fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 27 مارس 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

نشرة يومية تتناول خلاصات موجزة لأهم القضايا التي تناولتها وسائل الاعالم المصرية القومية، الحزبية، والخاصة وكذلك المواقع االلكترونية وصفحات التواصل الأجتماعي الرئيسة.

الفهرس

المحور الأول تطورات السياسة الخارجية
المحور الثاني تطورات السياسة الداخلية
المحور الثالث تطورات المشهد الاقتصادي
المحور الرابع تطورات المشهد المجتمعي
المحور الخامس تطورات المشهد اللأمني
المحور السادس تطورات المشهد العسكري
المحور السابع تطورات المشهد السيناوي

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

​بسبب الانتخابات الرئاسية.. السيسي يخرق اتفاق حلايب مع البشير (العربي الجديد)

في خطوة من المنتظر أن تثير حساسية السودان، خصصت الهيئة الوطنية للانتخابات المصرية لأول مرة لجنة عامة بمدينة حلايب، المتنازع عليها بين القاهرة والخرطوم منذ عام 1956، بعد أن كانت في الانتخابات السابقة تتبع للجنة شلاتين، حيث أصبحت حلايب لأول مرة لجنة عامة تضم لجنتين فرعيتين. وشهدت لجان حلايب وشلاتين التابعتين وفقا للتقسيم الإداري المصري لمحافظة البحر الأحمر، توافد عدد من المواطنين هناك على لجان الانتخابات للتصويت في الانتخابات الرئاسية التي تصفها تقارير دولية بالشكلية، حيث يخوض الرئيس المنتهية ولايته عبد الفتاح السيسي السباقَ. وكان السيسي، والرئيس عمر البشير قد اتفقا خلال زيارة الأخير القاهرة مؤخرا، على تسكين ملف مثلث حلايب وشلاتين وأبو رماد المتنازع عليه بين البلدين، في الوقت الراهن، لعدم إثارة الرأي العام، مع عدم ممارسة أي من الطرفين أعمال سيادة عليه، على أن توقِف مصر كافة أشكال الملاحقة والتضييق للمواطنين السودانيين بالمنطقة، والسماح لهم بممارسة الأعمال التجارية هناك.

فرانس برس: الإقبال على الانتخابات المصرية منخفض (مصر العربية)

“السيسي يتأهب للفوز لولاية ثانية، لكن بإقبال انتخابي منخفض”. كان ذلك عنوان تقرير أوردته صحيفة الأستراليان نقلا عن وكالة فرانس برس. وأضافت: “المصريون مخيرون بين الرئيس الحالي ومرشح مجهول يجد صعوبة في إثبات أنه ليس تابعا للسيسي”. وأردفت: “رغم فوز السيسي المضمون، لكن نسبة المشاركة في انتخابات الرئاسة مصدر القلق الرئيسي للسلطات المصرية لا سيما وأنها تعزز شرعية التصويت”.

سي إن إن عن «رئاسيات 2018»: السيسي ينافس نفسه (مصر العربية)

قالت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية إن فوز السيسي بنتائج الانتخابات الرئاسية التي انطلقت يوم الإثنين محسوم تماما ظل غياب منافسين أقوياء في السباق الرئاسي. وأشارت إلى أن المرشح المنافس للسيسي أعلن مرارا وتكرارا تأييده للسيسي. وذكرت الشبكة في سياق تقرير على نسختها الإلكترونية حمل عنوان “السيسي يواجه منافسة ضعيفة في الانتخابات” أنه وفيما تتهم المعارضة حكومة السيسي بعدم إتاحة فرص للتعددية في الاستحقاق الرئاسي فيما اعتبرته إستراتيجية ممنهجة للقمع، ينفي الرئيس المصري عن نفسه أي لوم في هذا الخصوص.

أفريكان نيوز: في انتخابات الرئاسة المصرية.. العواجيز يُقبلون (مصر العربية)

“الانتخابات الرئاسية في مصر بدت حتى الآن ملونة، بالعديد من الناخبين الذين شوهدوا يلوحون بالأعلام الوطنية وهم متوجهون لمراكز الاقتراع”.. بهذه العبارة استهل موقع “أفريكان نيوز” تقريرا حول التصويت في الانتخابات الرئاسية اليوم لافتا إلى حضور لافت من كبار السن. جاء ذلك تحت عنوان:” انتخابات مصر 2018: مؤيدو السيسي يحتفلون بينما تتواصل الدعوات لمشاركة انتخابية ضخمة”. وقال الموقع:” حتى الآن أظهر كبار السن أداءً جيداً في الانتخابات.

