fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 27 مايو 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

العناوين الرئيسية للنشرة

«الكيان الفلسطيني» في «صفقة القرن» بدون دولة أو حق العودة وغزة مفتوحة على سيناء (مدى مصر)

بعد أكثر من عامين من ترقب إعلان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطتها لإنهاء الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، والمعروفة إعلاميًا بـ«صفقة القرن»، أخذت واشنطن الخطوة الأولى تجاه هذا الإعلان خلال الشهر الجاري بالدعوة إلى ما أسمته «ورشة عمل اقتصادية» تعقد في العاصمة البحرينية المنامة يومي 25 و26 يونيو المقبل. وقال مسؤول حكومي مصري على صلة بملف عملية السلام إن واشنطن قررت تأجيل طرح الشق السياسي من المبادرة لعدة أسابيع -على الأقل- لسببين، أولهما «الانتظار ريثما يتضح مصير حالة التشاحن التي تشهدها منطقة الخليج حاليًا»، والثاني هو نصيحة تلقتها من كل من الإمارات والسعودية بأن تكون البداية «بدفعة اقتصادية من شأنها تحفيز الأطراف على الانخراط في المسار السياسي». واتفق المسؤول المصري -الذي اشترط عدم ذكر اسمه- على أن المبادرة الأمريكية ستتحدث عن إقامة «كيان» للفلسطينيين دون الإشارة إلى دولة، لكنه أضاف أن القاهرة اقترحت أن يتضمن نص المبادرة الأمريكية إشارة عمومية إلى «مفهوم الدولة» أو statehood، «حتى لا توصف المبادرة بأنها تنازل عن حلم الدولة الفلسطينية»، بحد تعبيره. وتعتقد مصر أن إسرائيل يمكن أن تقبل بإشارة غير ملزمة إلى تطلع الفلسطينيين إلى إنشاء دولة محتملة وعلى المدى البعيد. «الكيان» الفلسطيني المنتظر لن تكون له حدود دولية، لكن الوثيقة الأمريكية يتوقع أن تشمل إشارات إلى حدود مساحات الحكم الذاتي التي ستضم غزة وبعض أحياء الضفة الغربية، بحسب مصدر دبلوماسي مطلع يقيم في القاهرة، أضاف أن تلك المساحات ستكون لها معابر مشتركة وخاضعة للمراقبة مع كل من إسرائيل ومصر، أغلبها بري وأحدها مائي، ولكن دون مطار.

دحلان: صفقة القرن قيد التطبيق والجميع يدعي أنه يريد إسقاطها (روسيا اليوم)

اعتبر القيادي الفلسطيني النائب محمد دحلان أن صفقة القرن الأمريكية صارت قيد التطبيق، والجميع يدعي أنه يريد إسقاطها. وأضاف دحلان في كلمة خلال إفطار للصحفيين بغزة، أن الصفقة أخطر ما يتعرض له الشعب الفلسطيني، فهي ستغير معالم المنطقة، كما تغيرت في الحرب العالمية الثانية.

هل يسلم “البرهان” إخوان مصر في السودان للسيسي؟ (عربي21)

وقّع السيسي ورئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح البرهان، اتفاقية لضبط الحدود ومكافحة الإرهاب، تعهد بموجبها البرهان للسيسي، أنه لن يبقي على أراضي السودان أي عنصر مطلوب أمنيا لمصر، في إشارة لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين المصريين بالسودان. وفي تعليقه على تلك التساؤلات، أكد الحقوقي المصري خلف بيومي، أن “النظام المصري لم يترك فرصة لملاحقة معارضيه خارج الوطن إلا وأخذ بها”، مضيفا “ولعلنا نتذكر محاولات النظام للقبض على الإعلامي أحمد منصور عند توقيفه بألمانيا في 2015، والدكتورمحمد محسوب أثناء استيقافه في إيطاليا في أغسطس 2018، والناشط عبد الرحمن عز بعد احتجازه بمطار في المملكة المتحدة نهاية 2018”.

لقراءة موجز الصحافة المصرية 27 مايو 2019 كاملا برجاء الاطلاع علي ملف الـ PDF
لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close