الإعلام الصهيوني

مصر في الإعلام الصهيوني يوليو 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

تمهيد

من خلال قراءة أهم توجهات النخبة الصهيونية تجاه مصر في الفترة ما بين 1 يوليو إلى 1 أغسطس من العام 2018م، نستطيع حصرها في محورين:

الأول: الأوضاع الداخلية في مصر:

حيث ترى النخب الصهيونية أن النظام المصري بات أكثر استقرارا بعد التنقلات التي قام بها السيسي داخل المؤسسة العسكرية المصرية؛ وتوفير الحصانات لعدد من ضباطه؛ اضافة إلى ضعف المعارضة المصرية، والتي يرغب السيسي في تحقيق مصالحة غير مشروطه معهم. إلا أن النخب الصهيونية لا تزال ترى أن النظام المصري يعاني من إشكاليات في الجهة الداخلية تتمثل في الظروف الاقتصادية التي تحتاج لوقت طويل من أجل الاستقرار وهو ما دفع النظام إلى عرض الجنسية المصرية للبيع مقابل 7 مليون جنيه. والشائعات التي يتعرض لها النظام عبر وسائل التواصل الاجتماعي. هذا إلى جانب الاوضاع الغير مستقرة في سيناء.

الثاني السياسة الخارجية المصرية:

رأت النخب الصهيونية أن النظام المصري طامع في التدخل بالشأن الفلسطيني عموما والغزاوي على وجه الخصوص، لما سوف يحققه من مكاسب على الساحة الدولية سياسياً. إلى جانب طمع النظام المصري في احتكار التمويل القادم لقطاع غزة على هيئة مشاريع إنسانية. وترى النخب الصهيونية ان مصر نجحت في سياساتها الخارجية تجاه غزة إلى حد كبير، فمصر هي من ترعى ملف المصالحة الفلسطينية، ومصر هي اللاعب الرئيسي في المشاريع الاقتصادية التنموية المقدمة لقطاع غزة (مطار – ميناء – محطة توليد طاقة)، وقد توقع الخبراء الصهاينة ان مصر سوف تحقق مكاسب اقتصادية كبيرة من الحلول القادمة لقطاع غزة؛ اضافة إلى الجهد المصري الرسمي المبذول في نزع فتيل المواجهة العسكرية بين حماس ودولة الاحتلال الاسرائيلي، من منطلق ان الاستقرار في غزة بات مطلبا مصرياً.

1- الدراسات

الكرامة المفقودة: في عصر الشبكات الاجتماعية الرقابة مقابل حرية التعبير في مصر.

كتب ليمور لافي دراسة لمركز موشيه ديان للدراسات الشرق أوسطية والافريقية، تناول فيها الرقابة المصرية على حرية التعبير، مستعرضا ما تعرض له فيلم “كارما” للمخرج خالد يوسف. والذي عرض لأول مرة في مصر في عطلة عيد الفطر. وقد أشار الكاتب إلى الفيلم بأنه يلامس المجتمع المصري بشكل كبير. مضيفا ان الفيلم أحدث جدلا كبيرا في وسائل التواصل الاجتماعي. خصوصا بعد حظر الرقابة الحكومية للفيلم مؤقتا.
وقد استشهد الكاتب بآراء بعض مستخدمي الفيس بوك رداً على الحكومة المصرية لحظرها الفيلم، والتي كانت في معظمها سلبية تجاه قرارات فرض الرقابة الاعلامية. ويرى الكاتب ان هناك رقابة مصرية على شبكات التواصل الاجتماعي، وكذلك على الاعلام المطبوع والمسموع. تثير سخط الأوساط العامة في مصر (الرابط).

قطاع غزة و”صفقة القرن “

كتب يونى بن مناحيم دراسة لمركز القدس للسياسات العامة، حول مستقبل قطاع غزة في ظل الحديث عن صفقة القرن، جاء فيها، ان الرؤية الامريكية لصفقة القرن قائمة على قطاع غزة. متسائلا هل شمال سيناء جزء من صفقة القرن؟ مرجحا انه سيتم انشاء طاقة شمسية وميناء بحري في شمال سيناء لسد احتياجات قطاع غزة. وقد اشار الكاتب إلى موافقة ولى العهد السعودي محمد بن سلمان على هذه الآراء (الرابط).

2- التقارير

الاحتجاج غير المسبوق ضد الرئيس المصري السيسي

نشر موقع يديعوت احرنوت تقريرا نقلا عن وكالة رويترز، جاء فيه أن السيسي يواجه احتجاجا غير مسبوق على وسائل التواصل الاجتماعي، نتيجة للإجراءات الاقتصادية التي يتخذها بحق المواطنين كشروط الحصول على قرض 12 مليار دولار. وقد أشار التقرير إلى استجابة مئات الالاف لحملة الانتقادات التي وجهت ضد السيسي (الرابط).

