fbpx
النشرة اليومية

موجز الصحافة المصرية 8 فبراير 2019

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

المحور الأول

تطورات السياسة الخارجية

حماس تلتقي شيخ الأزهر في العاصمة المصرية (عربي21)

التقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، الخميس، شيخ الأزهر أحمد الطيب في العاصمة المصرية القاهرة. وقالت حركة حماس إن وفد الحركة برئاسة هنية، شرح أمام شيخ الأزهر، عما تتعرض له القضية الفلسطينية من مخاطر وخاصة استهداف القدس المحتلة، ومحاولات الاحتلال لتهويد المدينة المقدسة وتغيير طابعها العربي والإسلامي. وأكد وفد الحركة على “ضرورة تضافر الجهود من كل مكونات الأمة في سبيل حماية المسجد الأقصى ومدينة القدس وتعزيز صمود أهلنا فيها..  كما تم استعراض ما تتعرض له ثوابت القضية الفلسطينية من استهداف وخاصة الأرض والتغول عليها بالاستيطان وتصفية قضية اللاجئين، وما يتعرض له أهلنا في قطاع غزة من تشديد الحصار عليه وسبل التخفيف عنهم”. ضمّ الوفد رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، ونائبه صالح العاروري الذي انضم للوفد في مصر قادماً من خارج قطاع غزة، إضافة إلى عضو المكتب السياسي خليل الحية. “. وفي هذا الإطار كشفت مصادر بالمشيخة، أن الطيب وعد الوفد ببذل أقصى جهد لرأب الصدع بين أبناء الشعب الفلسطيني، وأداء دور في الوساطة والصلح بين المتنازعين، بعد التنسيق مع الأطراف المعنية.

هل تتسبب زيارة «مايك بومبيو» لمصر في الإطاحة برئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة؟ (مصر العربية)

كشف تقرير إعلامي لموقع “بي بي سي”، عن اتفاق الجمعية العمومية لأساتذة الجامعة الأمريكية بالقاهرة، على الإطاحة بـ”فرانسيس ريتشاردوني”، بسبب زيارة وزير الخارجية الأمريكي، “مايك بومبيو” للقاهرة، الشهر الماضي. وريتشاردوني هو دبلوماسي سابق، خدم كسفير للولايات المتحدة في تركيا، ومصر، والفلبين وبالاو، وقائم بالأعمال في أفغانستان. وخلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي للقاهرة، بادر رئيس الجامعة بوضع إحدى قاعات الجامعة، والحرم الجامعي بشكل عام، تحت تصرف السفارة الأمريكية، لاستضافة المؤتمر الصحفي الذي عقده “بومبيو” أثناء زيارته لمصر، وذلك بشكل فردي دون التشاور مع ممثلي الفئات المختلفة بالجامعة. أدي القرار الفردي الذي اتخذه ريتشاردوني، في فرض تدابير أمنية على الحرم الجامعي يوم زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، فيما يتعلق بالدخول والخروج وحرية الحركة داخل الجامعة، واقتصرت الدعوة على من اختارتهم السفارة الأمريكية من الشخصيات العامة ووسائل الإعلام، وإقصاء مجتمع الجامعة.

لقراءة النص الكامل برجاء الاطلاع علي ملف الـ PDF

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close