fbpx
ندوات ومؤتمرات

مؤتمر استهداف الأزهر الشريف.. مايو 2017

نظم المعهد المصري للدراسات ورابطة علماء أهل السنة مؤتمراً علمياً، لبحث الهجمة على الأزهر الشريف، حيث التقى لفيف من علماء الأزهر وممثلين عن اتحادات علمائية دولية وباحثين ومفكرين آخرين لبحث استهداف الأزهر وسبل المواجهة وتعزير دوره ورسالته، وفى نهاية أعمال المؤتمر، والذي تم تنظيمه بمدينة إسطنبول بتركيا، اتفق المشاركون الحضور على التالي:

  1. أن الأزهر الشريف منارة العلم وراية الوسطية والاعتدال للمسلمين في العالم، وأن استهدافه دعم للإرهاب والتطرف.
  2. أن معاداة الأزهر وتشويه صورته ليست استثناءً عابراً بل استراتيجية تاريخية مستمرة للأنظمة منذ حكم محمد على لفرض إملاءات القوى الاستعمارية ومشروعاتها التغريبة.
  3. أن استهداف الأزهر استهداف شامل داخلي وخارجي وديني وسياسي واقتصادي واجتماعي
  4. أن الأزهر مؤسسة عالمية الرسالة والوظيفة والمكانة ولا تحدها أقطار ولا سلطان. وشرف للدولة التي ترعاه، وامتداد استراتيجي لها. مع أهمية حماية استقلاله .
  5. أن الأزهر صمام أمان الأمة ورمز وحدتها وهويتها واستهدافه استهداف للأمن والوحدة والهوية .
  6. إصلاح الأزهر وتطويره في الاتجاه الصحيح والدفاع عنه وتمكينه من أداء رسالته واجب شرعي على الأمة بهيئاتها العلمائية والفكرية والسياسية.

توصيات المؤتمر:

  1. الدعوة إلى مؤتمر دولي لدعم الوسطية الإسلامية ومؤسساتها الرسمية والشعبية وفى قلبها الأزهر الشريف.    ودراسة الاستهداف والأزمة والحلول والبدائل.
  2. المطالبة باستمرار حملة دولية إعلامية وعلمية يتقدمها قادة الفكر والرأي والعلماء والمؤسسات الإعلامية والدينية دفاعاً عن الأزهر، وتكوين منصات إعلامية لذلك.
  3. الدعوة إلى تبنى الباحثين المتخصصين في شؤون الأزهر لدعم الباحثين في تقديم الصورة الحضارية الحقيقية له، وبيان إسهاماته التاريخية في خدمة البشرية لأكثر من ألف عام.
  4. مطالبة كافة الحكام والحكومات الإسلامية المؤسسات والهيئات الرسمية والشعبية لإعلان تضامنها مع الأزهر ودعمها له، دعماً لهوية الأمة ووحدتها.
  5. الدعوة إلى استقلال الأزهر الشريف عبر تعزيز التواصل بين علمائه في العالم وإشراكهم في تطويره وإدارته، ورفع يد الأنظمة الحاكمة وأجهزتها الأمنية عنه.
  6. دعوة علماء الأزهر المخلصين في الداخل والخارج إلى تكوين روابط تجتمع على موقف تاريخي يعبر عن ضمير الأمة ويرفض تفكيك الأزهر والنيل منه. وعلى كل مسلم تلقى العلم في هذه المؤسسة واجب، فإن الدفاع عنه ليس شأناً مصرياً خاصاً.
  7. يعلن المشاركون في هذا المؤتمر استمرارهم في الزود عن الأزهر حتى يعود الأزهر إلى ريادة الأمة. يبرعن ثوابتها الراسخة وقضاياها العادلة وتطلعاتها المشروعة في الوحدة والحرية.

يمكن مشاهدة كافة جلسات المؤتمر على قناة يوتيوب المعهد المصري للدراسات

مؤتمر استهداف الأزهر الشريف.. مايو 2017

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Close