fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 25 ديسمبر 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

الملك سلمان للطيب: زيارتكم للسعودية تُمَثِّل أهميةً كبرى للمملكة.. وسأزور مصر قريباً (مصر العربية)

أعرب الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، عن رغبته فى تكرار زيارته لمصر والأزهر الشريف مرة أخرى خلال الفترة المقبلة، مبديا سعادته بزيارته السابقة للجامع الأزهر. وقال الملك سلمان خلال لقائه يوم الاثنين بالإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بالعاصمة السعودية “الرياض”: “إن زيارة الطيب للسعودية تُمَثِّل أهميةً كبرى للمملكة”، مؤكدًا تقديره لشخص الإمام الأكبر وجهوده الكبيرة في نشر الفكر الوسطي والانفتاح على الآخَر. وأضاف ملك السعودية، أنه حريصٌ على التعاون والتكاتف مع مصرَ وقيادتِها، والتنسيق مع الأزهر الذي يحمل راية الفكر الوسطي ويواجه التشدُّد.

السيسي يراقب البشير: صمت رسمي ومحاذير إعلامية وقلق من العدوى الشعبية (العربي الجديد)

يعكس صمت النظام المصري إزاء الاضطرابات في السودان، التطور الطبيعي للخلاف المتجذّر بين القاهرة والخرطوم، رغم التقارب الرسمي والعلني خلال عام 2018، الذي التقى فيه السيسي، مع نظيره السوداني عمر البشير، 6 مرات، من أصل 27 لقاءً جمعهما منذ صعود السيسي للحكم في يونيو 2014. فقبل أيام قليلة من اندلاع التظاهرات الشعبية في السودان ضد حكم البشير، كان السيسي ووزير دفاعه الجديد، محمد زكي، يستضيفان وزير الدفاع السوداني، عوض بن عوف، للتباحث حول التعاون العسكري في مجال تأمين الحدود. ثم استضافت وزارة الخارجية المصرية، على مدار 11 يوماً، وفداً من الدبلوماسيين السودانيين في دورة تدريبية لرفع مهاراتهم في نواحي المراسم والعلاقات الدبلوماسية والتاريخ والعلاقات الاستراتيجية وهيكلة الحكومات والمفاهيم العسكرية والاقتصادية ومقتضيات الأمن القومي العربي وتحديات حروب الجيل الرابع، بحسب بيان رسمي لوزارة الخارجية المصرية. وقالت مصادر سياسية مصرية، لـ “العربي الجديد”، إن تعليمات واضحة صدرت من الرئاسة والاستخبارات العامة، التي يديرها اللواء عباس كامل، وهو المسؤول المباشر عن ملف السودان حالياً، بعدم تناول أحداث السودان في الإعلام المصري من منظور مشجع للتظاهرات، أو حتى منتقد لسياسات البشير.

عبد العال يستقبل رئيس مجلس الشورى السعودي في مطار القاهرة (بوابة الأخبار)

استقبل على عبدالعال رئيس مجلس النواب، معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل الشيخ رئيس مجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية والوفد المرافق له، بمطار القاهرة الدولي، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها رئيس مجلس الشورى السعودي إلى القاهرة. تأتي هذه الزيارة بناء على دعوة رسمية وجهها على عبدالعال إلى الشيخ عبد الله لزيارة بلده الثاني مصر، بهدف إجراء مباحثات حول سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة على الصعيد البرلماني، إضافة إلى بحث القضايا محل الاهتمام المشترك.

لقراءة النص الكامل برجاء الأطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close