fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 12فبراير 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

هل تضطر مصر للتصالح مع قطر؟ هكذا أجاب شكري (عربي21)

علق وزير الخارجية المصري سامح شكري، على مدى إمكانية تغير الموقف المصري تجاه قطر، واضطرار القاهرة للتصالح مع الدوحة. وقال في لقاء تليفزيوني مشترك مع فضائيتي “الحياة” و”ON E” المصريتين، إن “الأمر مرتبط بتغيير المنهج لدى السياسة القطرية، لنعف أنفسنا من هذه النتائج السلبية التي قد تأتي من هذه السياسات”. وكشف شكري عن اتصالات مكثفة تجريها مصر مع دول الحصار “الخليجية” لتوضيح الأمور بشأن موقفهم من الأزمة الخليجية، لافتا إلى أن “الأوضاع لم تتغير كثيرًا”. وأضاف: “فكرة المصالحة لم أسمعها من الشركاء والموقف متسق وثابت”. وعن الموقف المصري قال: “موقفنا واضح ولن يكون هناك استعادة لطبيعة العلاقات إلا حال التغير الملموس في السياسات القطرية بحيث لا تأتي بآثار سلبية على مصر وشعبها”.

المونيتور: مصر تنهي تعاقدها مع شركة علاقات عامة أمريكية بعد حوار CBS مع السيسي (مدي مصر)

أنهت شركة العلاقات العامة اﻷمريكية، مجموعة جلوفر بارك، الخدمات التي تقدمها للسفارة المصرية في واشنطن اعتبارًا من منتصف يناير الماضي، بحسب وثيقة مقدمة لوزارة العدل اﻷمريكية نشرها موقع المونيتور. وجاء قرار اﻹنهاء بعد أيام من فشل الجهود التي بذلتها مصر لوقف بث مقابلة السيسي مع برنامج «60 دقيقة» في يناير الماضي. وتبلغ قيمة التعاقد مع شركة العلاقات العامة ما يقرب من ثلاثة ملايين دولار سنويًا، بحسب المونيتور. وبانتهاء تعاقد مصر مع جلوفر بارك جروب، تنتهي آخر التعاقدات المسجلة باسم السفارة المصرية في واشنطن مع شركات أمريكية، بحسب المونيتور، ولا يتبقى سوى تعاقد لوزارة الاستثمار والتعاون الدولي مع شركة هيل آند كنولتون. ووصف الموقع القرار بأنه سيئ التوقيت بسبب نقاشات داخل الكونجرس اﻷمريكي حول تقليص المعونة اﻷمريكية السنوية المقدمة إلى مصر.

وزير مصري أسبق يحذر أوروبا إذا استمر السيسي في الحكم (عربي21)

حذر وزير مصري أسبق من تأثيرات استمرار بقاء عبد الفتاح السيسي في مصر على القارة الأوروبية “إذا لم تفعل أوروبا شيئاً إزاء سلطوية حكومة السيسي”. وفي مقال له بصحيفة الغارديان البريطانية –قال وزير التخطيط والتعاون الدولي في حكومة الرئيس محمد مرسي عمرو دراج إن “الكوارث التي تعرضت لها كل من سوريا وليبيا دفعت باللاجئين البائسين إلى الفرار عبر المتوسط بأعداد غير مسبوقة”. وأوضح: “لو انفجرت مصر عنفاً فما من شك أن أزمة اللاجئين وحدها ستهز القارة الأوروبية من قواعدها، وأي تصدير للإرهاب من شأنه أن يزيد من سعار القومية الأوروبية ويفاقم من مشاعر الخوف والكراهية تجاه الأغراب”. وختم دراج مقاله بالقول: “على الرغم من أن البعض يظن أن أحلام الربيع العربي قد انتهت، إلا أن القيم والأفكار التي انطلق منها مازالت حية. ثمة رغبة شديدة لدى ملايين المصريين في العيش بحرية وكرامة في مجتمع ديمقراطي يضمن لهم العدالة”.

لقراءة النص الكامل برجاء الاطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close