fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 20 فبراير 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

العناوين الرئيسية للنشرة

نيويورك تايمز تروي تفاصيل ترحيل مراسلها بعد ساعات من وصوله القاهرة (مصر العربية)

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن السلطات المصرية رحلت مراسلها الصحفي عقب وصوله إلى مطار القاهرة الاثنين الماضي. وأضافت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني أن ديفيد كيركباتريك أُعيد على متن رحلة متوجهة إلى لندن عقب وصوله القاهرة بساعات دون توضيح من السلطات لسبب الترحيل. وزعمت الصحيفة أن المراسل احتجز عدة ساعات بمجرد وصوله لمطار القاهرة ليل الاثنين، وفي صباح الثلاثاء اصطحبه مسئولون مصريون على متن رحلة لشركة مصر للطيران إلى لندن، واُحتُفِظ بجواز سفره حتى هبطت الطائرة في مطار هيثرو. ونقلت الصحيفة عن سام ويبيرج المتحدث باسم السفارة الأمريكية في القاهرة قوله:” نحن قلقون بشأن الرفض غير المفسر لدخول صحفي أمريكي بصحيفة نيويورك تايمز. وقد أثارنا مخاوفنا هذه مع مسئولين مصريين”. وكان كيرك باتريك البالغ من العمر 48 عاما مديرا لمكتب الصحيفة في القاهرة خلال الفترة من 2011 إلى 2015، وهو مؤلف كتاب صدر مؤخرا عن مصر.

السجون تنفذ الإعدام في 9 مدانين باغتيال النائب العام (الوطن)

نفذت مصلحة السجون، صباح اليوم الأربعاء، حكم الإعدام شنقاً بحق 9 مدانين باغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، في يونيو 2015، أثناء خروجه من منزله في منطقة مصر الجديدة بمحافظة القاهرة، وذلك بعد انتهاء جميع درجات التقاضي. ونُفِّذ الحكم داخل سجن استئناف القاهرة بحق كل من: «أحمد طه، أبوالقاسم أحمد، أحمد جمال حجازي، محمود الأحمدي، أبوبكر السيد، عبد الرحمن سليمان، أحمد محمد، أحمد محروس سيد وإسلام محمد».

الأمن المصري يعلن مقتل 16 مسلحا في مدينة العريش بسيناء (عربي21)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الثلاثاء، مقتل 16 “مسلحًا” في تبادل إطلاق نار في موقعين بمدينة العريش شمال شرقي البلاد.

وقالت الداخلية في بيان، إن “قطاع الأمن الوطني (الذراع الاستخباراتي للوزارة) رصد بؤرتين إرهابيتين، خططا لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية ضد المنشآت الهامة والحيوية (لم يحددها)”.

وأوضح البيان أن “مواجهة الموقع الأول أسفر عن مصرع 10 مسلحين في تبادل إطلاق نار مع الشرطة، ومقتل 6 آخرين في موقع ثان بالعريش أثناء تبادل إطلاق النار أيضا”.

لقراءة النشرة كاملة برجاء الاطلاع علي ملف الـ PDF

 

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close