201 مليون دولار لمصر.15

2-عقد تطوير محركات مقاتلات F-16 المصرية من جنرال إلكتريك:

أعلن قسم التعاقدات بوزارة الدفاع الأمريكية ” بنتاجون ” على موقعها الرسمي، عن منح شركة ” جنرال إلكتريك للطيران General Electric Aviation ” بولاية أوهايو Ohio ، عقداً بقيمة 273.5 مليون دولار، لتطوير وترقية محركات ” F110-GE-100 ” العاملة على مقاتلات F-16 Block 40 بالقوات الجوية المصرية، على أن يتم الانتهاء من العقد بحلول الـ 30 من أكتوبر عام 2023 . يأتي ذلك ضمن برنامج إطالة فترة الخدمة للمحركات Service Life Extension Program SLEP لأسطول مقاتلات F-16 المصرية . يذكر ان جميع مقاتلات F-16 Block 40 العاملة لدى القوات الجوية المصرية تعمل بمحركات شركة General Electric ، في حين ان النسخ F-16 Block 15 وBlock 32 وBlock 52 تعمل بمحركات F100-PW-200 من شركة ” برات آند ويتني Pratt & Whitney “.

3- احتمال توقيع صفقة مدافع الهاوتزر الكورية مع مصر:

أكد موقع ” Global Economics “الإخباري الكوري الجنوبي المتخصص في شؤون الاقتصاد والسياسة، أن شركة ” هانوا Hanwha ” المصنعة لمدفع الهاوتزر عيار 155 مم ذاتي الحركة ” الرعد K9 Thunder ” ستستكمل تسويقها لمدفعها لدى مصر، خلال فاعليات معرض الدفاع الدولي المصري ” EDEX 2018 ” في شهر ديسمبر القادم، والذي من المحتمل ان يشهد توقيع عقد تصديره لصالح القوات المسلحة المصرية . وذكر الموقع، أنه طبقا لمصادر في قطاع الصناعات العسكرية الكورية، فإن الشركة تجري حاليا المفاوضات الخاصة بالتسليم (التي تسبق توقيع العقد النهائي)، وذلك بعد إتمام تجارب التقييم العملياتية للمدفع في مصر خلال العام الماضي 2017 . المدفع تم تصديره لكل من استونيا، فنلندا، تركيا، الهند، النرويج وبولندا، وتحاول الشركة تسويقه لدى كل من اسبانيا وماليزيا واستراليا والإمارات.

4-  القوات الجوية المصرية تتعاقد على الطائرات بدون طيار Wing Loong-1D الصينية:

أعلن الموقع الإخباري الصيني الأشهر Sina.com ، أن القوات الجوية المصرية، تعاقدت على 32 طائرة بدون طيار للاستطلاع والقتال طراز Wing Loong-1D ، إلى جانب محطات التحكم، انظمة الدعم اللوجيستي، وأنظمة الاتصالات ووصلات البيانات، وذلك بقيمة 400 مليون يوان (64 مليون دولار) بواقع 12.5 مليون يوان للطائرة الواحدة (2 مليون دولار).

الطائرة Wing Loong-1D من تصميم وانتاج ” الشركة الصينية لصناعات الطيران Aviation Industry Corporation of China AVIC “، وتُعد النسخة المُحسّنة والمُعززة من الطائرة Wing Loong-1 العاملة لدى القوات الجوية المصرية بلواء الطائرات المُسيّرة بدون طيار، والإصدار الاوسط بينها وبين النسخة Wing Loong-2 الأغلى سعراً (أحد أهم أسباب تعاقد مصر على الطائرة هو سعرها المتوسط وقدراتها الأفضل من Wing Loong-1 والمقاربة لـ Wing Loong -2 ).

