fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 18فبراير 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

نيويورك تايمز: لهذه الأسباب.. نجاح الاستفتاء على تعديل الدستور «أمر مفروغ منه» (مصر العربية)

اهتمت الصحافة الأجنبية بتغطية تصويت مجلس النواب على مشروع التعديلات الدستورية، خاصة ما يتعلق بزيادة المدة الرئاسية من 4 لـ 6 سنوات. وأشار ديكلان والش في مقاله بصحيفة نيويورك تايمز أن “نجاح الاستفتاء الشعبي هو أمر مفروغ منه”. وقال: إن تمرير التعديلات أمر متوقع “في مجلس مكون من داعمين للنظام” على الرغم من وجود بعض النواب المعارضين للتعديلات. نيويورك تايمز أضافت، أن التصويت من قِبل البرلمان على التعديلات الدستورية، يؤدي إلى عملية تغيير دستوري سريعة الحركة يمكن أن تصل إلى استفتاء في غضون ثلاثة أشهر على الأكثر. وينظر إلى موافقة الاستفتاء على أنها نتيجة مفروغ منها. الصحيفة الأمريكية، قالت: إن احتضان واشنطن المطلق للرئيس السيسي، الذي وصفه الرئيس ترامب بـ “الرجل العظيم”، بالإضافة لشعبيته في الشارع المصري، شجعا الزعيم المصري على الاستمرار في منصبه من أجل استكمال مشروعات ضخمة كان قد بدأها. نيويورك تايمز، أشارت إلى تعليق الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق، على التعديلات الدستورية الجديدة بالقول: «الربيع العربي يسير في الاتجاه المعاكس»، لكن العديد من المصريين يرون أهمية استمرار السيسي في الحكم لاستكمال مشروعاته العملاقة، وقال دانيال (31 عامًا) صاحب متجر في القاهرة: «لابد أن يبقى السيسي في السلطة من أجل استكمال مشروعاته، نعم للتعديلات الدستورية»

لماذا يحرض السيسي الغرب على الإسلام والمساجد بأوروبا؟ (عربي21)

واصل السيسي، حملته التحريضة على الإسلاميين، ملصقا بهم وبدور عبادتهم اتهامات الإرهاب والتطرف، ومحذرا دول أوروبا والعالم من خطر محتمل يأتي من الخطاب الديني داخل المساجد، داعيا قادة أوروبا لمراقبتها. وخلال مشاركته بمؤتمر ميونخ للأمن، السبت، دعا السيسي، الأوروبيين إلى مراقبة المساجد ودور العبادة، حاثا إياهم على إصلاح الخطاب الديني، وقال إنه داوم في لقاءاته مع المسؤولين الأوروبيين أو من أي دولة أخرى على حثهم على الانتباه لما ينشر في دور العبادة. وشدد السيسي على ضرورة “تضييق الخناق على الجماعات والتنظيمات التي تمارس الإرهاب، أو الدول التي ترى في غض الطرف عنه -بل وفي حالات فجة تقوم بدعمه- وسيلة لتحقيق أهداف سياسية ومطامع إقليمية”. وزعم السيسي أن “ثلاثين مليون مصري نزلوا إلى الشارع رفضا للحكم الديني المبني على التطرف والتشدد، الذي سيؤدي إلى حرب أهلية”، مطالبا رؤساء دول وحكومات حضروا المؤتمر، إلى تعزيز التعاون التنموي لمكافحة الإرهاب. وفي السياق ذاته، تحدث السيسي عن “مجازر الأرمن“، قائلا إن مصر استضافت، قبل نحو مئة سنة، الأرمن بعد المذابح التي تعرضوا لها، في إشارة إلى تركيا.

NYT: نجل السيسي يقود اجتماعات المخابرات للتمديد لوالده (عربي21)

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا لمدير مكتبها في القاهرة ديكلان وولش، يقول فيه إن البرلمان المصري صادق يوم الخميس على إجراءات يمكن أن تسمح للسيسي بأن يمدد حكمه حتى عام 2034، ما يعزز من حكمه الاستبدادي وتشريع سيطرة المؤسسة العسكرية على البلاد. ويكشف وولش عن أن المخابرات العامة تقوم في الأشهر الأخيرة بعقد اجتماعات يومية لتنسيق خطط التمديد للسيسي، بحسب موقع مدى مصر، وهو أحد مصادر الأخبار القليلة المستقلة في مصر، مشيرا إلى أن تلك الاجتماعات يقودها ابن السيسي، محمود السيسي، وهو ضابط كبير في المخابرات العامة، بحسب المصدر الإخباري.

لقراءة النص الكامل برجاء الاطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close