أنت هنا

6 صفر 1436
المسلم ــ متابعات

قالت جماعة "الإخوان المسلمين" في الأردن، السبت، أن استهداف ما وصفته بـ "الفكر الراشد والمعتدل" في المنطقة بشكل عام والأردن بشكل خاص لا يمكن اعتباره إلا محاولة لاستنبات بذور "التطرف والعنف" ـ على حد تعبيرها ــ.

كما اعتبرت الجماعة، ما قامت به الإمارات فيما يتعلق بـ"إدراج الإخوان كمنظمة إرهابية" جرم كبير يطال عشرات ملايين المسلمين في شتى أنحاء العالم في الوقت الذي صمتت فيه على ما يجري في العالم الإسلامي من انتهاكات خاصة في المسجد الأقصى والمقدسات.

وأشارت الجماعة إلى الاعتقالات التي تمت بالفترة الأخيرة بحق أنصارها في الأردت قائلة أنها "مسيسة وغير مبررة، وتهدف إلى إضعاف الإسلاميين في المجتمع"، وطالبت السلطات الأردنية  بـ"إغلاق ملف الاعتقال السياسي، وإلغاء قانون مكافحة الإرهاب، والإفراج عن جميع المعتقلين وفي مقدمتهم بني ارشيد".

إضافة تعليق

1 + 3 =