fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 10 مايو 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

العناوين الرئيسية للنشرة

بلومبرج: للمرة الثانية في شهر واحد.. السيسي يمنح الضوء الأخضر لحفتر (مصر العربية)

قالت وكالة بلومبرج الأمريكية إن السيسي منح المشير خليفة حفتر قائد “الجيش الوطني الليبي” الضوء الأخضر معبرا عن تأييده له للمرة الثانية في شهر واحد. وأضافت أن السيسي التقى حفتر يوم الخميس مشيدا بجهود الرجل القوي الذي يتمركز في شرق ليبيا في مكافحة الإرهاب والمتشددين المتطرفين في الدولة الشمال أفريقية. وأشارت الوكالة الإخبارية إلى أن اللقاء بين الثنائي هو الثاني في فترة شهر ويأتي في وقت يشن فيه جيش حفتر هجوما يستهدف الاستحواذ على العاصمة الليبية طرابلس في حرب ضد الحكومة المعترف بها دوليا التي يقودها رئيس الوزراء فايز السراج. وفي بيان رسمي، شددت الرئاسة المصرية على دعم السيسي للجهود الرامية إلى “مكافحة الإرهاب والتطرف من أجل تحقيق الأمن والسلام في ليبيا”. وشدد السيسي على دعمه لدور المؤسسة العسكرية في استعادة “أساس الشرعية في الدولة الشمال أفريقية”. واستطردت وكالة بلومبرج: “تدعم كل من مصر والإمارات العربية المتحدة خليفة حفتر الذي قام بالفعل الكثير من المناطق في ليبيا”.

قراران جمهوريان بالموافقة على قرضين من الصين (المصري اليوم)

نشرت الجريدة الرسمية، في عددها الصادر صباح الخميس، قرارين جمهوريين بشأن الموافقة على الاتفاق الإطاري بين حكومة مصر وحكومة الصين بشأن تقديم الصين قرض لمصر بقيمة إجمالية لا تتجاوز 4 مليارات و604 ملايين يوان صيني والموقع في بكين بتاريخ 1-9-2019، والموافقة على اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني للحصول على قرض بدون فائدة بين مصر والصين.

الصحفيون تحت خط القمع.. راقب نفسك وحافظ على «أكل عيشك» (مدى مصر)

«مع الوقت تبدأ تستسلم، وتُقرر عدم الاشتباك، وتاخد جنب»، يقول أحمد (اسم مستعار)، الصحفي بأحد المواقع الإلكترونية الكبيرة. ولهذا تحول الذهاب للعمل إلى فعل آلي، «كأنني أعمل محاسب مثلًا»، على حد وصفه. يعمل أحمد في الموقع منذ عام 2015. «في الأول كنت مستعدًا للعمل دون مقابل مادي، وذلك لكوني مقتنعًا بما أقدمه، لكن حاليًا هذا ليس موجودًا»، يقول أحمد. لكنه مُضطر للعمل. خلال السنوات القليلة الماضية، شهد العمل الصحفي في مصر تدهورًا كبيرًا لم يشهده منذ عقود. بحسب مؤشر حرية الصحافة التي تصدره منظمة مراسلون بلا حدود، احتلت مصر المرتبة 163 في العام 2018 متراجعة مركزين عن العام السابق، متفوقة فقط على 17 دولة أخرى من بينها الصومال وكوريا الشمالية. كما صنفت لجنة حماية الصحفيين في ديسمبر الماضي مصر كواحدة من بين أكبر أربعة دولة تسجن الصحفيين في العالم، وذلك بحبس 25 صحفيًا بما يتجاوز الرقم القياسي في العام السابق، والذي بلغ 20 صحفيًا.

الزيارة الثانية خلال شهر.. «عملية طرابلس» على طاولة السيسي وحفتر (مصر العربية)

للمرة الثانية خلال شهر، استقبل السيسي، اللواء الليبي خليفة حفتر الذي يقود قوات شرق ليبيا وأطلق عملية عسكرية في مطلع أبريل الماضي للسيطرة على مدينة طرابلس. وأفاد بيانٌ صادرٌ عن رئاسة الجمهورية، بأنّ السيسي أكّد “دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب، لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، وكذلك دور المؤسسة العسكرية الليبية لاستعادة مقومات الشرعية وتهيئة المناخ للتوصل إلى حلول سياسية وتنفيذ الاستحقاقات الدستورية على نحو يلبّي تطلعات الشعب الليبي نحو الحياة الآمنة الكريمة وبناء المستقبل الأفضل”، مشددًا على “دور المؤسسة العسكرية في القضاء على كل أشكال الإرهاب والميليشيات والجماعات المتطرفة”.

السيسي يسترضي الجيش والقضاء استباقاً لموجة غلاء وغضب الشارع (العربي الجديد)

قالت مصادر نيابية وسياسية مصرية، إنّ الدائرة المقربة من نظام السيسي، تعكف خلال الفترة الحالية، على وضع تصورات عملية اقتصادية واجتماعية، تمنح المنتمين للمؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية والقضاء، امتيازات واضحة، في ضوء زيادة غير مسبوقة في تكاليف المعيشة والسلع والخدمات، عقب انتهاء شهر رمضان الحالي. وأشارت المصادر إلى أنّ تقارير الأجهزة السيادية، في إشارة إلى مؤسسات استخبارية مختلفة، حذرت من أنّ حالة التململ من الإجراءات الاقتصادية المتتالية التي تشكو منها الغالبية العظمى من المصريين، مرشحة لكي تمتدّ إلى العسكريين وأسرهم، بما يصعب معه السيطرة على ردود فعل من ينتمون إلى المؤسسات العسكرية والأمنية، وعلى أي تعبير عن الغضب الذي تتوقع المصادر نفسها، أن يتطور إلى إضرابات، وتظاهرات عمالية، قد تنضم لها شرائح أخرى من الشعب.

لقراءة موجز الصحافة المصرية 10 مايو 2019 كاملا برجاء الاطلاع علي ملف الـ PDF
لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close