بمعرفة إسرائيل وبدون معرفة أبو مازن: القاهرة تجري اتصالات لإعادة إعمار غزة

كتب عساف جابور، تقريرا لماكريشون يفيد بأنه وصل ممثلو حماس إلى مصر للقاء كبار مسئولي المخابرات المصرية بهدف إجراء محادثات حول خطة إنسانية متفق عليها لإعادة تأهيل قطاع غزة. مشيرا ان هذه الخطة تاتي في ضوء ما طرحه كلا من جاريد كوشنر وجايسون غرينبلات خلال الجولة الأخيرة من الشرق الأوسط، بهدف تصفية القضية الفلسطينية. وقد أكد جابور ان التواصل بين حماس ومصر يتم بمعرفة اسرائيلية وقطرية. مضيفا ان الخطة التي تتباحثها حماس مع مصر، سوف تحقق العديد من المكاسب اهمها، تقليل المخاطر التي تواجه حماس في قطاع غزة، ورغبة اسرائيل في تهدئة الجبهة الجنوبية مع غزة. كما ستحصل مصر العديد من المشاريع الاقتصادية خصوصا ان شمال سيناء سيشهد نقله اقتصادية كبيرة، فمن المتوقع ان تحصل سيناء على حزمة دعم من المفترض ان تقدمها دول الخليج تقدر بـ 3 مليار دولار، تشمل محطة توليد طاقة شمسية بتكلفة 50 مليون دولار، وميناء بحري مصري فلسطيني مشترك بإشراف مصري وايدي عاملة فلسطينية (الرابط).

التقرير العربي: تقوم مصر بنشاطات تحضيرية في سيناء كجزء من خطة قرن ترامب

نشرت صحيفة معاريف، تقريرا نقلا عن جريدة العربي الجديد، جاء فيه، ان مصر بدأت عملياتها لتنفيذ المشاريع الاقتصادية كجزء من التفاهمات الأمريكية المصرية لحل الأزمة الإنسانية والاقتصادية في قطاع غزة . وذلك من خلال تجهيز منطقة المطار والمنطقة الصناعية القديمة في العريش. بعد ان قام الجيش بإخلاء سكان المنطقة وتدمير المباني والمناطق الزراعية. فمن المتوقع ان يقوم الجيش ببناء محطة توليد كهرباء في منطقة بالعريش، مع تخصيص مطار العريش لخدمة سكان غزة او الدولة الفلسطينية بشكل عام. (الرابط).

اليوم، وقبل 48 عاما، هزمنا الروس في معركة جوية في مصر.

كتب لينور بار ايل، تقريرا لـموقع 0404 التابع للجيش الصهيوني حول معركة جوية تاريخية تسمي (عملية ريمون 20) بين سلاح الجو الاسرائيلي وطيارين سوفيت حاربوا في خدمة مصر، والتي حدثت قبل 48 عاما. في أجواء مدينة السويس المصرية، موضحا ان الطيارين الروس كانت مهمتهم تدريب سلاح الجو المصري. وقد اشار إلى ان المعركة قد شارك فيها حوالي 14 طائرة اسرائيلية، و24 طائرة سوفيتية، والتي انتهت بتدمير خمسة طائرات سوفيتية وقتل 3 طيارين سوفيت. دون اي خسائر اسرائيلية، مضيفا إلى ان مصر والسوفييت اتفقنا على عدم نشر أي معلومات عن هذه الضربة (الرابط).

تلقي الحصانة: أصدرت مصر قانونًا يحمي كبار المسؤولين العسكريين من التحقيقات

نقل موقع واللا العبري عبر الصحفي يوسي ألتر، تقريراً عن رويترز حول تمرير البرلمان المصري قانونا يمنح بعض الضباط المصريين حقوقا بعيدة المدي، على ان لا يتم التحقيق معهم في عمليات القتل الجماعي للمتظاهرين بعد الاطاحة بمرسي عام 2013م (الرابط).

حاجة مصر للمال تدفعها لبيع الجنسية.

نشر موقع يديعوت احرنوت تقريراً، حول الاوضاع الاقتصادية في مصر، وجهود النظام في حلها سواء من خلال قرض صندوق النقد الدولي، او من خلال جلب المستثمرين الذين فروا من مصر في أعقاب عام 2011م، أو حتى من خلال الضغوط التي تمارس بحق الطبقة الوسطي في مصر. الا ان الأزمة الاقتصادية في مصر وصل إلى عرض الجنسية المصرية للبيع بقيمة 7 مليون جنية مصري (الرابط).