فيسك: السيسي سينجح بأصوات المسيحيين (مصر العربية)

“السيسي سيفوز مرة أخرى، إلى حد ما بفضل التصويت المسيحي”.. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية مقالًا للكاتب الشهير روبرت فيسك حول الانتخابات الرئاسية المصرية التي انطلقت اليوم. وقال الكاتب البريطاني في المقال المنشور على الموقع الإلكتروني للصحيفة: “لا يوجد شكّ أن من بين مؤيديه (الرئيس عبد الفتاح السيسي) المخلصين سيكون حتمًا مسيحيي مصر، بالنسبة للكنيسة الأرثوذوكسية وباباها لم يظهروا سوى الولاء للرئيس العظيم الذي فاز بـ 96.1% في انتخابات 2014 “. وأضاف: أنا أقول حتمًا لأن المسيحيين في مصر مثل المسيحيين في العراق وسوريا لهم وضع خاص بين الأنظمة في الشرق الأوسط. فهم أقلية والأقليات دومًا تحتاج الحماية، ومن يستطيع أن يعطي الحماية بشكل أمني أكثر من المستبدين الذين يحكمونهم؟”.

تليجراف: بالقطاع العام.. مصر تضمن الإقبال على الانتخابات (مصر العربية)

قالت صحيفة “تليجراف” البريطانية إن الدولة المصرية تحاول تحريك الناخبين يوم الاثنين خوفا من أن يتسبب ضعف الإقبال على التصويت في حرج للسيسي. وعن الإجراءات التي ذكرت الصحيفة أن الدولة تتخذها لمواجهة ضعف الإقبال حال وقوعه قالت:” بشكل أقل علانية تم وضع القطاع العام على استعداد لضمان إقبال كاف”.

جارديان: انتخابات مصر تنطلق.. ومخاوف من لامبالاة الناخبين (مصر العربية)

قالت صحيفة “جارديان” البريطانية إن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها أمام الناخبين للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المصرية وسط مخاوف من “لا مبالاة” الناخب. وأضافت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني:”يتوجه المصريون لصناديق الاقتراع الاثنين في انتخابات، فوز السيسي فيها شبه مؤكد بعدما عجز جميع المعارضين الموثوقين من الوقوف أمامه”.

إندبندنت: هل ينجح السيسي بتحقيق استقرار فشل بتوفيره؟ (عربي21)

نشرت صحيفة “إندبندنت” تقريرا لمراسلها في القاهرة إدموند بور، يقول فيه إن لوحات الإعلانات، التي تحمل صورا كبيرة لعبد الفتاح السيسي، تملأ ميدان التحرير، وأينما ذهبت في القاهرة. ويجد التقرير، أنه مع أن ميدان التحرير كان مركزا للربيع العربي، الذي أطاح بالرئيس حسني مبارك، الذي أرسل برسالة إيجابية لمصر، إلا أن الرايات المرفوعة في الميدان اليوم تعلن عن مستقبل أكثر امتثالا: “السيسي لأجل الاستقرار”.

شينخوا: « مكافحة الإرهاب» تصب في مصلحة السيسي (مصر العربية)

رأت وكالة شينخوا الصينية أن مكافحة الإرهاب أحد الكروت التي ترجح كفة السيسي في انتخابات الرئاسة. ونقلت عن ناخب مصري يدعي أحمد صالح قوله: “جئت هنا اليوم كي أصوت ضد الإرهاب… والتصويت لصالح السيسي يعني التصويت ضد الإرهاب.” وأضافت الوكالة في تقرير على نسختها الإلكترونية إن صالح صوت لصالح السيسي لأنه يبذل جهودا كبيرة في مكافحة الإرهاب الذي قتل مئات المصريين في السنوات القليلة الماضية.

