fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 20 نوفمبر 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

رايتس ووتش تنتقد الاعتقالات الجماعية لمحامين وناشطين بمصر (عربي21)

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الاثنين، إن الشرطة المصرية وقطاع الأمن الوطني المصري شنّا منذ أواخر أكتوبر 2018 حملة اعتقالات واسعة، طالت 40 ناشطا حقوقيا ومحامين وناشطين سياسيين. أغلب الموقوفين هم أشخاص قدموا الدعم الإنساني والقانوني لعائلات المحتجزين السياسيين. ونقلت “رايتس ووتش” عن محام وناشط حقوقي وناشطَين سياسيَّين على تواصل مباشر مع عائلات المحتجزين، قولهم إن قوات الأمن لم تقدم أي مذكرة توقيف، كما لم تستجب لمحاولة العائلات أو المحامين معرفة مكان احتجاز المعتقلين”. وأضافت: “ترقى بعض هذه الحالات إلى الإخفاء القسري. هناك 8 نساء من ضمن الموقوفين، ومع أنه تم الإفراج عن 3 نساء منهن، لا يزال كل الآخرين قيد الاحتجاز في أماكن مجهولة”. وقال مايكل بَيج، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: “اتسع القمع الذي تمارسه قوات الأمن المصرية، ليشمل الآن إخفاء الرجال والنساء الشجعان الذين يحاولون حماية المخفيين وإنهاء هذه الممارسات القمعية. على ما يبدو تريد الحكومة سحق ما تبقّى من المجتمع المدني المصري”.

ترتيبات مصرية لجمع “فتح” و”حماس” في القاهرة (العربي الجديد)

عاد الحديث عن المصالحة الداخلية الفلسطينية ليتصدّر المشهد مجدداً، بعد انقضاء المواجهة الأخيرة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في قطاع غزة والتي استمرت نحو 72 ساعة، قبل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتثبيت الهدنة. وقالت مصادر مصرية وفلسطينية، إن “هناك مؤشرات قوية على التقدّم في ملف المصالحة الداخلية خلال الأيام القليلة المقبلة”، مضيفة أن “من بين مكاسب ونتائج جولة المواجهة الأخيرة والتفوّق النوعي الذي حققته فصائل غزة وحركة حماس، تليين موقف حركة فتح والسلطة الفلسطينية، التي ترى أن هناك توافقاً كبيراً بين القاهرة وحماس في الوقت الراهن، خصوصاً بعدما التزمت حماس بالمطالب المصرية في وساطة التهدئة ووقف إطلاق النار، بما أسهم في نجاح تحركات جهاز المخابرات المصرية”.وأكدت المصادر المصرية وجود جهود متواصلة لعقد لقاء مشترك بين مسؤولي مفاوضات المصالحة الداخلية من الطرفين، في القاهرة، استغلالاً للأجواء الإيجابية الحالية، على حد تعبير المصادر.

رئيس «عربية النواب»: السودان يمثل عمقًا أفريقيًا في غاية الأهمية لمصر (مصر العربية)

عقدت اللجنة الفرعية الخاصة بشئون السودان اجتماعها الأول الاثنين، برئاسة النائب أحمد فؤاد أباظة وكيل لجنة الشئون العربية، حيث تركزت المناقشات حول العلاقات المصرية السودانية في مختلف المجالات، وخُلصت إلى تثمين الدور الذي تقوم به القيادة السياسية المصرية برئاسة السيسى في سبيل دعم وتطوير هذه العلاقات على مستوياتها المختلفة. ونوهت اللجنة بضرورة متابعة تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين، وكذلك تفعيل مقررات اللجنة العليا المشتركة التي عقدت مؤخرا بالخرطوم برئاسة السيسي والرئيس عمر البشير كما أشارت إلى أهمية العمل على تدعيم هذه العلاقات بين البلدين. وقال النائب أحمد رسلان، رئيس لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، إن السودان هي عمق أفريقي في غاية الأهمية لمصر، والدولة مهتمة به في إطار إستراتيجية عبد الفتاح السيسي، لإرجاع مصر لعالمها العربي والإفريقي والإسلامي.

لقراءة النص الكامل برجاء الأطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close