fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 11 ديسمبر 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

أسوشيتيد برس.. بسبب حبه للسيسي.. محامٍ يرفع دعوى كي يترشح لفترة رئاسية ثالثة (مصر العربية)

كشف محام مصري عن رفعه دعوى قضائية مع آخرين لإجبار البرلمان على مناقشة تعديل مادة دستورية تمنع السيسي من الترشح لفترة رئاسية ثالثة في عام 2022، بحسب وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية. ونقلت الوكالة في تقرير نقلته على موقعها الإلكتروني عن أيمن عبد الحكيم رمضان قوله إن:” المحكمة ستعقد أولى جلساتها الاستماعية في القضية في 23 ديسمبر”.وأوضح رمضان أن “حبه” و”إعجابه” بالقائد الذي فعل الكثير من أجل مصر هو ما دفعه لرفع هذه الدعوى. وترى الوكالة أن هذه الدعوى قد تكون الخطوة الأولى في حملة تهدف لتهيئة مناخ يتقبل لفكرة تعديل الدستور، كما أنها قد تساعد في قياس الرأي العام بالنسبة لهذه المسألة.

بعد تبرئته من التجسس بمصر.. إطلاق سراح بريطاني (مصر العربية)

كشفت أسرة الشاب البريطاني الذي ألقي القبض عليه قبل أسابيع في مدينة الإسكندرية بمصر لالتقاطه صورة لطائرة حربية في المطار، قد تم إطلاق سراحه بعد تبرئته من تهمة التجسس، بحسب صحيفة “مانشستر إيفنينج نيوز” البريطانية. ونقلت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعه الإلكتروني عن أسرة محمد فتحي أبو القاسم البالغ من العمر 19 عاما أنه تمت تبرئته من جميع التهم الموجهة إليه.

السيسي يفاجئ زعماء أفريقيا بنظرية اقتصادية جديدة (عربي21)

انتقد خبراء ومحللون اقتصاديون اعتراف السيسي، بعدم الاكتراث بدراسات الجدوى للمشروعات الكبرى، زعم أنها تعطل خططه وطموحه في سرعة الإنجاز، وهو ما انعكس بالسلب على موارد الدولة المالية. وأكدوا في تصريحات أن نهج السيسي في تنفيذ مشروعاته “الشخصية” أدى إلى استنزاف الاقتصاد المصري، وعدم تحقيق أي عوائد ذات جدوى مالية تذكر، مثل تفريعة قناة السويس الجديدة في 2015، التي أهدرت 8 مليارات دولار. وكان السيسي فاجأ رؤساء حكومات دول أفريقية والحضور، خلال حضور منتدى أفريقيا 2018، الأحد، قائلا: “وفق تقديري، إن في مصر لو مشيت بدراسات الجدوى وجعلتها العامل الحاسم في حل المسائل كنا هنحقق 20-25% فقط مما حققناه، وده مش معناه إن المسار العلمي يتم إغفاله”.

شكرى: احتضان بريطانيا قيادات «الإخوان» غير مفهوم (المصري اليوم)

أكد سامح شكرى، وزير الخارجية، حرص مصر على تحقيق حل عادل ومنصف للقضية الفلسطينية، قائم على المرجعيات الدولية ويؤدى لوجود الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. وقال، في لقاء مع أعضاء مجلس الأعمال المصرى الكندى. وأشار وزير الخارجية خلال الندوة التي أدارها معتز رسلان، رئيس مجلس الأعمال المصرى الكندى، إلى أن استمرار بريطانيا في استضافة قيادات من جماعة الإخوان رغم كل ما قدمته القاهرة من أدلة وشواهد تثبت إضرارهم بمصر وشعبها، يمثل علامة استفهام.

لقراءة النص الكامل برجاء الأطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close