في تصريحات للتليجراف مؤيدون السيسي: مرسل من السماء ويجري في دمائنا (مصر العربية)

رصدت صحيفة التليجراف مشاعر ناخبين مؤيدين للسيسي، حيث رأى بعضهم أنه مرسل من السماء لإنقاذ البلاد، ومنهم من قال إنه “يجري في دمائهم”. ونقلت عن ناخب يدعى أحمد بوشكاش، 57 عاما، لاعب كمال أجسام سابق قوله “السيسي رجل أرسله الله لإنقاذ هذا البلد”.

صحيفة: السيسي يسعى جاهدا لمحو آثار الإخوان بمصر (عربي21)

نشرت صحيفة “أ بي ثي” الإسبانية تقريرا تحدثت فيه عن الاضطهاد الذي تتعرض له جماعة الإخوان المسلمين من قبل رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي. وقالت الصحيفة، في تقريرها، إن السيسي يسعى إلى تفكيك البنى التحتية الاجتماعية الخاصة بالإخوان المسلمين، بطريقة منهجية، بما في ذلك الشركات والمستشفيات والمدارس ورياض الأطفال التابعة لهم. ورأت “أ بي ثي” “أن الجماعة على ما يبدو تعيش على حافة الانهيار، وتغرق شيئا فشيئا في اضطهاد لم يسبق له مثيل من قبل السيسي”. ونقلت الصحيفة تصريحات المحلل والأستاذ في كلية لندن للاقتصاد، فواز جرجس، الذي قال إنه “على الرغم من أن الحركة قد واجهت في وقت سابق غضب الدولة المصرية، إلا أن جماعة الإخوان المسلمين مهددة اليوم ببلوغ حافة الانهيار، خاصة في ظل الحملة العدائية التي تشنها ضدهم إدارة السيسي من خلال تفكيك البنى التحتية الاجتماعية التابعة لهم بشكل منهجي”.

قطر تمول مشروعا لتأهيل ميناء سواكن السوداني بـ 4 مليارات دولار (عربي21)

أعلن وزير النقل والطرق والجسور السوداني، مكاوي محمد عوض، أن قطر ستمول مشروعا لتأهيل ميناء “سواكن”، المطل على البحر الأحمر، شرقي السودان، بقيمة 4 مليارات دولار. جاء ذلك في تصريحات لعوض عقب اجتماعه مع جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات القطري، الذي يزور الخرطوم حاليا، حسب ما نقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

المحور الثاني

تطورات السياسة الداخلية

بدء ثاني أيام انتخابات رئاسة مصر.. ورهان على المشاركة (عربي21)

افتتحت مراكز الاقتراع في مصر أبوابها، منذ قليل، لاستقبال الناخبين في اليوم الثاني من أيام الانتخابات الرئاسية المقرر أن تنتهي غدا الأربعاء. ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن نتيجة الانتخابات في الثاني من أبريل المقبل، وفي حال لم يفز أي من المرشحين بنسبة 50+1 من أصوات الناخبين، فستُجرى جولة إعادة في 24 من الشهر ذاته. وعلى الرغم من تأكيد المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، المستشار محمود الشريف، على أن الوقت لا يزال مبكرا للحكم على أعداد المشاركين، إلا أنه أشار إلى أن اليوم الأول شهد كثافة في الإقبال في عدد من المحافظات، أبرزها: القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والقليوبية، وأسيوط، وأسوان.

مصر: الترهيب والرشى لمواجهة ضعف الاقتراع والنظام يحشد اليوم (العربي الجديد)

خيّب المصريون توقعات نظام السيسي، أمس الإثنين، بغيابهم عن المشاركة الفاعلة في أول أيام الانتخابات الرئاسية، الأقرب شبهاً بمسرحية، والتي تستمر ليومين إضافيين (اليوم وغداً)، بعدما عوّل كثيراً على حشد الناخبين بواسطة المصالح الحكومية، ورجال الأعمال الموالين له، ما دفعه لاستخدام سلاحي الترهيب والرشى في محاولة أخيرة لإنقاذ الموقف. في المقابل، قالت مصادر سياسية مصرية إن دائرة مقربة من السيسي نصحت بعدم الضغط الكامل للحشد الانتخابي في اليوم الأول، حتى تجتذب اهتماماً وزخماً إعلامياً دولياً، ولو من باب الانتقاد والتندر والسخرية، ثم الدفع بكل الوسائل للحشد المكثف، في اليومين التاليين، حتى يضع الإعلام العالمي في موقف محرج، وفقاً لرؤية هذه الدائرة الضيقة.

