fbpx
المشهد السياسي

تطورات المشهد المصري 26 فبراير 2016

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

تمهيد

يتناول التقرير أهم تطورات المشهد المصري خلال الفترة بين 18 و25 فبراير 2016، وذلك على النحو التالي:

أولاً: السياسة الخارجية:

1-القضية السورية: الخارجية: البيان الروسي-الأمريكي حول بدء سريان اتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا خطوة مهمة وضرورية، والخارجية: ندرس التحالف الدولي ضد داعش.

2-القضية الليبية: المبعوث الأممي بشأن ليبيا يصل القاهرة، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية يصل القاهرة لبحث آخر التطورات.

3-العلاقات الأمريكية: شكري يناقش مع المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي ضد “داعش” مكافحة الإرهاب بسوريا وليبيا، وتقارير أمريكية: حجم المساعدات لمصر منذ 1979 وحتى الآن 30 مليار دولار.

4-العلاقات العربية: السيسي: مصر لن تتوانى عن الدفاع عن أشقائها في الخليج. و”مسافة السكة” تعكس هذا المفهوم، ووزير الخارجية يبحث مع عريقات وعزام الأحمد تطورات القضية الفلسطينية، وشكري: لم نطلب استضافة القمة العربية، ورئيس مجلس الأمة الكويتي فى القاهرة.

5-العلاقات الأفريقية: السيسي يفتتح منتدى “أفريقيا 2016” بشرم الشيخ، قمة ثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا على هامش منتدى إفريقيا 2016 بشرم الشيخ، وشكري: القمة الثلاثية لم تتناول مفاوضات سد النهضة، ورئيس وزراء إثيوبيا: ملتزمون بإعلان المبادئ فى قضية السد. ومصر ساهمت فى النهضة الإفريقية، والسودان: نتائج القمة وضعت العلاقات فى إطارها الصحيح، ومغازي: توقيع دراسات استشاري سد النهضة خلال أيام.

6-العلاقات الإسلامية: دعوة السيسي لحضور القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي فى جاكرتا.

 

ثانياً: الأوضاع السياسية:

1-نشاط السيسي: السيسي يعزل 4 قضاة بذريعة اشتغالهم بالسياسة، ويتقدم الجنازة العسكرية لبطرس غالي بساحة مسجد المشير طنطاوي بحضور شيخ الأزهر.

2-نشاط الحكومة: رئيس الوزراء يواصل لقاءاته برؤساء تحرير الصحف لعرض برنامج الحكومة، ومنع الوزراء من إجراء مقابلات إعلامية بدون إذن «مجلس الوزراء».

3ـ نشاط البرلمان: مجلس النواب يبدأ مناقشة مواد لائحته الجديدة، و301 عضو يوافقون على استقالة صيام وعبد العال: من حق الرئيس تعيين بديل له.

4-الملف القانوني والحقوقي: استنكار واسع بعد الحكم على طفل عمره 4 سنوات بالمؤبد بمصر، الداخلية تغلق مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، ومصر ترفع اسم نجل هيكل من “قوائم الترقب” مؤقتًا لحضور عزاء والده، وإخلاء سبيل 4 نشطاء بحركة 6 أبريل بكفالة 2000 جنيه، وحبس رجل الأعمال صلاح دياب 6 شهور وتغريمه 20 ألف جنيه لاتهامه بسب مرتضى منصور.

5-الوضع الاجتماعي: رصد سبعة حالات “انتحار” لمجندين أقباط بوحداتهم العسكرية. و”أقباط مصر”: الأمر غير طبيعي، ومركز الحق فى الدواء: نقص أكثر من 800 دواء من بينهم 188 عقارا حيويا، وعمال “مالية كفر الزيات” يواصلون اعتصامهم لليوم الرابع عشر.

 

ثالثاً: الأوضاع الاقتصادية:

1-المالية: 500 مليون دولار من النقد الدولي للإسكان الاجتماعي، والمالية تطرح أذون خزانة بـ 8.7 مليار جنيه، والبنك المركزي يخصص 5 مليارات جنيه لدعم المشروعات المتوسطة، ويعلن أنه لا تخفيض لقيمة الجنيه قبل تعافي الاحتياطي الأجنبي، ويضخ 40 مليون دولار بالبنوك، ويؤكد أن حجم البنكنوت المتداول فى الاقتصاد 322 مليار جنيه.

