fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 2 نوفمبر 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

ما السر وراء زيارة السيسي للخرطوم مرتين في أسبوع واحد؟ (عربي21)

في سابقة بالعلاقات المصرية السودانية، زار السيسي، السودان الخميس، للمرة الثانية خلال أسبوع واحد، فيما أعلنت مؤسسة الرئاسة أن الزيارة كانت لمدة يوم واحد وتأتي لرئاسة اللجنة المشتركة بين البلدين. وزار السيسي، السودان الخميس الماضي، 25 أكتوبر، لذات السبب، وهو ما فتح بابا للتساؤل حول أسباب تكرار زيارته للخرطوم مجددا بعد أيام من لقائه الرئيس السوداني عمر البشير، الذي التقى هو أيضا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإسطنبول، الاثنين الماضي. وحول سر الزيارة، قال مساعد وزير الخارجية الأسبق السفير عبد الله الأشعل: “الأمر ليس مستغربا كما يظن البعض، ويأتي على خلفية أزمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول على يد فريق أمني جاء من الرياض”. الأشعل، يعتقد أن “السيسي، حمّل البشير، رسالة منه إلى أردوغان، أثناء زيارته الأولى الخميس الماضي، وأنه عاد للخرطوم اليوم كي يحصل على الرد التركي عبر البشير، ونظرا لأهمية وحساسية الرسالة ذهب بنفسه”.

WP : نتنياهو والسيسي يتوسطان لابن سلمان عند ترامب (عربي21)

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية الخميس، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، توسطا الأسبوع الماضي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان لدى الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب، في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول. وبحسب ما نقلته القناة العاشرة الإسرائيلية وترجمته “عربي21″، فإن نتنياهو تحدث مع كبار المسؤولين الأمريكيين حول مقتل خاشقجي، وأوضح لهم أن الرياض شريك استراتيجي في الحفاظ على الاستقرار بالمنطقة، مؤكدا دعمه لابن سلمان في ضوء مقتل خاشقجي. وأكدت القناة الإسرائيلية أن “السيسي أعرب عن مواقف مماثلة في المحادثات مع البيت الأبيض بخصوص قضية مقتل خاشقجي “، لافتة في الوقت ذاته إلى أن “مكتب نتنياهو رفض التعليق على ما أوردته الصحيفة الأمريكية”.

مدير مكافحة الإرهاب سفيرا لمصر لدى إسرائيل (مصر العربية)

يستعد السفير خالد محمود عبد المنعم عزمي لتقديم أوراق اعتماده لدى وزارة خارجية دولة الاحتلال الإسرائيلي، الأحد المقبل، بعد قرار وزارة الخارجية المصرية في 31 أغسطس الماضي تعيينه كسفير لدى دولة الاحتلال. وقررت الخارجية المصرية تعيين خالد عزمي الوزير مفوض بديوان عام وزارة الخارجية مندوبا فوق العادة ووزيرا مفوضا بلقب سفير لدى في “إسرائيل”، بدلا من السفير السابق حازم خيرت الذي أحيل للتقاعد. وقالت هيئة البث الإسرائيلية، يوم الخميس، إن أوراق السفير المصري سيتم اعتمادها من خارجية الاحتلال ثم عرضها على رئيس دولة الاحتلال الاسرائيلي رؤوفين ريفلين. وقبل تولي عزمي مهامه كسفير لدى دولة الاحتلال، شغل منصب مدير وحدة مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية وشارك ممثلا عن مصر في المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب. السفير خالد عزمى أأثناء رئاسته لوحدة مكافحة الإرهاب في يناير 2017 وضع الإدارة الأمريكية مصر على قائمة الدول المصدرة للإرهاب. أيضا رحب عزمي في 2017 بمساعي أعضاء في الكونجرس الأمريكي لتصنيف جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية واعتبرها خطوة إيجابية ومؤشرا إيجابيا لسياسة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close