يدعوت أحرنوت توجه تصريح السيسي حول أعظم عدو للعرب

نشرت صحيفة يديعوت احرنوت تقريرا حول ما جاء على لسان السيسي من تصريحات المتعلقة بأعظم عدو للعرب، جاء فيه أنه ليس الإسلام المتطرف، وليس الغرب، وليس إسرائيل: الرئيس المصري يحذر من أن الخطر الأكبر على الدول العربية هو الشائعات. بعد ان حددت حكومته وفي غضون ثلاثة أشهر ما لا يقل عن 21،000 شائعات كاذبة. محذرا من الشائعات على انها تعد من الاعمال الارهابية التي تهدف إلى خلق الاحباط وفقدان الامل، وبالتالي حدوث انفجارات داخل الدول (الرابط).

مصر اللاعب الرئيسي في الشرق الاوسط الجديد

كتب كلا من أمير فيفي وبنيامين أنتوني مقالا مطولا لصحيفة يديعوت احرنوت، جاء فيه انه على الرغم من الازمات الاقتصادية والامنية التي تعاني منها مصر، الا ان مصر تتحرك بقوة لقيادة العالم العربي، من خلال توسطها لإنهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي. وقد يزداد دور مصر الريادي في حال تنازلت عن 10% من مساحة سيناء. وذلك من خلال احياء فكرة الدولة الفلسطينية الموسعة. وهو ما تسعى الادارة الامريكية إلى تحقيقه من خلال ايجاد حل للازمة الانسانية الوشيكة في قطاع غزة. وقد رد الكاتبان عن استحالة تطبيق الفكرة بقولهم، ان العديد قد توقعوا ان بريطانيا لن تخرج من الاتحاد الاوروبي و(خرجت)، كما ان الدولة العثمانية تنازلت في العام 1906م، عن سيناء دون رصاصة واحدة. في حين مصر تعلم ان التنازل عن جزء من سيناء قد يقدم لها حلولا اقتصادية وامنية، خصوصا في ظل وجود تنظيم الدولة في سيناء وعلى الحدود الليبية المصرية، إلى جانب ارتباط حركة حماس بالإخوان المسلمين (الرابط).

3- تحليلات وآراء

مصر: هل يخشى السيسي من أن ينقلب عليه عليه وزير الدفاع؟ كما فعل مع مرسي

كتب الصهيوني نعوم بيينت، محاضر وباحث مستقل في مجال الشرق الأوسط والعالم العربي، عمودًا حول قضايا الساعة الحالية تحت عنوان “نافذة من أجل الشرق الأوسط المتجدد”. تناول فيه اهم ما جاءت به المواقع الاخبارية العربية. تحديداً تلك المتعلقة بقرارات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخاصة بالتنقلات داخل المؤسسة العسكرية. والتي يسعى السيسي إلى التخلص من اصدقاؤه (الخونة)، والذين كانوا لهم دورا هاما في اسقاط حكم محمد مرسى، بعد ان تخلص من صدقي صبحي، وعين بدلا عنه محمد زكي  على حد وصف الكاتب.
كما استعان الكاتب برسم كاريكاتير لرسام جزائري، تحت عنوان “الهرم الرابع”، مشيرا إلى ان الهرم الرابع في المفهوم المصري بانه شيء عظيم، إلا أن الرسام قد عرض الهرم الرابع بانه مجموعة الجرائم التي ارتكبها السيسي، إلى جانب العديد من الصور الأخرى. الرابط.

حماس ومصر والمساعدات الإنسانية إلى غزة

كتبت دالية هليفي استاذه العلوم السياسية في الجامعة العبرية أن مصر تريد ان تدير الاموال التي ستمنح للفلسطينيين في قطاع غزة، والتي تقدر بـ مليار دولار. وقد استعانت الكاتبة بما تناوله الصحفي والمحلل السياسي الفلسطيني التابع لحركة حماس مصطفي الصواف، في مقال له بجريدة الرسالة الفلسطينية. وقد اشارت الكاتبة ان رغبات السلطات المصرية تواجهها اعتراضات من قبل السلطة الفلسطينية التي ترغب ان تكون الادارة المالية تمر من خلالها فقط؛ إلى جانب ان حركة حماس أيضا ترفض اي اموال او حلول انسانية على حساب القضية السياسية. الرابط.

نداءات مصرية لحماس: بضعة أيام لوقف البالونات المشتعلة

في مقاله للكاتب إليوم ليفي لصحيفة يديعوت احرنوت، جاء فيها ان مصر قامت بإغلاق معبر رفح تزامنا مع اغلاق معبر كرم ابو سالم، بهدف الضغط على حركة حماس لإيقاف البالونات الحارقة صوب المستوطنات الاسرائيلية. مشيرا ان الجهود المصرية تهدف إلى الحيلولة دون وقوع مواجهة عسكرية كبيرة بين دولة الاحتلال الاسرائيلي وحركة حماس. مضيفا أن رد حركة حماس على الطلب المصري تمثل في أن الحركة غير قادرة على وقف إطلاق البالونات الحارقة إلا أنها سوف تسعى إلى تقليصها، وأن ذلك يحتاج إلى مزيد من الوقت. للاطلاع على المقال بالكامل باللغة العبرية الرابط.

