fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 28 نوفمبر 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

مصر والسعودية تجددان تمسكهما بشروط المصالحة مع قطر دون تنازل (بوابة الأخبار)

أفادت قناة العربية، أن مصر والسعودية موقفهما ثابت من الأزمة القطرية، حيث أكدت الرياض والقاهرة تمسكهما بشروط المصالحة التي سبق أن أعلنت عنها دول الرباعي من دون تنازل.

السيسي وابن سلمان متمسكان بشروط “المصالحة مع قطر” (عربي21)

قالت قناة العربية السعودية إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وعبد الفتاح السيسي جددا الثلاثاء تمسكهما بما سمته “شروط المصالحة مع قطر من دون أي تنازل”. ونقلت القناة عن مراسلتها قولها إن السيسي وابن السلمان اللذين التقيا في لقاء مغلق بالقاهرة “أكدا أيضا على مواجهة التدخلات الإيرانية”، وهو ما لم تشر له التصريحات الرسمية الصادرة عن الرئاسة المصرية. وفي تغطيتها للخبر، قالت صحيفة الأهرام الحكومية إن السيسي أكد خلال لقائه بابن سلمان على “أمن واستقرار المملكة هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري”.

السيسي: أمن واستقرار المملكة جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري (بوابة الأخبار)

أكد السيسي، عمق ومتانة التحالف الاستراتيجي الراسخ بين مصر والسعودية، وأشار السيسي إلي أن أمن واستقرار المملكة هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري. وشدد السيسي علي حرص مصر علي تعزيز التعاون والتنسيق مع السعودية علي أعلي مستوي لمواجهة التطورات المتلاحقة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط حالياً.

“الإخوان المسلمون-المكتب العام” يندد بزيارة ابن سلمان لمصر (عربي21)

توجه “الإخوان المسلمين-المكتب العام” بدعوة إلى من وصفهم بالعقلاء في الأسرة السعودية الحاكمة، وكل من وصفهم بالأحرار بالمملكة، إلى “اتخاذ ما يلزم لإعادة بوصلة المملكة إلى الاتجاه الصحيح، وتجنيبها استمرار هذا النهج غير السوي”. وأضاف -في بيان “فيما ما زالت أياديه تقطر من دماء الشهيد جمال خاشقجي، وسجونه تمتلئُ بعلماء الأمة ودعاتها والأشراف من أبناء الحرمين، لا يمكن أن يكون محمد بن سلمان المحتل لأراض مصرية خدمة لمصالح العدو الصهيوني موضع ترحيب في مصرنا الغالية”. واستطرد قائلا: “إن النظام الحالي في المملكة العربية السعودية يشكل رأسَ حربة في المشروع الصهيوني ضد كل أحرار الأمة”.

نواب مصريون بضيافة بن سلمان طمعاً بساعات “تيسو” (العربي الجديد)

قام وفداً مكوّناً من قرابة 30 نائباً بالتوجة إلى فندق فورسيزونز (نايل بلازا)، وانتظروا في بهو الفندق لمدة تجاوزت الساعة طلباً للقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حيث يقيم في الجناح الملكي للفندق، خلال يومي زيارته إلى القاهرة. وقالت المصادر إن الوفد البرلماني ترأسه وكيل مجلس النواب، سليمان وهدان، وضم نواباً بارزين، مثل رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان اللواء كمال عامر، ورئيس لجنة الشؤون العربية النائب أحمد رسلان، ووكيل لجنة الصناعة علاء ناجي، فضلاً عن رئيس ائتلاف الأغلبية “دعم مصر” عبد الهادي القصبي، ورئيس حزب “مستقبل وطن” أشرف رشاد، والنائب مصطفى بكري. وحسب المصادر، فإن وفد النواب تلقى هدايا من السفير السعودي في القاهرة، أسامة بن أحمد نقلي، الذي استقبل الوفد بعد انتظاره في بهو الفندق، تمثّلت في منح كل نائب ساعة يد ماركة “تيسو” الفاخرة.

لقراءة النص الكامل برجاء الأطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close