5- معرض “يديكس” للصناعات الدفاعية:

نشر المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب تامر رفاعي، مقطع فيديو يتضمن الإعلان عن معرض “يديكس” للصناعات الدفاعية والعسكرية، باللغتين الإنجليزية والفرنسية، وذلك على الصفحة الرسمية للقوات المسلحة بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

وأعلن العقيد تامر الرفاعي المتحدث العسكري، أن القوات المسلحة تنظم المعرض الدولي الأول للصناعات الدفاعية والعسكرية EDEX- 2018 في الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر 2018 بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية، والذي يعد أول معرض دولي للدفاع الثلاثي الخدمات يقام في مصر، تحت رعاية عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وفي سياق متصل قام مجلس الوزراء قبل انطلاق المعرض بعدة أيام بعقد اجتماع عرض فيه اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي ورئيس اللجنة العليا لتنظيم معرض الصناعات الدفاعية والعسكرية ” أيدكس 2018″، الترتيبات الخاصة بانطلاق المعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية «إيديكس»، الذي تستضيفه مصر لأول مرة، خلال الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر القادم، تحت رعاية السيسي. وأكد وزير الإنتاج الحربي أن هذا المعرض الهام يشارك به 373 شركة من 41 دولة، من بينها 21 دولة تشارك بعدد كبير من الشركات، الولايات المتحدة يصل عدد شركاتها إلى 42 شركة، فرنسا (32) شركة، وكذا الصين (20 شركة) والإمارات العربية (27)، ويخصص لهذه الدول أجنحة خاصة باسمها، تعرض فيها منتجات شركاتها داخل الجناح المخصص لها. وأضاف العصار بأن المعرض سيحضره 9 وزراء دفاع، و7 رؤساء أركان، و8 وزراء إنتاج حربي، كما يُنتظر أن يحضره أكثر من 10 آلاف مشارك وزائر، ووفود من 56 دولة.

وكشف اللواء محمد العصار أن المعرض سيضم لأول مرة منتجات تم صناعاتها داخل قلاع الصناعة الوطنية المصرية، وبأيدي مصرية خالصة. وأكد طارق سعد زغلول رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، أن معرض إيديكس 2018 للسلاح، كان حلماً، لكنه تحقق في ظل الظروف التي مرت بها مصر. وأوضح أن معرض السلاح الدولي الأول لمصر إيديكس، سيكون لعرض جميع الصناعات العسكرية التي تقوم مصر بتصنيعها في جميع المصانع العسكرية من وزارة الإنتاج الحربي، والهيئة العربية للتصنيع، وجهاز الصناعات البحرية، والشركة العربية للبصريات، وبعض الشركات التي تعمل في مجال السلاح والذخائر في مصر والمرخصة من القوات المسلحة. وأشار اللواء طارق سعد زغلول، خلال لقاءه بعدد من المحررين العسكريين، إلى أن السيسي، يطمئن يومياً على ما سيتحدث في المعرض والتنظيم، وتابع: “المعرض مقام في 3 صالات لعرض السلاح على مساحة 17 آلاف متر مربع، ويضم 373 شركة عالمية من 41 دولة، والوفود الرسمية التي سجلت وتأكد حضرها هي 57 وفد رسمي وذلك بحضور وزير دفاع أو رئيس أركان أو وزير الإنتاج الحربي بالبلد المشارك، وهناك الكثير من الدول التي تشارك بعدد كبير من الشركات مثل الولايات المتحدة والتي بلغ عدد شركاتها في إيديكس 42 شركة، إلى جانب فرنسا وإنجلترا والصين وروسيا وغيرها من الدول الكبرى”.16

6- المقاتلة ” رافال Rafale “:

لقطات بتاريخ الأربعاء 21 نوفمبر، لمقاتلة ” رافال Rafale “ مصرية ثنائية المقعد تحمل الترقيم DM14 ، أثناء اختبارات الطيران، في مطار ” بوردو ميرينياك Bordeaux–Merignac ” بغرب فرنسا.

