fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 30 أكتوبر 2018

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

زيارة البشير لتركيا: موازنة العلاقات الإقليمية بعد القمة المصرية – السودانية بالخرطوم (العربي الجديد)

بدأ الرئيس السوداني عمر البشير زيارة إلى تركيا، يلتقي خلالها نظيره التركي رجب طيب أردوغان. وتحمل الزيارة أكثر من دلالة سياسية، خصوصاً أنها تأتي مباشرة بعد قمة الخرطوم التي جمعت البشير والسيسي، رغم أن الإعلان عنها ارتبط بافتتاح مطار إسطنبول الجديد.
وفي سياق متصل كشف الكاتب الصحفي التركي والمقرب من حزب العدالة والتنمية الحاكم إسماعيل ياشا، بأن الرئيس السوداني عمر البشير يحمل رسالة من السيسي إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال حضوره حفل افتتاح مطار إسطنبول الجديد، والذي تم افتتاحه أمس الاثنين بمشاركة عدد كبير من رؤساء العالم. وقال “ياشا” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” رسالة من السيسي لأردوغان ينقلها عمر البشير غدا للرئيس التركي عن رغبة السيسي في تحسين العلاقات بين القاهرة وأنقرة”.

هكذا قرأت صحيفة إسرائيلية قمع السيسي لأصحاب الرأي (عربي21)

تحدثت صحيفة إسرائيلية، الاثنين، عن قمع الحريات واعتقال الأكاديميين والباحثين والصحفيين، في زمان زعيم النظام المصري عبد الفتاح السيسي، الذي سجن مؤخرا أكاديميا مصريا أثبت أن مصر ليست فقيرة وهو ما يناقض حديثة المستمر أن مصر بلد فقير. وأشارت صحيفة “هآرتس” العبرية، في تقرير أعده محللها للشؤون العربية، تسفي برئيل، إلى أن “الصحافة هي المهنة الحرة الأكثر خطرا، ويدل على ذلك عشرات الصحافيين الذين قتلوا…، ومنهم الصحفي السعودي جمال خاشقجي”، مؤكدا أن “مصر هي عضو محترم في نادي قامعي وسائل الإعلام”.ونوهت إلى أن “اليد الطويلة في مصر لا تتجاوز أيضا باحثين وأكاديميين يتجرأون على انتقاد النظام المصري”، مشيرة إلى اعتقال الخبير الاقتصادي المصري عبد الخالق فاروق، وهو اقتصادي عمل في السابق بوزارة المالية في مصر، وفي معهد أبحاث “الأهرام” كمحلل.

“الإخوان” ترد على تصريحات الجبير: “فكرنا حاجزٌ ضد التطرف” (عربي21)

استنكر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إبراهيم منير، تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، التي قال فيها إن الإخوان هم أجداد التنظيمات الإرهابية مثل “القاعدة” و”داعش” وغيرهما، وأنها تهدف لنشر الفوضى، بحسب زعمه. وقال في منير “لصالح من كل هذه الافتراءات وحملات التشويه والمغالطات الكاذبة والفارغة؛ فالعالم يشهد بأن فكر الإخوان لا يمت بأي صلة لفكر أي تنظيمات متطرفة، لأن فكرنا كان ولايزال وسيظل هو الفكر الإسلامي الوسطي المعتدل، والذي يلفظ تماما كل ما هو تطرف أو عنف بأي صورة من الصور”.وأشار إلى أن “فكر الإخوان منشور بكل تفاصيله وأبعاده وبكل ما فيه على العالم أجمع، إلا أنه يبدو أن معالي الوزير عادل الجبير لم يقرأ التاريخ وحقائقه، ولم يقرأ حتى تاريخ دولته، أو يطلع على تصريحات قادتها وعلمائها المنصفين ومنهم المرحوم الملك فيصل في الإشادة بفكر الجماعة ودورها”.

لقراءة النص كامل يرجي تحميل الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close