خيبة أمل للمؤتمر الإيراني في غزة: السنوار غائب، وخلل في بث سليماني

كتب إليور ليفي مقالا لصحيفة يديعوت أحرنوت، جاء فيه أن مشاركة قائد الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني في مؤتمر للمقاومة عقد في غزة لم تنجح. وقد بررت اللجنة المنظمة ان التواصل مع سليماني قطع بسبب خلل فني وتعطيل قادم من الطرف الاسرائيلي. إلا أن الكاتب يقول إن عدم بث كلمة لسليماني جاءت بناء على طلب من السلطات المصرية لحركة حماس، على اعتبار ان كلمة سليماني سوف تؤجج الصراع العسكري بين حماس واسرائيل. ويميل الكاتب إلى هذا الاحتمال معللا ذلك بغياب قائد حركة حماس في غزة يحي السنوار عن اللقاء، اضافة إلى اعتذار القيادي محمود الزهار عن الحضور في اخر لحظة. للمزيد الاطلاع على المقال باللغة العبرية. الرابط.

بعد مرور خمس سنوات على الثورة: هل يفوز الرئيس المصري السيسي بالمعركة؟

كتب “تسفي مازل” لمركز النقابة اليهودية الاخبارية مقالا مطولا بعنوان بعد مرور خمس سنوات على الثورة: هل يفوز الرئيس المصري السيسي بالمعركة؟ جاء فيه انه وبعد خمس سنوات من الاطاحة بالإخوان المسلمون ورئيسهم من السلطة الا انهم لا يزالون يرفضون قبول هزيمتهم ويطالبون بالإفراج عن محمد مرسي كشرط مسبق لبدء محادثات مع النظام المصري على الرغم انهم يشكلون تهديداً منخفض المستوى. ويصف الكاتب حالة الاخوان المسلمين بانها (لا يرثى لها)، بعد ان تم حظرها كمنظمة ارهابية واعتقال الالاف من اعضائها، والاستيلاء على مكاتبها ومصادرة الاصول الخاصة لأفرادها. إضافة إلى الانقسام داخل جماعة الاخوان المسلمين، سواء ما بين الصف القيادي الاول، أو حتى ما بين الصف الاول وجيل الشباب الذي حاول جزء منه تشكيل جماعتين مسلحتين لاستهداف قوات الامن والشخصيات العامة الا انه فشل ايضا. وعليه يرى الكاتب ان نظرا لحالة الاخوان المسلمين السابقة، فان السيسي يرفض اي شروط مسبقة من قبل الاخوان المسلمين على الرغم بانه يرغب في فتح حوار معهم.
في حين يرى الكاتب ان العقبة الرئيسية التي تواجه النظام يتمثل في جزيرة سيناء والقتال العنيف بين الجيش المصري وتنظيم الدولة الاسلامية في سيناء، على الرغم من نجاح القوات المصرية بقتل المئات من عناصر التنظيم. ويقول الكاتب انه وعلى الرغم من حده الاشتباكات الا ان الجيش المصري نجح في انشاء منطقة عزلة بطول خمسة كيلو متر على طول الحدود لعزل سيناء عن قطاع غزة. واعتبر الكاتب ان حادثة مسجد الروضة شكلت انعطافا مهما في موقف بدو سكان لصالح الجيش المصري. بعد ان اصبحت القبائل البدوية تتعاون مع الجيش المصري.
بينما اعتبر الكاتب ان العقبة الاقتصادية والاجتماعية لا تزال تقلق النظام المصري، لعجزه عن تغطية خدمات لـشعب وصل إلى 100 مليون مصري، يزيد مليون كل ستة أشهر. في الوقت الذي يحصل معظم الناس في مصر على أقل من دولارين في اليوم، مما يضعهم تحت خط الفقر وفقا للأمم المتحدة. وهذا يتطلب من السيسي رفع النمو بنسبة ما بين 7-8% سنويا لتعويض ارتفاع معدل المواليد والاضرار التي لحقت بالاقتصاد المصري في الفترات السابقة.
وعن استراتيجية السيسي للإصلاح الاقتصادي يرى الكاتب ان ما قام به السيسي من مشاريع ضخمه بانها خطوات صحيحة وستكون مؤثرة في المستقبل، لأنها تحتاج وقتا طويلا للتنفيذ، على الرغم ان المواطنين لا يزالون مستمرون في معاناتهم. كما اعتبر الكاتب ان ما تعرضت له مصر من هجمات ارهابية اثرت بشدة على السياحة في مصر. أما فيما يتعلق بصندوق النقد الدولي يضيف الكاتب ان السيسي ذهب اليه على مضض بعد انحسار الخيارات التي أصبحت متاحة أمامه. (الرابط).

4- في دائرة الضوء

التصريحات الرسمية

كاهلون: “يجب على مصر والسلطة الفلسطينية إدارة الأزمة الإنسانية في غزة، ولسنا مسؤولين عن الوضع هناك”
في مقابلة مع وزير المالية الصهيوني موشيه كاهلون، تحدث عن إدارة الأزمة الإنسانية في غزة يجب تحويلها إلى الفلسطينيين أنفسهم والى دولة مصر والسلطة الفلسطينية . مطالبا بالابتعاد عن ايجاد اي حلول اقتصادية مع حركة حماس لأنها سوف تعزز من صمود حركة حماس. موضحاً ان الاموال القطرية لغزة تعمل على تقوية الارهاب على حد وصفه. “الرابط (معاريف)

شخصية العدد

“ظلّ الرئيس”: من هو الجنرال عباس كامل الذي دفع حماس إلى المطالبة بوقف إطلاق النار؟
نشرت صحيفة معاريف تقريرا حول الجنرال عباس كامل رئيس المخابرات المصرية الجديد، اهم ما جاء فيه، انه أقرب رجل وحارس أسرار السيسي. كما يعد الرجل الأقوى في مصر بعد الرئيس وقناة الاتصال الوحيدة لحماس على العالم الخارجي. مضيفا ان كامل هو ما يقف خلف نزع فتيل المواجهة العسكرية بين دولة الاحتلال الاسرائيلي وحركة حماس، من منطلق ان الاستقرار في قطاع غزة يخدم أولاً وقبل كل شيء المصالح الأمنية للقاهرة في شبه جزيرة سيناء. كما وجاء في التقرير ان كامل يبلغ من العمر 61 عاما، وقد تخرج من الكلية العسكرية في العام 1978م، من سلاح المدرعات. (الرابط).

مصر في وسائل الإعلام الصهيونية

تمهيد

بات من الواضح أن المهمة الرئيسية لموقع (اسرائيل تتكلم العربية) على الفيس بوك هو توجيه خطاب للشارع المصري، وذلك من أجل حثه على التطبيع من خلال الترويج لدولة الاحتلال الاسرائيلي بصفتها دولة حضارية من جانب، ومن جانب أخر نشر محاولات سابقة وحالية مصرية تحفز على التطبيع، مع بث بعض الاكاذيب في هذا المجال. وربما التقرير الأخير على الموقع والذي تناول لعبه كرة قدم بين دولة الاحتلال الاسرائيلي والمنتخب المصري خير دليل على ذلك. فمن الأدلة على الاكاذيب انه ذكر بان المباراة بين مصر واسرائيل تمت في العام 1934م، في الوقت الذي لم تكن هناك دولة من الاساس بهذا الاسم. الا ان الهدف الحقيقي من هذا التقرير تظهر في دلالة التوقيت، فقد جاء هذا التقرير في اليوم التالي لتصريحات اللاعب المصري محمد ابو تريكة لرفضه التطبيع مع الكيان الصهيوني، بعد قيام مواطن اسرائيلي نشر صوره له مع محمد ابو تريكة في روسيا.

1- تلفزيون وفيديو

الفيديو الأول: الجيش المصري يقتل 3 فلسطينيين بعد تدمير نفق واصل بين غزة وسيناء. i24) )

نفذ الجيش المصري هجوما بالطائرات ضد نفقا واصل بين قطاع غزة والاراضي المصرية، مما أدى إلى مقتل 3 فلسطينيين، علما ان قطاع غزة قد شهد مؤخرا قيام طائرات جيش الاحتلال الاسرائيلي بتدمير عدد من الانفاق في قطاع غزة مؤخرا. الا ان استهداف النفق لم يؤثر على العلاقات بين حركة حماس والسلطات المصرية. وقد تم تأكد الخبر بعد ان تم تداوله على العديد من المواقع الاسرائيلية منها موقع، هارتس، واسرائيل اليوم.

الفيديو الثاني: فيلم نادر تم تصويره خلال سقوط نيتزانيم من قبل الجيش المصري

في الذكرى السبعين لسقوط نيتزانيم. كشف أرشيف جيش الدفاع الإسرائيلي لأول مرة عن فيلم نادر تم تصويره خلال سقوط نيتزانيم من قبل الجيش المصري . (قناة 20 الاسرائيلية)
بعد 70 عاما كشف أرشيف وزارة الدفاع الاسرائيلية للمرة الاولي، لفيديو تم تصويره في العام 1948م، يكشف فيه سيطرة الجيش المصري على منطقة (نيتزانيم) بلدة ( حمامة الفلسطينية )، وقد أظهر الفيديو العديد من المباني المهدمة نتيجة للمعارك، إلى جانب تأدية الجيش المصري التحية للعلم المصري. هذا كما ظهر في الفيديو جانب نقل جرحي اسرائيليين من قبل الهلال الاحمر، وأسر عدد من الجنود الإسرائيليين.

الفيديو الرابع: مصر تطلب من حماس ايقاف إطلاق البالونات الحارقة

نشرت قناة i24 الاسرائيلية خبرا بطلب السلطات المصرية من حركة حماس بإيقاف انطلاقات البالونات الحارقة تجاه الاراضي الاسرائيلية، وان هذا جاء بناء على طلب من السلطات الاسرائيلية، بقولها انها لن تحسن الاوضاع الاقتصادية لقطاع غزة إلى جانب وقف غاراتها العسكرية إلا بعد ايقاف إطلاق البالونات الحارقة. الرابط(i24 )

الفيديو الخامس: مصر واسرائيل تغلقان المعابر الحدودية مع غزة

نشرت قناة i24 الاسرائيلية خبر اغلاق السلطات المصرية لمعبر رفح البري، بعد فتحه لمده شهرين متواصلين، مؤكدين ان الاغلاق جاء متزامنا مع قيام الجهات الاسرائيلية بإغلاق معبر كرم ابو سالم تجاه قطاع غزة. الرابط ( i24 )

الفيديو السادس: لأول مرة مؤتمر الطائفة الأحمدية في حيفا يستضيف مصريين ومغاربة

عقد مؤتمرا في مدينة حيفا بحضور يهودي عربي بهدف تحفيز التعايش والمحبة والعيش بسلام وطمأنينة كرسالة سماوية. وقد شارك في المؤتمر وفدا كبيرا من المملكة الاردنية الهاشمية، وعدد من رجال الدين والطوائف اليهودية وعدد من المصريين والمغارية. وذلك في حي الكبابير في مدينة حيفا، في المؤتمر الثاني والعشرين تحت شعار (السلام والأمان يبدأ من البيت).  الرابط

2- الصحافة العبرية

تركزت عناوين أهم الأخبار الصهيونية، التي تتعلق بالشأن المصري حول ملفين: الأول الدور المصري في القضية الفلسطينية ودرها في تخفيف درجة الاحتقان بين المقاومة الفلسطينية والكيان الصهيوني والحيلولة دون اشتعال حربا جديدة، إلى جانب الرعاية المصرية في ملف المصالحة الفلسطينية الداخلية، وهنا قد يكون الاهتمام الصهيوني في هذا الجانب مفهوما كون المسألة تتعلق بهم بشكل مباشر. أما الملف الثاني، الذي اهتمت به الصحف الصهيونية هو الشأن الداخلي المصري بشكل كبير ويصل حد المبالغة، فالصحف الصهيونية لم تهتم بتفاصيل الأوضاع الداخلية لدولة إقليمية كما اهتمت في هذا الشهر بالشأن المصري.

عنوان الخبر

رابط الخبر

أصيب 12 شخصاً في انفجار خزانات الوقود في مصر.

( واللا العبري)

مصر: انفجار قوي في سماء القاهرة.

(واللا العبري)

مصر: 12 جريحا في انفجار خارج مطار القاهرة.

(معاريف)

الجيش المصري: الانفجار الذي وقع قرب مطار القاهرة بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

(يديعوت احرنوت)

مصر: السيطرة على الحريق الذي اندلع بالقرب من مطار القاهرة.

( يديعوت احرنوت)

سمع دوي انفجار قرب مطار القاهرة في مصر.

( واللا العبري)

القاهرة: انفجر خزان الوقود الواقع في منطقة المطار الدولي.

( يديعوت احرنوت)

مصر: قوات الأمن قتلت 11 مسلحًا على الأقل في شبه جزيرة سيناء.

( واللا العبري)

سمحت الولايات المتحدة لمصر بمبلغ 195 مليون دولار لأغراض أمنية.

(واللا العبري)

غلق معبر رفح بين مصر وغزة بشكل مفاجي.

( ميفزيلاك لايف)

مصر واسرائيل تغلقان المعابر الحدودية مع غزة.

( i24 )

مصر: سيتم فتح معبر رفح غدا.

( يديعوت احرنوت)

ممثلو حماس ومناقشة عملية المصالحة الفلسطينية الداخلية في مصر.

(يديعوت احرنوت)

وفد حماس يسافر إلى القاهرة لمناقشة تعزيز المصالحة الفلسطينية.

(هارتس)

هنية يوافق على التفاهمات التي وضعتها القاهرة.

( واللا العبري)

الجيش المصري يقتل 3 فلسطينين بعد تدمير نفق واصل بين غزة وسيناء.

(هارتس)

مصر تسعي إلى تهدئة التوتر بين غزة واسرائيل.

(i24 )

مسئول مصري كبير: إسرائيل ترفض محاولات إحلال الهدوء.

( اسرائيل اليوم)

مصادر في قطاع غزة: مصر اتصلت بحركة حماس لوقف التصعيد.

(يديعوت احرنوت)

مصر تطلب من حماس ايقاف اطلاق البالونات الحارقة.

(i24 )

المصريون هددوا بفرض عقوبات على حماس بعد مقتل أفييف ليفي.

(معاريف)

بسبب العنصرية، مصر تدين قرارا الدولة القومية.

(القناة التاسعة الاسرائيلية)

شركة ايني الايطالية، لم نكتشف غاز طبيعي في مصر بعد.

(موقع جلوبس العبري)

المدير التنفيذي لمؤسسة ENI : تم اكتشاف هياكل جيولوجية جديدة.

(موقع ذا ماركر العبري)

“اكتشاف” مصر لم يكن ناجحًا، ويمكن ضخ الوقود هناك لمدة عام.

(موقع جال جالست العبري)

رئيس مصر يخفض الدعم: إن الطريق إلى الإصلاح قاسٍ، لكن ليس هناك خيار.

(موقع جال جالست العبري)

مصر: اعتقال سائحه بسبب شكواها وشتم الدولة.

(موقع يديعوت احرنوت)

3- الاذاعة العبرية

  • قال وزير الخارجية لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي إنه “من غير الواقعي تمامًا” توقع مغادرة إيران لسوريا. “وأن المشاكل الإقليمية لن تحل دون مشاركة دول رئيسية، مثل إيران والمملكة العربية السعودية والأردن ومصر وغيرها”. (هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)
  • بعد أن ألغت محكمة الاستئناف في مصر قراراً منذ العام 2017م، ترتب عليه رفع اسم اللاعب المصري محمد أبو تريكة على قائمة الإرهابيين. الا انه تمت إضافة 1538 اسماً إلى نفس القائمة، بما في ذلك كبار مسؤولي الإخوان المسلمين ورجال الأعمال المتهمين بتمويل المنظمة.( هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)
  • ذكرت صحيفة الحياة: قيام مبعوثين من المانيا بزيارة قطاع غزة للتباحث مع حماس في صفقة لتبادل الأسرى مع إسرائيل. ووفقا للتقرير، تحاول برلين التوصل إلى تفاهمات بين الطرفين حول تفاصيل الصفقة، في حين أن مصر هي من ستشرف على التنفيذ.( هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)
  • أفادت المواقع الفلسطينية بأن الجيش المصري قام بتفجير نفق على حدود غزة وسيناء كان يستخدم لنقل البضائع. وهناك مفقودين.( هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)
  • انفجار في منطقة المطار في مصر. ذكرت وكالة الأنباء المصرية أن 12 شخصا أصيبوا في الانفجار ونقلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاج. وقال وزير الطيران المدني المصري إن الانفجار وقع في خزاني وقود خارج المطار. .( هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)
  • وقالت مصادر مقربة من حماس لصحيفة الشرق الأوسط التي تتخذ من لندن مقرا لها إن المنظمة تريد أن تتوسط مصر بين إسرائيل وحماس بشأن قضية تبادل الأسرى وتحقيق الهدوء في غزة. وأوضحت حماس لمصر شروطها لصفقة تبادل الأسرى، والتي لا يوجد حل لا يتضمن الإفراج عن جميع الذين أفرج عنهم في صفقة شاليط.( هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)
  • حكمت المحاكم المصرية على 31 شخصًا بالإعدام في حادثين منفصلين. وفي إحدى الحالات أُدين 18 شخصاً بتهمة قتل شرطي وحارس أمن. وفي قضية أخرى في الإسماعيلية، أُدين 13 شخصاً، من المتطرفين المسلمين، بالهروب من السجن قبل ثلاث سنوات.( هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)
  • صرح مصدر دبلوماسي مشارك في الاتصالات لتهدئة الوضع في الجنوب. انه في هذه الأوقات الحرجة. تواصل مصر اتصالاتها مع جميع الاطراف في محاولة لتحقيق الهدوء. مشيرا ان الجميع يفهم أن هذا هو وقت حرج،وان التصعيد يجب ان يقف في غضون 24 ساعة.( هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)
  • صرح مصدر أمني مصري لرويترز، ان الزعيم المحلي لفرع تنظيم الدولة الاسلامية في بلدة الشيخ زويد بشمال سيناء ” أبو جعفر المقدسي” قد قتل الليلة الماضية. اعترفت المنظمة الإرهابية بأن المقدسي قد قُتل نشرت صورته. ومع ذلك، فإن ظروف وفاته لم تكن مفصلة.( هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)
  • أصدرت وزارة الخارجية المصرية إدانة للقانون الوطني الذي صدر هذا الأسبوع في الكنيست. وقال البيان إن تداعيات القانون “تبقي مفهوم الاحتلال والفصل العنصري، وتقوض فرص تحقيق السلام – خاصة في ظل الجهود الرامية إلى تجديد المفاوضات“.( هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)
  • منحت الولايات المتحدة 195 مليون دولار كمساعدات عسكرية لمصر، والتي تمت مصادرتها خوفا من انتهاكات حقوق الإنسان من قبل سلطات القاهرة، وقالت إن مصر اتخذت خطوات جيدة في العام الماضي. “.( هيئة الاذاعة الاسرائيلية على توتير)