سادساً: تقارير أجنبية:

1-كتب موقع ديفنس نيوز الأمريكي تقريراً عن تسليح الجيش المصري وكان أبرز ما جاء فيه:

*واشنطن تدرك أن مصر شريك استراتيجي هام وزبون كبير للأسلحة الأمريكية لذلك يمكن وجود افتراض من خوف أمريكي من ارتماء القاهرة في ذراعي موسكو أو بكين.

موسكو استطاعت ترسيخ وضعها كقوة رئيسية في سوريا ونجحت في جذب أنقرة إلى معسكرها.

*لن تسمح واشنطن للقاهرة بالانسحاب إلى موسكو أو تكرار التجربة التركية بالخروج من الهاوية الأمريكية. ولفت الموقع إلى أن التطورات السياسية في السنوات الأخيرة “دقت إسفينا” بين القاهرة وواشنطن.

*نقلاً عن أحد الأشخاص قال للموقع أن ثمة 36 شركة أمريكية ستشارك في معرض خدمات الدفاع EDEX 2018 بمصر الشهر المقبل، ولو كانت هناك منغصات في العلاقات بين مصر والولايات المتحدة ما كنا لنشهد مثل هذا التمثيل الأمريكي الضخم.

*ونوهت ديفينس نيوز إلى أن موسكو وبكين ترغبان في إزاحة السيطرة الأمريكية على الشرق الأوسط.17

2-سلطت صحيفة “روسيسكايا غازيتا” الروسية الضوء على مدفع روسي ذاتي الحركة حصلت عليه مصر وسورية من موسكو، مشيرة إلى قدرته التدميرية العالية. وتحدثت الصحيفة عن قذائف المدفع المذكور مشيرة إلى أنها من عيار 240 ملم، وطولها قرابة متر ونصف، وتعتبر أكبر قذيفة هاون في العالم، والأكبر حتى في مداها الأقصى البالغ 9650 مترا. ويبلغ وزن السلاح دون قذائف أربعة أطنان، ومكون من عدة أجزاء أهمها السبطانة وجهاز التسديد وحلقة التثبيت على الأرض، وله إطاران بحيث يمكن جره خلف شاحنة عسكرية تحمل ذخيرته والطاقم. تعتبر قذيفته أكبر قذيفة هاون في العالم بوزنها البالغ 130 كغ (شديدة الانفجار)، فطولها البالغ قرابة متر ونصف وعيارها 240 ملم، يعتبر أكبر بكثير من أي هاون آخر (أقرب عيار سوفيتي للهاون هو 160 ملم). ويتم التسديد به بنفس طريقة الهاون الأصغر، حيث لا يتطلب سوى تحديد سمت وزاوية الإطلاق بناء على بعد الهدف، ويوجد جهاز التسديد على يسار المدفع ويستطيع طاقمه المكون من خمسة أفراد إطلاق قذيفة كل دقيقة.18

سابعاً: بين الجيش الشرطة:

نشبت أزمة بين قوات الشرطة العسكرية، وقوات الشرطة المدنية، في محافظة الجيزة المصرية، إثر مصرع مجند بالقوات المسلحة، خلال مشاجرة بين مجموعة من المجندين وأميني شرطة، أقدم خلالها أمينا الشرطة على إلقاء مجند من القطار. واحتدم الشجار بعدما أوقفت قوات من الشرطة العسكرية القطار، مطالبة بالتحفظ على أميني الشرطة و”الكمسري” التابع لهيئة السكك الحديدية وشهود العيان، وهو ما رفضه مدير أمن المحافظة التابع لوزارة الداخلية، مؤكداً أن تلك مهمة الشرطة المدنية، ما أدى إلى تفاقم الأزمة، وكادت الأمور أن تتطور إلى اشتباكات بين الجانبين. وقال شاهد عيان، إنّ “الأزمة أخذت في التصاعد عندما بدا أن أفراد الشرطة يحاولون التغطية على الجريمة وتبرئة ساحة زملائهم، من خلال تصدير رواية بأن المجند اختل توازنه من تلقاء نفسه أثناء استجوابه عن استمارة الاشتراك العسكرية التي تعفيه من تذكرة ركوب القطار”، لافتاً إلى أن كل من مدير أمن الجيزة، وكبار قيادات وزارة الداخلية بالمحافظة تواجدوا في مكان الحادث.