2-السياحة: إدارة عمليات جنوب سيناء: نسبة الإشغال السياحي في شرم الشيخ 19%، وتراجع الحجوزات الإيطالية إلى مصر 90% بعد مقتل “ريجيني”.

3-التجارة: مصر ترفض شحنة قمح كندى مصابة بـ “الإرجوت”، وغرفة الحبوب: الحكومة تدرس تعديل نظام شراء القمح.

4-الاستثمار: سميح ساويرس: مصر أسوأ بلد عربي في مناخ الاستثمار.

 

رابعاً: الأوضاع الأمنية:

1-أزمة الدرب الأحمر: مظاهرات أمام “مديرية أمن القاهرة” بعد قتل شرطي أحد المواطنين في منطقة “الدرب الأحمر”، ورئيس الوزراء يبحث مع وزير الداخلية أزمة مقتل سائق الدرب الأحمر، ووزير الداخلية يلتقي أسرة قتيل “الدرب الأحمر، وإحالة أمين الشرطة المتهم بقتل “سائق الدرب الأحمر” للمحاكمة الجنائية العاجلة.

2- أمناء الشرطة: نيابة أمن الدولة تقرر حبس 7 أمناء شرطة بتهمة التحريض ضد الداخلية، وحجز أمين شرطة تحرش بسيدة في المرج على ذمة التحريات، وحجز أميني شرطة بتهمة تهريب متهم بمحكمة مصر الجديدة، والسجن المشدد 8 سنوات لأميني شرطة تسببا في بتر يد مدرس بالشرقية، ومصدر أمني: 2575 من الأمناء والأفراد محالون لمجالس التأديب وثمانون متهمون بالانتماء للإخوان، ولواء سابق: “الداخلية” تدفع ثمن قرار عودة الأمناء المفصولين، ومدير أمن قنا الأسبق: أمناء الشرطة توغلوا بسبب إلغاء المحاكمات العسكرية، وفؤاد علام محذرا السيسي: الشرطة رجالتك لو وقعوا وقعت، وخالد صلاح عن تجاوزات أفراد بالشرطة: خطر إذا امتدت، والغيطي: أمناء الشرطة عصابة أخطر على الدولة من «الإخوان» و«داعش».

3-السجون: تخصيص قطعة أرض لإنشاء سجن جديد لتصبح 17 سجناً جديداً منذ يوليو 2013.

4-الداخلية: بيان لوزارة الداخلية يكشف تفاصيل قتل عريف شرطة زميله بالرصاص فى بورسعيد.

 

خامساً: الأوضاع العسكرية:

1-زيارات ولقاءات: القائد العام ورئيس الأركان يلتقيان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، ووفد عسكري أسترالي يصل إلى القاهرة لبحث التعاون في مواجهة الإرهاب، وحجازي يشارك فى مؤتمر رؤساء أركان دول التحالف بالكويت.

2-مناورات: مصر تشارك في فاعليات التدريب المشترك “رعد الشمال” بالسعودية.

3-نفقات: مصر ترفع إنفاقها العسكري بنسبة 37% في 5 سنوات.

 

خلاصات واستنتاجات

1ـ الدور المصري في الأزمة الليبية:

جاءت زيارة المبعوث الرئاسي الأمريكي “بريت ماكجورك” الخاص بالتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، إلى مصر ولقائه بوزير الخارجية سامح شكري لبحث الأوضاع الأمنية في ليبيا في إطار سعي الولايات المتحدة للتدخل العسكري في ليبيا للحد من تنامي تنظيم الدولة في الأراضي الليبية والتنسيق مع النظام المصري، حيث تقدم المبعوث الأمريكي بعرض لمصر للانضمام للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في كل من سوريا وليبيا(1)، في حين لا يزال النظام المصري يؤكد على أهمية دعم حكومة التوافق الوطني الليبية واعتبارها المظلة الشرعية لأي تدخل عسكري أجنبي في المستقبل، وربما تشير الزيارة والتصريحات الصحفية من الجانبين المصري(2) والأمريكي(3) إلى تزايد احتمالية التدخل العسكري الأجنبي في ليبيا في الفترة المقبلة ومشاركة مصر في التدخل العسكري المحتمل.