اليوم الأول لانتخابات مصر.. لجان عامرة في الفضائيات خاوية في الشوارع (مصر العربية)

لا شيء غير متوقع في انتخابات الرئاسة المصرية، بدت معظم اللجان المصرية في الشوارع خالية من مظاهر الاقتراع الحقيقية، اللهم إلا من ألوان العلم تزين مداخل بعض المدارس، ومجندين من الجيش والشرطة يحرسونها.. لكن القنوات الفضائية عكست صورة أخرى تبعد عن الواقع الفعلي، حيث ازدحمت بصور صبية وفتيات يتقافزون حول الكاميرا للفوز بالظهور تليفزيونيا، وبطوابير أمام تلك اللجان القليلة التي تشهد حضورا بالنسبة لبقية لجان الاقتراع. «حضور ضعيف يغلب عليه كبار السن والسيدات»، «حشد في بعض القطاعات الرسمية والمسؤولين والعمال»، «إثبات تواجد لبعض القوى الدينية كمشايخ الأزهر والكنيسة وحزب النور»، «الحشد بالميكروباصات وسيارات الأجرة المغلوبة على أمرها»، وقبل ذلك كله.. المشهد الأبرز الذي صار لصيق أي انتخابات: «الرقص على أصوات الأغاني المنبعثة عبر مكبرات الصوت».

وقالت الصناديق لـ«الرئاسية»: «يحنّن» (مصر العربية)

محاوﻻت جاهدة لحشد المواطنين ودفعهم إلى المشاركة في الانتخابات الرئاسية، التي يعتبرها متابعون محسومة لصالح السيسي الذي ينافسه أحد مريديه، في مشهد انتخابي «عليه علامات استفهام»، لكن يبدو أن تلك المحاولات لم تؤتِ ثمارها. ومع انطلاق التصويت داخل مصر، خلت اللجان الانتخابية إﻻ من بعض مشاهد الرقص ورفع الأعلام والصور، والتي اعتاد المصريون رؤيتها في سنواتهم الخمس الأخيرة، فيما ظهر للعيان الضعف الشديد في الإقبال.

مصطفى موسى المؤيد المعارض.. «أنا مش عارفني» (مصر العربية)

«عملت اللي عليا والباقي على الله، بس أنا متفائل بالنتيجة».هذه العبارة هي أول ما أدلى به المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى، بعد الإدلاء بصوته في الانتخابات، بمقر لجنته في مدرسة عابدين الثانوية بالقاهرة.

«سلفيات النور» في غزوة صناديق لانتخاب السيسي (مصر العربية)

نشر حزب النور السلفي يوم الاثنين، في أول أيام الانتخابات الرئاسية، صورًا لسيدات بعدد من اللجان قام بحشدهن لانتخاب عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية. وارتدت نساء الحزب النقاب ووقفن في طوابير للإدلاء بأصواتهن.

صورًا لسيدات بعدد من اللجان قام بحشدهن حزب النور لانتخاب السيسي

بالفيديو| «الرقص للجميع».. في الانتخابات الرئاسية (مصر العربية)

وصلات رقص متواصلة منذ صباح اليوم وحتى الآن شارك فيها الفتيات والأطفال وكبار السن أمام عدد من اللجان الانتخابية، تعبيرًا عن دعمهم وتأييدهم للسيسي. ونشرت العديد من القنوات والصفحات والمجموعات مشاهد متنوعة للرقص والزغاريد والغناء في مشهد كرنفالي بمناسبة الانتخابات الرئاسية. وبينما شاركت السيدات بشكل لافت للنظر بالرقص أمام اللجان في محافظات القاهرة والجيزة والوجه البحري، فإن المشاركة بالرقص في الصعيد قد اقتصرت على الرجال فقط، ولم تشارك النساء فيها، وحمل الرجال العصي للرقص على المزمار فيما يشبه التحطيب، كما رقصوا على أنغام الأغاني المعروفة الداعية للانتخابات

في الإسكندرية.. حشد انتخابي من السلفيين وموظفي الحكومة (مصر العربية)