تعقيب:

الأزمات بين قوات الجيش وقوات الشرطة متكررة بشكل مستمر منذ أيام حكم الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، وخلال السنوات الماضية هذه الواقعة ليست الأولى من نوعها فشهدت مدينة القاهرة الجديدة عام 2012 وقوع مصادمات عنيفة، إثر مشاجرة بين ضابط جيش وكمين شرطي في المنطقة، قام على إثرها المئات من ضباط الجيش بمحاصرة قسم الشرطة، واحتجاز كافة العاملين به. ولم تنتهِ الأزمة إلا بعد سلسلة اتصالات على أعلى مستوى، حيث اجتمع كل من مدير أمن القاهرة وقتها اللواء أسامة الصغير، واللواء توحيد توفيق قائد المنطقة المركزية العسكري .

وفي عام 2015، شهدت مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية أزمة مماثلة، عندما وقعت اشتباكات بين الجانبين بعدما دهس قطار أحد أفراد الجيش، بينما تأخر أفراد الشرطة في طلب الإسعاف .

وفي نهاية عام 2014 شهد محيط قسم شرطة إمبابة اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة والجيش، تبادل خلالها الطرفان إطلاق قنابل الغاز والأعيرة النارية.

ثامناً: اقتصاد العسكر:

1- نشرت الجريدة الرسمية، يوم الخميس الموافق 29 نوفمبر 2018م، قرار عبد الفتاح السيسي، رقم 506 لسنة 2018، بالموافقة على إعادة تخصيص 891.21 فدان من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة بمحافظة القاهرة، لصالح القوات المسلحة . ونص القرار على أن تودع بمأمورية الشهر العقاري المختص حوافظ بالأبعاد والمساحات التفصيلية للأراضي محل القرار. وصدر القرار مستندا إلى قوانين وقرارات تشريعية، أبرزها قرار السيسي بشأن خريطة تنمية أراضي جمهورية مصر العربية، وقرار رئيس مجلس الوزراء بشأن إقامة منطقة استثمارية لشركة ميناء القاهرة الجوي داخل حدود مطار القاهرة الدولي.

2-أكد اللواء عبد المنعم هنداوي رئيس مجلس إدارة مصنع ٤٥ الحربي “شركة المعصرة للصناعات الهندسية بحلوان” في أن الفترة القادمة ستشهد انتاج عدادات الغاز وأضاف في تصريحات خاصة، أن إنتاج المصنع بعد التطوير ارتفع إلى ١٥٠٪ في الفترة الماضية مشيرا إلى أنه سيتم زيادة نسبة المكون المحلي إلى ٨٥٪ بنهاية عام ٢٠١٩، واشار إلى أن توجيهات السيسي ساهمت في اكتشاف مرشد المياه الذكي الذي يحافظ علي ٧٥٪ من المياه المهدرة والذي يتراوح ثمنه ما بين ٣١ إلى ٣٤ جنيها فقط وأوضح ان المصنع يقدم منتجات مختلفة علي رأسها عدادات الكهرباء والمياه وأفران تسوية الخزف والفحم ومحارق النفايات الطبية.

3- وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار عبد الفتاح السيسي بتخصيص مساحة من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة بناحية محافظة البحيرة، لصالح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، لاستخدامها في تنفيذ مشروع للإنتاج الحيواني.