2ـ مشروع قانون الأمريكي لتصنيف الإخوان المسلمين “منظمة إرهابية”

أعلنت اللجنة القضائية بمجلس النواب الأمريكي، موافقتها على مشروع قانون لتصنيف جماعة الإخوان المسلمين “منظمة إرهابية”، حيث كان التصويت بالموافقة على القرار بأغلبية 17 من الحزب الجمهوري إلى 10 من الحزب الديمقراطي.

تقدم بمشروع القانون السيناتور الجمهوري “تيد كروز”، في نوفمبر 2015، أحد المرشحين لانتخابات الرئاسة الأمريكية الراهنة، وهو ما يشير، في جانب منه، إلى احتمالات الربط بين هذه المشروع وهذه العملية، ومحاولة الجمهوريين إحراج الديمقراطيين الذين يقودون وزارة الخارجية الأمريكية الحالية، والتي ترفض تصنيف الإخوان المسلمين منظمة إرهابية(4)، ويحتاج مشروع القانون أن يتم التصديق عليه من الكونجرس قبل أن يتم إرساله للرئيس الأمريكي لإقراره(5).

3ـ أزمة أمناء الشرطة:

برز الاهتمام المكثف من جانب وسائل الإعلام المصرية بانتهاكات أمناء الشرطة، التي تمثل العمود الفقري داخل وزارة الداخلية، من حيث العدد والفاعلية في أداء المهمات اليومية بالوزارة، حيث يصل العدد إلى نحو 360 ألفاً وهو ما يمثل حوالي 10 أضعاف عدد الضباط بوزارة الداخلية(6)، فضلا عن أن أغلب المهام الإدارية والمهام التي تتعلق باتصال مباشر بالمواطنين تتم من خلال أمناء الشرطة، مما أكسب هذه الفئة نفوذا فعالا داخل الوزارة في مواجهة ضباط الشرطة، مما خلق حالة من التدافع بين الكتلتين، تظهر ملامحها بين الحين والآخر.

ومن بين التفسيرات حول التعامل الإعلامي المكثف خلال الفترة التي يغطيها التقرير مع ملف أمناء الشرطة، أن هذا التعامل يعكس رغبة النظام في خلق حالة غضب وتذمر داخل المجتمع ضد أمناء الشرطة، بما يساعد في تمرير النظام لقوانين جديدة من شأنها كسر شوكة ونفوذ هذه الكتلة وتعيد السيطرة مرة أخرى علي الأمناء، وخطورة هذا الأمر تكمن في مدى قدرة النظام على الحفاظ على الخيط الدقيق بين إثارة حالة من التذمر داخل المجتمع ضد أمناء الشرطة وبين كسر العمود الفقري لوزارة الداخلية المتمثل في هذه الكتلة، وما يمكن أن يمثله ذلك من تهديد حقيقي للنظام واستقراره، وهو ما ستجيب عنه المرحلة القادمة، إذا لم يكن الأمر نوعاً من الإلهاء الإعلامي بعيداً عن التحديات الكبرى التي تواجه مصر بعد 2013.

الهوامش:

  1. الخارجية: ندرس التحالف الدولي ضد داعش
  2. شكري يُناقش مع المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي ضد “داعش” مكافحة الإرهاب بسوريا وليبيا
  3. المبعوث الأمريكي لمكافحة “داعش”: اضطلاع مصر بدورها القيادي التقليدي مهم
  4. واشنطن ترفض تصنيف الإخوان منظمة “إرهابية”
  5. اللجنة القضائية بالنواب الأمريكي توافق على مشروع قانون لتصنيف الإخوان المسلمين “منظمة إرهابية”
  6. كيف نشأت «دولة الحواتم» في وزارة الداخلية المصرية؟
لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close