fbpx
قلم وميدان

قلم وميدان: الأدباء والكتابة عن حقوق الإنسان

 

لا مراء أن للأدب تأثيره الكبير على الشعوب؛ حيث يحملهم على اتخاذ خطوات إيجابية في الحياة؛ وبعد أن شهدت مصر في الآونة الأخيرة ما لم تشهده من قبل في عصرها الحديث من انتهاكات يندى لها الجبين؛ ما بين قتل وتصفيات واغتيالات ومذابح، وإخفاء قسري واعتقال ومحاكمات جائرة، كل هذا لا بد أن يقوم الأديب حياله بدور هام..

ويمكننا هنا أن نعدد أسبابا مختلفة تحمل الأديب على الانفعال وتوثيق ما يحدث بقلمه، فهو مدعو لهذا لظروف تتعلق بالمجال الأدبي نفسه، كما أنه مدعو إليه بما يفرضه عليه الواقع من مادة خصبة.. وذلك كما يلي:

وظائف متعلقة بالأدب والأديب

بداية فإذا كان الأدب “تعبيرا إنسانيا”؛ ومن ثم فلن تجد الإنسانية مثل هذا الوجدان شديد الألم لتشفق عليه وتتحدث وتكتب عنه..

من وظائف الأدب أيضا أنه “يوثق تاريخ المجتمع..ويعبر عن حالة عصره”..وهذا ليس حكرا على مرحلة زمنية معينة، ولكنها كانت دوما وظيفة هامة قام بها الأدب حتى ودون أن يستهدفها، وفي التاريخ العربي، فقد تم تصنيف العصور الأدبية طبقا للظروف والأوضاع السياسية، فكان العصر الجاهلي، ثم الأموي والعباسي..والتاريخ الحديث يزخر بالعديد من نماذج أدب مقاومة الطغيان..ومن ثم صار هذا من أهم مداخل رسم العلاقة بين الأدب والمجتمع..

“يكشف الأدب طرائق الاستبداد..” وذلك من حيث كون الأدب فكرا، ومعرفة، وجمالا..؛ ومن جانبه يقول “أمين تعيلب” في مقدمة كتاب “الأدب ومقاومة الطغيان” للناقد “حسين عيد” إن: [قوة المجاز تكمن في كونها مقاومة جمالية ومعرفية، تفتتح أسئلة معرفية وثقافية ومنهجية جديدة بشأن تعرية جذور الاستبداد لا طرائقه فقط، أي تكشف عن الجانب اللاشعوري لمنطق الفكر نفسه].. أي أن الأدب هنا يعمل على رصد هذا الخلل في مداخل التفكير الذي يؤدي إلى حدوث الاستبداد ولا يتوقف عند حدود نقل المآسي والتعبير عن الجراح فحسب.

في السياق نفسه يخرج الأدب بالإنسان من الكينونة المفردة إلى “الذات الجمعية” فالأديب حين يمسك قلمه فهو بالأساس يفر من أسر الانعزالية..والانكفاء على الذات، ويقوم بعمل تواصل مجتمعي يهدف به أن تصل كلماته إلى غيره، ومن ثم فهو أفضل من يكترث بهموم غيره ومن ثم ينقل عنها..

أيضا الأديب في أغلب أحواله هو ذات “باحث عن المثال” ترجوه في العالم الوجداني الذي تبنيه على الورق، ومن ثم فهذا الوجدان الجمالي ذو النزعة الرومانسية من الطبيعي أن يؤرقه الجور والظلم فينفعل به ويتكب عنه.

 

وظائف متعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان

إذا تطرقنا بعد ذلك للحديث عن طبيعة انتهاكات حقوق الإنسان، وما يمكن أن تشتمل عليه من مقومات تصلح للبناء الأدبي، نجد أن عناصرها ثرية لتضمنها ما يلي:

من حيث “القوي الفاعلة” نجد أن الانتهاكات الحقوقية لها أكثر من جانب رؤية حيث تتعدد فيها الشخصيات والأبطال التي يصلح التناول والحكي الأدبي من جانبها..

فهناك على الأقل جانبان للضحايا وهما الشخص الذي وقع عليه الانتهاك سواء كان (قتل-تعذيب-اخفاء قسري- اعتقال)، وهناك في نفس الجانب أسرة أو وذوو هذا الشخص المجني عليه..وعلي الجانب الآخر نجد الجاني تتعدد فيه شخصيات (النظام الانقلابي ومن يمثله، وكذلك الشخص المباشر أو الجندي القائم بعملية الانتهاك)..وهذه جميعها زوايا في التحليل النفسي والسلوكي والوجداني ينفعل بها الأديب وينبري للكتابة من خلالها..

تعدد “مسارح الأحداث”..وهيالأمكان التي تبني أشكالا درامية وتصنع بيئة ثرية ومن ذلك مثلا :(أمكان التعذيب-السجون السرية- أماكن الاعتقال-أروقة وساحات المحاكم وإجراء التحقيقات وتقديم البلاغات وتنظيم الفعاليات والاحتجاجات)..وهي جميعا وخاصة بعد أن يستمع الأديب للضحايا سيجد فيها متسعا يساعده في التخيل والوصف والتعبير..

“عنصر التحولات الزمنية أو تطورات الأحداث”..فلا بد هنا أن نجد ثلاثة أزمنة على الأقل (قبل الانتهاك-أثناء الانتهاك-بعد الانتهاك)..وكل حال في هذا لا يتشابه عن غيره، بل البعض ربما يكون نقيضا لغيره، وهي جميعها لها دلالاتها في تحول الصراع وتناميه ومن ثم نهايته..

ويمكن في نهاية هذا التطواف السريع حول الوظائف الأدبية وما يمكن أن تجده في عالم انتهاكات حقوق الإنسان من بيئة ثرية للكتابة والتعبير والوصف، أن نقوم بتدشين مشروعا مشتركا حول التعبير الإنساني عن الواقع المصري المعاصر، وهو مشروع له ثلاثة عناصر رئيسة:

المشاركة في كتابة تأريخ للفترة الحرجة التي تمر بها الأمة المصرية، وهو تأريخ إنساني ووجداني بشكل عام، وليس فقط رصدا للوقائع وتدوين بيان عنها..

تناول قضايا حقوق الإنسان بأقلام مرهفة المشاعر بعيدة عن جفاف لغة الأرقام والبيانات، ولكن بأقلام تبحث بشكل أهم عن الإنسان..

التناول النقدي للمرحلة، ومحاول استخلاص النظريات الأدبية والمنطلقات التجريدية والتي تتماسّ على البيئة وتعبر عنها.

عدد مجلة قلم وميدان ـ مارس 2016

كلمات مفتاحية
حقوق الإنسان
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close