في اليوم الأول لانتخابات الرئاسة تحولت الأنظار إلى محافظة الإسكندرية التي شهدت قبل يومين تفجيرًا إرهابيًا استهدف مدير أمنها، وراح ضحيته شرطي ومجند وأصيب 5 آخرون، لمعرفة تأثير التفجير الإرهابي على نسبة الإقبال وخطة تأمين مراكز ومقرات الاقتراع. ومنذ اليوم التالي للحادث الإرهابي وإعلان وزارة الداخلية تصفية 6 من منفذيه، فرضت قوات مشتركة من الجيش والشرطة ومجموعات من القوات البحرية كردونات أمنية مشددة على بعد عشرات الكيلومترات من حرم اللجان الانتخابية البالغ عددها نحو407 مراكز، تضم 681 لجنة فرعية.
وتصدر حزب النور، والدعوة السلفية المشهد في المناطق الشعبية بأحياء سرق وغرب المحافظة بقيامهم بحشد أعضائهم من الرجال والسيدات في ميكروباصات تحمل شعار الحزب، بل وقاموا بحمل لافتات تحمل الشعار نفسه أثناء وقوفهم في الطوابير أمام مراكز ومقرات الاقتراع.

إمام السيدة نفيسة: الرقص في الانتخابات «حرام» (مصر العربية)

قال الداعية الأزهري الدكتور عبد الله رشدي، إمام مسجد السيدة نفيسة إن «رقصُ النساءِ بحضرةِ الأجانبِ حرامٌ، سواء كانت محجبةً أو متبرجة، وسواء كانت في الانتخابات أو غير ذلك». وكتب على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «عارٌ على الرجل أن يتركَ امرأتَه تتراقصُ أمامَ الرجالِ في الشوارع”.، مضيفا “التعبير عن الفرحِ لا يكونُ بارتكابِ ما حَرَّمَ الله”ُ. وطالب رشدي المواطنين بالحرص على تعليم أبنائهم الفضيلة قائلا “علِّموا بناتِكم الانضباطَ بضوابطِ الشرعِ الشريف، متختتما تصريح بهشتاج “#الأزهر_قادم”.

«مسيرة السيارات» و«وعود التعيين» أحدث تقاليع حشد المواطنين في رئاسيات 2018 (مصر العربية)

في مشاهد لافتة، قاد النائب محمد عمارة، عضو مجلس النواب عن مركز الدلنجات بالبحيرة، مسيرة بالسيارات أرجاء الدائرة لحث المواطنين على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية خلال ساعات الصباح الأولى، فيما أحضرت النائبة نشوى الديب حافلات لنقل عمال شركة الشوربجي للجانهم الانتخابية بعد وعود بتعيينهم في الشركة من قبل رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج.

في لجنته الانتخابية.. ناخبون يستقبلون «موسى» بهتاف: «بنحبك يا سيسي» (مصر العربية)

في الوقت الذي توجه فيه موسى مصطفى موسى المرشح الرئاسي إلى مدرسة عابدين الثانوية للبنات بشارع نوبار باشا للإدلاء بصوته وسط مسيرة مؤيده له، استقبله أنصار السيسي بهتافات: «بنحبك يا سيسي».

حسين فهمي يدلي بصوته مرتين بالخارج والداخل (مصر العربية)

أدلى الفنان حسين فهمي بصوته للمرة الثانية في الانتخابات الرئاسية يوم الإثنين، بعد أن كان أدلى بها منذ أسبوع أثناء تواجده بالسفارة المصرية بأبو ظبي. وكانت عدد من برامج التوك شو قد نشرت الأسبوع الماضي لحظة إدلاء الفنان حسين فهمي بصوته في الإمارات الأسبوع الماضي، مؤكدين أنه صوّت بالخارج. كما نشرت وسائل إعلامية مشاهد فيديو له وهو يدلي بصوتة مجدداً في الانتخابات الرئاسية بالقاهرة.