4-لتأسيس فكرة ان القوات المسلحة نموذج يجب الاقتضاء به في العمل شهد اجتماع لجنة الإدارة المحلية، بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجينى، انتقادات حادة، من جانب نواب اللجنة، ورئيسها، نحو اللواء عادل ترك، رئيس هيئة والطرق والكباري، بسبب التقاعس عن أداء الهيئة لمهامها والإخفاقات التي تتحقق بشأن الطرق الداخلية والرئيسية، وغياب الرقابة الذي تنتج عنها أعمال فساد، بخلاف ما يتم من جانب القوات المسلحة، من خلال الهيئة الهندسية التي تقوم بعمل العديد من الطرق ذات الكفاءة العالية.

تاسعاً: التصريحات والبيانات:

1-أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة، البيان التاسع والعشرين للعملية الشاملة «سيناء 2018»، والتي بدأت في فبراير الماضي لمكافحة العناصر المسلحة على كافة الاتجاهات الاستراتيجية.

2-بعث الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي برقية تهنئة إلى السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبـة الاحتفال بذكري المولد النبوي الشريف لعام 1440 هـ.

كما هنأ العقيد أركان حرب تامر الرفاعي المتحدث العسكري للقوات المسلحة، المصريين والعالم الإسلامي بمولد رسول الإنسانية.

عاشراً: اللقاءات والزيارات:

1-رئيس الأركان محمد فريد حجازي: تاريخ الزيارة 06 نوفمبر 2018م، حيث تفقد الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة القوات المشاركة في تدريبات درع العرب-1 والذى نفذته عناصر من القوات المسلحة لكل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين والكويت والأردن، وبمشاركة المغرب ولبنان، بصفة مراقب بقاعدة محمد نجيب العسكرية.

2-عبد الفتاح السيسي: تاريخ الزيارة 07 نوفمبر 2018م، حيث تفقد السيسي للأعمال الإنشائية لطريق النفق – شرم الشيخ بطول ٣٤٢ كم في اتجاهين كل اتجاه يحتوي على عدد ٣ حارات مرورية.

3-قائد المنطقة الموحدة بسيناء: تاريخ الزيارة 07 نوفمبر 2018م، حيث قام قائد قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب اللواء أركان حرب يحيي طه الحميلي ومحافظ شمال سيناء بافتتاح بعض المشاريع من القرية الجوفة في وسط سيناء.

4-وزير الدفاع محمد زكي: تاريخ الزيارة 11 نوفمبر 2018م، حيث شهد الفريق أول محمد زكى مناقشة كلية الحرب العليا بأكاديمية ناصر العسكرية البحث الرئيسي للكلية بعنوان “الاستراتيجية المصرية المقترحة لتحقيق أمن البحر الأحمر في ظل المتغيرات الدولية والإقليمية”.

5-وزير الدفاع محمد زكي: تاريخ الزيارة 18 نوفمبر 2018م، تفقد الفريق أول محمد زكي المركز الإقليمي لمكافحة الإرهاب لدول تجمع الساحل والصحراء، الذي أنشئ على أرض جمهورية مصر العربية، بناءً على توصيات مؤتمر وزراء دفاع دول تجمع الساحل والصحراء، الذي عقد في مارس 2016 بشرم الشيخ.

6-رئيس مجلس النواب علي عبد العال: تاريخ اللقاء 21 نوفمبر 2018م، حيث استقبل على عبد العال رئيس مجلس النواب بمكتبه وفد من كلية الدفاع الوطني بدولة الإمارات العربية المتحدة.

7-المتحدث العسكري السابق العميد محمد سمير: تاريخ اللقاء 22 نوفمبر 2018م، حيث ألقى العميد محمد سمير، المتحدث العسكري السابق، محاضرة لشباب جامعة 6 أكتوبر بعنوان “كن النسخة الأفضل لنفسك” بحضور الدكتور مفيد شهاب، وزير شئون مجلس النواب الأسبق، واللاعب أحمد حسن، والإعلامية إيمان أبو طالب، والدكتور أحمد عطية رئيس الجامعة، وعدد من الشخصيات العامة والفنية والرياضية.

