fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 28 نوفمبر 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

موجز الصحافة المصرية 28 نوفمبر 2019

تسريب لشرطي سوداني توفي في القاهرة يكشف عن تفاصيل مثيرة (الجزيرة مباشر)

عادت قصة الشرطي السوداني نزار النعيم الذي توفي في القاهرة إلى الواجهة مرة أخرى بعد حصول “الجزيرة مباشر” على تسجيل صوتي يوضح فيه الفقيد اعتزامه السفر لمصر، لخشيته الشديدة على حياته. التسجيل الصوتي الذي أرسله نعيم عبر تطبيق واتساب من هاتفه، أبدى فيه مخاوفه من محاولات تصفيته من جهات وصفها بالخطيرة، على خلفية امتلاكه معلومات قال إنها تُدين مسؤولين أمنيين في أحداث فض اعتصام القيادة العامة السودانية بالخرطوم. وبينما رفضت مصر أن تكون لوفاة النعيم أي خلفيات متعلقة بالشأن السوداني الداخلي وأن وفاته كانت لأسباب صحية، لازالت أسرته تشكك في رواية وفاته بالتهاب رئوي حاد.

البورصة تختتم التعاملات بتراجع جماعى لكافة المؤشرات (بوابة الاخبار)

اختتمت البورصة المصرية، تعاملات جلسة الأربعاء، بتراجع جماعى لكافة المؤشرات، وتراجع رأس المال السوقى بنحو 1.3 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 699.766 مليار جنيه، ومال صافي تعاملات الأفراد المصريين والأجانب والمؤسسات العربية للبيع بقيمة 35 مليون جنيه، 9.1 مليون جنيه، 16.3 مليون جنيه، على التوالى، فيما مالت صافي تعاملات الأفراد العرب والمؤسسات المصرية والأجنبية للشراء بقيمة 219 ألف جنيه، 36.3 مليون جنيه، 23.8 مليون جنيه، على التوالى.

هل تستجيب الحكومة لضغوط البرلمان وتخفض أسعار الغاز للمصانع؟ (مصر العربية)

قال خبراء اقتصاديون، إن المطالبات بخفض أسعار الغاز الطبيعي للمصانع كثيفة الاستهلاك مشروعة ويجب على الحكومة الاستجابة لها حتى تنخفض أسعار المنتجات على المستهلك النهائي فى الأسواق، فيما رأى آخرون، إنه لا يجب خفض أسعار الغاز لأننا بذلك ندعم فئة صغيرة من رجال الأعمال مقابل رفع الدعم المستمر عن المواطنين البسطاء، وتعتزم لجنة الصناعة في مجلس النواب مطالبة الحكومة بتخفيض أسعار الغاز الطبيعي المورد للصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة، المتمثلة في الحديد والصلب والألومنيوم والنحاس والسيراميك والبورسلين، بمقدار دولار واحد ليصبح 4.5 دولار للمليون وحدة حرارية.

حكم بالإعدام على ضابط الصاعقة السابق هشام عشماوي (الجزيرة مباشر)

قضت المحكمة العسكرية للجنايات في مصر، الأربعاء، بالإعدام شنقا على ضابط الصاعقة السابق بالجيش المصري هشام عشماوي في القضية المعروفة إعلاميا بقضية “الفرافرة”.

 دانت المحكمة عشماوي بـ “المشاركة في استهداف وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم بتاريخ 5 سبتمبر 2013 برصد موكبه وتصويره والتخطيط لاغتياله على أن يتولى أحد أفراد التنظيم تنفيذ العملية، كفرد انتحاري يستقل السيارة المفخخة ويقوم بتفجيرها أثناء مرور الموكب”.

المحكمة دانت عشماوي أيضا بـ “اشتراكه في التخطيط والتنفيذ لاستهداف السفن التجارية لقناة السويس خلال النصف الثاني من عام 2013، وضلوعه بالاشتراك في تهريب أحد عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس المُكنى “أبو أسماء” من داخل أحد المستشفيات الحكومية بالإسماعيلية (شرق القاهرة) بعد إصابته بشظايا متفرقة بجسده والمتحفظ عليه بحراسة شرطية”.     

 دانت المحكمة عشماوي بـ “استهدافه سيارة تلر (ناقلة دبابات) محمل عليها دبابة إم 60 بطريق القاهرة – الإسماعيلية واستهدافه لإحدى السيارات العسكرية والتي كان يستقلها ضابط ومجند سائق أثناء تحركها بطريق (القاهرة – الإسماعيلية)، وقد أدى ذلك إلى استشهاد مستقلي هذه السيارات من الضباط والأفراد وتدمير هذه السيارات”.

لقراءة  موجز الصحافة المصرية 28 نوفمبر 2019 كاملا برجاء الاطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close