بعد إغلاق مراكز الاقتراع انتخابات الرئاسة.. «الرقص وكبار السن» أبرز مظاهر اليوم الأول (مصر العربية)

أغلقت مراكز الاقتراع بانتخابات الرئاسة 2018، في التاسعة مساء الإثنين 26 مارس، أبوابها، في نهاية اليوم الأول من التصويت بالداخل. ووفق لقطات بثتها فضائيات محلية، بدأ توافد الناخبين على مراكز الاقتراع، التي تشهد تأمينات شرطية وعسكرية بشكل واسع. وفي المقابل، شكك معارضون، عبر منصات التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام مناهضة في نسب المشاركة وسط سخرية من مشاهد “رقص” أمام مراكز الاقتراع. ومن بين المشككين جماعة “الإخوان المسلمين”، إلى جانب “حركة 6 أبريل” المعارضة، حيث اعتبرتا أن مراكز الاقتراع بدت “خاوية”، خلال اليوم الأول. ونشر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، عدد من الفيديوهات لرقص فتيات وسيدات أمام مراكز الاقتراع، بينما أشار آخرون إلى أن كبار السن والنساء كانوا أبرز الحضور.

رئيس وزراء مصر: سنتخذ إجراءات حماية اجتماعية جديدة (عربي 21)

أكد رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل أن الدولة قدمت كل الدعم للهيئة الوطنية للانتخابات لتسهيل مهمتها، متمنيا مشاركة المصريين في الانتخابات بقوة قائلا: “مفيش حاجة هتخوف الشعب المصري.. مهما نفذوا عمليات إرهابية”. وأضاف شريف إسماعيل في تصريحات للصحفيين على هامش الإدلاء بصوته في الانتخابات الرئاسية التي بدأت اليوم: “الاقتصاد يتحسن… المؤشرات تتحسن… اتخذنا إجراءات حماية اجتماعية من قبل، وهذا العام هناك إجراءات”

إعلامي مصري: السيسي ينافس 10 مرشحين بالانتخابات (عربي21)

حذر إعلامي مصري الناخبين المصريين من العزوف عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية، تسليما بأنها محسومة النتائج، مؤكدا أن رئيس سلطة الانقلاب عبد الفتاح السيسي يواجه في هذه الانتخابات 10 منافسين. وأشار إلى أن هؤلاء المنافسين هم: الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، والإخوان وتنظيمهم الدولي، وإيران، والصهاينة، وأمريكا والغرب، ومن يريدون نزع سيادة مصر على سيناء، وتنظيم الدولة، ومن يريدون بيع مصر باسم الثورة والحقوق والحريات، والبيروقراطية والإهمال والفساد”.

“خليك في البيت” دعوات لمقاطعة الانتخابات بمصر (عربي 21)

انطلقت انتخابات الرئاسة المصرية، صباح يوم الاثنين، وسط تشكيك في نزاهتها من منظمات دولية ومحلية، إضافة لإعلان كيانات سياسية مصرية مقاطعتها بعدما قالت إنه إقصاء تعرض له مرشحون. وطالبت الحركة المدنية الديمقراطية، وهي جماعة معارضة تضم أحزابا سياسية وشخصيات مصرية، بمقاطعة الانتخابات واصفة إياها بـ “المسرحية الهزلية”.

خليك في بيتك دعوة لمقاطعة الانتخابات

المحور الثالث

تطورات المشهد الاقتصادي

«ضد الغلاء»: «لافارج للأسمنت» تصدّر الطن بـ 600 جنيه وتبيعه بـ 1300 للمصريين (الوطن)

تقدمت جمعية «مواطنون ضد الغلاء» بشكوى رسمية إلى مجلس الوزراء، قالت فيها إن شركة «لافارج للأسمنت» قامت بتصدير المنتج النهائى من مصر بسعر متدنّ وأقل من سعر بيعه فى السوق المحلية، وأصدرت الجمعية، بياناً قالت فيه إن «شركة لافارج الفرنسية تصدر الأسمنت بـ 31 دولاراً إلى كينيا، أى ما يعادل 600 جنيه تقريباً، بينما تبيعه للمستهلك المصرى بـ 1300 جنيه».

قطار الطروحات الحكومية في مصر يصطدم بالخصخصة (عربي21)

في وقت تسعى فيه الحكومة المصرية لطرح 23 شركة حكومية في البورصة؛ بهدف إنعاش سوق الأسهم، وجذب مزيد من التدفقات الأجنبية، يعترض الخبراء على تلك الخطوة؛ بوصفها عودة لزمن الخصخصة، الحكومة المصرية تعمل في الوقت الراهن على طرح نسب من حصص المال العام ما بين شركات ستقيد للمرة الأولى بالبورصة، أو شركات ستقوم بزيادة نسبتها المطروحة من خلال البورصة أو عن طريق زيادة رؤوس أموال تلك الشركات، وينتقد خبراء ومختصون في مصر هذا الاتجاه، بوصفه عودة لزمن الخصخصة في النصف الأول من عقد تسعينيات القرن الماضي، بالتزامن مع برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي نفذته البلاد مع الصندوق والبنك الدوليين.