8-عبد الفتاح السيسي: تاريخ اللقاء 28 نوفمبر 2018م، حيث التقي السيسي برئيس الهيئة العربية للتصنيع التابعة للجيش المصري الفريق عبد المنعم التراس تناول الاجتماع استعراض نشاط وخطط ومشروعات الهيئة العربية للتصنيع في مختلف المجالات المدنية والعسكرية.

9-عبد الفتاح السيسي: تاريخ اللقاء 29 نوفمبر 2018م، حيث التقي السيسي بكلاً من رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء أركان حرب كامل الوزير واللواء كامل هلال مدير إدارة المهمات للتباحث حول بعض المشاريع التي تقوم بإنشائها القوات المسلحة.

الحادي عشر: القرارات العسكرية:

1-مبادرة جديدة قدمها عبد الفتاح السيسي، للدول الإفريقية من أجل تدعيمهم، حيث أعلن توجيهاته لتوفير 100 منحة عسكرية للدول الإفريقية خلال عام 2019. جاء ذلك خلال استقبال عبد الفتاح السيسي للدكتور محمد ديان وزير الدفاع الوطني لجمهورية غينيا، بحضور الفريق أول محمد ذكي، القائد العام للقوات المسلحة، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي.

2- صدق الفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع على الإعلان عن قبول دفعة جديدة من خريجي الجامعات بالكلية الحربية والتي تشمل الدفعات 114 أطباء و77 مهندسين و65 مختلط والدفعة 107 رئيسات تمريض دفعة يناير 2019م، صرح بذلك مدير الكلية الحربية مدير مكتب تنسيق الكليات والمعـاهد العسكـرية أثناء وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر الكلية الحربية للإعلان عن شروط القبول للدفعات الجديدة

الثاني عشر: فعاليات المؤسسة العسكرية:

1-احتفلت القوات المسلحة بذكري مولد الرسول الكريم محمد صلوات الله عليه وسلامه للعام الهجري 1440هـ ، وألقى اللواء عاصم عبد المحسن مساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، خلال الاحتفال كلمه نيابة عن الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي.

2-في إطار احتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى الخامسة والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة نظمت قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري بالتعاون مع الإدارة المركزية للطلائع بوزارة الشباب والرياضة احتفالية فنية لطلبة الطلائع من مختلف محافظات الجمهورية بقيادة الجيش الثالث الميداني. وفى نهاية الاحتفال قام قائد الجيش الثالث الميداني يرافقه قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري بتكريم عدد من طلاب الطلائع وعدد من المشاركين في الاحتفالية.

3- شاركت الكلية الفنية العسكرية في معرض القاهرة الدولي الخامس للابتكار بوفد يضم مدير الكلية وعدد من الطلبة وأعضاء هيئه التدريس.

4-اختتمت فعاليات المؤتمر السنوي السابع لمكافحة العدوى والذي استضافته مستشفى القوات المسلحة بالإسكندرية خلال شهر نوفمبر بالتعاون مع الأكاديمية الطبية العسكرية تحت عنوان “رؤى جديدة حول مكافحة العدوى بالمستشفيات “.

5-أعلنت كلية طب القوات المسلحة عن حاجتها لتعيين مدير موارد بشرية، بشرط وجود خبرة سابقة.

الثالث عشر: ميداليات وأنماط

حصلت الكلية الفنية العسكرية على جائزة أكثر الأعضاء تفاعلاً من خارج الصين ضمن فعاليات اجتماع الجمعية العمومية لتحالف الاتحاد والانطلاق «Belt and Road » كما تم اختيار الكلية الفنية العسكرية عضواً دائماً بمجلس أمناء التحالف ضمن 6 أعضاء فقط من خارج الصين.


