fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 22 نوفمبر 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

يديعوت أحرونوت: عباس كامل.. صاحب الفضل في هدنة حماس وإسرائيل (مصر العربية)

“الرجل الذي يقف خلف اتفاق وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل”عنوان أوردته صحيفة يديعوت أحرونوت حول دور رئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل في إنجاح المفاوضات بين حكام غزة والحكومة الإسرائيلية. وأضافت في تقرير على موقعها الإلكتروني: “ينظر البعض إلى كامل بأنه ثاني أهم رجل في مصر بعد السيسي”.وتابعت: “وقف إطلاق النار الذي واجه انتقادا عاما وسياسيا في إسرائيل جاء بوساطة من رئيس المخابرات المصرية”.وتابع التقرير: “بالرغم من حقيقة كون عباس كامل شخصية بارزة في مفاوضات الهدنة لكن ثمة الكثير من الأمور الغامضة تتعلق به فهو قليل الظهور العلني ونادرا ما يجري مقابلات مع وسائل الإعلام”.ونقلت يديعوت أحرونوت عن مسؤول إسرائيلي لم تكشف عن هويته قوله إن عباس كامل يمكن اعتباره متعاطفا مع حماس لكن استمرار التعاون معه يعزي إلى قدرته على تحقيق نتائج ملموسة لا سيما و أنه صاحب علاقات كبيرة، العديد منها بفضل علاقته الوطيدة بالسيسي، وامتلاكه تأثيرا عظيما في النظام المصري، ورغم نقص ظهوره الإعلامي لكنه يحتفظ بعلاقات طيبة مع الصحفيين. وسردت الصحيفة السيرة الذاتية لكامل الذي بدأ ضابطا للمدرعات وتلقى تدريبا في الولايات المتحدة ثم خدم لاحقا في وحدة الاستخبارات القتالية، قبل أن يتم تعيينه مدير مكتب السيسي ثم انتقل لقيادة المخابرات.

جولتا “حماس” مصرياً وهنية إقليمياً: استعجال التهدئة وحضور سعودي (العربي الجديد)

توجه وفد قيادي من حركة “حماس” في قطاع غزة إلى العاصمة المصرية القاهرة، تلبية لدعوة رسمية مصرية تسلمتها قيادة الحركة أخيراً. ويضم وفد الحركة، الذي غادر قطاع غزة عبر معبر رفح، أعضاء المكتب السياسي خليل الحية وروحي مشتهى، وطاهر النونو، في حين سينضم لهم نائب رئيس المكتب السياسي لـ “حماس” صالح العاروري، وعضو المكتب السياسي حسام بدران، ومسؤول ملف العلاقات الخارجية في الحركة موسى أبو مرزوق. من جهة أخرى، أكد قيادي بحركة “فتح” الأجواء الإيجابية التي تحيط بمشاورات المصالحة الداخلية، قائلاً إن الحركة على استعداد تام لمواصلة تلك المشاورات برعاية الجانب المصري. يأتي هذا، في الوقت الذي قالت فيه مصادر مصرية إن الوفد الأمني المصري الذي زار غزة أخيراً، تسلم قائمة بالدول التي يعتزم رئيس حركة “حماس”، إسماعيل هنية، زيارتها في جولة خارجية، مشيرة إلى أن الوفد الذي ترأسه اللواء أحمد عبد الخالق سلّم القائمة بدوره إلى قيادة الجهاز للتباحث حولها مع مستويات أعلى. وأوضحت أن القائمة ضمت عدداً من الدول، بينها تركيا وقطر وماليزيا والجزائر وإيران وسلطنة عمان، مشيرة إلى أن القاهرة من جانبها وافقت بشكل مبدئي على الجولة، لكنها لم تُبدِ الرأي النهائي بشأن الدول التي ستشملها.

قضية خاشقجي تعطل المشروع السعودي في مصر: لا أثر لتركي آل الشيخ (العربي الجديد)

خلت الساحة المصرية تماماً من اسم تركي آل الشيخ، مستشار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، منذ نشوب أزمة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول التركية، بعدما كان محور الأحداث الرياضية والإعلامية بالقاهرة على مدى أشهر سابقة. فقد هدأت بشكل لافت حالة الاحتقان التي تسبب بها بين جماهير وإدارات الأندية الشعبية الكبرى، لحد دفع جماهير النادي الأهلي لشتمه علناً في المدرجات. الأمر الذي أثار حفيظة الرياض رسمياً، ثم خروج الجماهير بتظاهرات عفوية للتنديد بوجوده في مصر، في سبتمبر الماضي. آل الشيخ هو أحد أقرب المستشارين للأمير محمد بن سلمان، الذي تشير إليه أصابع الاتهام الآن أكثر من أي وقت مضى كمسؤول أول عن مقتل خاشقجي، رغم ابتعاد الرواية الرسمية السعودية المتغيرة دائماً عنه، وتوجيهها الاتهام إلى مستشاره الأول وصديقه سعود القحطاني، الذي كان القطب الأول للدائرة المحيطة ببن سلمان.

لقراءة النص الكامل برجاء الأطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close