المحور الرابع

تطورات المشهد المجتمعي

قضايا المجتمع
الاعلام
عمرو أديب يعلق على ضعف مشاركة الشباب بالانتخابات الرئاسية (المصري اليوم)

علق الإعلامي عمرو أديب، على ضعف مشاركة الشباب في الانتخابات الرئاسية، التي انطلقت أمس الاثنين، وأضاف «أديب»، أن الشباب لديه حالة تمرد سياسي «شايف أن ده مش الزمن بتاعه ولا المجتمع ده بتاعه.. مش غاوي عملية سياسية».

التعليم
فاروق الباز: التعليم المصري «خربان».. وإصلاحه يحتاج «سنين طويلة» (المصري اليوم)

قال العالِم المصري فاروق الباز إن التعليم المصري في جميع مراحله «خربان»، ورأى، في مداخلة مع برنامج، أن النهوض بالتعليم المصري سيستغرق «سنين طويلة»، ودعا إلى الاعتماد في تطوير التعليم على التطوير الجزئي، الذي يستهدف كل مرحلة على حدة.

الطرق والمواصلات
المرور: إغلاق منزل الطريق الدائرى للقادم من المريوطية اتجاه الرماية لمدة شهر (اليوم السابع)

تجرى الإدارة العامة للمرور برئاسة اللواء عصمت الأشقر مساعد الوزير للمرور، بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، تعديلات مرورية بتقاطع الدائرى مع طريق الإسكندرية الصحراوى، الأمر الذي يستلزم إجراء تعديلات مرورية بالطريق، وسط انتشار الخدمات المرورية بمحيط الأعمال لحين الانتهاء منها وستبدأ الأعمال الخميس المقبل الساعة 12 ليلا لمدة شهر كامل.

المحور الخامس

تطورات المشهد اللأمني

في مصر.. إخفاء طفلة رضيعة قسريا مع والديها وخالها (عربي 21)

أخفت السلطات المصرية، السبت، أربعة أفراد من أسرة واحدة، بينهم طفلة رضيعة لم تتجاوز عاما من عمرها ووالدتها. وكانت أسرة “عبد الله محمد مضر” نشرت عبر “فيسبوك”، السبت، توضيحا حول اختفاء نجلهم مع زوجته “فاطمة محمد ضياء الدين”، وابنته “عالية” البالغة من العمر 14 شهرا، وشقيق زوجته “عمر محمد ضياء الدين”. وأوضحت مريم مضر، شقيقة المختفي قسريا “عبد الله”، أن الاتصال انقطع معه الساعة السادسة مساء السبت، بعد أن أكد لها في اتصال هاتفي أنه في محطة قطار “الجيزة”، وفي طريقه إلى “أسيوط” مع زوجته وشقيقها وابنته. وأضافت مريم: “ذهبنا لانتظارهم على رصيف محطة القطار بمدينة منفلوط محافظة أسيوط في موعد وصول القطار، في تمام الساعة 11:15 مساء قبل منتصف الليل، وفوجئنا بأنهم ليسوا على متن القطار”.وبينت: “انتظرت الأسرة حتى الصباح، وذهب أحد أفراد الأسرة المقيمين في القاهرة إلى منزل عبد الله وفاطمة في حي أكتوبر، ووجدوا المنزل في حالة فوضى، وأخبرهم الجيران أن قوات الأمن قامت باقتحام المنزل فجرا”.وأكدت على أن الأسرة قامت باتخاذ الإجراءات الرسمية وعمل بلاغات؛ للمطالبة بالكشف عن مكان نجلهم وزوجته وطفلته وشقيق زوجته، محملة الداخلية سلامة أفراد العائلة ومصيرهم.

