fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 19 سبتمبر 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

العفو الدولية تنتقد نظام السيسي: مصر سجن مفتوح للمعارضين (العربي الجديد)

قالت منظمة العفو الدولية إن حملة الملاحقة المصرية لحرية التعبير في ظل نظام عبد الفتاح السيسي وصلت إلى مستويات “مقلقة” و”غير مسبوقة”، داعية، يوم الثلاثاء، إلى الإفراج غير المشروط عن مصريين سجنوا لتعبيرهم سلمياً عن آرائهم. وشنّت المنظمة الحقوقية، التي مقرها لندن، حملة تصف مصر بأنها “سجن مفتوح للمعارضين”، يوم الثلاثاء. وقالت في بيان إنها تريد من الداعمين حول العالم أن يعلنوا تضامنهم مع المصريين المعتقلين لتعبيرهم عن رأيهم بالكتابة إلى الحكومة في القاهرة لـ”وضع حد للاضطهاد”. وقالت نجية بونعيم، مديرة الحملات لشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، في بيان: “من الخطر في الوقت الحالي انتقاد الحكومة في مصر أكثر من أي وقت مضى في تاريخ البلاد الحديث… المصريون الذين يعيشون تحت حكم الرئيس السيسي يعاملون كمجرمين لمجرد التعبير السلمي عن آرائهم”، وفق ما نقلت “أسوشييتد برس”.

مصر تعلق رسميا على جدل عمالة أشرف مروان لإسرائيل (عربي21)

علقت مصر رسميا على الجدل الواسع، حول عمالة أشرف مروان، صهر الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر لإسرائيل. وأكدت الهيئة العامة للاستعلامات (حكومية)، أن أشرف مروان هو آخر شهداء حرب أكتوبر 1973، في نفي للادعاءات الإسرائيلية بأن صهر عبد الناصر أدلى بمعلومات خطيرة لصالح إسرائيل. وقالت الهيئة: “كعادته.. غرّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على حسابه بتويتر بمناسبة (عيد الغفران) وذكرى مرور 40 عاما على اتفاقية كامب ديفيد، معترفا بفشل الاستخبارات الإسرائيلية فى توقع قيام المصريين بحرب أكتوبر، كما اعترف بتكبد إسرائيل خسائر فادحة نتيجة الحرب”. وتابعت: “هذه التغريدات تكشف بما لا يدع مجالا للشك الادعاءات المشككة فى وطنية بعض الرموز الوطنية المصرية أبرزهم الراحل أشرف مروان، والذي نعتبره آخر شهداء حرب أكتوبر الذي حاول الموساد الإسرائيلي التشكيك في ولائه لوطنه من خلال فيلم الملاك، الذي يعرض، الآن، كما أنها اعتراف ضمني بقوة ونجاح خطة الخداع الاستراتيجي بقيادة الشهيد أنور السادات”.

تواضروس يعلق على ربط تواجده بأمريكا مع زيارة السيسي (عربي21)

علق بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، تواضروس الثاني، الثلاثاء، على الأنباء التي تحدثت عن أن زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية تأتي تمهيدا لزيارة مرتبقة لرئيس النظام المصري إلى أمريكا. ونقلت وسائل إعلام محلية عن تواضروس قوله إن زيارته للولايات المتحدة محددة منذ العام الماضي وليست ومنذ فترة قصيرة والزيارة لا علاقة لها بالزيارة المرتقبة للسيسي. وأضاف أن زيارته “لا تعتبر تمهيدا لزيارة السيسي، وأن السيسي زار أمريكا السنة الماضية دون أن يمهد أحد لزياته وقتها”. وأوضح بابا الإسكندرية أن “زيارة السيسي مرتبطة بالأمم المتحدة، وهي زيارة سنوية، ويلقي فيها خطابا باسم مصر، ورؤساء دول كثيرين يحضرون، فهذا ليس له علاقة بزيارتي الرعوية”. واختتم حديثه قائلا: “برنامج زيارتي تم وضعه السنة الماضية، ولكن ظروفي الصحية لم تسمح بذلك، فاعتذرت”.

لقراءة النشرة كاملة برجاء الأطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close