fbpx
النشرة اليومية

مـرصـد الإعـلام المصـري 3-نوفمبر-2015

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

النشرة المصرية:-

نشرة يومية تتناول أهم الأخبار التي تناولتها الصحف فى الشئون( السياسة الخارجية، السياسة الداخلية، الشأن الأمني، الأوضاع المجتمعية، الشأن العسكري).

-أولا السياسة الخارجية يتناول هذا الجزء أهم الأخبار التي تناولتها الصحف فى المواضيع الأتية:

1-العلاقات السياسية الرسمية.

2-العلاقات السياسية الغير رسمية.

3-العلاقات الأقتصادية.

4-العلاقات الثقافية.

5-تصريحات المسئولين عن الدولة المصرية.

-ثانيا السياسة الداخلية يتناول هذا الجزء أهم الأخبار التي تناولتها الصحف فى المواضيع الأتية:

1-اخبار الرئاسة المصرية.

2-أخبار الحكومة المصرية.

3-أخبار الأحزاب المصرية.

4-أخبار النقابات.

5-أخبار منظمات المجتمع المدني.

6-أخبار البرلمان.

7-تصريحات المسئولين.

ثالثا النشرة المجتمعية:

ويناول هذا الجزء الحراك المجتمعي الذى يتم وفقا لحدوث الأزمات المختلفة فى كافة المجالات مع التركيز على كل الأزمات التي تواجة الدولة المصرية.

رابعا النشرة الأمنية:

يتناول هذا الجزء الأخبار الأمنية التى تولتها الصحف المصرية والمواقع من حيث أخبار المعتقلين والأحكام والتصفية الجسدية والعمليات النوعية.

خامسا النشرة العسكرية ويتناول هذا الجزء المواضيع الأتية:

1-تحركات القيادة العسكرية.

2-صفقات السلاح.

3-التدريب والمناورات.

4-تصريحات القيادات العسكرية.

سادسا نشرة سيناء:

ويتناول هذا الجزء أخبار سيناء الأمنية ومتابعة دقيقة لكل ما تنفذة جماعة ولاية سيناء داخل الأراضى السيناوية.

السيسى يلتقي بالممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبى

أستقبل السيسى “فيديريكا موجيريني” نائبة رئيس المفوضية الأوروبية والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي وذلك بحضور سامح شكرى وزير الخارجية وسفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة جيمس موران. وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم الرئاسة بأن السيسي أعرب أثناء اللقاء عن تطلع مصر لتولى مهامها فى مجلس الأمن مطلع العام المقبل لاسيما فى ضوء العديد من القضايا المهمة المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية فى الوقت الراهن.وأضاف المتحدث أن اللقاء استعرض التطورات على الساحة الداخلية المصرية وأهم التطورات على الساحة الليبية والسورية.

الأهرام 3/11/2015

لقراءة النشرة كاملة أضغط على ملف ال pdf

لقراءة النص بصيغة PDF إضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Close