اخفاء قسري لطفلة رضيعة

“العسكرية العليا” بمصر تقر أحكاما بالإعدام لمعارضي السيسي (عربي21)

قررت محكمة الطعون العسكرية العليا بمصر الاثنين، رفض الطعن المقدم من اثنين من معارضي رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، والمحكوم عليهم بالإعدام من محكمة غرب العسكرية، بينما قبلت نفس الطعن من أربعة آخرين كان محكوما عليهم بالإعدام أيضا، وأقرت أحكاما بالسجن المؤبد و15 عاما على 18 آخرين من المتهمين في نفس القضية المعروفة بـ “174 عسكرية غرب”.وبقرار المحكمة العسكرية العليا فقد تأكد حكم الإعدام في حق كل من الشابيين عبد البصير عبد الرؤوف، وأحمد الغزالي، بينما قبلت الطعن المقدم من زملائهم محمد فوزي ورضا معتمد وأحمد مصطفى ومحمود الشريف والذين سبق وأن صدر بحقهم حكم بالإعدام.

المحور السادس

تطورات المشهد العسكري

الفريق أول صدقى صبحي يتفقد عددًا من اللجان الانتخابية (موقع وزارة الدفاع المصرية)

تفقد الفريق أول صدقى صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي العملية الانتخابية عددًا من اللجان للاطمئنان على الحالة الأمنية والتيسيرات المقدمة للمواطنين. وقام القائد العام بمصافحة عدد من الناخبين بمحيط اللجان، مشيدًا بالدور العظيم الذي يقوم به رجال القوات المسلحة والشرطة لتأمين الجبهة الداخلية والحفاظ على أمن الوطن واستقراره وأكد أن القوات المسلحة ستقف حائلًا ضد كل من يحاول العبث بمقدرات الشعب المصرى، وأنها سوف تتعامل بكل حسم وحزم ضد أى محاولة من شأنها التأثير على العملية الانتخابية. حضر الجولة عدد من قادة القوات المسلحة.
فيديو لجولة الفريق صدقي صبحي علي هذا الرابط

المحور السابع

تطورات المشهد السيناوي

الانتخابات في سيناء.. حضر الأمن وغاب الناخبون (مصر العربية)

وسط إقبال ضعيف نسبيًا في مدينة العريش وآخر متوسط بمدن الشيخ زويد وبئر العبد، أغلقت لجان الانتخابات الرئاسية أبوابها في يومها الأول، مساء الاثنين، في تمام التاسعة مساء بمحافظة سيناء. وأرجع مواطنون انخفاض نسبة الإقبال إلى انشغال آلاف الأهالي بالركض خلف سيارات الخضار والمواد الغذائية، نتيجة معاناتهم من نقص شديد في المواد الغذائية والأدوية واستمرار غلق الطرق ومحطات الوقود؛ مما انعكس سلبًا على المشاركة في الانتخابات. المواطن حسن إبراهيم إن أهم أسباب عدم الإقبال على الانتخابات فى العريش إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى الانتخابات من مسافات بعيدة، بسواتر حديدية والمدرعات، عدم وجود مواصلات بشكل شبه كلى، وسيارات الميكروباص المخصصة تمر من شوارع بعيدة بسبب إغلاق غالبية الشوارع الجانبية، وجود كمائن كثيرة بالطرق المؤدية إلى لجان الانتخابات لجانب. وأضاف إبراهيم أن الأهالي غالبيتهم مشغولون بالبحث عن الطعام، خصوصًا بعد نشر بعض المواقع أن السمك سوف يدخل العريش، اليوم الاثنين، ما جعلهم يهرولون إلى سوق السمك وبعض المنافذ الأخرى بمدينة العريش.

موجة هدم منازل في العريش… ومخاوف من تهجير (العربي الجديد)

بدأ الأمن المصري هدم منازل مواطنين في الأحياء الداخلية لمدينة العريش في محافظة شمال سيناء، على غرار ما جرى سابقاً في مدينتي رفح والشيخ زويد، مما حدا أهالي سيناء والمتابعين للشأن السيناوي على الاستشعار بخطر التهجير تحت شعار الحرب على الإرهاب. ووفقاً لمصادر قبلية، فإن الأمن المصري “هدم ما لا يقل عن عشرين منزلاً داخل أحياء مدينة العريش منذ بدء العملية العسكرية الشاملة في 9 فبراير الماضي”، مشيرةً إلى أن هذه التطورات الميدانية “تمثّل ظاهرة جديدة مفادها إعلان تمدّد عمليات هدم المنازل إلى داخل مدينة العريش، بدلاً من الأطراف”.

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close