الهامش

1 مشاورات التعديل الدستوري: أعوام إضافية للسيسي.. ثم رئاسة أبدية لمجلس «حماية الدستور » ، مدي مصر، تاريخ النشر 22 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 26 نوفمبر 2018م، الرابط

2 وزير الدفاع يستقبل أعضاء مجلس النواب.. فيديو، اليوم السابع، تاريخ النشر 04 أكتوبر 25018م، تاريخ الدخول 26 نوفمبر 2018م، الرابط

3 مصر: “شباب السيسي” يغزون هيئة الرقابة الإدارية، العربي الجديد، تاريخ النشر 26 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 27 نوفمبر 2018م، الرابط

4 مقترح برفع مرتبات رجال الشرطة: ماذا لو لم يعملوا بعد المعاش؟، بوابة الفجر، تاريخ النشر 26 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 27 نوفمبر 2018م، الرابط

5 اتفاق مصري سوداني على تشكيل قوات مشتركة لتأمين الحدود، الجزيرة نت، تاريخ النشر، 25 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 27 نوفمبر 2018م، الرابط

6 رئيس الوزراء: مستعدون لتدريب جيش جنوب السودان الجديد، بوابة الاخبار، تاريخ النشر 31 أكتوبر 2018م، تاريخ الدخول 22 نوفمبر 2018م، الرابط

7 مجند مصري يطلق النار على قائد دورية الفهد الإسرائيلية، الخليج الجديد، تاريخ النشر 28 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 29 نوفمبر 2018م، الرابط

8 السيسي: إذا تعرض أمن الخليج للخطر جيش مصر سيتحرك لحماية أشقائنا، الوفد 06 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 21 نوفمبر 2018م، الرابط

9 وكيل سكرتير الأمم المتحدة: مصر مُساهم فعال في عمليات حفظ السلام، بوابة الأخبار، تاريخ النشر 21 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 23 نوفمبر 2018م، الرابط

10 وزير الدفاع يغادر إلى اليونان لحضور المرحلة الرئيسية لتدريب “ميدوزا 7 ” ، مصراوي، تاريخ النشر 27 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 28 نوفمبر 2018م، الرابط

11 وزراء دفاع مصر وقبرص واليونان يشهدون المرحلة الرئيسية لـ”ميدوزا-7 ” ، الوطن، تاريخ النشر 28 نوفمبر 2018م، تاريخ الخول 29 نوفمبر 2018م، الرابط

12 القوات البحرية المصرية والإسبانية تنفذان تدريبا بحريا عابرا بالبحر المتوسط، اليوم السابع، تاريخ النشر 28 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 29 نوفمبر 2018م، الرابط

13 الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة يتفقد مشروع مراكز القيادة (بدوي 35)، وزارة الدفاع المصرية، تاريخ النشر 13 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 28 نوفمبر 2018م، الرابط

14 وزارة الخارجية الأمريكية توافق على عقد بيع 10 مروحيات أباتشي هجومية من الجيل الجديد لصالح القوات الجوية المصرية، موقع الدفاع العربي، تاريخ النشر 28 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 29 نوفمبر 2018م، الرابط

15 الخارجية الأمريكية توافق على بيع 10 طائرات أباتشي لمصر، مصر العربية، تاريخ النشر 28 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 29 نوفمبر 2018م، الرابط

16 رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة: «إيديكس» رسالة قوية لوضع مصر على خريطة السلاح العالمية، بوابة الأخبار، تاريخ النشر 29 نوفمبر  2018م، تاريخ الدخول 30 نوفمبر 2018م، الرابط

17 ديفينس نيوز: أمريكا تفقد قبضتها على مبيعات السلاح لمصر، مصر العربية، تاريخ النشر 27 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 28 نوفمبر 2018م، الرابط

18 سلاح روسي مدمّر في حوزة مصر وسورية، العالم، تاريخ النشر 22 نوفمبر 2018م، تاريخ الدخول 23 نوفمبر 2018م، الرابط

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *