fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 11فبراير 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

خبير إسرائيلي: لا شيء يقف في وجه السيسي لتغيير الدستور (عربي21)

تحدث كاتب إسرائيلي الأحد، عن النهج الذي يعتمده النظام الانقلابي في مصر بزعامة عبد الفتاح السيسي، من أجل تبديد أحلام المصريين التي عبروا عنها في ثورة 25 يناير قبل ثماني سنوات. وأشار الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية جاكي خوجي في مقال نشرته صحيفة “معاريف” العبرية، إلى أنه “في مثل هذه الأيام اهتزت الأرض في مصر وأغلق الرئيس المخلوع حسني مبارك على نفسه غرفة في قصره مع وزير دفاعه حسين طنطاوي، الذي أوصاه بالرحيل بعد 29 سنة من الحكم”.

قطر تشارك في مؤتمر “رفيع المستوى” بالقاهرة (عربي21)

أعلنت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، أن قطر تشارك في أعمال مؤتمر “القيادات العربية رفيعة المستوى”، الذي انطلقت فعالياته يوم السبت الماضي بالقاهرة. وينظم المؤتمر البرلمان العربي لتعزيز التضامن العربي ومواجهة التحديات، بمشاركة عدد من رؤساء الحكومات والوزراء العرب السابقين والحاليين.

انعقاد قمة ثلاثية مصرية إثيوبية سودانية حول “سد النهضة” (عربي21)

اتفق قادة مصر والسودان وإثيوبيا، في أديس أبابا، الأحد، على العمل للتوصل إلى توافق حول جميع المسائل العالقة بشأن مفاوضات سد النهضة الإثيوبي. جاء ذلك بحسب بيان للرئاسة المصرية، عقب قمة ثلاثية جمعت السيسي، في أديس أبابا مع نظيره السوداني عمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، على هامش انطلاق قمة الاتحاد الأفريقي، التي تتسلم مصر رئاستها هذا العام. ووفق البيان، “تهدف القمة الثلاثية بالأساس إلى توفير مظلة سياسية لدعم المفاوضات الفنية حول سد النهضة، والتغلب على أية عراقيل في هذا الصدد، والعمل على تعزيز التعاون الثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا”.

مصر تساند السودان لرفعه من قائمة الدول الداعمة للإرهاب (بوابة الأخبار)

أكدت مصر دعمها الكامل للسودان انعكاسا لعمق العلاقات الراسخة والروابط التاريخية المشتركة بين شعبى وادي النيل على كافة المستويات. وقال الوكيل الأول لمجلس النواب السيد الشريف، فى كلمته أمام جلسة استماع البرلمان العربى، فى شأن “رفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمه للإرهاب” بمقر الجامعة العربية، إن تلك العلاقة تمثل ركيزة أساسية وضمانة حقيقية للاستقرار والأمن فى المنطقة، وهو ما يتطلب البناء عليه خلال الفترة المقبلة، بما يرتقى بمصلحة الشعبين الشقيقين، مؤكدا على الثقة فى أن يمنح اجتماع البرلمان العربى زخما كبيرا لآليات العمل العربى المشترك.

لقراءة النص الكامل برجاء الاطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close