4-سوشيال ميديا

تويتر

  • يرفع السيسي من جهوده في ملف المصالحة بين فتح وحماس: فقد أقال الرئيس السابق عن الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات العامة المصرية، وعين أحمد عبد الخالق، الذي كان ملحقاً عسكرياً في السفارة المصرية في غزة حتى انقلاب حماس في صيف 2007. الهدف: العودة التدريجية للسلطة الفلسطينية إلى غزة. ( مدير الملف الفلسطيني في الاذاعة الاسرائيلية غال بيرغر)
  • الاقتراح المصري، في ملف المصالحة بين حماس وفتح هو نقل جميع السلطات في قطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية في غضون 35 يوما من موافقة الأطراف. مصدر فلسطيني: مطلوب من حماس خلال هذه الفترة للسماح السلطة الفلسطينية نشر قواتها على طول الحدود مع اسرائيل ومصر وسحب نقاط التفتيش التي أقيمت من قبل خارج المعابر والتوقف عن جمع الضرائب من سكان غزة الرابط ( الملف الفلسطيني في الاذاعة الاسرائيلية غال بيرغر)
  • “أمير نعوم” مراسل شئون الجيش والأمن في القناة الاسرائيلية غرد قائلا بأن معبر رفح بين غزة ومصر مغلق لليوم الثاني. قائلا يبدو أن عملية إغلاق المعابر تتم بالتنسيق بين إسرائيل ومصر، ويبدو أن هذا إجراء عقابي يهدف إلى الإشارة لحماس إلى أن مصر تدعم إسرائيل

الفيس بوك:

  • رحب موقع اسرائيل تتكلم العربية على الفيس بوك، بما اسمته الحقائق التي نشرها الكاتب المصري عماد الدين اديب عن إسرائيل على موقع الوطن، وقد اضاف الموقع بالقول “له ان يدنا ممدودة لتحقيق الإنجازات سوية فهذا حق الجار على الجار”(اسرائيل تتكلم بالعربية)، وقد استعان التقرير بالصورة الموجوده في الاسفل.
  • نشر موقع اسرائيل تتكلم العربية تهنئة لمصر بمناسبة ثورة 23 يوليو، جاء فيها ” إسرائيل تعرب عن خالص تهانيها بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو، متمنية لمصر وشعبها الكريم كل الرفعة والازدهار“.( اسرائيل تتكلم العربية)، وقد استعانت التهنئة بالصورة الموجودة في الاسفل.
  • لقاء مصري إسرائيلي: وفد تعليمي مصري يزور إسرائيل عام 1987م.( اسرائيل تتكلم العربية )
  • تناول حساب اسرائيل تتكلم العربية على الفيس بوك، زيارة نائبة وزير التعليم المصري ” شوقية هجرس” لدولة الاحتلال الاسرائيلي، وكان ذلك في الثالث من يوليو عام 1987، أي قبل 31 عاما، مشيرا إلى اصطحاب “هجرس” وفدا مصريا مكونا من كبار الموجهين الأزهريين وشيخا أزهريا أيضا. مؤكدا ان الوفد المصري اجتمع مع رئيس بلدية ” اشكلون” أو “عسقلان”. وقد تمت هذه الزيارة في عهد حكومة الدكتور عاطف صدقي. وقد استعان التقرير بالصور الموجوده في اسفل التقرير
  • عندما احتفل المصريون في تل ابيب بتأهلهم لكأس العالم.
    نشر موقع اسرائيل تتكلم العربية على الفيس بوك بتاريخ 4-7-2018م، تقريرا أنه في عام 1934م، تنافس منتخب مصر لكرة القدم مع منتخب أرض إسرائيل للتأهل للمونديال؟ وجاء فيه أنه جرى بين المنتخبين لعبتين الأولى في القاهرة حيث فازت مصر بنتيجة مدوية 1-7. أما المباراة الثانية بين المنتخبين جرت في تل أبيب بعد بضعة أسابيع حيث حظي المنتخب المصري باستقبال حافل. فاز فيها المنتخب المصري أيضا بنتيجة 4-1 وضمن تأهله للمونديال . وأضاف التقرير أن لاعب النادي الاهلي محمود مختار سجل 5 اهداف في اللقاءين. كما أشار التقرير إلى أن اللاعب محمود مختار وصل إلى أرض اسرائيل في العام 1943م، وأنه قام بكتابة رسالة حميمية لممثل اتحاد كرة القدم الإسرائيلي.  الرابط (اسرائيل تتكلم العربية)
لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *