fbpx
قلم وميدان

قلم وميدان: الأمان الرقمي ـ ٤ خطوات أساسية

قلم وميدان، مارس 2016، إعداد: أحمد ناصر

أصبحت هناك الآن ضرورة في الحياة الافتراضية، لإخفاء هوية الفرد عند استخدام الإنترنت وذلك لمواجهة تعقّب الأجهزة الأمنية للعمل الثوري، ويقدم هذا الدليل المختصر أهم الأدوات التي يمكن أن تُستخدم بشكل مجاني لضمان الأمان الرقمي.

وبسبب عدم انتشار تلك الثقافة؛ يقدم موقع security in a box – النسخة العربية – مجموعة من الترشيحات لموضوعات أساسية وبسيطة عن كيفية استخدام الإنترنت والهواتف الذكية بشكل آمن.

قم بوضع كلمة سر قوية

مؤخرًا، أصبح من الطبيعي عند إلقاء القبض على أحدهم – خاصة وإن كان ناشطًا – أن يتم محاولة فتح الحسابات الخاصة بالشخص وتفقد ما تحتويه. فإن كانت كلمة السر قوية وغير موحدة لجميع الحسابات أصبح من الصعب تفقد كل شيء عن الشخص المعتقل.

فالكثير من أساليب الاختراق يكون محورها معرفة كمات السر؛ وتتراوح ما بين تخمينها، إلى خداعك لإدخالها في المكان غير المناسب، إلى التجسس عليك أثناء إدخالها، وصولا إلى تهديدك لإجبارك على الإفصاح عنها.

وتعتمد كلمات السر القوية على الرموز والأرقام والحروف الكبيرة والصغيرة، وتكون جيدة جدًا إذا تم تضمين كل هذا في كلمة سر واحدة. أيضًا أن تكون غير شخصية شيء مهم جدًا، بحيث لا تحمل معلومات مرتبطة بك يمكن تخمينها والاستدلال عليها. وأن يكون لكل حساب كلمة السر الخاصة به من الأشياء المهمة جدًا، حيث من الخطأ استخدام كلمة سر موحدة لجميع الحساباتالتي نستخدمها. وأمر أخير أن تقوم بتغيير كلمة السر الخاصة بك كل فترة شيء ضروري، لأن هذا يجعلك أكثر ضمانًا حتى لا يستطيع أحد دخول حسابك دون علمك.

أخف هويتك عن طريق تجاوز الرقابة

من أشهر البرمجيات المستخدمة لدخول شبكة المجهولية؛ برمجية “تور” والذي يمكنك الحصول عليها من https://www.torproject.org/ والتي تدعم الويندوز والماك وتوزيعات اللونيكس. وبالتالي فإن “تور” يُنكر هوية ونشاط المستخدم لمقاومة أساليب كثيرة من تقنيات مراقبة الإنترنت. ومن المهم أن تصبح المجهولية مهمة لك من الآن إن أردت تصفحًا آمنًا، و”تور” يفيد كوسيلة مؤَمّنة لتخطي الرقابة على الإنترنت لتتمكن من مطالعة المواقع ونشر المحتوى.

كما أن “تور” متوفر لمستخدمي “أندرويد” مما يسمح -بشكل أكبر- بالتحرك في خفاء على الفضاء الإلكتروني دون تعقب.

احفظ البيانات السرية الحساسة بعيدًا

قد يكون إخفاء بعض البيانات والمعلومات المهمة صعبًا في الكثير من الأحيان ولكنه ليس مستحيلًا إن قمنا بوضع خطوط دفاعية متعددة.

فللوصول لإخفاء أو تعمية تلك الملفات يجب أن نتبع النقاط التالية:

  1. احفظ المادة بعيدًا عن متناول الأيدي، فلا تحتفظ بما تريد إخفاءه في جهازك الشخصي حيث يستطيع أي شخص أن يصل إليه بالمصادفة أو عن قصد، وذلك عن طريق وضعها على أقراص والاحتفاظ بها بعيدًا أو الاحتفاظ بنسخة منها على إحدى منصات الإنترنت.
  2. إن كان الاحتفاظ بتلك المادة على الحاسوب الشخصي أمر مهم، فالحل هو تعمية المادة حيث لا يمكن الوصول لها إلا عن طريق عمل بعض التوليفات. يمكنك إستخدامTrueCrypt وهو يقوم بعمل مجلّدات مُعماة عوضا عن تعمية كل ملف على حدة. تلك المجلداتالمعماة يمكنها استيعاب عدد كبير من الملفات والأدلة، إلا أنها لا تحمي أي ملف محفوظ في أي موضع خارجها على الحاسوب أو في أي وسيط تخزين محمول.
  3. تخزين البيانات السرية أو الخاصة أمر محفوف بالمخاطر لك ولمن يعملون معك. تساعد التعمية على التقليل من تلك المخاطر إلا أنها لا تلغيها. الخطوة الأولى لحماية البيانات الحسّاسة هي تقليل القدر المحفوظ منها. فما لا يوجد سبب وجيه لتخزينه فلا تحفظه، الخطوة التالية هي تعمية ما يجب الاحتفاظ به من ملفات باستخدام أداة مثل تروكربت

اجعل من هاتفك أداة آمنة

  1. اجعل هاتفك معك دائمًا، ولا تتركه أبدًا بلا مراقبة، وتجنب إظهار هاتفك في الأماكن العامة.
  2. احرص على استخدام رموز القفل السرية في هاتفك أو (PIN) وحافظ على سريتها، وعليك أن تغير دائمًا هذه الأرقام.
  3. علِّم على الشريحة ماديًا بالرسم عليها، وعلى بطاقة الذاكرة الإضافية، والهاتف برمز مميز ويصعب على الغرباء ملاحظته (ارسم علامة صغيرة، أو رسمة، أو أرقامًا وأحرفا، أو جرب استخدام قلم الأشعة فوق البنفسجية الذي لا يظهر حبره في الضوء العادي). ضع ملصقات ضد التلاعب أو شريطًا لاصقًا على أطراف الهاتف. سيساعدك ذلك في معرفة ما إذا عُبث بأحد تلك الأشياء أو إذا استُبدلت (مثلًا: سيكون الملصق ممزقًا، أو منحرفًا عن مكانه الأصلي، أو سيخلف بقايا واضحة).
  4. تأكد من أنك تعرف البيانات المخزنة على شريحتك، وعلى بطاقات الذاكرة الإضافية، وعلى ذاكرة هاتفك، لا تخزن معلومات حساسة على الهاتف؛وإن احتجت إلى تخزين مثل تلك المعلومات فضعها في بطاقات ذاكرة خارجية يسهل التخلص منها عند الحاجة، لا تضع التفاصيل الهامة في ذاكرة الهاتف الداخلية.
  5. حافظ على شريحتك وبطاقة الذاكرة الإضافية (إن كنت تستخدمها)، فربما تحتوي معلومات حساسة مثل تفاصيل الاتصالات والرسائل القصيرة. على سبيل المثال، تأكد من عدم تركها في محل الصيانة عند إصلاح هاتفك.
  6. عند التخلص من هاتفك تأكد من المعلومات المخزنة فيه أو في الشريحة أو بطاقة الذاكرة لن تنكشف (ولو كان الهاتف أو البطاقات معطوبة أو منتهية الاشتراك). قد يكون التخلص من الشريحة بتدميرها ماديًا الاختيار الأفضل. تأكد من مسح كل المعلومات إذا أردت التخلي عن هاتفك أو بيعه.
  7. احرص على التعامل مع بائعي الهواتف وأصحاب محلات الصيانة الموثوق بهم فقط. سيقلل هذا من الخطر على معلوماتك عندما تشتري هواتف مستعملة أو عندما تصلح هاتفك. احرص على شراء هاتفك من بائع مُرخص ولكنه مختار عشوائيًا، فبهذا تقلل فرصة أن الهاتف مجهز لك خصيصًا ببرمجيات تجسس منصبة عليه.
  8. انسخ معلومات هاتفك إلى حاسوب دوريًا، وخزِّن النسخة الاحتياطية بطريقة آمنة، سيتيح لك ذلك استعادة البيانات في حال فقدت هاتفك، كما سيساعدك الاحتفاظ بنسخة احتياطية على تذكر المعلومات التي قد تكون عرضة للخطر عند ضياع هاتفك أو سرقته حتى تتمكن من اتخاذ الإجراءات المناسبة.
  9. الرقم التسلسلي المكون من 15 رقمًا أو رقم IMEI يساعدك في التعرف على هاتفك، ويمكن الوصول إليه بطلب الرقم ‎#06‎ في معظم الهواتف، أو بالنظر خلف بطارية هاتفك، أو بتفقد إعدادات الهاتف، احتفظ بهذا الرقم وأبقه بعيدًا عن هاتفك، فالرقم يساعد في تتبع ملكيته وإثباتها سريعًا في حال سرقته.
  10. ضع في الحسبان محاسن تسجيل هاتفك لدى مقدم الخدمة ومساوئه، إذا أبلغت عن سرقة هاتفك فسيتمكن مقدم الخدمة من منع استخدام هاتفك، لكن تسجيله يعني أن استخدام هاتفك مربوط بهويتك.

عدد مجلة قلم وميدان ـ مارس 2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close